كيفية إعداد التقارير الأكاديمية​


تتعدد المهام التي تطلب من الطالب أو الباحث الأكاديمي القيام بها، والتي يتوجب عليه إنجازها في أفضل شكل وهيئة تعكس أدائه وعمله، ومن ضمن هذه المهام مهمة كتابة التقارير الأكاديمية، وهي التي تستوجب من الطالب القيام بها تبعاً للأسس التي تنص عليها الكلية أو الدليل الجامعي لكيفية كتابة التقارير الأكاديمية وماهية الأمور التي تستوجب على الباحث النظر إليها عند كتابة التقارير الأكاديمية، وخطوات كتابة التقرير الأكاديمي.

 مفهوم التقارير الأكاديمية 

هو أحد أنواع التقارير والتي يهدف من خلالها الباحث الأكاديمي لعمل دراسة تفصيلية عميقة وواسعة لنظرية أو مبدأ أو فرضية معينة، ويعتمد في الحصول على معلومات هذا التقرير من خلال مجموعة من المصادر والمراجع الصحيحة والسليمة. وبالتالي يكون التقرير الأكاديمي أخص من البحث الأكاديمي وذلك لأن التقرير يبحث في جزء من البحث ويقوم بتفصيله من جميع الجوانب والنواحي المختلفة.

 تصنيفات التقارير الأكاديمية 
تتنوع التصنيفات التي تقسم إليها التقارير الأكاديمية وهي عبارة عن أربعة تصنيفات معتمدة، وهي:

أولاً: التقرير الأكاديمي المقدم للحصول على شهادة البكالوريوس.

ثانياً: التقرير الأكاديمي المقدم للحصول على درجة الماجستير.

ثالثاً: التقرير الأكاديمي المقدم للحصول على درجة الدكتوراة.

رابعاً: التقرير الأكاديمي المقدم للحصول على حق براءة اختراع لأحد الأبحاث العلمية.

 الخطوات الترتيبية والمتناسقة لكتابة التقارير الأكاديمية باحترافية عالية 
ينصح كاتب التقارير الأكاديمية باتباع الخطوات التالية ليتمكن من كتابة التقارير الأكاديمية بشكل صحيح وخالي من أي أخطاء، وتتمثل هذه الخطوات في التالي:

أولاً: على كاتب التقرير الأكاديمي أن يختار العنوان بشكل جيد ودقيق، ويجب أن يكون العنوان للتقرير الأكاديمي ضمن اختصاص الباحث، وأن يكون العنوان متخصصاً في جزئية معينة، وأن يبتعد عن العمومية فيه.

ثانياً: أن يقوم الباحث بالحصول على معلومات التقرير الأكاديمي من خلال مراجع صحيحة، وأن يختار كل مرجع ومصدر بعناية، كما يمكن للباحث أن يستفيد من أبحاث وتقارير كتبت بنفس الاختصاص لتقرير الأكاديمي.

ثالثاً: يتم كتابة التقرير الأكاديمي على ثلاثة مراحل متتابعة ومتتالية، وهي:

  • المرحلة الأولى: يقوم كاتب التقرير الأكاديمي بكتابة كل ما يجول في خاطره ويريد أن يشرحه لنفسه على هيئة ورقة خارجية والتي تعتبر هي ورقة الأفكار التي لا تستدعي المراجع لأنها كلها من نسج تفكير الباحث.
  • المرحلة الثانية: يقوم كاتب التقرير الأكاديمي في هذه المرحلة بكتابة كل ما يجده يتناسب مع موضوع تقريره كتابة حرفية كما هي دون أي تغيير ويكتب دليل المرجع كاملاً، وأيضاً تكتب هذه المعلومات على ورقة خارجية وهذه الورقة تعتبر ورقة المعلومات الحرفية والمراجع التي أخذت منها النصوص حرفياً.
  • المرحلة الثالثة: هذه المرحلة تختص بكتابة كل ما يحتاجه كاتب التقرير الأكاديمي من البحوث التقارير والدراسات الأكاديمية السابقة يكتبه بصياغته الخاصة، ولا يكتب المرجع كاملاً في هذه المرحلة وإنما يكتب اسم الباحث المؤلف لما أعاد صياغته وكتبه بطريقة غير حرفية، وهذه الورقة تعتبر هي ورقة الاقتباسات والمراجع المقتبس منها والمصاغة تبعاً لما يراه الباحث.
  • رابعاً: يقوم كاتب التقرير الأكاديمي بتجميع جميع ما تم كتابته وتحصيله من أفكار وشروحات واقتباسات وترتيبها وتنسيقها بأفضل شكل، ومن ثم يعمل على تجزئة التقرير إلى أجزاء وربط جميع أجزاؤه مع بعضها وتنسيقها باحترافية.

 أجزاء التقارير الأكاديمية الأساسية 
يتكون التقرير الأكاديمي من مجموعة من الأجزاء التي تترابط معاً وتشكل في مضمونها وهيأتها تقريراً أكاديمياً متكاملاً، وكل جزء من هذه الأجزاء يؤدي دوراً مختلفاً ويحقق نسقاً متكاملاً مع باقي الأجزاء، وهي عبارة عن أربعة أجزاء كالتالي:

الجزء الأول: مقدمة التقرير الأكاديمي
إن مقدمة التقرير الأكاديمي تعطي نبذة وفكرة شاملة وعامة عن موضوع التقرير الأكاديمي وما يدور حوله وعن الأهداف بشكل عام وبعض المشكلات والتحديات التي واجهت الباحث أثناء إعداد التقرير وأثناء التحضير له.

الجزء الثاني: منهج للتقرير الأكاديمي المتبع
وفي هذا الجزء يتم ذكر الأسلوب والطريقة والوسائل التي اتبعت جميعها لإنجاز التقرير الأكاديمي، ويتم ذكر الأدوات البحثية التي استخدمها الباحث في فحص التقرير الأكاديمي.

الجزء الثالث: نتائج التقرير الأكاديمي ومناقشتها
في هذا الجزء يتم بيان وتوضيح النتائج التي توصل إليها الباحث في التقرير الأكاديمي، ومن ثم يوضح بعدها مناقشة النتائج وطبيعتها، ويقوم الباحث باستعراض أهم هذه النتائج من خلال رسومات بيانية أو جداول أو صور أو أي أشكال أخرى تسهل عرض النتائج فيها.

الجزء الرابع: خاتمة التقرير الأكاديمي
يجب على الباحث التركيز بأن هذا الجزء عبارة عن ملخص أو نهاية للتقرير الأكاديمي فلا يذكر أي معلومة جديدة لم يذكرها من قبل في حشو التقرير الأكاديمي في الأجزاء الأخرى لأن ارتكاب مثل هذا الأمر يعتبر خطأ فادح، ويركز الباحث في خاتمة التقرير الأكاديمي على ذكر أهم النتائج التي توصل إليها، وأهم النقاط المميزة للتقرير الأكاديمي الخاص به.

 مجموعة من النصائح التي تدعم وتوصل الباحث إلى كتابة تقرير أكاديمي متميز واحترافي 

أولاً: ينصح الباحث بوضع صفحة للعنوان في أول التقرير قبل جميع الأجزاء.

ثانياً: ينصح الباحث بعمل ملخص بسيط عن ماهية موضوع التقرير وما يدور حوله وأن يضعه قبل المقدمة.

ثالثاً: ينصح الباحث بأن يكتب ويرتب ماهية محتويات التقرير الأكاديمي قبل بداية التقرير.

رابعاً: ينصح الباحث بتوثيق المراجع بشكل دقيق ووضعها في نهاية التقرير الأكاديمي.

خامساً: ينصح الباحث بمراجعة الأسلوب اللغوي للتقرير ومراجعته إملائياً، والتأكد من خلوه من جميع الأخطاء.

سادساً: ينصح الباحث بامتلاك بعض التقنيات التي تساعده على كتابة التقرير وتنسيقه وفحصه من الأخطاء الإملائية بأقل جهد ووقت.

سابعاً: ينصح الباحث بالاطلاع المستمر على كتابة التقارير الأكاديمية حول العالم، وما هي أساليب شرح النتائج بطريقة علمية ودقيقة وواضحة وأكثر حداثة.

لطلب المساعدة في كتابة التقارير الأكاديمية يرجى التواصل مباشرة

مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن. 


مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا