مهارة إعداد وتصميم خطة البحث العلمي

مهارة إعداد وتصميم خطة البحث العلمي
اطلب الخدمة

مهارة إعداد وتصميم خطة البحث العلمي

تعرف خطة البحث العلمي بأنها تلك الأساسيات والخطوط العريضة التي يمكن أن تتبعها وتحددها لتستخدمها كوسيلة إرشادية عند الشروع في تنفيذ موضوع دراستك، أي يمكننا القول بأنها الموجه الأول والأخير لك عند المضي قدماً في مسيرتك البحثية، كما يمكنك تعريفها بأنها تلك الخطوط الأولية التي تضعها لتنتهجها في كتابة موضوع بحثك العلمي بشكل جيد، وبالتالي الحصول على النتائج المطلوبة وفقاً للمعايير المحددة عالمياً. ويمكن صياغة مفهوم اّخر لخطة البحث، ومفاده، تقرير محكم يتضمن عناصر الأسلوب العلمي في موضوع البحث، والإجراءات اللازمة لها.

تعده وفق المواصفات العلمية التي تحددها المؤسسة التي تنتمي لها، وتخضع للتحكيم من قبل متخصصين في المجال العلمي لك وتلتزم بتنفيذها مرحلة بعد أخرى، ذلك لأن إخراج البحث شكلاً وتحريراً يتطلب منك جهداً تنظيمياً، ودقة لغوية، (سواء أكان ذلك في إعداد الخطة (مشروع البحث) أو في كتابة التقرير ذلك أن العمل العلمي ينبغي أن يظهر في حلة تليق بموضوع البحث العلمي وقيمة طلبه، ومادتك العلمية على اختلاف المستوى أو الدرجة العلمية (بحث تخرج، دبلوم، ماجستير، أو دكتوراة)).


 أهداف خطة البحث العلمي 

هنالك مجموعة من الأهداف تهدف إلى تحقيقها من خلال خطة هذا البحث تتمثل فيما يلي:-

1- من أهداف الخطة أنها تقوم بوصف إجراءات القيام بالدراسة ومتطلباتها.

2- من أهداف الخطة أنها توجه موضوع الدراسة ومراحل تنفيذها.

3- من أهداف الخطة أنها تشكل إطاراً لتقويم الدراسة بعد انتهائها.


 الشروط الواجب توفرها في خطة البحث 

هناك مجموعة من الشروط الواجب توفرها في خطة البحث وتتمثل فيما يلي:-

1- أن تكون خطة البحث مختصرة وأن تكون محددة تحديداً دقيقاً.

2- سعة الاطلاع والقراءة المتعمقة في الدراسات السابقة المرتبطة بموضوع البحث.

3- توفر الوحدة العضوية بين عناصر الخطة من خلال ترتيب العناصر ترتيب منطقي وربط العناصر بعضها ببعضها الاّخر.

4- تربط الاجراءات المنهجية للبحث ارتباطاً مباشراً بمشكلة البحث.

خطة البحث


 طريقة عمل خطة البحث العلمي 

يتطلب أمر كتابة موضوع بحث علمي من قبلك ضرورة ملحة في إعداد خطة بحثية واضحة تتناول أبعاد موضوع البحث لتعديلها من الأستاذ المشرف على البحث، وعندما تتكلم عن مكونات خطة البحث لا بد أن تتعرض للمراحل التي يمر بها البحث (خطوات الطريقة العلمية في البحث) تتناول الخطة العناوين الرئيسية والهيكل العام بصورة دقيقة، ويجب أن تكون الخطة واضحة المعالم والأهداف، بحيث تنير الطريق لك كي تسير في موضوع بحثك لتجمع وترتب وتنظم بياناتك وتدون وتحلل نتائج البحث بطريقة منجية دقيقة وتحقق أهداف البحث.

وحتى تعد خطتك بكل سهولة ويسر لا بد لك من التسلسل بالخطوات التالية:-

1- تحديد العنوان:- تحديدك عنوان للبحث يعطي القارئ فكرة أولية عن صلب الموضوع، ويحظى بأهمية بالغة في مخطط سير البحث وتحقيق أهدافه، لذلك لا بد من رصده قبل البدء في كتابة موضوع البحث، ويشترط كتابته في الأوسط الأعلى من الصفحة الأولى، كما يجب أن يكون واضحاً، وشمالاً، وموجزاً، وخالياً من النتائج والأحكام، ومتجدداً.

2- المقدمة:- تتناول في مقدمة البحث الخاص بك الأهداف والأهمية التي يحظى بها بحثك، وما يتميز به عن مختلف الكتابات السابقة والبحوث ذات العلاقة في الموضوع، كما تقدم للقارئ الأهداف والدوافع التي دفعتك لاختيارك لموضوع بحثك، ولا بد من أن تكون المقدمة نقطة جذب للقارئ ليقرأ البحث ويطلع على فحواه.

3- أهداف البحث:- تقوم في خطة البحث بذكر الاهداف التي تسعى إلى تحقيقها، شمالاً بذلك الأهداف الثانوية والأهداف الرئيسية، ويشترط ان تقوم بذكرك للأهداف شاملاً وأن يكون واضحاً ومختصراً.

4- إشكالية البحث:- إشكالية البحث هي سؤال شامل لكل ما يمكن أن يحتويه البحث بإجابته، وينبثق عنه عدداً من الأسئلة التفصيلية، وتجيب عليها كذلك في مختلف أجزائه.

5- الإطار النظري وأيضاً الدراسات السابقة:- وهي المعلومات الأكثر أهمية التي استحضرتها من مختلف مصادرها الأولية، أي المجتمع الذي قمت بأخذ منه عينة الدراسة بواسطة سبل جمع البيانات العلمية، سواء كان ذلك بالاستبيانات أو المقابلات، أما فيما يتعلق بالدراسات السابقة فتشير بها إلى الدراسات التي أجراها الباحثون السابقون في ذات السياق.

6- فرضيات البحث:- وهي التساؤلات التي يفترض بالبحث أن يجد إجابات لها، والفرضيات التي تسعى إلى إثباتها أو نفيها من خلال بحثك وذلك لتحقق أهدافك.

7- التعريفات الإجرائية لمتغيرات هذه الدراسة:- يقصد بالتعريف النظري هو ذلك التعريف العلمي المتخصص بالمصطلحات، والذي غالباً ما تقتبسه من المصادر والمراجع العلمية المتخصصة، أما التعريف الإجرائي فهو عبارة عن الإجراء أو الطريقة التي ستستخدمها من أجل قياس ذلك المتغير، ويجب أن تشتمل على التعريفات النظرية والإجرائية على جميع متغيرات الدراسة حتى تحقق أهدافك البحثية.

8- أهمية الدراسة:- ويكون ذلك من خلال عبارات محددة ودقيقة، وغالباً يتم التطرق إلى أهداف وأهمية الدراسة من خلال قضيتين أساسيتين وهما:-

  • الاهمية النظرية لموضوع البحث، أي ما الذي ستضيفه الدراسة للمعرفة الإنسانية حول ذلك الموضوع.
  • الاهمية التطبيقية للبحث، بمعنى أين يمكن الاستفادة من نتائج موضوع الدراسة في الواقع؟

8- محددات الدراسة:- ويسميها البعض حدود الدراسة، ولا تشير فقط إلى الصعوبات التي تواجهك أثناء قيامك بتنفيذ موضوع الدراسة، وإنما تشمل أيضاً الحدود المكانية والزمانية لموضوع الدراسة التي تقوم بها.

9- المنهجية:- منهجية البحث هي تلك الادوات الإحصائية المنتهجة في تحليل كافة المعلومات المستقطبة من كصادرها.

10- مصطلحات البحث:- ويشار بها إلى إدراجك لأهم المصطلحات وأهم المفاهيم الواردة في موضوع البحث، وتكون ذات علاقة بعنوانه.

11- المصادر والمراجع:- وتشمل الدوريات وتشمل المواقع الالكترونية والكتب بالإضافة إلى المصادر التي استخدمتها في جمع المعلومات.


 فيديو: اهم عناصر خطة البحث العلمي 

 


لطلب المساعدة في إعداد خطة البحث لرسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة