عينة الدراسة ودورها في إثراء نتائج البحث

العينة هي مجموعة جزئية من المجتمع، ولها نفس مواصفات المجتمع التي تنتمي إليه، فتتكون من مجموعة من الأفراد الذين يختارهم الباحث بهدف المشاركة في الدراسة، ويجب اختيار عينة ملائمة للدراسة المختارة، للحصول على بيانات ومعلومات مرتبطة بالمجتمع، ويجب اختيار مجموعة بطريقة تجعل الأفراد يمثلون المجتمع، ويوجد عدة طرق لاختيار عينة البحث العلمي، مهم جداً للباحث اختيار العينة بشكل صحيح لإثراء نتائج البحث، يوجد عدة خطوات يجب اتباعها للحصول على عينة مناسبة للدراسة أو البحث، وسنذكر لك عزيزي الباحث بعض من الطرق الواجب اتباعها للحصول على عينة مناسبة تساعدك على إثراء موضوع بحثك ومن هذه الطرق:

  1. تحديد وحدات العينة هل العينة أفراد أم شركات، فتكون الدراسة تهدف إلى إيجاد الفروق والاختلافات بين الأفراد أو بين الشركات.
  2. تحديد مجتمع العينة ما هو المجتمع الأصلي للدراسة والذي اجتهد به الباحث للوصول إلى عينة ملائمة.
  3. تحديد حجم العينة تعتمد على مدى التشابه والاختلاف بين وحدات المجتمع المختلفة، فيمكن اختيار عينة صغيرة تمثل المجتمع، فإذا كانت العينة مختلفة فيجب اختيار عينة أكبر للتخفيف من حجم الخطأ.
  4. تحديد طرق اختيار العينة يوجد العديد من الطرق التي يجب اختيارها للحصول على عينة صحيحة ممثلة لمجتمع الدراسة.

   

  ► الطرق المناسبة لاختيار عينة البحث، فهناك عدو أنواع من العينات وسنذكرها بالتفصيل في مقالنا هذا ومنها:

  1. العينة العشوائية ويتم اختيارها باستخدام الأرقام وذلك عن طريق إعطاء رقم لكل وحدة واحدة من وحدات العينة، ويتم بعدها اختيار الأرقام بطريقة عشوائية، هناك عدة طرق توضح أن الاختيار الذي يتم عن طريق الأرقام يكون غير صحيحاً بالعادة لأنها تم اختياره بطريقة عشوائية.
  2. العينة الطبقية وهذا النوع من العينات يتم فيه تقسيم المجتمع طبقات، ويكون هذا التقسيم مبني على أساس مواصفات وخصائص مهمة للدراسة، مثال على ذلك يتم اختيار مجتمع البحث ففي حالة كانت الدراسة عن جامعة، فيتم تقسيم هذه العينة إلى طبقات وهذه العينة يتم اختيارها عشوائياً.
  3. العينة العنقودية وهذه العينة مشابهة بشكل كبير للعينة الطبقية حيث يتم فيها تقسيم المجتمع إلى مجموعات، سواء حسب التوزيع الجغرافي للمنطقة أو مجتمع البحث، ويتم تقسيم المجموعات إلى مجموعات أخرى صغيرة, لذلك أطلق عليها اسم العينة العنقودية، ويقوم الباحث باختيار بعض المجموعات بشكل عشوائي بحيث يتم أخد جميع أفراد المجموعة لتصبح جزء من العينة.

     

► إليك عزيزي الباحث عدة خطوات هامة لاختيار العينة:

  1. يجب توافر جميع مواصفات وخصائص المجتمع الأصلي في العينة، بحيث تكون هذه العينة نموذج مفصل وموضح لمجتمع البحث.
  2. بجب أيضاً التناسب بين عدد أفراد العينة.
  3. منح جميع أفراد المجتمع فرص متكافئة بمعنى عدم التحيز والتمييز بين فئة وأخرى، ف لهذا دور كبير في نجاح عينة الدراسة وإثراها بمعلومات قيمة تفيد الباحث، وجمع جميع المعلومات التي تخص موضوع البحث العلمي.

 

للاطلاع على المزيد من عناوين الماجستير والدكتوراة ؟؟ اضغط هنا

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا