خطة البحث والعناصر التي تشتمل عليها

اطلب الخدمة

خطة البحث والعناصر التي تشتمل عليها


 كيف أعد خطة بحث: 

لقيام الباحث بعمل خطة بحث متكاملة ومتميز لابد من توفر الشروط التالية في خطة البحث وهم ما يلي:

  1. معرفة الباحث بطبيعة خطة البحث ومفهومها وأهميتها.
  2. معرفة الباحث بعناصر خطة البحث وشروط كل عنصر من عناصرها.
  3. معرفة الباحث بالترتيب الصحيح لعناصر خطة البحث.
  4. القيام بخطة البحث وفق الإجراءات السليمة والمعايير الرسمية لإعدادها.
  5. البحث واطلاع الباحث على نماذج من خطة البحث.

 كيفية كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث: 

من الخطوات المهمة في خطة البحث العلمي هي كتابة الدراسات السابقة التي تعبر عن أهم الأبحاث والمؤلفات التي اعتمد عليها الباحث في الحصول على المعلومات التي تفيده في كتابة بحثه، وكذلك استكمال ما انتهت عنده هذه الدراسات، وتعتبر الدراسات السابقة مهمة جدًا في خطة البحث؛ لأنها توفر على الباحث الوقت والجهد وتوضح مدى أهمية موضوع البحث ومشكلته، وكذلك تعمل على إثراء البحث وربطه بعناوين أخرى مشابهة لمشكلته، ولكتابة الدارسات السابقة في خطة البحث عدة طرق هي:

  1. طريقة التسلسل التاريخي في كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث: حيث يتم ذلك من خلال ترتيب الباحث للدراسات السابقة في خطة البحث من الأقدم صدوراً إلى الأحدث، وذكر التطورات الحاصلة عبر الزمن على موضوع الدراسة.
  2. طريقة كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث بناء على الموضوعات: ويتم فيها تلخيص الدراسات السابقة في خطة البحث تبعاً لأهمية الدراسة.
  3. طريقة المقارنة بين الاختلافات والمتشابهات: وفيها يقوم الباحث بذكر جوانب التوافق والاختلاف بين بحثه والدراسات السابقة وتوضيح الجديد الذي قام بإضافته على الدراسات السابقة.
  4. طريقة كتابة الدراسات في خطة البحث بحسب العناوين: وهذه الطريقة تعد الأكثر استخداماً وشيوعاً في كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث بحيث يتم كتابة عنوان الدراسة السابقة ومؤلفها ومن ثم تلخيص أهم ما جاء فيها.
  5. طريقة الترتيب حسب المنهج العلمي: وفيها يقوم الباحث بتصنيف الدراسات السابقة في خطة البحث بحسب المنهج الذي استخدمته كل دراسة.

 ما هي عناصر خطة بحث: 

تعتبر خطة البحث من أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند كتابة البحث، حيث تعتبر بمثابة خطة البحث الأيقونة المفتاحية لإجراءات البحث وآلية سيره، كما أن خطة البحث لابد لها من طريقة محدد لإجرائها وفق معايير وخطوات معينة يتم فيها تضمين عناصر خطة البحث بالشكل الصحيح كالتالي:

  1. عنوان خطة البحث: إن عنوان في خطة البحث هو عبارة عن واجهة البحث، ولأن وجهة البحث يمكن من خلالها أخذ انطباع عن جودة البحث، يجب أن يكون العنوان في خطة البحث مميزاً ومثيراً للاهتمام.
  2. كتابة مقدمة البحث: وتكون مقدمة البحث المكتوبة ضمن خطة البحث النافذة الرئيسية لموضوعات البحث المختلفة.
  3. الدراسات السابقة: من خلال خطة البحث يقوم الباحث بذكر أهم ثلاث أو أربع دراسات سابقة قام بالرجوع إليها في إتمام بحثه، ويبين مدى الاستفادة من هذه الدراسات السابقة في بحثه.
  4. أهمية البحث: حيث تشمل خطة البحث على أهمية البحث المتضمنة لمكانة هذا البحث العلمية وما سيضيفه من جديد وإمكانية سعيه في إيجاد حل لمشكلة البحث.
  5. أدوات البحث ومنهجه: وهي الأساليب والطرق التي استطاع من خلالها جمع المعلمات وترتيبها في البحث، ويتم ذكر منهج البحث في خطة البحث باختيار أحد المناهج العلمية المقررة في البحوث، ومن المناهج التي يتم اختيارها في خطة البحث: (الوصفية، التحليلية، التجريبية، التاريخية، وغيره)، وكذلك يتم ذكر ما تم استخدامه من استبيانات واستطلاعات لإتمام البحث والوصول إلى النتائج المطلوبة.
  6. النتائج والتوصيات: ويتم في خطة البحث ذكر المعلومات المكتشفة والمؤكدة التي حصل عليها الباحث من خلال بحثه، ويعد هذا من الأهداف الرئيسية لخطة البحث، وكذلك يتم وضع نصائح للقراء من خلال التوصيات.
  7. المصادر والمراجع: ويرتبط هذا العنصر من عناصر خطة البحث بالأمانة والعلمية والمصداقية حيث يجب تدوين كافة المراجع التي تم الاقتباس منها في البحث لتجنب الوقوع في السرقة العلمية.

 طريقة كتابة خطة البحث: 

عمل خطة البحث أمر ليس بالهين؛ لأن عمل خطة البحث يتم وفق مجموعة من المعايير التي يجب على الباحث مراعاتها أثناء عمل خطة البحث، فمثلا عندما يريد الباحث كتابة عنوان خطة الباحث عليه أن يجعله مقيدة بحيث يتناول عنوان خطة البحث ظاهرة بحثية محددة، ويجب على الباحث أن يطلع على المراجع فهي تزوده بالمعلومات التي تلزمه في عمل خطة البحث، ويجب على الباحث عند عمل خطة البحث أن يستخدم اللغة غير الغريبة، كما يجب أن يراعي الإجابة على جميع الأسئلة التي طرحها الباحث في مشكلة البحث، ومن الضروري على الباحث عند عمل خطة البحث أن يقدم الأسباب التي جعلته يختار موضوع بحثه، وأن يبين الأسلوب الذي يريد أن يسير عليه في عمل البحث، وفي نهاية خطة البحث على الباحث أن يقدم مقترحات ذا أهمية لتخصصه ومجتمعه.

حتى يكتب الباحث خطة البحث بشكل سليم عليه أن يراعي ما يلي:

  1. كتابة الباحث لعنوان بحث مميز ومختصر في خطة البحث، ويرتبط بشكل مباشر مع موضوع البحث.
  2. كتابة الباحث لمقدمة في خطة البحث تمثل تلخيصاً للبحث بشكل عام.
  3. كتابة الباحث الدراسات السابقة ومدى أهميتها في إجراء البحث.
  4. تحديد الباحث لمشكلة البحث تحديداً دقيقاً، وصياغة مشكلة بحثية تتصف بالجدة والأهمية في خطة البحث.
  5. كتابة الباحث في خطة البحث فرضيات تمثل جوانب متعلقة بمشكلة البحث.
  6. ذكر الباحث لأهمية البحث وأسباب كتابته.
  7. ذكر الباحث في خطة البحث العناوين الرئيسية للفصول الدراسية التي يحتويها البحث.
  8. اختيار منهج الدراسة في خطة البحث من قبل الباحث الذي يتلاءم مع طبيعة موضوع البحث.
  9. كتابة النتائج التي استطاع الباحث الحصول عليها من خلال البحث وكتابة توصيات حول تطوير البحث والعمل على المشاركين في إيجاد حلول لمشكلة البحث.


 إعداد الخطط البحثية

إن الهدف الرئيسي من إعداد الباحثين للخطط البحثية الخاصة بهم هو إقناع المرشفين والمحاضرين بمدى أهمية موضوع البحث الذي سوف يتم دراساته، كما أن الباحث يبين للمشرف من خلال إعداد خطة البحث مدى إلمامه وفهمه لمشكلة البحث، فإعداد خطة البحث يعتبر ذا أهمية كبيرة، حيث يستطيع الباحث من خلال خطة البحث تقييم البحث قبل أن يعده، كما يستطيع الباحث من خلال إعداد خطة البحث تقدير الوقت والجهد الذي سوف يبذله في عمله بحثه، وعند إعداد الباحثين للخطط البحثية الخاصة بهم عليهم أن يراعوا عدة أمور، من أهمها ما يلي:

1. إن صياغة الباحثين للمشكلات في الخطط البحثية عليه أن يراعوا الدقة في صياغة، أما طريقة صياغتها في خطط بحث فتتم من خلال الطريقة اللفظية، أو الطريقة التقريرية.

2. يجب أن يحدد الباحثون بشكل واضح أثناء إعداد الخطط البحثية أفضل الأطر النظرية التي من الممكن أن ينتهجوها في إعداد بحوثهم.

3. يجب على الباحثين أثناء إعداد الخطط البحثية الخاصة بهم أن يحددوا نوع الأدوات البحثية المراد الاستعانة بها أثناء إعداد البحوث، كما يجب أثناء إعداد كل خطة بحث أن يتم ذكر نوع العينة وخطوات وأسباب اختيارها.

4. يجب أن يبين الباحثون أثناء إعداد الخطط البحثية الخاصة بهم الأساليب الإحصائية التي يريدون استخدامها في معالجات بينات بحوثهم.

5. فيما يتعلق بقائمة المحتويات في خطة البحث، فليس هناك عدد فصول أو مباحث محدد تحدده الجامعات، فقد تتكون قائمة المحتويات في خطة البحث من فصل واحد، وقد تتكون من عشرة فصول، فلا ضير في ذلك، لكن يشترط على كل باحث أثناء إعداده لقائمة المحتويات في خطة البحث مراعاة التناسب بين الفصول والمباحث، فلا يجوز أن يتشمل فصل مثلاً على عشرة مباحث، وفصل آخر في نفس خطة البحث على مبحثين.


 خطة البحث في جامعات المملكة العربية السعودية: 

تعتبر خطة البحث العلمي هي الأسس والطرق التي يسلكها الباحث في إتمام إجراءات بحثه وتنفيذ دراسته في المجال العلمي، وهي بمثابة البوصلة الموجهة للباحث أثناء قيامه بعملية البحث، وعلى الباحث أن يكتب خطة البحث العلمي بشكل متقن لضمان انتهاجه الطريق السليم في كتابة البحث لأن أي خلل في خطة البحث يؤثر على باقي أجزاء البحث بشكل عام.

تتميز جامعات المملكة العربية السعودية بوجود أطر تنظيمية محددة لكيفية كتابة خطة البحث، حيث تعتمد كل جامعة من الجامعات السعودية على نموذج معين في كتابة خطة البحث، ومن أبرز ما يميز هذا النظام في الجامعات السعودية هو إفراد معايير محددة لكل قسم وتخصص في الجامعات، بحيث تؤخذ خطة البحث بعين الاعتبار مراعاة هدف كل بحث، وتضع الجامعات السعودية المحكمين والمشرفين على خطة البحث، ليقوموا بتحكيمها وبيان النقاط الإيجابية والسلبية فيها، وتوفر الكثير من جامعات المملكة العربية السعودية نماذج خطة البحث عبر مواقعها الالكترونية ليتسنى للطالب معرفتها بالتفصيل وعمل خطة البحث على غرارها.

بعض الباحثين يخلطون بين مقترح البحث وخطة البحث، حيث يرى هؤلاء الباحثون إن يوجد بين مقترح البحث وخطة البحث اختلاف كبير، فخطة البحث -من وجهة نظرهم- هي الخطة التي يحدد الباحث من خلالها الطريق الذي يرغب في أن يسير عليه في عمل البحث، أما مقترح البحث -من وجهة نظرهم- فهو الذي يتم تقديمه إلى لجنة المناقشة من أجل الحصول على الموافقة لعمل البحث، وغيرهم من الباحثين يرون أن خطة البحث هي نفسها مقترح البحث خطة البحث، ولا يوجد اختلاف بينهما، حيث يرى هؤلاء أن خطة البحث هي الخطة التي يحدد الباحث من خلالها آليات وخطوات إجراء البحث، وهي أيضًا التي يقدمها الباحث إلى لجنة المناقشة لأخذ الموافقة منهم لعمل الباحث، وربما كان الرأي الثاني هو الأقرب إلى الصواب، بدليل أن معظم عناصر خطة البحث موجود في مقترح البحث، حيث يتكون مقترح البحث من العنوان، والمقدمة، والأهداف، والدراسات السابقة، والمنهج، والنتائج، وهذه العناصر توجد في خطة البحث، ولا يمكن أن تقوم خطة بحث إذا تم إغفال أي عنصر من العناصر السابقة، وعموماً عند إعداد الباحث لخطة البحث أو مقترحه على أن يراعي عدة أمور، من أهمها ما يلي:

  1. العنوان المميز والجيد: فإذا كان العنوان غير مميز، أو غير مستوف للشروط، قد يتم رفض مقترح أو خطة البحث، لذلك يجب أن يتميز عنوان خطة البحث بالجاذبية والجودة.
  2. يجب على الباحث أن يراعي عند كتابته للمقدمة في مقترح أو خطة البحث اشتمالها على جميع المؤهلات والمهارات التي يتمتع بها الباحث.
  3. عند كتابة الباحث للدراسات السابقة في مقترح أو خطة البحث عليه ألا يغفل عن كتابة أسما مؤلفين الدراسات السابقة، وعناوين هذه الدراسات، وتواريخ نشرها.

 الاقتباس خلال كتابة خطة البحث: 

إن كتابة خطة البحث تتم وفق شروط ومعايير محددة، فمثلاً بعض الباحثين يرون أن كتابة عنوان خطة البحث أمر سهل، ومن الممكن إنجازه في دقائق؛ وهذا ناتج عن قلة خبرتهم بشروط كتابة عنوان خطة البحث، فعنوان خطة البحث يحتاج إلى اطلاع وتفحص، ويحتاج إلى أن يكون محكماً غير عام، كما يحتاج إلى الدقة في اختيار مفرداته، وفيما يتعلق بالشروط المتعلقة بالمقدمة التي تكتب في خطة البحث، فيجب على الباحث عند كتابته للمقدمة في خطة البحث أن يتحدث بشكل غير مسهب عن مشكلة البحث، بما لا يزيد عن سطرين، ويفضل بعض الباحثين تضمين مقدمة خطة البحث بآية قرآنية، أو حديث شريف، أو شعر، أو قول مأثور، وهذا التضمين، وإن كان غير إلزامي في خطة البحث، لكنه أمر جميل، يضفي رونقاً على خطة البحث.

ومن المشترط في حال أراد الباحث تضمين آية كريمة، أو حديث شريف... إلخ، أن يكون المراد تضمينه في خطة البحث ذات علاقة وثيقة بموضوع البحث، ومن الشروط المهمة أيضاً أن يراعي الباحث عند كتابته لمقدمة خطة البحث عدم زيادتها عن 300 كلمة، أما عن الفرضيات التي يتم كتابتها في خطة البحث، فيشترط عدم تعددها في حال كانت الأبحاث متعلقة بالمجالات الإنسانية أو الاجتماعية، ويعتبر فهرس المحتويات الذي يكتب الباحث في خطة البحث أكبر أجزاء خطة البحث، حيث يشترط أن يتم كتابة فهرس المحتويات في خطة البحث بأسلوب علمي معبر وواضح، كما يجب على الباحث مراعاة الابتعاد عن التكرار والتشابه، والمراجع التي تكتب في خطة البحث توضح وتبين المجهود الذي بذله الباحث للحصول على النتائج، وتعتبر عملية كتابة مقترحات البحث الخطوة الأخيرة من خطوات كتابة خطة البحث، ويشترط أن تكون المقترحات في ضوء نتائج البحث.


 أهداف خطة البحث: 

أهداف البحث عنصر من العناصر الأساسية التي لا تخلو منه أي خطة بحث، فعند كتابة خطة البحث يذكر الباحث أهداف البحث في حدود 150 كلمة تقريباً، وتشتمل الأهداف بخطة البحث على العديد من الجوانب منها:

  1. توضح خطة البحث الآلية المتبعة في إجراءات البحث المختلفة.
  2. تسهل خطة البحث على القارئ فهم البحث بشكل عام والوقوف على أهم عناصره ومتطلباته.
  3. تعتبر خطة البحث المرآة العاكسة لحيثيات البحث المختلفة.
  4. تعمل خطة البحث على زيادة التركيز في إعداد البحث من قبل الباحث.
  5. توفر خطة البحث أسلوب التمهيد والتبسيط.
  6. إذا تم كتابة خطة البحث بالشكل السليم فإن ذلك سيوفر الوقت والجهد على الباحث والقارئ.
  7. تعمل خطة البحث على تحديد مكانة البحث بين البحوث الأخرى.

لطلب المساعدة في كتابة وتعديل خطة البحث العلمي يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟