استخدام علامات الترقيم في تنسيق الرسائل

استخدام علامات الترقيم في تنسيق الرسائل
اطلب الخدمة

تنسيق الرسائل

استخدام علامات الترقيم في تنسيق رسائل الدراسات العليا والأبحاث العلمية

تنقسم علامات الترقيم إلى أربعة أنواع بناءاً على وظائفها في الكتابة:

♦ النوع الأول: علامات الإشارات ( < > * & ^ \ [] ):

وعلامات علامات الإشارات لا تقل أهمية في عملية تنسيق رسائل الدراسات العليا، فهي علامات تستخدم بكثرة في تنسيق رسائل الدراسات العليا في مجال البرمجة آو الرياضيات، وكما يجب على الباحث أن يمتلك مهارات عالية في استخدام علامات الترقيم الأخرى أثناء إجراء تنسيق رسائل الدراسات العليا، ومنها على سبيل المثال الجملة الاعتراضية؛ وهي الجمل التي قد تعترض سير التعبير عن أفكار الباحث ، وتكون عائقًا له، لذا يجب على الباحث أن بوضع شرطة (-) عند بداية الجملة الاعتراضية ويضع شرطة (-) أخرى عند نهاية الجملة الاعتراضية؛ هكذا - الجملة الاعتراضية - ثم يكمل الباحث كتاباته المرتبطة بالأفكار التي يطرحها.

♦ النوع الثاني: علامات الوقف ( ، ؛ . ):

تعتبر علامات الوقف من العلامات المهمة في عملية تنسيق رسائل الدراسات العليا، وهي علامات من مهامها إيقاف القارئ ليحصل على الراحة وأخذ النفس اللازم لمواصلت عملية القراءة.

♦ النوع الثالث: علامات النبرات الصوتية: ( : ... ؟ ! ):

علامات النبرات الصوتية لا تقل أهمية في عملية تنسيق رسائل الدراسات العليا، فهي علامات تمكن القارئ من الوقوف عندها أيضا، ولكنها تتمتع بنبرات صوتية وانفعالات نفسية خاصة عند القراءة، استخدام علامات الترقيم في تنسيق رسائل الدراسات العليا

♦ النوع الرابع: علامات الحصر (" " « » - ( ) [ ] ):

وهي علامات لا بد من العمل بها في تنسيق رسائل الدراسات العليا ، وتعد علامات التنصيص ("....")أهم تلك العلامات في عملية تنسيق رسائل الدراسات العليا، حيث يجب على الباحث أن يضع كل التعريفات والاقتباسات التي كتبها في بحثه داخل علامات التنصيص، بدون أي تعديل "نص المصدر الأصلي"، وإذا زاد الاقتباس عن ثلاثة أسطر، فينبغيعلى الباحث أن يقوم بتصغير حجم النص المقتبس. ويجب أن يدلل النص المقتبس على الفكرة محل التساؤل والعرض؛ ويسبق الاقتباس في العادة ؛ حيث ذكر فلان أو قال فلان.

لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة