مثال على ملخص بحث

مثال على ملخص بحث
اطلب الخدمة

مثال على ملخص بحث

 مقدمة عن مثال على ملخص بحث 

تتميز الكتابة العلمية بالبساطة وهذا نجده واضحاً في مثال على ملخص بحث. على أن يقوم الباحث العلمي باستخدام أسلوب مفهوم وخالي من الغموض ومباشر. ويرتب أفكاره بطريقة سلسة، بالإضافة إلى كتابة الفقرات بأسلوب جذاب للقارئ. باستخدام الجمل القصيرة والكلمات المباشرة. وأن يتقصى الباحث العلمي الدقة في الاستشهاد بالمراجع العلمية، ومراعاة عدم الإطالة والتحليل الدقيق.

 مفهوم ملخص البحث:

هو خلاصة المعلومات الموجودة في البحث العلمي، ويجب أن يحتوي على لمحة شاملة عن البحث العلمي، حيث يكتب في فقرة واحدة بعد أسم الباحث العلمي وعنوان الرسالة العلمية -(الأطروحة) وسنة تقديمها، ويتراوح طوله بين 175-200 كلمة، وعلى الرغم من أن الملخص يكتب في نهاية الرسالة العلمية إلا انه يظهر مطبوعاً في بداية الرسالة العلمية، لذلك يعتبر الملخص من أهم مكونات الرسالة  العلمية لظهوره في النشرات المفهرسة لرسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه، حيث يعتبر الملخص مرآة لما في الرسالة العلمية، فالملخص يمثل الانطباع الأول للقارئ عن البحث العلمي بشكل عام.

ويحتوي الملخص على أهداف البحث العلمي أو الدراسة، والطرق المستخدمة، وتلخيص النتائج والاستنتاجات الرئيسة التي توصل إليها الباحث العلمي، مع عدم وجود أي من المعلومات أو استنتاجات لم يرد ذكرها في الرسالة العلمية، ويقوم الباحث العلمي بإعداد الملخص بشكل وحدة متكاملة مفهومة بذاتها، باستخدام لغة واضحة ومألوفة للقارئ.

وتبني كتابة ملخص بحث جاهز على أساس الوضوح والإقناع واستخدام كلمات وجمل بسيطة ومناسبة تتميز بالدقة، فالملخص الجيد يدل على جودة الدراسة والرسالة الجيدة. 

ملخص البحث أو مستخلص البحث هو جزء استهلالي يوضع في صفحات الأوائل يتضمن ما سيتم تناوله في متن البحث فضلاً عن تحديد أهداف البحث ومنهجيته وأبرز النتائج التي توصل إليها البحث والتوصيات التي وضعها الباحث.


 وفقاً لمثال على ملخص بحث علمي.... هذه طريقة الكتابة: 

  • يجب أن يقوم الباحث العلمي بكتابة سؤال البحث العلمي، وتحديد لماذا هذا السؤال مثيراً للاهتمام. وذلك كي يشجع القارئ على تكملة البحث والقراءة. و بالتالي سيعمل على تذكير الباحث العلمي بهدف البحث العلمي والتركيز عليه بشكل كامل.
  • يقوم الباحث العلمي بوضع النظريات التي تم استخدامها وقام باختبارها والتأكد من صحتها في البحث العلمي، دون الدخول في تفاصيل شرح عنها.
  • بعد ذلك يقوم الباحث العلمي بسرد الطرق التي استخدمها، مثل شرح الطرق التي أتبعها أثناء تحليل البيانات.
  • وثم يقوم الباحث العلمي بترك مساحة صغيرة، حتى يعود إليها لشرح الفرضيات التي تم استخدمها.
  • ويكمل الباحث العلمي التلخيص مع مراعاة الإيجاز والاختصار وعدم التحدث عن العموميات.
  • على الباحث العلمي مراعاة أن يكون الملخص هو تمهيداً للدراسة التي يقوم بها.

 ما العناصر الأساسية التي تُكوِّن ملخص رسالة أو الأطروحة... الاجابة وفقاً لمثال على ملخص بحث علمي: 

أهمية الرسالة: تعد من العناصر الهامة بالنسبة لملخص رسالة الماجستير بشكل خاص. ويتم التعبير عن أهمية الدراسة في ثلاث جمل، والتي تتمثل في أثار النتائج التي ستعود على المجتمع من الدراسة.

أهداف الدراسة: يعرض الباحث العلمي أهداف الدراسة بشكل موجز وبسيط. والتي تشرح ما يتمني الباحث العلمي الوصول إليه بنهاية الرسالة.

مناهج الدراسة: ويوضح الباحث العلمي المنهج المستخدم في البحث العلمي للحصول على المعلومات، مثل المنهج التجريبي و المنهج الوصفي و المنهج الاستنباطي أو المنهج التاريخي، ويختلف كل باحث عن الآخر في الطرق التي يفضل العمل بها، وقد يستخدم الباحث العلمي أكثر من منهج أثناء الدراسة، على أن يوضح سبب استخدامه لهذا المنهج العلمي.

أدوات البحث العلمي المستخدمة: يقوم الباحث العلمي في كتابة الملخص بتوضيح الأدوات التي تم استخدامها في كتابة الدراسة، كأسلوب العينة، أو الملاحظة أو الاستبيان أو المقياس وغيرهم من الأدوات المختلفة.


 أنواع الملخصات: 

وتنقسم الملخصات إلى الملخص النقدي، والملخص الوصفي والملخص الإعلامي أو الملخص الإخباري، وملخص بؤرة التركيز.

 أولاً: الملخص النقدي:

يستخدم هذا النوع من الملخصات بشكل غير منتظم، فهو يصف النتائج والمعلومات الرئيسية. ويعلق على صحة الدراسة، و كذلك غالباً ما يقيم الباحث العلمي الدراسة ويقارنها بدراسات أخرى، تتشارك في نفس الموضوع. ويتكون الملخص النقدي من 400- 500 كلمة، بسب التعليقات التفسيرية.

ثانياً: الملخص الوصفي:

 وهذا النوع من الملخصات لا يصدر أي حكم على العمل ولا يحتوي على نتائج أو استنتاجات للبحث العلمي، وإنما يكتفي بذكر المعلومات الموجودة في البحث العلمي، كما انه يتضمن الهدف من البحث العلمي وطرقه وحدوده، ويطلق بعض الباحثين عليه مخطط وليس ملخصاً وذلك لأنه يصف العمل الذي يقوم بتلخيصه فقط، ولا تتجاوز الملخصات الوصفية في أغلب الأحيان المائة كلمة.

ثالثاً: الملخص الإعلامي أو الملخص الإخباري:

 يتشابه الملخص الإعلامي أو الملخص الإخباري مع الملخص الوصفي في احتوائه على معلومات مثل:(الهدف والطرق والحدود)، كما يشمل أيضاً على نتائج البحث العلمي والاستنتاجات وتوصيات الباحث، وعادة ما يختلف طول الملخصات الإعلامية أو الملخص الإخبارية باختلاف نوع ومجال البحث العلمي، ولكنه لا يتجاوز الملخص 300كلمة.

رابعاً: ملخص بؤرة التركيز:

 نادراً ما يتم استخدام هذا النوع من الملخصات في الكتابة الأكاديمية، ولكن يتم استخدامه بشكل مقتصر لجذب انتباه القارئ إلي البحث، لا يحتوي على صورة متوازنة أو كاملة للدراسة، ولكنه يستخدم فقط الملاحظات المميزة الغير مكتملة بهدف إثارة اهتمام القارئ، فهو لا يعتبر ملخص حقيقي، لان لا يمكن فصله عن مقالته المرتبطة به.


 بعض الأشياء التي لا يجب إن يحتوي عليها الملخص:

  1. أن يشمل الملخص على معلومات كاملة مثل كتابة الأهداف كاملة.
  2. أن يحتوي الملخص على الاقتباسات أو الدراسات السابقة التي تم الاستعانة بها.
  3. لابد ألا يحتوي على جمل تنصيص أو جمل غير مكتملة، وكذلك عدم احتوائه على مصطلحات غير مفهومة قد تسبب تشويش في ذهن القارئ.
  4. كذلك يجب ألا يحتوي الملخص على رسومات توضيحية أو أشكال أو الجداول أو المراجع.

 بعض الأخطاء الشائعة في كتابة ملخص البحث: 

يقع العديد من الباحثون بمجموعة من الأخطاء أثناء وضع ملخص البحث ومن ضمنها الآتي:

  1. الإطالة في محتوى الملخص. حيث يتطرق بعض الباحثون بنوع من التفصيل إلى محتوى ومضمون البحث وهو ما يعتبر خطأ. و كذلك حيث يجب على الباحث أن يتناول الأهداف والنتائج بشكل موجز جداً ويفضل أن لا يزيد حجم الملخص عن صفحة واحدة.
  2. أن يغفل الباحث تضمين بعض الأركان الأساسية للملخص مثل تحديد الأهداف. فقد يحاول بعض الباحثون الابتعاد عن الإطالة و بالتالي إغفال بعض العناصر الرئيسية للملخص.
  3. عدم تطابق الملخص الأجنبي مع الملخص العربي، حيث لا يجب على الباحث وضع ملخصين منفصلين بل يجب وضع ملخص عربي ثم ترجمته.
  4. وقوع الباحث في بعض الأخطاء إملائية، حيث يعتبر الملخص هو من أول الصفحات التي يتم قرأتها في البحث وبالتالي يجب أن يخلو الملخص من الأخطاء الإملائية في حالة الملخص العربي وأن يتم ترجمته ترجمة سليمة في حالة الملخص الأجنبي.

مثال على ملخص بحث

ما هو حجم نموذج البحث العلمي؟

يكون ملخص البحث العلمي عدد من الورقات التي لا تتجاوز الخمس صفحات تحتوي على ما يضمه البحث من معلومات ولكن بشكل ملخص جدًا ولابد من الاهتمام به والعمل عليه جيدًا لأنه يعد صورة مصغرة من البحث العلمي، وأي خطأ في تلك يكون خطأ واضح ومكشوف للشخص الذي يقوم بالمناقشة ولذا يجب الحذر جدًا أثناء ذلك.


 ما هي الأمور المتبعة عند عمل تلخيص للبحث العلمي؟ 

  • العنوان: من أهم العناصر فى البحث العلمي ويجب ان يتضمن ما يحويه البحث العلمي بشكل كلي ويجب ولابد ان لا يحتوي على أي خطأ لغوي أو نحو ولابد واذا كان العنوان باللغة الانجليزية لابد من الالتزام بالقواعد الخاصة بتلك اللغوية والمراجعة الجيدة والعمل جاهدة على وأختيار عنوان يمكن للأشخاص فهم ما يتضمنه البحث بسهولة.
  • المقدمة: وتكون عبارة عن موجز مختصر جدًا للبحث نفسه ولابد من عدم الاستطالة بها ويمكن للباحث تقدم النظريات والمراجع التي أسس عليها نظرياته وأفكاره في البحث والعلماء الذين قاموا بافكار مشابهة لتلك الفكرة أو النظرية التي يقدمها والفرق بين ما قدمه هو وما مقدم من قبل العلماء سابقًا، ويكون شارح للبحث بشكل موجز والبعد عن الحوارات الطويلة التى توقع فى الأخطاء التى تكون ملحوظة جدًا في المقدمة والانتباه والتنظيم لان الاستهتار بها قد يؤدي إلى فشل البحث المقدم بأكمله.
  • المنهج العلمي للبحث: هناك العديد من المناهج التي يتضمنها البحث العلمى. و كذلك حيث يقوم الباحث اثناء المقدمة بتوضيح ما المنهج الذي يضمه البحث وهناك العديد من المناهج. ومنها الكمي والاستقرائي والتاريخي والفلسفي والعديد من المناهج. وحسب طبيعية البحث يكون منهج البحث العلمي وحسب أيضًا دراسة الدارس وحسب المادة العلمية التى يبعث فيها.
  • أسئلة وفرضيات: ويكون على حسب ما تتضمنه الرسالة سواء علمية او نظرية الأسئلة لو مثلًا رسالة علمية تكون مبنية على فرضيات ويعمل الباحث على تحقيقها وإثبات صحتها للإستخدام فى الحياة العلمية، أما عن الأبحاث النظرية تكون تحتوى على أسئلة والعديد من علامات الاستفهام وتكون الغرض من الرسالة الاجابة عن تلك الاسئلة بصورة صحيحة واستخدامها فى الغرض الذي من أجله تم عمل الرسالة وتقديمها وهناك أنواع أخرى من الأخرى التي تتضمن الجانب النظرى والعملي فيكون جزء من البحث المقدم عبارة عن مجموعة من الأسئلة وجزء اخر عبارة عن مجموعة من الفروض ومثل تلك الأبحاث تحتاج لمجهود فكري وعقلي ومدى قدرة الشخص على الجمع بين تلك الأسلوبين.

 الأمور التي يجب مراعاتها عند عمل نموذج بحثي علمي؟ 

  • على الباحث مراعاة الكثير من الأمور في البحث وهو البعد عن التعقيد واستخدام اللغة المناسبة و كذلك استخدام الوسائل الحديثة في الكتابة.
  • وعلى الباحث فى موضوع علمي استخدام البرامج المخصصة للكثير من الأشياء الجداول و كذلك الرسومات الهندسية والميل على الدقة الشديدة.
  • على الباحث ان يقوم البحث في مقدمة منظمة بشكل يتماشى مع الشكل العام للبحث.
  • هناك الكثير من المقابلات التي تجري أثناء البحث العلمي وأهمها المقابلة الشخصية. وفيها يتم جمع المعلومات. وتلك المعلومات لا يمكن الحصول عليها وتحصيلها إلا من خلال المقابلات الشخصية مع الدكتور المسؤول عن ذلك. والاستفسارات عن كافة المعلومات اللازمة وهذا هو النظام المتبع فى الرسائل الماجستير والدكتوره..
  • ومن أهم الأمور التي يجب اتباعها في تقديم الرسالة هو الوثوق بالنفس. وفي تلك المعلومات والنظريات التي يتضمنها البحث المقدم. وأن يحاول عدم كشف نقاط ضعفه أمام اللجنة التي تقوم بمناقشة فى الرسالة الخاصة به.
  • من الأمور التي يجب مراعاتها في البحث العلمي هو كتاب المراجع القوية في البداية والتي هى مسحوبة لكبار العلماء.
  • الإنتباه إلى عدم طول البحث العلمي ولا يتجاوز مجموعة معينة من الكلمات.
  • لا يمكن اعتبار أي من التوصيات. التي يتضمنها البحث جزء من البحث يمكن الالتفات إليه واعتباره جزء من مضمون الرسالة العلمية أو البحث العلمى.
  • على الباحث مراعاة الصيغ الطويلة التي لا حاجة لها أو أى عناصر ليست ضرورية وغير مهمة للبحث العلمي.
  • يجب أن يتم كتابة البحث بشكل تدريجي من حيث الاهداف والمقدمة والمناهج والادوات والنتائج وغيرها.
  • ملخص البحث يجب الاهتمام بها قدر المستطاع فهو الذي يرفع على المواقع وشبكات الانترنت لنشر ما تفوق فى تقدمه فلان.
  • يجب احتواء البحث على مجموعة من الصور الخاصة بالبحث العلمى المقدم بصورة جميلة تتلاءم مع البحث العلمى المقدم.

 

ختاما: يمكنكم تحميل نموذج ملخص بحث علمي من الرابط

تحميل


 فيديو: ماذا تكتب في ملخص البحث 

 


لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة