كيفية ترجمة المحتوى المرئي


 مفهوم ترجمة المحتوى المرئي 

هي عملية تحويل ونقل للغة التي أنشأ فيها المحتوى المرئي إلى لغة أخرى باستخدام مجموعة من المهارات والتقنيات.

 مترجم المحتوى المرئي 

هو الشخص الذي يقوم بعملية ترجمة المحتوى المرئي من خلال مهارات الترجمة التي يمتلكها، وبالإضافة إلى مهارات تقنية يمتلكها المترجم وتساعده في تنفيذ ترجمة المحتوى المرئي بأفضل شكل وباحترافية أكثر.

 أنواع ترجمة المحتوى المرئي 
أنواع ترجمة المحتوى المرئي تتنوع بناءً على نوع المحتوى المرئي الذي تتم عملية الترجمة له، وهي:

أولاً: ترجمة المحتوى المرئي للصور: هي عملية نقل لغة المحتوى المرئي للصور من لغة إلى لغة أخرى محافظاً على القيمة الأصلية للمحتوى المرئي في الصور، حيث أنها تشمل على نصوص وفقرات تتخللها بعض الصور.

ثانياً: ترجمة المحتوى المرئي للفيديو: المقصود بها تحويل لغة المحتوى المرئي للفيديو من لغته الأصلية إلى لغة أخرى، ويعد الفيديو أهم أنواع المحتوى المرئي وأكثرها تأثيراً على المتلقي، لذلك يجب بذل جهد كبير ودقيق أثناء الترجمة.

ثالثاً: ترجمة المحتوى المرئي للانفوجرافيك: تحويل لغة النص التي صمم فيها محتوى الانفوجرافيك، وهو يحتاج إلى بذل مجهود أكبر وذلك لأن الانفوجرافيك من أنواع متعددة من الأشكال والرسومات والمعلومات.

رابعاً: ترجمة المحتوى المرئي لصور GIFهي تحويل النص الذي صممت فيه صور GIF وهي عبارة عن اختصار للفيديو في مقاطع تدمج بين الصور والمعلومات في زمن لا يستغرق الثلاث ثوانٍ.

خامساً: ترجمة المحتوى المرئي للعروض التقديمية: هي نقل لغة النص للعروض التقديمية من اللغة التي أنشأت فيها إلى لغة أخرى، وتعد العروض التقديمية أفضل أنواع المحتوى المرئي لاستخدامه في قاعات الاجتماعات.

سادساً: ترجمة المحتوى المرئي للقطات الشاشة: هي تحويل لغة محتوى لقطات الشاشة من اللغة التي أخذت بها إلى لغة أخرى، ولها فوائد عظيمة في تدعيم وتقوية المقال وإثبات برهان صحته.

سابعاً: ترجمة المحتوى المرئي للاقتباسات: هي تحويل لغة المحتوى المرئي للاقتباسات من اللغة التي أنشأت فيها إلى لغة أخرى، وتعد ترجمة الاقتباسات ذات دور كبير في توجيه رأي الزبائن إلى الاتجاه الذي تريده.

ثامناً: ترجمة المحتوى المرئي للتصوير المرئي للبيانات: هي تحويل ونقل لغة المحتوى المرئي للبيانات من اللغة التي أنشأت فيها البيانات إلى لغة أخرى، وهي تعد أسهل أنواع المحتوى المرئي وأبسطها.

 التحديات التي تواجه ترجمة المحتوى المرئي 

  1. سرقة ملفات ترجمة المحتوى المرئي ورفعها على المواقع بدون إذن المترجم.
  2. القيام بعملية ترجمة المحتوى المرئي من قبل أي شخص ليس بمترجم وغير مختص.
  3. القيام بترجمة المحتوى المرئي بدون أي قواعد أو ضوابط أو أسس للترجمة.
  4. عدم وجود نظام تحكيمي يضبط حقوق ترجمة المحتوى المرئي لأصحابها.

 نصائح القائم (مترجم) بترجمة المحتوى المرئي 
ينصح القائم على ترجمة المحتوى المرئي المرئي باتباع مجموعة من الإرشادات التي تضبط عمله وتساعده في تطوير نفسه، ومن هذه الإرشادات:

أولاً: على المترجم أن ينشر أعماله بشكل أكبر في ترجمة المحتوى المرئي: وينصح القائم بترجمة المحتوى المرئي بأن يقوم بنشر أعماله وخصوصاً التي تنجز بكفاءة، وذلك ليعلم الزبائن بأنه يعمل في مجال ترجمة المحتوى، بحيث أن نشر الأعمال أيضاً يعتبر أحد المحفزات التي تدعم المترجم وتدفعه لبذل مجهود أفضل وذلك لجلب زبائن أكثر.

ثانياً: أن يسعى المترجم الخاص بترجمة المحتوى المرئي دوماً للإنجاز: يجب أن يحرص المترجم القائم على ترجمة المحتوى المرئي للوصول إلى مرحلة إنجاز يحتفل بها، مهما كانت ظروف الإعداد لهذه الترجمة، وأن يكون دائماً مبتغاه للمترجم هو الوصول إلى إنجاز أفضل ومرغوب من قبل الجمهور والزبائن.

ثالثاً: أن يقوم المترجم القائم على ترجمة المحتوى المرئي بأخذ نظرة عامة على المحتوى المرئي قبل البدء بعملية ترجمة المحتوى، وذلك لمعرفة المعلومات العامة حول المحتوى المرئي.

رابعاً: ينصح المترجم الخاص بترجمة المحتوى المرئي بامتلاك المهارات التقنية التي تسهل عليه عمله كمترجم لمحتوى مرئي.

خامساً: ينصح المترجم في ترجمة المحتوى المرئي بأن يعمل على إظهار طابعه الخاص وبصمته المميزة التي توجه الجمهور لطلب عملية ترجمة المرئي منه.

سادساً: ينصح المترجم في ترجمة المحتوى المرئي بأن يحفظ حقوق النشر لنفسه، وذلك لسهولة سرقة المحتوى المترجم عبر شبكة الإنترنت.

سابعاً: ينصح المترجم عند ترجمة المحتوى المرئي أن يستثمر في تعلم التصميم والتقنيات البرمجية التي تتكفل نجاحه بشكل أوسع وأكبر.

ثامناً: ينصح المترجم الذي يعمل في ترجمة المحتوى المرئي أن يطور من نفسه بشكل أكبر في تعلم المونتاج وذلك للبحث عن سبل تسويقية وآفاق أعلى للإنتاج الأفضل والإنجاز الأعظم.

تاسعاً: ينصح مترجم الذي يعمل في ترجمة المحتوى المرئي بتخيل أنه يعرض العمل المترجم للجمهور فيتقمص دور المتلقي للعمل، لأن ذلك يتضمن نجاح عمله وانتشاره وتقبله من قبل المتلقين.

عاشراً: ينصح المترجم الذي يختص بترجمة المحتوى المرئي بالاطلاع على آخر التطورات في عالم الترجمة، وذلك ليوفر على نفسه الوقت والجهد.

حادي عشر: ينصح القائم بترجمة المحتوى المرئي أن يقوم بمراجعة العمل عدة مرات للوصول إلى أفضل إنتاج ترجمي.

 مواصفات المترجم الذي يقوم بترجمة المحتوى المرئي 

أولاً: أن يمتلك مهارات كلاً من اللغة التي صمم فيها المحتوى المرئي واللغة التي مطلوب الترجمة إليها عند ترجمة المحتوى المرئي.

ثانياً: أن يكون ذو خبرة كافية في ترجمة المحتوى المرئي وتصنيفاته.

ثالثاً: أن يمتلك المهارات التقنية التي توفر عليه الوقت والجهد في صنع ترجمة المحتوى المرئي.

رابعاً: أن يكون ذو شغف واطلاع مستمر على أحدث التقنيات الخاصة بترجمة المحتوى المرئي.

خامساً: أن يمتلك مهارات الإبداع التي تميزه في ترجمة المحتوى المرئي عن غيره من المترجمين.

لطلب المساعدة في ترجمة الفيديو والمحتوى المرئي يرجى التواصل مباشرة

مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن. 


مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي