مراكز لعمل رسائل الماجستير | احترافية ورؤية حديثة في العمل

بدأت عدة مراكز لعمل رسائل الماجستير في الظهور حديثا وتقدّم نفسها على أنها مراكز خدمات توفّر للطالب الذي اجتاز امتحاناته ربح الوقت والجهد خلال المرحلة النهائيّة من الدراسة الأكاديميّة، وتحدّد مراكز لعمل رسائل الماجستير مقابلا مادّيا يختلف صعودا أو نزولا حسب الموضوع وعدد الصفحات بحساب التعديلات التي يمكن أن تُطلب بعد ذلك من الطالب.

 

هل تحتاج أي مساعدة أو استفسار حول المساعدة في إعداد رسائل الماجستير والدكتوراه؟ اضغط هنا

في مرحلة أولى وقبل البداية في إعداد وكتابة الأطروحة، تقوم مراكز لعمل رسائل الماجستير بتقديم مقترح للطالب لكي يتقدّم به للجنة المصادقة، وبعد المصادقة على المقترح من طرف اللجنة الأكاديميّة تقترح مراكز لعمل رسائل الماجستير على الطالب أن يقتصر دورها على مساعدته في إيجاد وترجمة المراجع ليعدّ رسالته بنفسه أو أن تقدّم له الرسالة جاهزة كاملة الملامح.

ويمتلك الباحث الخيار في طلب الخدمات المقدمة من مراكز لعمل رسائل الماجستير، وفي حال كان اختيار الباحث استلام رسالته كاملة، تقوم مراكز لعمل رسائل الماجستير بالمساعدة في العمل خطوة خطوة بحيث تترك للطالب الفرصة لمراجعة العمل ووضع بصمته الشخصية على العمل بكل سهولة ويسر, بعد ذلك بالتعديلات طبعا بالعودة إلى المركز.

ولا تقتصر خدمات مراكز لعمل رسائل الماجستير على اختصاص أو اثنين إنما تقدّم خدماتها في جميع الاختصاصات العلميّة والأدبيّة والفنيّة، كما وتضمن مراكز لعمل رسائل الماجستير وتتعهّد للباحث بالسريّة التامّة في ما يخص العلاقة العمليّة بينهما وتحدّد له التكاليف مسبقا لكي لا يقع الاثنان في سوء فهم بعد ذلك. وتقدم مراكز لعمل رسائل الماجستير عّدة خدمات للباحث منها اقتراح عناوين الرسائل، تنسيق الرسائل، إعداد المقترح البحثي، كتابة فصول الرسالة .... إلخ.

كما ويعمل في مراكز لعمل رسائل الماجستير متخصّصون حاملي درجات الدكتوراه ويكتسبون خبرة واسعة في كتابة مختلف الأطروحات في كامل الاختصاصات الأكاديميّة المطلوبة، وتتواجد مراكز لعمل رسائل الماجستير في عدّة دول كالأردن ومصر والسعوديّة وهي تتعامل مع الطلبة في البلاد نفسها ومنها من يقدّم خدماته كذلك وراء الحدود عن طريق موقع الأنترنت الخاص به.

تتميّز مراكز لعمل رسائل الماجستير بالثراء والتنوّع والجدّيّة لأنّ استمراريتها من مصداقيّتها، بحيث تخضع مراكز لعمل رسائل الماجستير كغيرها من مراكز الخدمات للمنافسة وقاعدة العرض والطلب، بحيث يبقى منها ذلك الذي يكون وفيّا لمتطلبات البحث الأكاديمي ولالتزاماته تجاه الباحثين. 

 

 

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا