أساليب المنهج الوصفي في البحث العلمي

لا بد أن المنهج الوصفي يمر بالعديد من الخطوات التي بدورها تقود الباحث العلمي إلى الوصول إلى المعلومات اللازمة لكتابة بحث علمي قائم على قواعد أساسية من أجل جمع المعلومات والبيانات المتمثلة بأساليب المنهج الوصفي في البحث العلمي مثل:

  1. المقابلة الشخصية: تعد المقابلة الشخصية أحد الأدوات الهامة التي من شأنها أن تجمع المعلومات وفق المنهج الوصفي، إذ يقوم الباحث العلمي باتباع المنهج الوصفي الذي يتم عن طريقه التعرف على وجهات نظر المختصين والمبحوثين حول موضوع البحث العلمي، ثم يقوم الباحث العلمي بعملية ترتيبية لجميع الأحداث التي لم يتعرف عليها الباحث العلمي من خلال المعلومات التي يقتنيها، أو من خلال الدراسات والأبحاث السابقة التي قام الباحث العلمي بالاطلاع عليها. حيث تختلف المقابلة في أنواعها، يوجد المقابلة المنتظمة التي يقوم الباحث العلمي بموجبها باستخدام كل من الأسئلة المحددة أو المفتوحة وكل منها تم إعدادها سلفًا، حيث يقوم الباحث العلمي بتوجيه تلك الأسئلة إلى أفراد العينة بالترتيب وبنفس الطريقة، ولا بد أن يتخذ الباحث العلمي الأجوبة الأكثر عقلانية والأجوبة البعيدة عن التحيز وذلك من أجل إثراء البحث العلمي. أما المقابلة غير المنتظمة، فهي تتميز بالأسئلة الأكثر عمقًا وانفتاحًا التي يعرضها الباحث العلمي على أفراد العينة، بالإضافة إلى أن الباحث العلمي لا يضع أي من الاسقاطات التي تجد من أجوبة المشاركين. أما فيما يخص المقابلة الجماعية، فالباحث العلمي دورًا هامًا في إدارة الحوار وفي هذا النوع من المقابلات الني تعتمد على الأسلوب المتمثل في إلقاء الأسئلة على كل الناس في نفس الوقت؛ لذلك يتطلب هذا النوع من المقابلات بأن يكون الباحث العلمي مدركًا بشكلٍ كبيرٍ بما يتعلق بمهارات إدارة الحوار وأسلوب تبادل الآراء.
  2.  الملاحظة: من المعروف أن المنهج الوصفي يعتمد أسلوب الملاحظة وذلك من أجل الحصول على المعلومات، إذ يتبع الباحث العلمي المنهج الوصفي في المجال الاجتماعي، إذ يقوم الباحث العلمي بالاطلاع على جميع أبعاد المشكلة وهذا ما يميز أسلوب الملاحظة في المنهج الوصفي، ثم تسجيل كل ملاحظاته، ولا سيما أن الملاحظة كأسلوب جمع معلومات لها نوعين، الأول في الملاحظة الكمية أي يقوم الباحث العلمي بجمع البيانات وهي قابلة للقياس، أما الملاحظة التي يتبعها الباحث العلمي في المنهج الوصفي، فلا يستخدم بها تصنيفات قياسية، فيقوم الباحث العلمي بالتسجيل والاسترسال وذلك من خلال تدوين كل ما هو موجود بالواقع كما هو.
  3. الوثاق: يقوم الباحث العلمي باتباع المنهج الوصفي القائم علة جمع المعلومات من خلال الوثائق وذلك من خلال التقارير الذي يتم كتابتها بواسطة خبراء ومختصون في مجال البحث العلمي. بالإضافة إلى ذلك أن الباحث يتبع المنهج الوصفي من أجل أن يأخذ المعلومات التي تخص البحث العلمي من مصادر متعلقة بالوثائق، مثل السجلات التي يتم إصدارها بشكلٍ رسمي، وملاحظات الجهات المختصة حول موضوع ما متعلق بموضوع البحث العلمي الذي يتناوله الباحث العلمي. إذ يتبع الباحث العلمي المنهج الوصفي هنا في جمع المعلومات من التقارير والسجلات والملاحظات التي لكل منها دوره في تمييز المنهج الوصفي عن غيره وبالتالي بتمييز البحث الذي يتبع المنهج الوصفي من مناهج البحث.

للاطلاع على المزيد من المقالات المشابهة؟؟ اضغط هنا

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا