مراحل الإقناع بالفكرة البحثية ومهاراتها

اطلب الخدمة

مراحل الإقناع بالفكرة البحثية ومهاراتها


 مراحل الإقناع بالفكرة البحثية

تتم مرحلة الإقناع بالفكرة البحثية على مرحلتين:

الأولى: الاستشارة: وهي مهمة لتحقيق ما يلي:

  • التأكد من أن الفكرة غير مسجلة ولم يسبق دراستها.
  • التعرف على أهمية الفكرة البحثية ومدى حماس الباحثين لدراستها.
  • إن الباحث الذي يكون مشاركاً في دراسة موضوع البحث من بدايته سيكون أهم وأكثر المدافعين عنه.
  • تعد مهارة الإقناع بالفكرة البحثية هي أولى خطوات النجاح لقبول الفكرة للدراسة من قبل المشرف الأكاديمي.

ما يجب الاهتمام به عند الاستشارة:

  • أن يكون لدى الباحث تصور وفهم للفكرة البحثية ومعرفة بمصادر الفكرة، ومن كتب في نفس الموضوع قبل ذلك، لتكون حجتك قوية وتناقش من يعترض عليها من الباحثين أو المشرفين.
  • استشارة أعضاء هيئة التدريس والمؤثرين في القسم والباحثين السابقين في التخصص والمتابعين للمجلات العلمية.

الثانية: الاستشارة في خطة البحث بعد إعدادها:

إذا اكتملت خطة البحث يجب ملاحظة التالي:

  • استشارة الأعضاء ذو الشهرة بدقة الملاحظة.
  • يستشار في هذه المرحلة الذين لم يستشاروا في المرحلة السابقة لإضعاف عنصر المعارضة لديهم، والإجابة عن إشكالاتهم التي قد يطرحونها في المجلس والتي قد تضر بالموضوع.
  • يجب أن يحرص الباحث الاستشارة قدر أكبر من خلال هذه المرحلة وفي وقت وجيز حتى لا تؤخذ الفكرة بغير قصد وتسجل في مكان آخر.

ملاحظة: بالرغم من فوائد الاستشارة إلا أن لها مخاطر لابد من الحذر منها كسرقة الفكرة بقصد أو من غير قصد ومثال ذلك أن تعلق الفكرة البحثية في ذهن أحد أعضاء هيئة التدريس الفكرة البحثية ثم ينسى لمن هي الفكرة، ثم يسأله أحد الطلاب عن فكرة بحثية فيقترحها عليه.


 مهارة الاستفادة من العقول العشرة 

إن استثمار عقول الآخرين يضيف لعقلك مهارات أخرى ومعارف كثيرة لا توجد عندك، وهذا ما نسميه الاستفادة من العقول العشرة، ولا شك أن الفكرة التي تنضجها عشرة عقول متميزة أفضل عشر مرات في الغالب من الفكرة التي ينضجها عقل واحد، وذلك من خلال اختيار عشرة مستشارين متميزين في عشرة تخصصات لاستشارتهم في الفكرة، ويفضل أن تنوع هذه العقول إلى التخصصات العشرة التالية:

  1. تخصص الفقه وأصوله.
  2. تخصص العقيدة.
  3. تخصص السنة وعلوم القرآن.
  4. تخصص الدعوة.
  5. تخصص التربية.
  6. تخصص علم الاجتماع.
  7. تخصص الثقافة الإسلامية والفكر الإسلامي.
  8. تخصص علم النفس.
  9. تخصص التاريخ.
  10. تخصص علوم اللغة العربية.

تنبيه مهم: لاحظ أن مجلس الدراسات العليا فيه متخصصون من عدة كليات وتشمل كثيرا مما ذكر من التخصصات، ولذا استشارة أكثر من تخصص يقلل من احتمال رفضهم للفكرة، ورفضهم مؤثر حتى ولو كانوا من غير تخصصك.


 جوانب مهمة للإقناع بالفكرة: 

  1. الاهتمام بإبراز جانب الأهمية وتدعيمه بالأرقام، فالعرض القوي يسوق الفكرة الضعيفة، والعرض الضعيف يقتل الفكرة القوية.
  2. الاهتمام بإبراز أهداف الفكرة وقوة أهدافها.
  3. الاهتمام بالدراسات السابقة وقوة المقارنة وإبراز فكرتك بقوة.
  4. متانة الخطة وقوة أسلوبها وصياغة عناوينها بأسلوب متميز.
  5. العناية باختيار عنوان مناسب معبر عن فكرة البحث من خلال الاستفادة من مهارات صياغة الفكرة البحثية والتي سبق نشرها.
  6. تجنب الأخطاء التي تتكرر من كثير من الباحثين.

 أخطاء يكثر تكرارها 

  • نقص الدراسات السابقة.
  • ضعف الصياغة في العنوان والخطة.
  • عدم الجواب على الإشكالات والاعتراضات المحتملة.
  • الخطأ في تعداد المباحث والمطالب عند قوله: وفيه مطالب أو مباحث.
  • عدم معرفة الطالب بعدد مسائل بحثه.
  • ضخامة البحث من حيث لا يشعر الطالب.
  • صغر البحث بحيث لا يكفي لرسالة.
  • صعوبة البحث على الطالب.
  • عدم الاهتمام بجانب أهمية الموضوع والإقناع به.
  • ضعف التسلسل الهرمي للخطة.

المصدر: موقع الألوكة - 14/9/2013م بتصرف.


مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟