الأخطاء الشائعة عند إعداد بحث جامعي

الأخطاء الشائعة عند إعداد بحث جامعي
اطلب الخدمة

 صور وأشكال الأخطاء حين إعداد البحث الجامعي 

تتعدد الصور والأشكال التي تتخذها الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الباحثين عند إعداد البحث الجامعي، ومن أهم صور وأشكال الأخطاء في البحث الجامعي ما يأتي:

أولاً الأخطاء المنهجية

ويقصد بها مجموعة من المراحل والخطوات التي يقوم بها الباحث للوصول إلى أفضل صورة وشكل من الجودة العلمية عند إعداد البحث الجامعي الخاص به، وكذلك عدم اتباعه لأي خطوة بشكل جيد من الممكن أن يفقد الباحث ما وصل إليه من درجة علمية مميزة، كما أن هناك أخطاء منهجية بسيطة وسطحية وأخطاء منهجية كبيرة وجوهرية.

ثانياً منهجية الأخطاء

تعتبر المنهجية هي عبارة عن مجموعة من الخطوات التي يتوجب اتباعها ليتمكن الباحث من تنفيذ دراسته أو بحث جامعي، أما منهجية الأخطاء هي عبارة عن ارتكاز واعتماد الباحث على دراسات سابقة في تحضير وإعداد البحث الجامعي الخاص به، الأمر الذي يتضح منه اتباع الباحث على منهجية سابقة دون التحقق من كون المنهجية صحيحة أم خاطئة، وبالتالي فإن العمل الذي يقوم به الباحث هو عمل خاطئ، وظهرت منهجية الأخطاء تبعاً لتكرار هذا الأمر في الكثير من البحوث والدراسات الجامعية والعلمية.


 أسباب وقوع الباحث في الخطأ عند إعداد البحث الجامعي 

تتعدد الأسباب التي هيأت للباحث الوقوع في خطر وخطأ عند إعداد البحث الجامعي الخاص بالباحث، وتعددت المسببات والآلية التي تأتي على هيئتها وصورتها الأخطاء التي يرتكبها الطالب عند إعداد البحث الجامعي، فمن أهم أسباب الوقوع في الخطأ عند إعداد البحث الجامعي ما يأتي:

  1. عدم التزام الطالب بقواعد إعداد البحث الجامعي بشكل عام.
  2. اتباع الطالب لمعايير وأسس عامة في إعداد وكتابة البحث الجامعي دون الاطلاع على الشروط الخاصة أو أخذها بعين الاعتبار.
  3. الاعتماد في كتابة البحث الجامعي على مصادر ومراجع غير موثوقة لكتابة وأخذ المعلومات التي تستلزم إعداد البحث الجامعي.
  4. التركيز على جانب واحد من جوانب البحث الجامعي مما يشعر القارئ بقصور وضعف البحث الجامعي.
  5. التطرق إلى كتابة محتوى البحث الجامعي ومحتواه بالكامل دون اللجوء إلى تحديد العنوان بشكل مسبق.
  6. الاعتماد على كتابة أسئلة البحث الجامعي بشكل عام دون أي آلية تحديد أو تخصيص.
  7. كتابة فرضيات البحث الجامعي بصورة تبين جديتها دون اعتماد مبادئ كتابة فرضيات البحث الجامعي.
  8. كتابة المشكلة الخاصة بالبحث الجامعي بأسلوب لا يرتبط بأي شكل أو آلية توضح أو تبين الارتباط بين المشكلة الخاصة بالبحث الجامعي وبين عنوان البحث الجامعي.
  9. عدم توضيح أماكن الاقتباس المباشر وغير المباشر ونقل الحديث على أنه من صنع الطالب مما يضر بسمعة الطالب والبحث الجامعي، وقد يؤدي الأمر إلى رفض البحث الجامعي.
  10. عدم الالتزام بتعليمات مشرف البحث الجامعي مما يضر بالبحث الجامعي ويعمل على خفض مستوى التقييم الذي يحصل عليه الطالب في البحث الجامعي.
  11. عدم الالتزام بقواعد الكتابة الصحيحة التي تسبب وقوع الطالب في خطأ في إعداد البحث الجامعي وتسبب رفض البحث الجامعي المقدم.

الأخطاء الشائعة عند إعداد بحث جامعي

 آليات الحماية والوقاية من الوقوع في أخطاء الطلبة في إعداد البحث الجامعي 

تتعدد الآليات والوسائل التي وضعها المختصون لمساعدة الطلبة على الوقاية من الوقوع في أخطاء إعداد البحث الجامعي والتي تساعد على رفع قيمة البحث الجامعي، فمن أهم آليات ووسائل الحماية من الوقوع في الأخطاء الشائعة في أثناء إعداد البحث الجامعي ما يأتي:

  1. التركيز على اتباع تعليمات مشرف البحث الجامعي والعمل بها والالتزام بها.
  2. الاهتمام بقواعد إعداد البحث الجامعي، والقواعد الخاصة بالجامعة التي يخضع لها البحث الجامعي.
  3. الاعتماد على أسس وأساليب صحيحة ومتزنة في كتابة وإعداد البحث الجامعي.
  4. المباشرة في إعداد البحث الجامعي من العنوان الذي يعتبر المحرك الأساسي والرئيسي في إعداد البحث الجامعي.
  5. صياغة وإعداد المشكلة البحثية الخاصة بالبحث الجامعي بصورة تميز البحث الجامعي وتبني علاقة بين المشكلة البحثية وبين العنوان الخاص بالبحث الجامعي.
  6. التحقق من طبيعة التوجيهات الخاصة بالبحث الجامعي والتي يمكن من خلالها اتباع أفضل الآليات والوسائل الممكنة.
  7. الحرص على تكامل البحث الجامعي واحتوائه على كافة العناصر المكونة للبحث الجامعي.
  8. اتباع التعليمات التي تعتبر من مسلمات إعداد البحث الجامعي بشكل عام.
  9. صياغة فرضيات البحث الجامعي بأسلوب يوضح للقارئ أنها عبارة عن إجابات أولية لأسئلة البحث الجامعي.
  10. الاعتماد في كتابة البحث الجامعي على توضيح ماهية أماكن الاقتباس المباشر والاقتباس غير المباشر وحفظ حقوق الآخرين.

الخاتمة، وأخيراً يمكن القول بأن التعامل مع البحث الجامعي يتم وفق منهجية عامة ومن ثم بالتدريج يعمل الباحث فيها بمنهجية خاصة وذلك من لأن تعليمات إعداد البحث الجامعي هي ذاتها تعليمات إعداد البحث العلمي ولكن فيها بعض التخصيص، فالبحث الجامعي يحتاج من الطالب أن يحافظ على مظلة الجامعة التي ينتمي لها والتي تغطي المحتوى البحثي الخاص به، ويحتاج البحث الجامعي في إعداده إلى امتلاك الطالب لأساليب ومهارات متميزة.

كما يتوجب على الطالب أن يراعي ماهية توجيهات المشرف ولجنة التحكيم أو المناقشة والعمل بما جاءت به هذه اللجان والتركيز على إجراء التعديلات المطلوبة وفق استراتيجيات وآليات محددة، كما أنه ينصح الطالب بالتوجه لذوي الاختصاص في كتابة البحث الجامعي وذلك للوصول إلى مرحلة إبداعية في كتابة البحث الجامعي، كما أن البحث الجامعي يعكس مجهود وتعب وكل ما بذله الطالب في إعداد البحث الجامعي الخاص به، وإن شعر بوجود نقص فيه ينصح بعرضه على أخص متخصصين قبل تقديمه للجنة التحكيم للتحقق من توافر الشروط والمعايير والأسس الخاصة بكتابة وإعداد البحث الجامعي.


 الفيديو: أخطاء شائعة في صياغة مشكلة وأسئلة البحث التربوي 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة