الفروقات بين الرسالة العلمية والبحث العلمي

الفروقات بين الرسالة العلمية والبحث العلمي
اطلب الخدمة

 مفهوم الرسالة العلمية 

هي عبارة عن مجموعة من الأبحاث التي يقوم بها الباحث من أجل الحصول على درجة علمية معينة. ومن المتعارف عليه أن يوجد للرسالة العلمية مستويات، فيقوم الباحث بإجراء الرسالة العلمية لدرجة الدكتوراة بعد إتمام الرسالة العلمية والحصول على درجة الماجستير.

يتوجب على الباحث الانتباه إلى أن الرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الماجستير أصغر من الرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الدكتوراة، ويشترط في الرسالة العلمية الخاصة بدرجة الدكتوراة أن يتوصل من خلالها الباحث إلى معلومات تفيد العلم أي الوصول إلى فائدة علمية متميزة، في حين أن الرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الماجستير لا يشترط فيها حدوث هذا الأمر.

تسير كلاً من الرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الماجستير والرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الدكتوراة على نهج البحث العلمي وذلك لأن كلاً من الرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الماجستير والرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الدكتوراة هي في الأساس عبارة عن بحث علمي.


 الفروقات والاختلافات بين البحث العلمي و بين الرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الماجستير والرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الدكتوراة 

تتعدد الفروقات والاختلافات التي تتميز بها كلاً من البحث العلمي وبين الرسالة العلمية للماجستير وكذلك الرسالة العلمية للدكتوراة، ومن الفروقات بين البحث العلمي وبين الرسالة العلمية لدرجة الماجستير والرسالة العلمية لدرجة الدكتوراة ما يأتي:

  • يعتبر البحث العلمي الأساس التكويني لعمليات البحث وللرسالة العلمية، فتعتبر كلاً من الرسالة العلمية لمرحلة الماجستير والرسالة العلمية لمرحلة الدكتوراة هي جزء من البحث العلمي.
  • لا يرتبط الباحث في إجراء وإتمام وإعداد البحث العلمي بأي ارتباطات أو أمور مختلفة في حين أنه يتوجب على الباحث الحصول على بعض الشهادات التي تمكنه من القيام بإعداد الرسالة العلمية الخاصة بالماجستير أو الرسالة العلمية الخاصة بالدكتوراة.
  • لا يرتبط الباحث بأي فترة زمنية لإتمام البحث العلمي في حين أنه يتوجب على الباحث أن يقوم بإعداد وإتمام الرسالة العلمية الخاصة بالماجستير أو الرسالة العلمية الخاصة بالدكتوراة من خلال مضي فترة زمنية تكون عادة ما بين ثلاث أو خمس سنوات.
  • البحث العلمي لا يخضع لأي عملية من عمليات المناقشة أو التحكيم من قبل محكمين أو مختصين، في حين أن الرسالة العلمية للماجستير والرسالة العلمية للدكتوراة تخضع لعمليات التحكيم والمناقشة من قبل مجموعة متميزة من المحكمين والمختصين والخبراء ومن خلال لجنة متخصصة في مناقشة الأنواع المختلفة للرسالة العلمية.
  • يقوم الباحث بإعداد البحث العلمي رغبة منه بتحصيل مستوى أو فائدة علمية جديدة أو يكون هدف الباحث هو الحصول على درجة ومكانة علمية متميزة، في حين يكون الهدف الأساسي من إعداد الرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الماجستير والرسالة العلمية الخاصة بمرحلة الدكتوراة هو الحصول على مرتبة ودرجة علمية متميزة.
  • يتم إجراء البحث العلمي وتقديم الرسالة العلمية الخاصة بالماجستير والرسالة العلمية الخاصة بالدكتوراة للعلم، ولكن يتواجد بينها العديد من الاختلافات البسيطة التي تنبع من طبيعة الأسباب التي دفعت الباحث لإجراء البحث العلمي أو الرسالة العلمية.

خطة البخث


 المطالب الثابتة الواجب تحقيقها في الرسالة العلمية 

تتعدد المطالب والاقتراحات التي يتوجب على الباحث تحقيقها بشكل دائم في إعداد الرسالة العلمية باختلاف الدرجة المتعلقة بها، ويتوجب على الباحث توفير هذه المتطلبات بشكل أساسي، ومن المتطلبات الثابتة والرئيسية للرسالة العلمية ما يأتي:

  1. يتوجب على الباحث أن يقوم بإجراء وإعداد وتصميم الرسالة العلمية شخصياً وبنفسه.
  2. يتوجب على الباحث أن يقوم بتقديم مجموعة من الإجراءات الخاصة بالرسالة العلمية والتي تتم من خلال مجموعة من اللوائح والتنظيمات المختلفة التي يجب الالتزام بها.
  3. تظهر الرسالة العلمية مستوى ومدى الأداء المتعلق بالمجهود الشخصي الذي بذله الباحث في إعدادها للوصول إلى حل متميز للمشكلة البحثية.
  4. يتوجب على الباحث من خلال الرسالة العلمية عرض الاقتراحات البحثية والعلمية المتميزة من خلال مجموعة من الأسس والأساليب المختلفة كالوضوح والإدراك الفهمي لها.
  5. يتوجب على الباحث في كتابة الرسالة العلمية أن يشير من خلال الأدلة التي توضح مصادر المعلومات أن توصل الباحث إلى مجموعة من الحلول المتميزة.
  6. يتوجب على الباحث أن يرفق النتائج البحثية الخاصة به من خلال الرسالة العلمية بمجموعة من الأدلة والبراهين المتميزة والمختلفة.
  7. يتوجب على الباحث أن يعطي الرسالة العلمية حيز متميز من الإعداد والتصميم والتقديم والإخراج بأفضل صورة ممكنة، وكذلك يتوجب على الباحث أن يقوم بالعديد من الإجراءات المختلفة التي تميزه في إعداد الرسالة العلمية الخاصة به عن غيره من الباحثين، كما على الباحث أن يراعي أثناء إعداد رسالته العلمية مجموعة الأسس والمبادئ التي يشترطها ووضعها المختصون من أجل تنظيم العمل البحثي الخاص بالدراسات العلمية، ويتوجب على الباحث توفير كافة الأركان والعناصر التي يحتاجها الباحث والقارئ من تناول هذه الرسالة والمتعلقة بموضوع بحثي ما.

وأخيراً يمكن القول بأن الرسالة العلمية عبارة عن نتاج بحثي يقوم به الباحث للحصول على درجة علمية ما، كما أن لكل نوع ودرجة من الرسائل العلمية مجموعة من الشروط والمتطلبات التي يتوجب على الباحث إدراكها، ويتوجب على الباحث العمل في البداية بالأسس والأركان والمكونات العامة للرسائل العلمية، ومن ثم حسب طبيعة المؤسسة البحثية يقوم الباحث بتوفير الشروط الخاصة وتحقيقها، ويمكن للباحث التحقق من توافر جميع الشروط والعناصر في العمل البحثي من خلال تدقيقه لرسالته العلمية بشكل شخصي أو من خلال عرضها على مجموعة من المختصين والمحكمين للرسائل العلمية المتنوعة وبتوضيح للمحكمين ماهية المؤسسة العلمية التي ستصدر باسمها هذه الرسالة العلمية لكي يتحقق المحكمين من توافر وتواجد الشروط الخاصة بها في داخل المحتوى.


 مكونات البحث العلمي 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة