• الرئيسية
  • /
  • المدونة
  • /
  • ماهية الأساليب المتبعة في نقد الدراسات السابقة وكيفية تلخيصها


ماهية الأساليب المتبعة في نقد الدراسات السابقة وكيفية تلخيصها


 مفهوم نقد الدراسات السابقة 

هي عبارة عن مجموعة من المراحل التي يقوم الباحث من خلالها بتحليل ماهية البنود وتوضيحها كما ذكرت في الدراسات السابقة وإبداء الباحث لرأيه فيها ومدى توافقها مع دراسته الحالية ويتوجب على الباحث أن يمتلك الأسباب والتعليل الكافي لكون الباحث مخالفاً لها ولما جاء فيها.

 الأساليب المتبعة في نقد الدراسات السابقة 

تتعدد الأساليب والآليات التي يمكن للباحث اتباعها في نقد الدراسات السابقة والتي يتوجب على الباحث أن يكون على علم ودراية بها لكي يعرف آلية نقد الدراسات السابقة في كتابة الدراسة الخاصة به باحترافية واتقان، ومن الأساليب المتبعة في نقد الدراسات السابقة ما يأتي:

  • نقد الدراسات السابقة في البحث العلمي فيما يتعلق بالمضمون والمحتوى

يعتمد الباحث في هذا الأسلوب لنقد الدراسات السابقة على المحتوى الذي تتضمنه الدراسات السابقة وتحتويه، وفي هذا الأسلوب يبتعد الباحث وينحاز عن التزامه بالحيادية والموضوعية مما يشعره بأنه ذو مسار منحاز لبعض الدراسات السابقة.

  • نقد الدراسات السابقة في البحث العلمي فيما يتعلق بطبيعة المنهج البحثي المستخدم

من خلال هذا الأسلوب في نقد الدراسات السابقة يقوم الباحث بنقد المنهج البحثي المستخدم من قبل الباحثين السابقين في جمع المعلومات الخاصة بدراساتهم ومدى ملاءمة المناهج البحثية لطبيعة الدراسات السابقة.

  • نقد الدراسات السابقة في البحث العلمي من خلال ما بتعلق بعينة الدراسة

إن عينة الدراسة من الأجزاء التي تشكل أهمية كبيرة في إعداد الدراسات البحثية لأنها محور اهتمام الباحث ومجور البحث في إعداد الدراسة البحثية، فيجب أن تكون عينة الدراسة متوائمة مع عنوان وموضوع الدراسة البحثية الخاصة بالباحث.

  • نقد الدراسات السابقة في البحث العلمي من خلال بحث مستوى المصداقية

يتوجب على الباحث أن يقوم من خلال هذه الآلية بالتحقق من مدى الصدق الذي تلتزم به الدراسات السابقة ويمكن للباحث البحث في مدى المصداقية حين نقد الدراسات السابقة من خلال امتلاك خبرة كافية ومعرفة جيدة فيما يتعلق بكافة المناهج البحثية المستخدمة في أنواع مختلفة من الدراسات السابقة.

  • نقد الدراسات السابقة في البحث العلمي من خلال التعرف على طبيعة النتائج

من الأساليب المعتمدة لنقد الدراسات السابقة هي انتقاد الباحث لنتائج الدراسات السابقة والتي تدفع بالباحث لبيان وتوضيح ماهية النتائج التي توصل إليها وماهية النتائج التي عبر عنها الباحثون السابقون وبيان أسباب مخالفة نتائج الباحث لنتائج الباحثين الآخرين.

 الكيفية التي يتم من خلالها تلخيص الدراسات السابقة في البحث العلمي 

يتوجب على الباحث مراعاة تواجد العديد من العناصر في عملية تلخيص الدراسات السابقة في البحث العلمي، وذلك لأن تلخيص الدراسات السابقة يقوم عليها، ومن أهم العناصر التي يجب أن يحتويها منتج تلخيص الدراسات السابقة ما يأتي:

  • التعريف بالباحث وبسنة النشر: فيقوم الباحث عند تلخيص الدراسات السابقة في البحث العلمي أن يقوم بذكر اسم الباحث وسنة إصدار الدراسة الخاصة به وذلك لإعطاء ومنح قيمة للباحث الذي قام بإنجاز تلك الدراسة.
  • عنوان وموضوع الدراسة: يتوجب على الباحث أن يقوم بتلخيص الدراسات السابقة بكتابة عنوان الدراسة السابقة بعد كتابة اسم الباحث وتاريخ التأليف لتلك الدراسة.
  • الهدف الرئيسي والقليل من الأهداف الفرعية: يتم كتابة وتوضيح ماهية الهدف الذي سعى الباحث لتحقيقه من خلال الدراسة السابقة، وبيان القليل فقط من الأهداف الأخرى الفرعية إن كانت هناك ضرورة لذكرها وبيانها.
  • المنهجية الخاصة بالدراسة: يجب على الباحث عند تلخيص الدراسات السابقة أن يركز على ذكر المناهج البحثية المستخدمة في إعداد وجمع المعلومات الخاصة بالدراسات السابقة.
  • المجتمع الإحصائي والعينة البحثية: يتوجب على الباحث حين تلخيص الدراسات السابقة أن يعطي متسعاً من الاهتمام للمجتمع الإحصائي وللعينة البحثية التي قام الباحث بإجراء دراسته وتطبيقها عليها.
  • النتائج التي حصل عليها الباحثون في دراساتهم: يتوجب على الباحث أن يقوم بذكر أهم النتائج حين تلخيص الدراسات السابقة وبيان مدى علاقة النتائج التي توصل إليها الباحث بفرضياته، ومدى تأثير النتائج على ما سيقوم الباحث الحالي بعرضه في دراسته من بعد الانتهاء من تلخيص الدراسات السابقة.
  • التوصيات والاقتراحات التي وضعها الباحثون السابقون: يتوجب على الباحث أن يهتم بما أوصى به الباحثون السابقون في دراساتهم البحثية وذلك حين إتمام تلخيص الدراسات السابقة.

 أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة 

تتعدد أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة والتي يحققها الباحث من خلال الاطلاع عليها ومعرفة محتواها والإلمام بالعديد من الجوانب المتعلقة بها، فمن أوجه الاستفادة من الدراسات السابقة ما يأتي:

  1. من أشكال الاستفادة من الدراسات السابقة أنها تعمل على إبعاد وتحذير الباحث من الوقوع في الأخطاء التي وقع فيها من سبقه من الباحثين الآخرين.
  2. يمكن للباحث الاستفادة من الدراسات السابقة من خلال التعرف على كافة الموضوع التي استهلكها من سبقه من الباحثين وعدم استعمالها لأنها ستكون بمثابة هدر للمال والوقت والجهد من قبل الباحث.
  3. إن الاستفادة من الدراسات السابقة تنعكس على مستوى وأداء الباحث في الدراسات السابقة.
  4. إن وضع الباحث للأسئلة الخاصة بدراسته تكون من خلال مدى الاستفادة من الدراسات السابقة وآلية عرض الدراسات السابقة لمجموعة من الأسئلة والتي تساعد الباحث في بناء الأسئلة الخاصة بدراسته.
  5. تنعكس الاستفادة من الدراسات السابقة من خلال إيجاد الباحث لإجابة عن مجموعة من الأسئلة التي تدور في خاطرته.
  6. من أشكال الاستفادة من الدراسات السابقة أنها تمنح الباحث إيضاح جيد ومتميز للمشكلة التي تتعلق بالدراسة التي يقوم الباحث بإعدادها.
  7. يلمس المناقشين انعكاس الاستفادة من الدراسات السابقة في طبيعة اللمسة التي يضيفها الباحث للدراسة الخاصة به، وكيفية عرضها بشكل متميز ومختلف.

 فيديو: مهارات المراجعة النقدية للدراسات السابقة 

لطلب المساعدة في تلخيص الدراسات السابقة يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا