خطوات هامة لتعلم لغةٍ ثانيةٍ من البداية

العديد من الناس يصرفون النظر عن تعلم لغة جديدة، لأنها تبدو وكأنها مهمة صعبة. وعلى الرغم من وجود الرغبة في تعلم لغة ثانية، إلا أن الناس يختبئون وراء عذر أنهم كبروا في السن أو أنه لا يوجد لديهم ذاكرة جيدة بما يكفي لتكون لديهم القدرة على أن يصبحوا بارعين في أي لغة ثانية كما يرغبون. ولكن ما لا يدركه الناس أنهم لا يحتاجون إلى تحقيق مستوى الخبراء في الترجمة من أجل أن يكونوا قادرين على التحدث بلغة ثانية بسهولة.

ماذا لو أصبح تعلم لغة ثانية بسيط من خلال فهم مجموعة من النصائح البسيطة الأساسية أولا؟

نحن نثق أن النصائح التالية سوف تساعد أي شخص لتقليل كمية الوقت المستغرق، ومقدار الجهد المبذول لتعلم لغة جديدة. ولكن لا تأخذ كلماتنا فقط كما هي، بل حاول الاستفادة منها بشكل جيد لنفسك. اسأل نفسك الآن: إذا كان مضمون لك تعلم لغة جديدة بسهولة، أي لغة سوف تختار؟

  • ما يدور في عقلك وما تعتقد به هو الأهم: كان هنري فورد هو الذي قال "إذا كنت تعتقد أنك تستطيع أو تعتقد أنك لا تستطيع، أنت على حق". وكان يتحدث عن أهمية الثقة بالنفس وأن يكون الإنسان في المزاج الجيد قبل اتخاذ أي محاولة.
  • إن تعلم لغة جديدة هو مثال أولي، لذلك قبل أن تتخذ الخطوة الأولى في رحلة تعلمك للغة، تأكد من أنك في أفضل مزاج ممكن: إذا بدأت مع الاعتقاد بأن تعلم لغة جديدة سيكون عملية صعبة وأنه قد لا تتوفر لديك المهارات اللازمة لذلك، تكون على أية حال وضعت نفسك في موضع الفشل. وليس إلا الموقف الإيجابي الذي سوف يجعلك أكثر تقبلا لتعلم لغة جديدة، لذلك ضع نفسك أمام النجاح من خلال الانخراط في بعض حديث النفس الإيجابي في البداية.
  • إذا كنت قد اخترت تعلم لغة تستخدم مجموعة مختلفة من الأحرف الأبجدية، تأكد من تعرفك عليها من الداخل والخارج قبل أن تذهب إلى أبعد من ذلك.
  • هناك مفهوم تعلمته مؤخرا ولكنه ترك أثرا جليا في نفسي على الفور: في البداية تعلم القراءة، ثم اقرأ لتتعلم.
  • وهذا ينطبق أيضا على تعلم الأطفال القراءة بلغتهم الأم كما هو الحال بالنسبة لمتعلمي اللغة الثانية الذين يبدؤون بتعلم قراءة الأحرف أو نصوص اللغة المختارة. ويبقى ذلك حتى تتغير الأدوار ويصبح متوقع من الطالب استخدام معرفته بالأحرف لتعلم ما تبقى من اللغة.
  • إذا كنت لا تأخذ الوقت الكافي لإتقان الحروف الأبجدية في البداية، فإنك لن تتقن دراسة بقية اللغة أبدا. لذلك خد الوقت الكافي لوضع أساس متين لنفسك قبل أن تنتقل إلى بقية المحتوى.

تابع القراءة في الجزء الثاني (من هنا)

للاطلاع على المزيد من عناوين الماجستير والدكتوراة ؟؟ اضغط هنا

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي