السرقة الأدبية والفكرية والانتحال العلمي أثناء إعداد البحث

اطلب الخدمة

السرقة الأدبية والفكرية والانتحال العلمي أثناء إعداد البحث

السرقة الأدبية أو السرقة العلمية أو السرقة الفكرية هي عبارة عن ادعاء أحد الأشخاص سوءا صراحةً أو ضمنياً بكتابة محتوى ما كتبه شخص آخر غيره أو النقل من محتوى ما كتبه أشخاص آخرون كلياً أو بصورة جزئية بدون أي شكل من أشكال العزو أو الاعتراف الملائم والمناسب؛ أي أنه بعرف باختصار وإيجاز على أنه صورة من صور العزو المزور أو العمل على إعطاء الانطباع للقارئ بأن هذا الشخص هو الذي كتب محتوى ما قد قام بكتابه أشخاص غيرهـ ويعتبر بأنه صورة وشكل من أشكال أعمال النصب والتزوير والاحتيال.


 مفهوم السرقة الأدبية 

تعتبر السرقة الأدبية أو مفهوم الانتحال على أنها هي عبارة عن تملك بصورة غير شرعية أو أنها سرقة ومن ثم متبوعة بعملية نشر للغة أو لمحتوى أفكار أو مجموعة من العبارات الخاصة بمؤلف آخر، ومن ثم ادعاء بأن تلك المعلومات هي عمل أصلي لهذا الشخص وكذلك تظل فكرة السرقة الأدبية عبارة عن معضلة وتحدي كبير مع عدم بيان ووضوح مفاهيمها وتعريفاتها وكذلك قوانينها.


 ما هو موقع ودلالة السرقة الأدبية في العمل الأكاديمي أو المجال الأكاديمي؟ 

تعتبر السرقة الأدبية للأعمال الأكاديمية أو في المجال الأكاديمي بشكل عام على أنها عبارة عن غش وخداع أكاديمي وكذلك تعتبر السرقة الأدبية أنها خرق في أخلاقيات ومفاهيم الصحافة الفكرية والأكاديمية، وكذلك تعرض وتوجه السرقة الأدبية فاعلها إلى الوقوع في العقوبات المترتبة على القيام بها على سبيل المثال الغرامات وكذلك الحرمان وقد تصل وتتمادى العقوبات الأكاديمية الناجمة عن السرقة الأدبية إلى الفصل للشخص من النظام الأكاديمي للجامعة، ومؤخراً لقد تم اكتشاف مجموعة حالات اتضح تلبسها بتهمة السرقة الأدبية وذلك كان بشكل وبصورة مبالغ فيها.

هل يمكن اقتصار مفهوم السرقة الأدبية على أنها جريمة فقط؟!

لا يمكن اعتبار مفهوم السرقة الأدبية على أنها عبارة عن جريمة قائمة بحد ذاتها، ولكن مفاهيم السرقة الأدبية تعدت ذلك الأمر لتكون انتهاك لحقوق عمليات النشر وكذلك التأليف. كما أنه تعدّ وتعتبر الصناعة وكذلك تكوين المجتمع الأكاديمي أن السرقة الأدبية عبارة عن جريمة أخلاقية، مع العلم أنها تتشابه كلاً من السرقة الأدبية ومفهوم انتهاك والتعدي على حقوق النشر والتأليف بصورة وبدرجة كبيرة جداً ولكن السرقة الأدبية غير متكافئة وليست متعادلة، وهناك مجموعة من الأشكال العديدة من مفهوم ومدلول السرقة الأدبية التي لا يمكن أن تمثل وتوضح السرقة الأدبية انتهاكاً لماهية حقوق النشر والتأليف، في حين أن عملية انتهاك والتعدي على حقوق النشر يعتبر بأنه محدد بمجموعة من القوانين والعقوبات والتي قد تصل بدورها إلى التحاكم أي إلى المحكمة لإيقاع الحكم على المتعدي على حقوق غيره، أما مفاهيم السرقة الأدبية وصورها لا تتعرض لأي عقوبات قانونية بل أنها فقط تتعرض لمجموعة من العقوبات الناجمة من المؤسسات وذلك مثل المجتمعات المهنية والمجتمعات التعليمية لأنها سلب لحقوق كتابية لأصحابها وكذلك المنشآت التجارية على سبيل المثال: شركات النشر.


 ما هي الدلالة المشتركة التي تربط بين السرقة الأدبية وبين انتهاك حقوق الطبع والنشر؟ 

تعتبر كلاً من مفاهيم السرقة الأدبية وكذلك انتهاك مفاهيم حقوق الطبع والنشر وذلك على الرغم من أن انطباق المفهومين معاً أنه لأمر وارد على بعض ومجموعة من الأفعال، فهي تعتبر وتعد بأنها مفهومين مختلفين وغير متشابهين. كما أن ادعاء تملك وخصوصية مؤلفات الغير يعتبر بأنه علامة ودلالة من دلالات السرقة الأدبية سواء أكانت المادة المتاحة محمية بما يسمى بحقوق نشر أم أنها غير محمية بمفاهيم حقوق النشر. إن عملية انتهاك واختراق حقوق النشر هو عبارة عن عملية اعتداء على ماهية حق مالك بحوزته حق النشر بالاستعانة باستعمال المواد المحمية من قبل حقوق النشر بدون أخذ إذن. ويعتبر على العكس بأن السرقة الأدبية يمكن أن تتعلق بتحسين سمعة الشخص المنتحل أو تساعده على الحصول على درجة أكاديمية ملائمة وذلك عن طريق القيام بنسب أعمال أشخاص غيره لنفسه والتعدي على حقوقهم الكتابية. بالتالي تعتبر السرقة الأدبية بأنها إهانة لجمهور ومتابعي الشخص المنتحل (المرتكب لجريمة السرقة الأدبية) سواء أكانوا عبارة عن قراء أو كانوا مستمعين أو إذا كانوا معلمين.


 تعريف الانتحال العلمي وتأثير الانتحال 

يعد الإنسان هو الكائن المنتج الأول المنتج في العالم بكل شيء فهو من الكائن الوحيد الذي امتلك عقل من كافة الكائنات الحية في الحياة، فلماذا لا نستخدم هذا العقل في الإنتاج والإبداع لنتميز به؟ إذاً إنتاج أي شيء يشعر الإنسان بالتميز فما بالك بإنتاج أعمال علمية متميز أما لا يشعرك بالإبداع والتميز والانتصار والشعور بالنجاح، فتخيل بعد كل هذا يأتي شخص وبكل سهولة يحصل على ما أنت قمت بإنتاجه ويأخذه وينتحل ويقوم بنسبه إليه فما هو رد فعلك الأول؛ لذلك عليك أن تقوم بتأمين وحماية كل ما تقوم بإنتاجه وتأليفه من أعمال علمية وغيرها واتباع طرق الحفاظ على الملكية الفردية وتجنب الانتحال العلمي، وذلك للحصول على حق المؤلف في حال قام أي شخص بالانتحال أو السرقة ففي حينها يستطيع من رفع قضية والحصول على الحق بكل بساطة، فلآن سنتعرف على ما هو الانتحال العلمي؟ وعلى ماذا يستطيع الانتحال العلمي التأثير، والسؤال الأهم الانتحال العلمي والسرقة العلمية يؤديان إلى نفس المعنى أم لا؟، وكيفية فحص الانتحال العلمي؟ وما هي صور الانتحال العلمي؟ وسنذكر أمثلة على الانتحال العلمي فيما يلي.


تعريف الانتحال العلمي:

وهي تعني النسخ العلمي على أي نوع من أنواع الأعمال العلمي بكافة أشكالها وذلك بنسب هذه الأعمال إليه دون التوثيق والإشارة إلى المصدر الأصلي، ومن أكبر صور الانتحال العلمي يكون في الجامعات والمؤسسات الأكاديمية وذلك لأسباب متعددة قد تكون فجوة فارغة بين الشخص المنتحل أو السارق وبين ما يطلب منه أو بسبب انشغال الطالب الجامعي بأمور ما أو غيره من الأمور والأسباب الأخرى، على الرغم من أنه يتم توضيح الإرشادات التي تخص الانتحال العلمي في الدليل الجامعي إلا أنهم يرتكبون مثل هذه الجريمة والفساد الخطير، ويتم تدريس الطالب بمساق عن البحث العلمي وما يحتويه وأهمها أخلاقيات البحث العلمي التي تحث بدرجة أولى على الأمانة العلمية وتجنب السرقة العلمية أو الانتحال العلمي وتعدد الطرق المستخدمة في ذلك وتوضحيها كطرق الاقتباس ونسبة الاقتباس المسموحة في البحث العلمي وكيفية التوثيق؛ وذلك كي لا يقع الطالب في جريمة السرقة أو الانتحال العلمي دون أن لا يعلم ويكون مبرر أمامه أنه لم يعلم بذلك، فهكذا تكون الجامعة أوضحت كل ما يخص السرقة أو الانتحال العلمي وأدت دورها ووضعت البراهين أمام كل طالب يقوم بالسرقة العلمية أو الانتحال العلمي.


تأثير الانتحال العلمي:

  1. يؤثر الانتحال العلمي على ازدياد نسبة الاحتيال والفساد في المجتمع.
  2. يؤثر الانتحال العلمي على أخلاق الشخص القائم بها أي السارق مما يؤثر بشكل سلبي عليه وخاصة عند تقديمه إلى أي وظيفة وبالتالي لا يستطيع الحصول على وظيفة مرموقة ذات أجر مناسب وبالتالي تدنى الراتب المستحق مما يؤدي إلى سوء الوضع الاقتصادي للسارق، بكل هذا مترتب على انتحال علمي كان يعتقده السارق أنه ذنب بسيط، ولكن في حال لم تكشف السرقة العلمية أو الانتحال العلمي الذي قام فيه السارق ستنعكس كل ما سبق ويحظى على سمعة وسيط جيد هو لم يكن يستحق وخاصة إذا كان ما قام بسرقته هو عمل إنتاجي متميز، فسوف يحظى على وظيفة جيدة وراتب جيد وازدهار الوضع الاقتصادي لديه، ولكن هذا بنسبة قليلة جيداً خاصة في هذه الفترة التي  تطور فيها العلم بشكل كبير وأصبحت قضية كشف وفحص الانتحال العلمي والسرقة العلمية أمر بسيط ومنتشر يستطيع أي شخص القيام بها.
  3. يقوم الانتحال العلمي بخداع السارق بنفسه ظناً أنه يمتلك القدرات التي تجعله متميز وذكاء خاصة في حال كان يعتبر السارق بأن السرقة العلمية والانتحال العلمي هي ذكاء وليس جريمة فهنا المصيبة العظمى بحد ذاتها.
  4. يؤثر الانتحال العلمي على التنافس العفيف الذي كان يفترض أن يكون بين الأشخاص المتميزين وليس شخص يقوم بالسرقة العلمية أو الانتحال العلمي ويخوض بالتنافس، وخاصة في كان في بحث علمي وقام بسرقة أو انتحاله وحصل على المراكز الأولى في هذا البحث العلمي بكل سلاسة وبساطة، وبالتالي يكون ظلم من أتى بعده.
  5. يؤثر الانتحال العلمي على الأجيال التالية وأخلاقها، فمثلاً إذا حصل السارق على وظيفة علمية جيدة وقام بتدريس أجيال جديدة فكيف سيقوم بذلك ففاقد الشيء لا يعطيه.
  6. يؤثر الانتحال العلمي على جدوى الأبحاث العلمية ففي حال كانت الجامعة متساهلة في قصة الانتحال العلمي أو السرقة العلمية ولا تفرض أي عقوبة على السارق في وقتها لم يقوم أي طالب بالتعب في إنتاج الأبحاث العلمية المتميز ويقوم بأخذ واقتباس أي شيء وخاصة مع كثرة المصادر والمراجع المتوافرة.
  7. قد يؤثر الانتحال العلمي على المجتمع بشكل عامة: فمثلاً في حال كان السارق يقوم بسرقة أو انتحال بحث دكتوراه بأي طريقة كشراء بحث علمي متكامل وجاهز ولم يقوم بمعرفة على ماذا يحتوي هذا البحث من الأساس، وحصل بعدها على رسالة الدكتوراه التي قد تعطيه منصب عالي ممكن أن يكون منصب سياسي مثلاً أو اجتماعي وهذا الشخص السارق هو أصبح من يمثل مجتمع بكامله فيكف سيتم الوثوق فيه وهو قام بسرقة قبل ذلك، فمن قام بالسرقة المرة الأولى يقوم بها ثانية وثالثة.

هل الانتحال العلمي يختلف عن السرقة العلمية؟

قد تختلف المسميات للسرقة الأدبية ولكن يبقي المعنى واحد لا يتخلف أبداً طالما أن الانتحال هي نسب أعمال ليس من حقه، والسرقة هكذا فيعني أنهما نفس المعنى لا يختلفا فكلاهما ادعاء كاذب، ولكن تتعدد المعاني مع تعدد الأزمان فما تسمى أيضاً بعملية نسخ لصق أو كوبي بيست، أو نقل وتقليد، غيرها مع الأسماء والمفاهيم أما المعنى واحد ولكن ما يختلف هو نوع السرقة أو الانتحال مثل سرقة أو انتحال علمي يختلف عن سرقة أو انتحال أدبي.


 فيديو: الأنتحال العلمي 

 


لطلب المساعدة في فحص السرقة الأدبية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟