الأبحاث الأكاديمية وتصنيفاتهاأسس الكتابة الأكاديمية

 مفهوم الأبحاث الأكاديمية 

هي عبارة عن ما يطلب من الطالب إنجازه والبحث المفصل فيه، والذي على إثره ينال شهادة أو درجة جامعية، بحيث أنه يخضع لمجموعة من المعايير والأسس المختلفة، ويستخدم فيه الطالب مجموعة من الأدوات التي تساعده في الوصول إلى النتائج المرجوة من البحث.

 أصناف الأبحاث الأكاديمية 
للأبحاث الأكاديمية ثلاثة أصناف هي:

الأول: أبحاث أكاديمية لدرجة البكالوريوس وتعد هذه البحوث قصيرة، والهدف من هذه البحوث أولاً تعمق الطالب وتوسعه في دراسة موضوع معين والبحث عن كل ما يخص موضوعه، وأيضاً يكلف الطالب بهذه المهمة لما لها من فوائد عديدة تعود على الطالب ففيها تعويد للطالب على التعامل مع المصادر والمراجع المطبوعة والإلكترونية، واستخراج المعلومات منها، ولا يشترط حصول الطالب على معلومات جديدة، ويتراوح عدد صفحات الأبحاث الأكاديمية للبكالوريوس 10- 40 صفحة.

الثاني: أبحاث أكاديمية لنيل شهادة الماجستير، وتعد هذه البحوث طويلة نسبياً، ويطلب فيها اختصاص الباحث في موضوع معين، وأن يسعى الطالب للوصول إلى معلومات جديدة.

الثالث: أبحاث أكاديمية لنيل درجة الدكتوراة، وتعد هذه البحوث طويلة، وهي عبارة عن بحوث شاملة متكاملة، الهدف منها الوصول إلى شيء جديد في العلم، وأن يكون البحث الأكاديمي ذو عنوان فريد من نوعه.

 المنهجية المتبعة في كتابة الأبحاث الأكاديمية 

أولاً: تحديد موضوع البحث الأكاديمي: إن هذه النقطة للانطلاق لكتابة البحث الأكاديمي تعد نقطة صعبة بالنسبة للطلبة، لأن الطالب يشعر بمدى التأثير الذي ينتج عن هذه المرحلة وأنه يكون حراً بشكل نسبي فيها، ولكن طريقته ومنهجيته وطبيعة الأسئلة التي تدور في مخيلته هي التي تتحكم في تقيده أو تحرره.

فإن تحديد ماهية موضوع البحث الأكاديمي أمر ليس بالسهولة، ولا يوجد له نص صريح يوضح ماهية المشكلة الأفضل ليختارها الباحث لتكون عنوان للبحث الأكاديمي الخاص به، ولكن هناك بعض الأمور التي يتوجب على الطالب التركيز عليها عند اختياره لموضوع البحث الأكاديمي، وهي ما مدى أهمية موضوع البحث الأكاديمي الذي يريد الباحث الكتابة والتعمق فيه، وهل هناك بحوث ناقشت هذا الموضوع وإلى أي مدى وصلت، وهل البحث الأكاديمي الذي سيقوم به الباحث سيعطي ويضيف قيم على المجال الذي يقوم بدراسته، وهل البحث الأكاديمي سيصل به إلى نفس الجوانب المظلة التي توصل إليها من قبله أم أنه يهدف للوصول إلى مستوى أبعد.

ثانياً: تدقيق الأدبيات: وهذه المرحلة تعنى بمراجعة جميع الجوانب المتعلقة بالمراجع التي ناقشت ذات الموضوع واستمد الباحث منها معلوماته والتي على علاقة بموضوع البحث الأكاديمي الخاص به، بحيث هنا بالتحديد في هذه الخطوة يتحدد ما الذي من الممكن أن يضيفه الباحث أو يوجده من خلال بحثه في هذا المجال.

ثالثاً: صياغة مشكلة البحث الأكاديمي أي في هذه المرحلة يتم تحديد ماهية المشكلة وصياغتها، وهي تتمثل في سبب البحث الأكاديمي وغموضه وما هو السؤال الذي سيجيب عنه الباحث من خلال البحث الأكاديمي.

رابعاً: تسجيل المراجع والمصادر للمعلومات التي استخدمت في البحث الأكاديمي: وفي هذه المرحلة يقوم الباحث بكتابة جميع المراجع والمصادر التي استخدمها الباحث ورجع إليها في كتابة بحثه، وتحديد الاقتباس منها والتي أخذت كتلخيص للأفكار التي وردت فيها.

خامساً: ربط وجمع الأفكار وتنظيمها: يقوم الباحث هنا بترتيب جميع المعلومات التي توصل إليها الباحث بطريقة متناسقة ومتسلسلة وواضحة وصريحة، وهي عبارة عن مجموعة من الأقسام الأساسية للبحث الأكاديمي، والتي تتشكل في:

  • المقدمة.
  • المحتوى والمضمون.
  • الخاتمة.
  • المراجع والمصادر.
  • قائمة جداول مستخدمة في البحث.
  • المرفقات والملاحق.

 ما هي النصائح التي توصل الباحث إلى اختيار عنوان متميز للبحث الأكاديمي الخاص به؟ 

  • أن يختار الباحث عنوان للبحث الأكاديمي يتوافق مع المنهج الذي يريد اتباعه ومع معاييره القوية.
  • أن يكون من المتوقع لدى الباحث الحصول على نتائج طبيعية وقوية ومن الممكن أن تطبق حقيقياً.
  • أن يحصل الباحث فيه على ما لم يتمكن غيره من الباحثين من الوصول إليه.
  • أن يحضر الباحث خطة بحث أكاديمي منطقية ومن الممكن تطبيقها.
  • أن يكتب الباحث مجموعة من التوصيات التي تعم من خلالها فائدة على الباحثين اللاحقين.
  • أن يختار الباحث عنواناً للبحث يتأقلم ويتناسب مع جميع إمكانياته المادية والمعنوية والعقلية.

 واجبات الباحث الأكاديمي من خلال البحث الأكاديمي الخاص به 

أولاً: واجبات الباحث الأكاديمي من خلال البحث الأكاديمي الخاص به اتجاه مجتمعه:
يقع على عاتق الباحث الأكاديمي العديد من الواجبات التي عليه أن يؤديها اتجاه مجتمعه، ومن هذه الواجبات:

  1. من واجبات الباحث الأكاديمي اتجاه مجتمعه أن يبحث عن المشاكل والقضايا التي يعاني منها مجتمعه، والسعي لإيجاد حلول لها.
  2. أن يسعى الباحث الأكاديمي للتشبيك مع المؤسسات المجتمعية، وإشراكها في حل قضايا المجتمع.
  3. العمل على تخفيف وتقليل كمية الأخطار والأضرار في حال حدوثها.

ثانياً: واجبات الباحث الأكاديمي من خلال البحث الأكاديمي الخاص به اتجاه زملائه الباحثين الأكاديميين المشاركين
يجب أن يسعى الباحث الأكاديمي إلى توطيد العلاقات مع زملائه الباحثين الأكاديميين وذلك لإيجاد أفضل حلول لقضايا مجتمعهم، وبالتالي يقع على عاتق الباحث العديد من الواجبات اتجاه زملائه الباحثين الأكاديميين، ومنها:

  1. التعامل مع جميع أفراد الفريق البحثي الأكاديمي بإنصاف وعدل.
  2. على الباحث الأكاديمي التمسك بتطبيق العقود كما تم الاتفاق عليها ليؤدي البحث الأكاديمي الهدف الذي جاء من أجله.
  3. الحفاظ على الأشخاص الداعمين للبحث الأكاديمي والمشاركين فيه، والحفاظ على أمنهم وسلامتهم.

ثالثاً: واجبات الباحث الأكاديمي من خلال البحث الأكاديمي الخاص به تجاه البحث الأكاديمي
يتوجب على الباحث أن يهتم بالبحث الأكاديمي وأن يؤدي مجموعة من الواجبات تجاهه منها:

  1. تحديد مدة زمنية للبحث الأكاديمي وإنهاؤه فيها.
  2. الالتزام بالموضوعية في البحث الأكاديمي وأثناء عرض النتائج.
  3. أن يسعى الباحث الأكاديمي لتطبيق جميع الأسس التي يرتكز عليها البحث الأكاديمي.
  4. الالتزام بأمانة البحث الأكاديمي العلمية.
  5. الالتزام بالدقة أثناء كتابة البحث الأكاديمي وأثناء الحصول على المعلومات وجمعها.

لطلب المساعدة في إعداد رسائل الماجستير أو الدكتوراه يرجى التواصل مباشرة

مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن. 


مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا