انفوجرافيك: محددات النهج العلمي في العلوم الإنسانية

انفوجرافيك: محددات النهج العلمي في العلوم الإنسانية
اطلب الخدمة

محددات النهج العلمي في العلوم الإنسانية

يسعى الإنسان دائماً لاكتشاف نفسه وكل ما يتعلق به من معرفة والعمل على فحصها وتنقيبها وتطويرها بشكلٍ دقيق، فهو كثير السؤال ولا يمكن قولبة أفكاره كما يريد الآخرون، وهذا ما جعل الباحثون يقومون بتخصيص علمٍ كامل يهتم بحياة الانسان وتصرفاته وكل ما يتعلق به سُمّي بالعلوم الإنسانية، ولكن بالرغم من كون الانسان فعّال في كثيرٍ من الأمور إلا أنه كائن حي بالغ التعقيد لا يمكن حصر ردود أفعاله بشكلٍ دقيق فهذا كان سبباً في ظهور العديد من محددات النهج العلمي في العلوم الإنسانية.

 محددات النهج العلمي في العلوم الإنسانية 

  1. التعقيدات في الموضوعات المطروحة: لأن الموضوعات تتعلق بالإنسان وهو بطبعه كائن بالغ التعقيد فمن الطبيعي أن الموضوعات التي ترتبط به تكون معقدة. كما أن الظواهر المتعلقة في العلوم الإنسانية تتغير بشكلٍ كبير وسريع نسبياً، فالثبات فيها نسبي وفي بعض الأحيان يكون معدوم، لهذا من الصعب تكرار التجربة بنفس الظروف والأحداث تماماً.
  2. صعوبة الملاحظة: تصعب ملاحظة الإنسان وتصرفاته بشكلٍ دقيق لأن الانسان سوف يقوم بتغيير ردود أفعاله وتصرفاته إذا شعر أنه تحت الملاحظة. وهذا سيعكس سلباً على نتائج البحث فيكون هناك عدم مصداقية ووضوح في نتائج البحث.
  3. صعوبة إعادة التجربة: وهذا بسبب تقلب الأهواء الشخصية لدى الإنسان، فهو عاطفيّ بطبعه ولا يمكن تغيير هذه السجية فيه، فمن الصعب إعادة أي تجربة والحصول على نفس النتائج الشعورية لدى الإنسان بنفس الدقة والتفصيل، فطبيعية الإنسان بشكلٍ عام غير مستقرة وهذا هو السبب في صعوبة إعادة التجربة.
  4. صعوبة الضبط: في العلوم الإنسانية من الصعب جداً الوصول إلى قوانين تحدد النتائج بشكلٍ دقيق، لأن الإنسان كائن غرضي يسعى بشكلٍ كبير لإرضاء رغباته وأهدافه، وعقليته تعطيه حرية الاختيار فهذا يساعده على التعديل من سلوكه وترويضيه حسب ما يرى ويريد، ولهذا نرى أن النتائج في العلوم الإنسانية تتأثر وبشكلٍ كبير جداً بإرادة الانسان واختياراته وقرارته.
  5. مشكلات القياس: في كل ما يتعلق في العلوم الإنسانية ويرجع ذلك بشكلٍ كبير إلى عدم وجود أدوات قياس دقيقة لها أحياناً، وأيضاً تشكل عدم القدرة على استعمال الطرق العلمية أو المخبرية في التحليل عائقاً كبيراً أمام الباحثين في مجال العلوم الإنسانية، لأنه من الصعب وضع الإنسان تحت ظروف الرقابة والضبط لأن هذا سيغير من سلوكه الطبيعي إلى آخر اصطناعي يغير في نتائج البحث.

لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة