ماذا نعني بالسرقة الأدبية؟

  إن السرقة الأدبية من الجنايات التي كسرقة الأموال خطورةً، فالأول يقوم بسرق الكلام المكتوب في مكان ما وهو ما يعرف بالسرقة الأدبية (Plagiarism) أما الثاني فيقوم الشخص بسرقة الأرزاق، إذ كل منهما يشترك في المبدأ ذاته وهو السرقة. يجدر الإشارة إلى أن الكثير من المجتمعات تعاقب بمن يقوم بالسرقة الأدبية وذلك بعد التأكد منها عند القيام بالإجراءات المختصة بفحص السرقة الأدبية بما يسمى بفحص الانتحال.

لا سيما أن فحص السرقة الأدبية من أولى الإجراءات التي تقوم بها الجهة المختصة عند نشر مؤلّف معين، لكن ما المقصود بمصطلح السرقة الأدبية أو ما يقابلها في اللغة الإنجليزيةPlagiarism) )؟

وفقًا لمعجم الوسيط، إن السرقة الأدبية هي عبارة عن أخذ أحد الشخوص لكلام الغير، ويكون هذا الكلام موثق توثيقًا سليمًا في مرجع أو مصدر واحد على الأقل. يقصد بالأخذ هنا، هو قيام أحد الراغبين بالكتابة عن موضوع معين ولكن مع الاطلاع على ما تم كتابته عن نفس موضوعه في مصدر معين وأخذ كل ما يريده من ذاك المصدر بغض النظر إن كان المأخوذ عبارة عن كل اللفظ أو المعنى من المصدر التي تم الأخذ منه.

فمنهم من يقوم بأخذ بعض اللفظ أو المعنى أو كل اللفظ والمعنى الواردين وهذا ما يسمى بالسرقة الأدبية. إذ يُعرَف عند البعض بأنه انتحال، بالتالي فإن إجراء الفحص لمعرفة إذا كان النص يحتوي على نصوص مسروقة من أجل كشف السرقة الأدبية هو ذات الإجراء الذي يسمى بفحص السرقة الأدبية أو فحص الانتحال.

إذ يقصد بالسرقة الأدبية هو الفعل الذي يقوم به أحد الكُتاب أو الطلاب الذين يريدون أن يقوموا بالكتابة عن موضوع معين سواء كانوا مرغمين على الكتابة أو طوعًا ولكن يلجأ كل منهم بأن يتناول نصوص معينة من بعض المراجع ويدونها في مؤلفته أو بحثه الخاص دون نسبها إلى الكُتاب أو المؤلفين الأصليين. هذا يشير إلى أن أصحاب السرقة الأدبية لا يكونوا مدركين بمدى خطورة هذا الفعل عليهم وأنه يعتبر نوع من الجنايات وانتهاك لحقوق النشر الخاصة بالمؤلِف الأصلي.

بالإضافة إلى أن هناك انطباعًا سيئًا يُلصق بكل من يقوم بالسرقة الأدبية وذلك بعد التأكد من سرقته للنصوص عن طريق البرنامج الخاص بفحص الانتحال وهو أن الفاعل يكون غير ملم بما يحتويه العمل الأدبي الذي يقوم به وإلا لما كان يلجأ لمثل هكذا طريقة غير مشروعة من أجل الكتابة عن موضوع معين. لذا، يمكن القول إن كشف السرقة الأدبية يمثل الكشف لما تم أخده من مصادر أخرى تتعلق بنفس الموضوع الذي يقوم به الكاتب ويؤدي إلى حذف ما تم أخذه من تلك المصادر وإرجاع الحقوق إلى أصحابها وهي الحقوق المتمثلة في أنه لكل ناشر لا يحق لغيره أن يقتبس من كتاباته دون الإشارة إلى كاتبها.

ختامًا، يمكن الإضافة بأن قيام الفرد بالسرقة الأدبية أو بما يسمى ب (Plagiarism) تشمل أيضًا السرقة الفكرية. إذ لا تقتصر السرقة الأدبية فقط على أخذ ألفاظ نصوص معينة تابعة لمؤلف معين، بل على سرقة فكرة كان قد عرضها المؤلف، إذ يقوم الفاعل بالسرقة الأدبية على صياغة الفكرة ولكن بطريقة مختلفة عما كتبت في المصدر الأصلي والتي قد ابتكرها المؤلف الأصلي.

 

للاطلاع على المزيد من المقالات المشابهة؟؟ اضغط هنا

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي