أهمية الدراسات السابقة في خطة البحث

أهمية الدراسات السابقة في خطة البحث
اطلب الخدمة

أهمية الدراسات السابقة في خطة البحث

 عناصر خطة البحث 

عناصر خطة البحث هي المكونات التي تجعلك تميز خطة البحث من المضامين الأخرى، وبالنسبة لعناصر خطة البحث فعليك أن تعرف أن هذه العناصر منفصلة فيما بينها بالهيئة ومترابط بالمعنى، وكذلك فإن عناصر خطة البحث لا تمثل الاستفادة المثلى إلا إذا كانت مرتبة ترتيباً صحيحاً في خطة البحث، ولهذا نعرض الطرح التالي لعناصر خطة البحث المرتبة:

أولاً: عنوان خطة البحث: أول عناصر خطة البحث هو العنوان بكل تأكيد، لماذا؟ لأن عنوان خطة البحث هو مفتاح الدراسة كاملة، ويتم كتابة عنوان خطة البحث وفقاً لما يلي:

  1. كتابة اشتقاق لجملة بين 10 و17 كلمة من الدراسة كاملة.
  2. كتابة العنوان مرتبطاً بموضوع الدراسة.
  3. كتابة العنوان مختصراً مفيداً.

ثانياً: مقدمة خطة البحث: هي فاتحة العناصر في خطة البحث، بحيث تكون المقدمة قالب يحتوي على معلومات تعريفية بباقي العناصر، وستقوم في عملية كتابة مقدمة خطة البحث بالبدء بفقرة عن الموضوع بشكل عام وبعدها تتطرق إلى أهمية وأهداف الدراسة وبعدها كتابة معلومات عن المتغيرات التي تحتويها الدراسة

ثالثاً: مشكلة خطة البحث: وهي ما يرتبط به باقي العناصر كافة، بحيث تكون الموضوع الرئيسي الذي يُشتق منه باقي العناصر، وهي تمثل الظاهرة التي تكتب عنها.

رابعاً: فرضيات خطة البحث: إذا قلنا فرضاً لشيء ما فنحن نعني نتوقع لشيء ما، وهذا بالضبط المقصد في فرضيات خطة البحث حيث تعتبر توقعات عن مشكلة خطة البحث.

خامساً: الأهمية والأهداف في خطة البحث: تأكيد على ضرورة إنشاء هذه الدراسة وما يرنو اليه الباحث من ورائها.

سادساً: منهج الدراسة: وهو المنهج العلمي المستخدم في الدراسة، وكذلك معلومات حول هذا المنهج.

سابعاً: الدراسات السابقة: هي عبارة عن دراسات يوجد بينها وبين دراستك الحالية ترابط في بعض الأمور.

ثامناً: مصطلحات الدراسة: وهي مصطلحات وتعريفاتها تتداول بكثرة في الدراسة بشكل عام.

تاسعاً: الإطار النظري: وهو مجمل الفصول والأبواب وما تحتويه من معلومات.

عاشراً: قائمة النتائج في خطة: وهي ما توصل إليها الباحث من معلومات بعد إجراءات الدراسة كاملة، وتحتوي على إجابات حول الفرضيات والتساؤلات.

الحادي عشر: قائمة المراجع في خطة البحث: وهي الوسائل والدراسات التي أخذ منها الباحث المعلومات وأرفقها بدراسته الخاصة.


 الدراسات السابقة في خطة البحث 

عملية كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث تعتبر من أهم الخطوات والعناصر العامة المكونة لخطة البحث، وذلك كوّن الدراسات السابقة تعطي فكرة (الاستكمال والاستمرار) للكتابة في موضوع الدراسة، وتتم عملية كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث وفقاً للسياق التالي:

  1. عملية كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث تأتي بعد كتابة منهج الدراسة.
  2. تحتوي عملية كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث على معلومات تلخيصية لأهم الدراسات السابقة التي اعتمد عليها الباحث.
  3. تتم عملية ترتيب الدراسات السابقة في خطة البحث وفقاً لعدة طرق، وهي: (طريقة الكتابة التاريخي بحيث ترتب الدراسات السابقة وفقاً للتسلسل التاريخي) أو (طريقة الأهمية بحيث تتم عملية كتابة الدراسات السابقة وفقاً للأهم بالأقل أهمية) أو (طريقة المنهج الذي يحكم ترتيب الدراسات السابقة في خطة البحث بالبدء بالمنهج الأكثر استخداماً في الدراسة ثم الأقل فالأقل).
  4. في عملية كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث ستبدأ بكتابة الدراسة السابقة بعنوانها أولاً.
  5. بعد ذلك، تعطي نظرة عامة عن أهم المعلومات التي احتوتها هذه الدراسة.
  6. من الضروري كتابة رأيك في الدراسات السابقة، وكذلك كتابة أوجه الشبه والاختلاف بين الدراسات السابقة والدراسة خاصتك.
  7. ستقوم بعملية توثيق كاملة لمعلومات الدراسة السابقة.


 أهمية الدراسات السابقة في خطة البحث 

للدراسات السابقة أهمية كبيرة في إطار دراستك، وبالتالي أخذت الدراسات السابقة مكانها بين عناصر خطة البحث، ويمكن أن تعرف أهم ما تقدمه الدراسات السابقة في النقاط التالية:

  1. كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث هي عملية تأكيد على أهمية موضوع الدراسة الحالية.
  2. كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث تخبر عن الوقائع التاريخية للموضوع كما وتقوم بعملية طرح تاريخي من خلال بيان تواريخ إعداد كل دراسة.
  3. الأداة الأنسب لتحصيل المعرفة الاستشرافية حول موضوع الدراسة هي الدراسات السابقة.
  4. توفر الدراسات السابقة عملية كتابة أسئلة أكثر دقة حول المشكلة.
  5. عملية كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث تكون مجازاً بأنك تقول: (من هنا انتهى الآخرون ومن هنا بدأت أنا).
  6. عملية العصف المعلوماتي بين الدراسات السابقة، ودراستك توسع مداركك أنت أولاً ثم مدارك الجمهور حول الموضوع.

 أهمية عناصر خطة البحث 

علمك بأهمية خطة البحث يعطيك الدافعية الكبيرة لإنجاز عملية تنفيذها وفقاً لأصح المعايير، ولكن علمك بأهمية عناصر خطة البحث يجعلك تعطي كل ما لديك لإتمام عملية صياغة هذه العناصر كل عنصر تلو العنصر، إذاً أهمية عناصر خطة البحث هي:

  1. العنوان وما يحتويه من عناصر جذب، وعناصر تعريف يعتبر الحاكم الأول في الإمساك بالدراسة وقراءتها.
  2. مقدمة خطة البحث يمكن إعطائها صفة (كسر الرهبة) إذ إنها تأتي كملخص تشويقي وتمهيدي لكافة العناصر الأخرى.
  3. مشكلة خطة البحث هي باختصار شديد لب العناصر الأخرى.
  4. عملية تضمينك لفرضيات خطة البحث تجعل ذهنك ذا تفكير أعمق في الدراسة.
  5. إرفاق الأهمية والأهداف في خطة البحث هو إخبار وتأكيد على (لهذا أكتب خطة البحث والدراسة) وبالتالي ستقنع القارئ باستكمال قراءة كافة العناصر الأخرى.
  6. عملية تدوين المصطلحات تعمل على تسهيل الفهم والتيسير لباقي فقرات الدراسة.
  7. عملية كتابة المنهج الدراسي تضع عناصر الدراسة لاسيما الإطار النظري على الطريق الصحيح.
  8. الدراسات السابقة لدعم الدراسة والتأكيد على أهميتها.
  9. عملية توثيق المراجع تؤكد أصالة الدراسة والتزامها بأخلاقيات البحث العلمي.

 عملية مراجعة خطة البحث 

من الضروري أن تقوم بعملية مراجعة كاملة لخطة البحث قبل اعتمادها وتسليمها، ويكون ذلك كما يلي:

  1. ضع كافة العناصر المكونة لخطة البحث على ورقة مسودة مع كتابة المعلومات الخاصة بكل عنصر من هذه العناصر.
  2. ستبدأ بمراجعة كل عنصر على حدة.
  3. أغلب العناصر يوجد بينها ترابط، إذاً ستقوم بعملية مراجعة العناصر والارتباطات فيما بينها.
  4. عملية المراجعة تتطلب إجراؤها مرتين أقل القليل.

 فيديو: موضوع البحث - خطة البحث - عناصر الخطة 

 


لطلب المساعدة في إعداد خطة البحث يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة