ما بين التحرير والتدقيق اللغوي

ما بين التحرير والتدقيق اللغوي
اطلب الخدمة

ما بين التحرير والتدقيق اللغوي

إن طريقة تقديمك للمحتوى والنص وصحته وسلامة النص من الأخطاء وتماسكه يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الطريقة التي يحكم بها الناس (والطريقة التي يحكمون بها عليك)، في عالم اليوم من المهم للغاية كتابة كافة النصوص دون أخطاء، إن ارتكاب الأخطاء ينعكس عليك بشكل سيئ، سواء كانت الأخطاء في نص الورقة علمية ترسلها، أو أخطاء في نصوص البحث العلمي أو رسالة علمية أو أخطاء في نص السيرة الذاتية لطلب عمل أو وظيفة ما أو بعثة دراسية، أو أخطاء في نصوص بريد إلكتروني إلى زميل ما، فعليك تجنب الأخطاء وذلك من خلال التدقيق اللغوي والنحوي للنصوص التي تنتجها، فالتدقيق اللغوي والنحوي هو المرحلة الأخيرة من عملية التحرير، مع التركيز على الأخطاء السطحية مثل الأخطاء النحوية واللغوية والإملائية وعلامات الترقيم، حيث إن التدقيق النحوي جزء مهم من عملية الكتابة للنصوص ولا يجب تخطيها، يمكن أن يكون التدقيق اللغوي والنحوي هو الفرق بين إجراء عملية بيع وفقدان العميل مدى الحياة، والنجاح والفشل في الحصول على وظيفة تريدها حقاً، أو اجتياز الدورة وفشلها.

فربما أخبرك مشرفك أو أستاذك في الماضي أنك بحاجة إلى تدقيق نصوص عملك أو نصوص بحثك العلمي قبل إرساله، على الرغم من أنك لم تعترف بذلك التدقيق اللغوي والنحوي في ذلك الوقت، إلا أنه من المهم أن تتعرف على ذلك عند إعدادك بحثك التخرج العلمي، فمن الممكن أن تسأل نفسك الأسئلة التالية: ما هو التدقيق اللغوي والنحوي على أي حال؟ ما الذي تنطوي عليه عملية التدقيق اللغوي والنحوي؟ لماذا يجب أن أزعج نفسي في التدقيق النحوي؟ قد تعلم أن التدقيق اللغوي والنحوي لا ينطوي على تغييرات متعمقة أو مقعدة أو تدقيق للحقائق، كما أن التدقيق اللغوي ليس هو نفسه التحرير.


 ما هو التدقيق اللغوي التقليدي؟ 

أحد الأشياء التي تحجب فهم الناس لما ينطوي عليه التدقيق اللغوي والنحوي هو حقيقة أن الكلمة تستخدم بشكل مختلف في مجالات مختلفة، السؤال "ما هو التدقيق اللغوي؟" بالنسبة لشخص في مهنة النشر على سبيل المثال، من المرجح أن يحصل على رد مختلف تماماً عن سؤال شخص ما في الجامعة.

قد يرى شخص في مجال النشر أن التدقيق اللغوي والنحوي هو آخر فرصة ممكنة لمراجعة نصوص قبل طباعتها ونشرها، يقارن المراجع التجريبي البراهين - النسخ المطبوعة من المخطوطة، والتي تتضمن جميع التنسيقات، وأرقام الصفحات، والعناوين، وما إلى ذلك التي سيتم تضمينها في الإصدار النهائي - مع النسخة المحررة للتأكد من عدم إدخال أي أخطاء نصية بواسطة التنسيق أو الطباعة.

فأخذت كلمة التدقيق اللغوي والنحوي تعريفاً منفصلاً عن الدور الذي تلعبه في نشر المخطوطات أو الرسائل العلمية والبحث العلمي، ما يشير إليه معظم الأشخاص عند استخدامهم لمراجعة الكلمات هو عملية التحقق من النص أو المستند باحثاً عن أي نوع من الأخطاء النحوية أو المطبعية أو التنسيقية، يجب أن يكون التدقيق اللغوي والنحوي دائماً الخطوة الأخيرة التي تقوم باتخاذها قبل نشرك للمستند أو النص أو البحث والرسائل العلمية عبر الإنترنت والمجلات العلمية، أو تسليمه إلى الأستاذ، أو تقديمه لطلب عمل، أو مشاركته مع الجمهور المستهدف.


 ما أنواع الأخطاء التي تقوم بتحديدها وإصلاحها أثناء قيامك بالتدقيق اللغوي؟ 

عندما يصبح المستند أو البحث والرسائل العلمية جاهزاً للتدقيق، وكان يجب تحريره بالفعل، وهذا يعني أن محتواه يجب أن يكون منظماً بشكل جيد ومكتوباً بشكل جيد ويسهل فهمه، يتضمن التعديل أيضاً إزالة الأخطاء، ولكنه يركز بشكل أكبر على التأكد من أن محتوى الوثيقة (أي نص البحث العلمي) منطقية ككل.

من ناحية أخرى، فإن التدقيق اللغوي والنحوي يدور حول العثور على أخطاء صغيرة وكبيرة تم تفويتها أو إدخالها أثناء التحرير، يضمن المراجعون أن المسودة النهائية للمستند خالية تماماً من الأخطاء النحوية (على سبيل المثال مشاكل اتفاق الاسم والفعل، وخيارات الكلمات غير الصحيحة، والاستخدام غير الصحيح لعلامات الترقيم، والتهجئة غير الصحيحة) بالإضافة إلى أخطاء التنسيق والأخطاء المطبعية، كما يتأكدون من التزام المستند والنص بدليل النمط المختار، ومع ذلك إذا وجد المراجعين أن معظم المستند والنصوص لا يزال يتطلب تغييرات واسعة النطاق ، فقد يوصون بالخضوع لجولة أخرى من التحرير.


التدقيق اللغوي مع برنامج Ginger:

وهو برنامج يتيح لك ترجمة وتدقيق أي مادة بأي لغة في العالم ويعتبر واحد من أقوى البرامج المستخدمة في التدقيق، يستخدم برنامج Ginger تقنية رائدة لتصحيح النصوص بدقة لا مثيل لها، يتألف مدقق اللغة في برنامج Ginger من مدقق إملائي ومدقق نحوي يغطي مجموعة واسعة من الأخطاء النحوية، ومن الأخطاء الإملائية البسيطة، إلى الأخطاء الإملائية الشديدة والأخطاء النحوية المعقدة والاستخدام الخاطئ للكلمات، وهي تكتشف وتصحح بنجاح الأخطاء التي تتركها أدوات التدقيق التقليدية التي تم تجاهلها، لم يكن التدقيق اللغوي والنحوي أسهل من أي وقت مضى، يسمح لك مصحح برنامج Ginger التجارب الفريد من نوعه في تصحيح الأخطاء المتعددة بنقرة واحدة.

التدقيق اللغوي مع برنامج تحرير النصوص والتدقيق اللغوي (Microsoft Office Word):

هو برنامج لتحرير وكتابة النصوص أي لغة مطلوبة، ويتمتع البرنامج بخواص تساهم في عملية التدقيق اللغوي وأهم خاصيات هي التتبع والتدقيق الإملائي والتدقيق اللغوي والتدقيق النحوي، بحيث تقوم بتحديد النص المراد تدقيقه ومن ثم الضغط على الأيقونة المرادة سواء كانت تدقيق إملائي أو تدقيق نحوي وتدقيق لغوي، والبرنامج كما هو معروف فهو موجود على الحواسيب والهواتف الذكية أيضاً.


 ما بين التحرير والتدقيق اللغوي 

على الرغم من أن العديد من الأشخاص يستخدمون المصطلحات (التحرير، التدقيق اللغوي) بالتبادل، فإن التحرير والتدقيق اللغوي هما مرحلتان مختلفتان من عملية المراجعة للنص، ولكن كلاهما يتطلب قراءة دقيقة وعميقة للنص، لكنهما التدقيق اللغوي والتحرير يركزان على جوانب مختلفة من الكتابة ويستخدمان تقنيات مختلفة.

قد تعتقد أن تدقيق النص والتخلص من الأخطاء والتناقضات في مستند أو نص ما ليس مهمة شاقة بشكل خاص ويمكن أن يقوم بالتدقيق اللغوي صديق أو فرد من العائلة، أو حتى برنامج كمبيوتر، ومع ذلك فإن المدقق والمحرر المحترف هو مصحح أكثر إنجازاً بكثير من صديقك المعتاد أو فرد من عائلتك وأي برنامج حاسب آلي حلمت به في عملية التدقيق اللغوي أو التحرير للنص. ويمكن أن يكون التدقيق اللغوي أو تحرير البحث العلمي أو الرسالة العلمية لا يقدر بثمن في تحسين الجودة الشاملة للغة وكتابة النص في البحث العلمي ويمكن أن يضمن وصوله إلى معيار قابل للنشر.


ما يندرج تحت التحرير

يتضمن التحرير تعديل محرراً استباقياً يقوم بإجراء التغييرات والاقتراحات على النص التي ستحسن الجودة الإجمالية لكتابتك، خاصة فيما يتعلق باستخدام اللغة والتعبير، بعد التحرير ستكون لغتك حادة ومتسقة، وتعبيرك واضح وقابلية القراءة الإجمالية لكتابتك محسنة، كما أنه يجب أن يضمن التحرير أن كتابتك تعطي انطباعاً بأن اللغة تأتي إليك بشكل طبيعي حتى لو لم تكن كذلك.

فيما يلي بعض الأسئلة الرئيسية التي سيأخذها المحرر في الاعتبار عند تحرير جزء من كتابة النص:

  • هل تم اختيار وكتابة الكلمات المناسبة للتعبير عن أفكارك؟ إذا كان يبدو أنك استشرت قاموس المرادفات في جميع أنحاء كتابة النص، فسوف يلتقطه المحرر.
  • هل استخدمت صوت سلبي؟ الصوت النشط ليس مناسباً دائماً، لكن الكتابة السلبية للغاية لا تجعل القراءة مقنعة.
  • هل النغمة مناسبة للجمهور؟
  • هل تستخدم الكثير من الكلمات؟ يعد كتابة الكلمات غير الضرورية والتافهة سمة شائعة لدى العديد من الكتاب.
  • هل استخدمت في الكتابة لغة النوع بشكل مناسب؟


ما يندرج تحت التدقيق اللغوي:

من ناحية أخرى، فإن التدقيق اللغوي لديه طموح أقل من التحرير وبالتالي فالتدقيق اللغوي يعتبر خدمة أرخص، لكنه لا يزال يؤدي دوراً حيوياً، فالتدقيق اللغوي هو عملية تصحيح الأخطاء الظاهرة في النص الكتابي مثل الأخطاء اللغوية، والنحوية والإملائية وعلامات الترقيم وغيرها من الأخطاء اللغوية.

هذه هي الأسئلة الرئيسية التي سيأخذها المدقق في الاعتبار عند التدقيق اللغوي لجزء من كتابة النص:

  • هل هناك أي أخطاء إملائية أو أخطاء لغوية أو لغوية؟
  • هل يتم استخدام وكتابة التوقفات الكاملة والفاصلات وعلامات النقطتين والفواصل المنقوطة وما إلى ذلك بشكل صحيح؟
  • هل لديك كلمات تبدو مثل بعضها البعض ولكن لها معان مختلفة، مثل هناك، وهي، وقد تم استخدامها وكتابتها بشكل صحيح؟
  • هل تم استخدام علامات الاقتباس والفاصلات بشكل مناسب؟
  • هل هناك مسافات مزدوجة خاصة بعد التوقف التام؟

أيهما يجب أن تختار: التحرير أم التدقيق اللغوي؟

التحرير والتدقيق اللغوي وظائف مختلفة ومصممة لمراحل مختلفة من عملية المراجعة، يوفر التحرير فرصة لتحسين كتابتك، بينما يعد التدقيق اللغوي اختباراً نهائياً لضمان الكمال قبل النشر.

من الناحية المثالية، سيتلقى الكاتب خدمة التحرير قبل التدقيق، وبعد ذلك مراجعة أخيرة قبل النشر مباشرة، على الرغم من أنه يجب أن يتم العمل بالتحرير والتدقيق اللغوي وذلك لضمان نجاح النشر، فإن الحقيقة هي أن العديد من الكتاب - الأكاديميين أو الباحثين أو الأعمال - لا يمكنهم تحمل كلتا الخدمتين والقيام بهم (التحرير، التدقيق اللغوي) إذا كنت تريد خدمة واحدة فقط، فأنت بحاجة إلى اختيار الخدمة الصحيحة أي التدقيق أو التحرير. فإذا كنت تريد أن تقرر بين خدمة التحرير أو التدقيق اللغوي، فأنت بحاجة إلى أن تسأل نفسك هذا السؤال:

هل أنت راضٍ عن جودة كتابتك؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فإن خدمة التدقيق اللغوي ستكون أفضل خيار لك بشكل عام، ومع ذلك إذا كان هناك مجال لتحسين كتابتك، بما في ذلك استخدام اللغة والتعبير والالتزام بأي اتفاقيات كتابة رسمية خاصة بمجال عملك فإن التحرير هو الخدمة المناسبة لك بالإضافة إلى التدقيق.


بعض النصائح التي تنطبق على كل من التحرير والتدقيق اللغوي:

  1. احصل على مسافة من النص: من الصعب تعديل أو تدقيق نص انتهيت للتو من كتابته - فهي لا تزال مألوفة، وتميل إلى تخطي الكثير من الأخطاء، فعليك أن تضع البحث العلمي أو المستند الذي يحتوي على النص جانباً لبضع ساعات أو أيام أو أسابيع، وامسح رأسك بما كتبته حتى تتمكن من إلقاء نظرة جديدة على النصوص ومعرفة ما هو موجود بالفعل على الورقة والقيام بالتدقيق، والأفضل من ذلك امنح الورقة لصديق أو شخص يقرأ النص لأول مرة ، يأتي إليها بعيون جديدة تماماً، ويمكن من أن يحدد على ماذا يحتوي النص من أخطاء وبالتالي تستطيع من القيام بالتدقيق أو التحرير على النص.
  2. حدد الوسيط الذي يسمح لك بالتدقيق بعناية أكبر: يحب بعض الأشخاص العمل والتدقيق مباشرة على الكمبيوتر، بينما يفضل البعض الآخر الجلوس لتدقيق مع نسخة مطبوعة يمكنهم ترميزها أثناء القراءة، وذلك بناءً على ما ترتاح إليه وذلك للخروج بأفضل نتائج التدقيق اللغوي.
  3. حاول تغيير مظهر البحث أو المستند: قد يؤدي تغيير حجم النص أو تباعده أو لونه أو نمطه إلى خداع عقلك إلى التفكير في أنه يرى مستنداً أو نص غير مألوف، ويمكن أن يساعدك في الحصول على منظور مختلف لما كتبته، وبالتالي القيام بالتدقيق بشكل أفضل.
  4. ابحث عن مكان هادئ للعمل فيه: لا تحاول القيام بالتدقيق اللغوي أمام التلفاز أو التدقيق أثناء المشي في جهاز المشي، ابحث عن مكان يمكنك فيه التركيز بالتدقيق وتجنب الانحرافات.
  5. إذا كان ذلك ممكناً فقم بالتحرير والتدقيق في عدة فترات زمنية قصيرة: قد يبدأ تركيزك في التلاشي إذا حاولت تدقيق النص بالكامل في وقت واحد.
  6. إذا كان لديك وقت قصير فقد ترغب في تحديد الأولويات: تأكد من إكمال أهم مهام التحرير والتدقيق اللغوي للنص وكتابتهم بالكامل.

 الاستراتيجيات الأساسية الخاصة بالتدقيق اللغوي 

تتضمن إحدى نصائح التدقيق اللغوي والنحوي الأساسية التوقيت، من المنطقي فقط القيام بالتدقيق النحوي عندما يكون المستند وجميع نصوصه جاهزةً، عندما يتم تحرير النص وتقييمه بدقة بحثاً عن أخطاء لغوية ونحوية أساسية، فيكون قد حان الوقت للتدقيق اللغوي، فيمكن أن يكون التدقيق اللغوي والنحوي أثناء عملية الكتابة ويكون التدقيق قبل عملية التحرير زائداً إلى حد ما، وقد ينتهي أمر التدقيق بالنسبة للأشخاص بتصحيح جملة بسبب الأخطاء الإملائية والنحوية التي سيتم حذفها على أي حال، ولكن ليس هناك جدوى من تدقيق وتصحيح أي خطأ إملائي سيتم إزالته بسبب الإفراط في الكلمات، فلا ينبغي لأحد أن يقضي الكثير من الوقت في التدقيق اللغوي، والتوقيت هو كل شيء بالنسبة للأشخاص الذين يرغبون في تجنب ذلك بما يخص التدقيق.

إحدى طرق تسريع عملية التدقيق اللغوي والنحوي هي البحث عن أنماط في كتابة المرء أو كتابته بشكل عام، كما أنه سيكون بعض الأشخاص عرضة لارتكاب أخطاء مماثلة مراراً وتكراراً ومن ضمنها بعض الأخطاء النحوية الأكثر شيوعاً من غيرها، وينطبق الشيء نفسه على أخطاء علامات الترقيم والتهجئة والكتابة، فسيتمكن الأشخاص الذين يجيدون التعرف على هذه الأنماط من التدقيق النحوي وتصحيح هذه الأخطاء بسرعة أكبر.


 ما يجب عليك أن تفعله قبل القيام بعميلة التدقيق اللغوي 

  1. تأكد من أنك قمت بتدقيق ومراجعة الجوانب الأكبر من النص الخاص بك: لا تقم بإجراء تصحيحات على مستوى الجملة والكلمة إذا كنت لا تزال بحاجة إلى العمل على تركيز وتنظيم وتطوير الورقة بأكملها أو الأقسام أو الفقرات أو النصوص.
  2. ضع النص جانباً لفترة (15 دقيقة، يوم، أسبوع) بين الكتابة والتدقيق: ستساعدك بعض المسافة عن النص على التدقيق النحوي ورؤية الأخطاء بسهولة أكبر.
  3. تخلص من الكلمات غير الضرورية قبل البدء بالتدقيق والبحث عن الأخطاء: راجع نشرة مركز الكتابة حول كيفية كتابة جمل واضحة وموجزة ومباشرة.
  4. اعرف ما الذي تبحث عنه: من قائمة تعليقات أساتذتك أو مدرب مركز الكتابة على أوراق سابقة، ضع قائمة بالأخطاء التي تحتاج إلى مراقبتها.
  5. ضع دائرة حول كل علامة ترقيم: هذا يجبرك على النظر إلى كل واحد، بينما تدور حولك اسأل نفسك عما إذا كانت علامات الترقيم صحيحة.

ما يهمك من معلومات أثناء عملية التدقيق اللغوي:

  1. قم بالتدقيق من المطبوعات، وليس من شاشة الحاسب الآلي: ولكن انظر أدناه للحصول على وظائف برامج التدقيق اللغوي في الحاسب الآلي التي يمكن أن تساعدك في العثور على بعض أنواع الأخطاء النحوية في النص.
  2. عند التدقيق قم بقراءة النص بصوت عالٍ: هذا مفيد بشكل خاص لاكتشاف الجمل التي يتم تشغيلها، ولكنك ستسمع أيضاً مشاكل أخرى قد لا تراها عند القراءة بصمت.
  3. استخدم ورقة فارغة لتغطية النص والأسطر أسفل الخط الذي تقرأه: هذه التقنية تمنعك من التخطي قبل الأخطاء المحتملة.
  4. استخدم وظيفة البحث من برامج التدقيق اللغوي عبر الحاسب الآلي: للعثور على الأخطاء التي من المحتمل أن ترتكبها ابحث عن "it"، على سبيل المثال/ إذا خلطت بين "its" و "it's؛" من أجل "ing" إذا كانت مُعدِّلات التعلق مشكلة، لفتح الأقواس أو علامات الاقتباس إذا كنت تميل إلى ترك الأقواس المغلقة.
  5. إذا كنت تميل إلى ارتكاب العديد من الأخطاء: تحقق بشكل منفصل من كل نوع من الأخطاء النحوية، وانتقل من الأكثر إلى الأقل أهمية، واتبع أي أسلوب يعمل بشكل أفضل بالنسبة لك لتحديد هذا النوع من الخطأ.
    على سبيل المثال/ اقرأ النص مرة واحدة (للخلف، جملة بجملة) للتحقق من الأجزاء؛ اقرأ النص مرة أخرى (للأمام) للتأكد من توافق المواضيع والأفعال، ومرة ​​أخرى (ربما باستخدام برنامج التدقيق اللغوي بواسطة الحاسب الآلي عن "هذا" و "هو" و "هم") لتتبع الضمائر إلى السوابق.
  6. قم بإنهاء تدقيق إملائي باستخدام مدقق إملائي للحاسب الآلي أو قراءة النص للخلف كلمة بكلمة: ولكن تذكر أن المدقق الإملائي لن يخطئ الأخطاء في الأسماء المختصرة (على سبيل المثال/ "إنهم" و "هم" و "هناك") أو بعض الأخطاء المطبعية (مثل "هو" في "ال").

 فيديو: التصحيح التلقائي للنصوص 


لطلب المساعدة في التدقيق اللغوي والنحوي للأبحاث والدراسات يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة