خطوات التدقيق الاملائي - مراحل التدقيق اللغوي

خطوات التدقيق الاملائي - مراحل التدقيق اللغوي
اطلب الخدمة

خطوات التدقيق الاملائي - مراحل التدقيق اللغوي

 المراحل ما قبل مرحلة التدقيق اللغوي للنص 

غالباً ما يمر النص بعدة مراحل من التحرير قبل أن يخضع لعملية التدقيق اللغوي، فنوضح أدناه بعض الخطوات الشائعة في عملية التحرير التي تسبق عملية التدقيق اللغوي:

  • تحرير المحتوى النصي:
    وتتضمن مراجعة مسودة أولية لغوية للنص، فغالباً ما يتم إجراء تغييرات مهمة على المحتوى النصي ونقل أو إضافة أو حذف أقسام نصية كاملة (يُعرف أيضاً باسم التحرير التنموي أو الأساسي أو اللغوي).
  • تحرير الخط:
    مراجعة استخدام الأسلوب اللغوي لتوصيل قصتك أو أفكارك أو حججك بأكبر قدر ممكن من الفعالية، قد يتضمن ذلك تغيير الكلمات والعبارات والجمل وإعادة هيكلة الفقرات النصية لتحسين تدفق النص.
  • كذلك تحرير النسخ:
    صقل الجمل الفردية لضمان القواعد الصحيحة، وبناء الجملة الواضح، والاتساق الأسلوبي للنص، فغالباً باتباع قواعد دليل أسلوب معين (مثل APA، MLA) فلا يغير محررو النسخ محتوى النص، ولكن إذا كانت الجملة أو الفقرة النصية غامضة أو محرجة، فيمكنهم العمل مع المؤلف لتحسينها.
  • التدقيق اللغوي:
    تحقق بعناية من وجود أي أخطاء متبقية مثل الكلمات التي بها أخطاء إملائية، وعلامات الترقيم في غير محلها، والتناقضات الأسلوبية في النشر المطبوع، فالمدققون اللغويون مسؤولون أيضاً عن فحص التنسيق والتدقيق اللغوي الأخير في النص (مثل أرقام الصفحات وتباعد الأسطر).

هل أحتاج إلى المرور بكل مرحلة من مراحل التحرير ومرحلة التدقيق اللغوي للنص وخاصة أن مرحلة التحرير تسبق خطوات التدقيق الاملائي ؟

يعتمد ذلك على نوع وطول النص، فلا تحتاج إلى اتباع تقسيم المهام الموضح أعلاه بصرامة. ولكن الجزء الجيد من الكتابة سيخضع دائماً لعملية مماثلة من المراجعة والتحرير والتدقيق اللغوي.

في عملية النشر التقليدية يتم تقسيم المراحل بوضوح مع اختلاف المدققين اللغويين المسؤولين عن كل مراجعة. فمن الضروري إجراء التدقيق اللغوي بشكل منفصل للنسخة المطبوعة النهائية، خاصة لأنه يمكن إدخال أخطاء مطبعية جديدة أثناء الإنتاج النصي، ومع ذلك في النصوص التي لا تحتاج إلى تنسيق للطباعة الجماعية غالباً ما يكون هناك المزيد من التداخل بين الخطوات، فتجمع بعض خدمات التحرير بين تحرير النسخ والتدقيق اللغوي في مرحلة واحدة (تسمى أحياناً تحرير التدقيق اللغوي) ، حيث تتم معالجة القواعد اللغوية والنحوية وبناء الجملة والأسلوب في نفس الوقت مع الأخطاء الإملائية والأخطاء اللغوية البسيطة وعلامات الترقيم.


هل "تحرير الخط" كلمة أخرى للتدقيق اللغوي؟ 

يعد تحرير الخط مصطلحاً محيراً نظراً لأن معناه يعتمد على ما إذا كنت في أي دولة أو بلد. هذا الاختلاف هو السبب في أننا نتجنب عموماً استخدام "تحرير الخط" في تعريفات خدمات التحرير، فعلى سبيل المثال في المملكة المتحدة يعد "تحرير الخط" الخطوة التالية (والأخيرة) بعد تحرير النسخ، لذا فهو مرادف إلى حد ما للتدقيق اللغوي، فالفرق هو أن تحرير الخط يتم إجراؤه على مستند المخطوطة، بينما تتم خدمة التدقيق اللغوي على المستند النهائي (PDF) للكتب المطبوعة.

أما في الولايات المتحدة وكندا يُستخدم تحرير الخط أحياناً لوصف مزيج بين تحرير المحتوى والتحرير التنموي. حيث يكون الشاغل الرئيسي هو المحتوى الإبداعي والأسلوب. في أحيان أخرى يصف نسخة أكثر تفصيلاً قليلاً من تحرير النسخ. إذا تضمنت السيرة الذاتية للمحرر "تحرير الخط" ، فمن الأفضل أن توضح لهم بشكل مباشر ما يقصدونه، فغالباً ما يتم تصنيف جميع المدققين كمدققين تطوريين أو مدققين نسخ أو مدققين لغويين. لذلك ليس هناك أي لبس حول الخدمات التي يمكنهم تقديمها.


 ما يجب الانتباه إليه عند البدء بتنفيذ خطوات التدقيق الاملائي لأي نص: 

1. التباسات في التهجئة واختيار الكلمات:

  • الخلط بين المتجانسات (على سبيل المثال هناك، هم، هما)
  • إساءة استخدام مواد محددة وغير محددة (the / a / an)
  • سوء استخدام حروف الجر.

2. علامات الترقيم في غير مكانها:

  • الفواصل مفقودة أو يساء استخدامها.
  • الخلط بين الواصلات، شرط em وبكاملها شرطات.
  • الاستخدام غير الصحيح للفواصل العليا.

3. التناقض الأسلوبي:

  • التبديل بين اتفاقيات المملكة العربية السعودية ودولة أخرى.
  • عدم تناسق الأحرف الكبيرة في المصطلحات أو العناوين.
  • معالجة غير متسقة للأرقام.

4.مشاكل التنسيق:

  • تنسيق غير صحيح من الاقتباسات و الاستشهادات.
  • المسافة البادئة والتباعد غير متسقين.
  • أرقام الصفحات والرؤوس والتذييلات مفقودة أو في غير محلها.

هل يجب أن يكون المدقق اللغوي متخصصاً في نوع المستند الذي يقوم بالتدقيق اللغوي له؟

تتطلب العديد من أنواع المستندات المختلفة التدقيق اللغوي:
من الروايات الأدبية إلى التقارير الفنية
ومن أطروحات الدكتوراه إلى النشرات الترويجية و
البحث العلمي


عادةً ما يكون أفضل اختيار للخدمة هو الخدمة المتخصصة في نوع المستند الخاص بك. وعلى الرغم من أن المدققين اللغويين ومحرري النسخ لا يحتاجون عموماً إلى معرفة الخبراء بمحتوى النص، فإن العملية ستكون أكثر سلاسة إذا كان المدقق اللغوي على دراية بقواعد واتفاقيات المجال الذي تعمل فيه.

مراحل التدقيق اللغوي - خطوات التدقيق الاملائي


ماذا يفعل المدقق اللغوي عند البدء ب خطوات التدقيق الاملائي:

العمل مع المدقق اللغوي هو محطتك الأخيرة في عملية التحرير والتدقيق اللغوي. للتأكد من أن كتابك النصية جاهز للنقر على المطابع (أو الناشر الرقمي)، سيتدخل المدقق اللغوي ويفحص كل شيء مرة أخرى، سيتأكدون من أن ملفاتك خالية من الأخطاء الإملائية والأخطاء النحوية وعلامات الترقيم المفقودة وغيرها من المشكلات التي قد تفسد استمتاع القارئ بكتابتك النصية، فيشير مصطلح "إثبات" في الواقع إلى خطوة في عملية الطباعة التقليدية، يقوم كتاب الطباعة بترتيب البلاط على لوحة معدنية تطبع صفحة واحدة، بمجرد تعيين المربعات يقومون بطباعة نسخة - نسخة تجريبية - يتم إرسالها إلى الناشر للفحص النهائي. الشخص الذي يقوم بهذه الشيكات سيقرأ الدليل - ومن ثم "القارئ.

المدقق اللغوي المحترف لا يهتم فقط بالتفاصيل ولكن لديه طريقة منهجية لاكتشاف كل خطأ كتابة ومحتوى دقيق والتأكد من خلو النص من الأخطاء المطبعية، فيجب أن يحظى المدقق اللغوي المخصص باهتمام القارئ المخلص والعقل الحاد للمدقق اللغوي - رؤية كل شيء دون فقدان أي شيء، ولكن أين يمكنك العثور على مدقق لغوي دقيق يتمتع بالمهارات اللازمة للتدقيق اللغوي للتأكد من أن كل جزء أخير من النص وخاصة علامات الترقيم في المكان الصحيح؟


من هو المدقق اللغوي؟

التدقيق اللغوي والمدقق اللغوي هو أحد الأصول القيمة في عالم النشر. فقبل أن تطبع أي مستند سواء كان رسائل أو أبحاث علمية أو غيره يجب أن تحدث عملية التحرير والتدقيق اللغوي. ويجب فحص الصفحات للتأكد من صحة الإملاء والنحو، ولابد أن يجب ضبط الهوامش والتباعد بحيث تتدفق العناصر بسلاسة، ويجب وضع الصور داخل المستند حتى يبدو التدفق متسقاً، فغالباً ما يكون المدققون اللغويون مسئولين عن كل هذه الأجزاء المهمة، فالمدققون اللغويون الأشخاص الذين يجعلون الرسائل والأبحاث العلمية تبدو في أفضل حالاتها.

معظم الناس في إشارة عند استخدامهم كلمة التدقيق اللغوي هو عملية التحقق من وثيقة لأي نوع خطا من أنواع الأخطاء النحوية والأخطاء اللغوية والأخطاء المطبعية أو تنسيق الأخطاء، يجب أن يكون التدقيق اللغوي دائماً الخطوة الأخيرة التي يتم اتخاذها قبل نشر المستند عبر الإنترنت، أو تسليمه إلى أستاذ أو تقديمه لطلب وظيفة أو مشاركته بطريقة أخرى مع الجمهور المستهدف.


ما تحتاجه عملية وخطوات التدقيق الاملائي لرسائل الماجستير والبحث العلمي:

أولاً ستحتاج إلى تدوين جميع الأخطاء التي يجب إصلاحها. وإلا فقد ينتهي بك الأمر التدقيق اللغوي إلى تدقيق الأخطاء الإملائية ولكن ليس لأخطاء علامات الترقيم. بمجرد أن تتعرف على كل ما يجب عليك فعله أثناء عملية وخطوات التدقيق الاملائي. ابدأ في اختيار كل جملة على حدة وابحث عن الأخطاء اللغوية السطحية المحتملة التي قد تكون موجودة. أثناء قراءة كل جملة تحقق من الأخطاء الإملائية وعلامات الترقيم والنحوية واللغوية بالإضافة إلى أخطاء الكتابة.

ثانياً عندما تتم مراجعة الورقة أو قطعة الكتابة النصية في المرة الأولى اقرأها مرة أخرى. فقط استخدم نفس عملية التدقيق اللغوي، فلابد على المدققين اللغويين الذين فاتتهم بعض الأخطاء العثور عليها أثناء القراءة الثانية، اعتماداً على طبيعة الموقف وأهمية الكتابة قد يكون من الجيد القيام بقراءة ثالثة.


 نصائح حول التدقيق اللغوي لرسائل الماجستير والبحث العلمي 

  • تحقق من علامات الترقيم:
    التركيز على الكلمات أمر جيد، ولكن لا تهمل علامات الترقيم، انتبه إلى الكلمات ذات الأحرف الكبيرة، أو الفواصل الناقصة أو الإضافية، والفترات المستخدمة بشكل غير صحيح وما إلى ذلك.
  • اقرأها للخلف:
    عند الكتابة عادة ما نكون أعمى عن أخطائنا لأن الدماغ يقوم تلقائياً 'بتدقيق وتصحيح' الكلمات الخاطئة داخل الجمل، من أجل كسر هذا النمط يمكنك قراءة النص إلى الوراء، كلمة بكلمة.
  • تحقق من الأرقام:
    إن الإشارة إلى أن قيمة الاستحواذ كانت10000 دولار بدلاً من100000 دولار ليست بالتأكيد نفس الشيء، ماذا عن سكان الصين هل هم 21 مليون أو 21 مليار؟ تأكد من صحة أرقامك.
  • احصل على مدقق لغوي آخر لتدقيقها:
    يعد التحقق من جميع النقاط السابقة، لا تنس أن تجعل صديقاً يراجعها لك، ستندهش من الأخطاء التي فاتتك، سيكون الشخص الثاني أيضاً في وضع أفضل لتقييم ما إذا كانت الجمل منطقية أم لا وخالية من الأخطاء.

 ما أنواع الأخطاء التي يتم تحديدها وإصلاحها أثناء التدقيق اللغوي؟ 

بحلول الوقت الذي يصبح فيه المستند جاهزاً للتدقيق اللغوي يجب أن يكون قد تم تحريره بالفعل، فهذا يعني أن محتواه يجب أن يكون منظماً جيداً ومكتوباً جيداً وسهل الفهم. يتضمن التحرير أيضا إزالة الأخطاء لكنه يركز بشكل أكبر على التأكد من أن المستند منطقي ككل.

من ناحية أخرى يتعلق التدقيق اللغوي بالعثور على الأخطاء الصغيرة والكبيرة التي تم إغفالها أو تقديمها أثناء التحرير. يضمن المدققون اللغويون أن المسودة النهائية للمستند خالية تماماً من الأخطاء النحوية، فعلى سبيل المثال مشكلات اتفاق الفاعل والفعل، وخيارات الكلمات غير الصحيحة، والاستخدام الخطأ وغير الصحيح لعلامات الترقيم، والتهجئة غير الصحيحة) بالإضافة إلى أخطاء التنسيق والمطبعية. كما أنهم يتأكدون من التزام المستند بدليل الأسلوب المختار.

على عكس المدققين التقليديين في صناعة النشر، لا يقتصر مدققون المستندات على عدد المراجعات التي يمكنهم إجراؤها على المستند، حيث لا توجد عموماً تكلفة مرتفعة للتدقيق اللغوي مرتبطة بإجراء المزيد من التغييرات، ومع ذلك إذا وجد المدققون أن معظم المستند لا يزال يتطلب تغييرات شاملة، فقد يوصون بخضوعه لجولة أخرى من التدقيق اللغوي.


 فيديو: طرق تصحيح الأخطاء اللغوية و الاملائية في البحث 

 


لطلب المساعدة في التدقيق اللغوي للنصوص يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة