حتى لا تكون ضحية المواقع المخادعة

 حتى لا تكن ضحية المواقع المخادعة - السرقة والاحتيال في المقالات. 

 الحذر واجب، ظهر الكثير من مواقع وحسابات الاحتيال التي تخدع الطلبة والباحثين. 

هناك العديد من الحسابات والمواقع والشركات الوهمية على شبكة الإنترنت والتي تقوم بالاحتيال من أجل سرقة أموالكم، ومع ذلك يوجد العديد من المواقع والمراكز التي تقدم محتوى ذو قيمة وتعمل على مساعدة الطلبة والباحثين بشكل حقيقي من أجل اجتياز مرحلة عمل الرسالة أو البحث بالشكل العلمي الصحيح.

 وقد يكون من الصعب تحديد المواقع الحقيقية من غيرها،  ولكن عليك أن تعلم أن المواقع والشركات المحتالة ستوفر لك جميع أنواع الضمانات والوعود التي تدفعك لتحويل المال وإن نجحوا في ذلك، فمن المؤكد حدوث أحد الأمرين:

  •  لن تتمكن من التواصل معهم مرة أخرى،  كما أنك لن تحصل على الخدمة المطلوبة، ولن تتمكن من استرداد المبلغ الذي دفعته.
  •  سيتم الاحتيال عليك،  حيث ستحصل على بحث أو دراسة مسروقة من الإنترنت أو تم كتابتها من قبل شخص غير مؤهل.

ولكن بما أن ليس كل مواقع الخدمات البحثية تعمل بهذه الطريقة. هناك بعض الطرق السهلة والتي يمكنك من خلالها حماية نفسك والحصول على ما تريد بأمان.

سواء اخترت التعامل مع (المنارة للاستشارات) أم لا، فإننا نحثك على حماية نفسك والتعرف على كيفية معرفة الفرق بين المواقع والشركات الحقيقية والمحتالة.

  •  المراكز الحقيقية تكون مرخصة،  نحن مكتب مرخص من وزارة التربية والتعليم العالي بفلسطين تحت رقم 2015/15. واسمنا التجاري معروف وهو المنارة للاستشارات.
  •  المراكز الحقيقية يرأسها أشخاص حقيقيون،  تعلن المنارة للاستشارات أنها تعمل تحت إدارة وإشراف الدكتور أسامة هنية ويمكنك التأكد من خلال الاطلاع على حسابه على تويتر @Ohaneya1، إن لم يتم الإعلان عن اسم الشخص المسؤول عن الشركة فننصحك بالتفكير مرة أخرى قبل الدفع.
  •  فريق عمل حقيقي،  في حقيقة الأمر لدينا عده فرق عمل توزع عليها المهام، وليس لدينا ما نخفيه بخصوص بيانات العاملين معنا، ومن خلال تواصلك مع المنارة يمكنك التعامل مع فريقنا عن قرب والتعرف علينا. الشركات المخادعة والمحتالة تكون عبارة عن نشاط فردي ويصعب عليك التأكد من هوية مع من تتعامل.
  •  الشركات الحقيقة لا تسرق المحتوى،  محتوى موقعنا النصي والصوري والبرمجي أصيل وهو من إنتاجنا بما فيه المقالات في المدونة والتي تجاوز عددها 1000 مقال. إن كانت شركة تسرق المحتوى منا أو من الشركات الأخرى، فمن المرجح أنهم سيقومون بالسرقة كذلك من أجل انجاز بحثك.
  •  الشركات الحقيقة لها وجود في سوق العمل،  خبرتنا العملية بدأت منذ العام 2010م وحتى هذه اللحظة قمنا بتحقيق الكثير من الانجازات وحققنا النجاح المستمر، ولدينا الكثير من الأصدقاء والعملاء والمعارف ونسعى لكسب الجميع حتى من يحملون مشاعر سلبية, فإن لم تسمع أنت أو أي من أصدقاءك عن شركة من قبل فمن الأفضل توخي الحذر قبل التورط بدفع أي مبالغ.
  •  الشركات الحقيقية تطلب أسعار واقعية،  نحن نطلب المبلغ المكافئ لحجم العمل المطلوب والمسؤولية المترتبة عليه. وذلك لأننا نستخدم فقط المحترفين في تلبية طلباتكم. إن حصلت على عرض سعر أقل بكثير مقابل نفس حجم العمل فاحذر أن تكون الضحية الجديدة للمواقع والحسابات المخادعة.

هناك الكثير من طرق الاحتيال والسرقة التي لا تنتهي والتي تتبعها المواقع والحسابات المخادعة. نحن لا نرغب أن تكون الضحية وتنخدع بهذه الحيل التي يمكن لأي شخص أن يقوم بها. التالي هي  الطرق التي ننصحك بها للكشف عن المخادعين والمحتالين: 

 1. عرض رسائل شكر مزورة 

يمكن لأي شخص كتابة "رسالة شكر" مزيفة بشكل جيد وتبدو أنها حقيقية، العملاء عادة لا يكتبون شهادات شكر وإن قاموا بذلك فلن يقضوا وقت طويل في كتابة وترتيب كلمات الشكر للشركات. وإن كانت الشركة جديدة ولديها العديد من شهادات الشكر. فيمكنك الجزم بأن في الأمر خدعة.

 2. أخطاء إملائية خلال عملية التواصل 

عندما تطلب خدمة المساعدة في الكتابة من خبير فعلى الأقل يجب أن تكون تواصل الخبير معك خال من الأخطاء اللغوية والإملائية، فلو تواصلت مع مقدم خدمة وكانت كتابته فيها أخطاء لغوية، فكيف ستكون كتابته الأكاديمية؟ في هذه الحالة ننصحك بشكر مقدم الخدمة على تواصله معك والانسحاب بأمان.

 3. ادعاء العمل في كافة التخصصات 

لا يمكن أن يكون هناك خبير في كافة التخصصات، وحتى لو كان هناك فريق من عشرة خبراء أو أكثر فلا يمكن أن يكون لديهم القدرة على العمل في جميع التخصصات، وتذكر أن جامعات كبرى لم تجمع كل التخصصات فكيف بمركز بحثي؟ فإن أبلغك أي شخص أنه يعمل في كافة التخصصات فارسم علامة استفهام وتحقق من الأمر.

 4. المبالغة في الوعود والتنمق خلال عملية التواصل 

هل تشعر بأن الشخص الذي يتواصل معك يقدم لك وعود أروع من أن تكون حقيقية؟ هل تشعر لأن أسلوب الكتابة أو الحديث جميل جداُ بشكل مثير؟ ننصحك بعدم إجراء عملية التحويل حتى لا ينقلب هذا الأسلوب الجميل إلى النقيض تماماً. وننصحك أيضاً بالتحقق والتريث والتأكد أن هذا الشخص أو الشركة موثوقة من خلال شهادة زميل لك حتى تكن ضحية جديدة للمواقع والأشخاص المخادعين. حيث سينتهي عمل من تتواصل معه بمجرد تحويلك للمبلغ.

 5. التحقق من خلال اجراء عملية اتصال 

ليس من الصعب الحصول على رقم خاص بالتواصل، وحتى لو كانت الجهة التي تتواصل معها لديها إيميل أو واتساب أو موقع، فهذا لا يمنع أن تقوم بإجراء مكالمة على نفقتك الخاصة والتحقق مما يلي:

  • هل يجيبون؟ (إن كان الرقم يعمل من الأساس).
  • في حال عدم الإجابة كرر الاتصال في وقت لاحق.
  • أسأل عن مقرهم.
  • أسأله أسئلة مختصة واسمع الرد، هل يتلعثم؟
  • هل هو موظف يعمل في مكتب خاص. (أم يعمل في مقهى أو في الشارع؟).
  • كن حذراً ولا تعط معلوماتك الشخصية للغرباء, حتى لا تتعرض للابتزاز.

 ​6. التحقق من خلال التأكد من حماية الموقع للبيانات 

المواقع المخادعة لا تهتم بك ولن تخضع لقانون الألفية للملكية الرقمية والتي يرمز لها بالاختصار DMCA، إن كان الموقع غير خاضع لهذا القانون فستواجه الكثير من الصعوبات فيما يتعلق بنشر عملك على الإنترنت وبأسماء آخرين. ابحث عن الرمز  واضغط عليه حتى تتأكد أن الموقع خاضع لهذا القانون.