أسباب كتابة البحث علمي

لعل أسباب كتابة البحث العلمي تتمثل في النقاط التالية:

  1.  حب الباحث للمعرفة والتوسع في موضوع دراستهم للسعي للحصول على درجة علمية أو في موضوع معين من أجل المعرفة الزائد يعد الدافع الأكبر لكتابة البحث العلمي بالخطوات المتكاملة.
  2. الحصول على ترقية في العمل أو الوظيفة وخاصة في الجامعات، هو من أحد الأسباب لكتابة البحث العلمي بالخطوات المتكاملة.
  3. الاهتمام الشخصي من الباحث بموضوع للبحث عنه بشكل خاص والتعمق به.
  4.  وجود مشكلة اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية أو علمية وغيرها تعد من أهم الأسباب التي تدفع لكتابة البحث العلمي، وهنا يقوم الباحث باتباع كافة الاجراءات التي تساعده على كتابة البحث ويحاول الباحث من خلال كتابة البحث العلمي إيجاد بدائل للموارد الطبيعية بسبب احتمالية شح الموارد النادرة.
  5. تحاول بعض الدول الزيادة من الدخل القومي بعدة طرق وهذا يعتمد بشكل كبير على كتابة البحث العلمي وفق الخطوات الصحيحة، وبهذا يحاول الباحث من خلال كتابة البحث العلمي معرفة كيفية استغلال الثروات، واستخدام التكنولوجيا الحديثة، وكافة ما يلزم في الحياة من أجل التطور والارتقاء إلى مستوى معيشة أفضل، حيث يظهر هنا دور الباحث في إيجاد تلك الطرق لتلبية الاحتياجات، والرغبة الشديدة في أجل تفسير معظم الظواهر.
  6. يعد الفضول الشديد في فهم أغلب الظواهر التي تحدث طبيعيا، وكيف تحدث هذه الظواهر من أشهر الأسباب لكتابة البحث العلمي، ومما يدفع الباحث رغبته في إيجاد وسائل وطرق الإنتاج من أجل تحسينها واصدارها ذات الجودة العالية، وذلك لتشجيع الناس على الإقبال عليها، وكذلك للتنبؤ والاستشراق للمستقبل.
  7. قد يكون السبب متمركزًا في التعرف على المستقبل والتنبؤ به على الرغم من بعض الظروف المعينة في الوقت الحاضر، وبالإضافة إلى ذلك من الممكن كتابة البحث العلمي من أجل محاولة إصلاح الوضع السيء المؤثر على باقي الأشياء، وأيضاً تطبيق كافة النظريات العلمية وذلك كي يكون لدى الباحث دافع قوي بغرض إيجاد بعض الحلول العملية والتطبيقية لجميع النظريات وتسهيل دراستها.

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا