أسباب السرقة الأدبية في المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية

اطلب الخدمة

أسباب السرقة الأدبية في المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية

 أسباب السرقة الأدبية في المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية 

تكثر السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية لعدة أسباب، أهمها:

  1. السرقة الأدبية في الترجمة: الترجمة من المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية في العصر المعاصر منتشر في كل أنحاء العالم؛ لتركز العديد من المعارف لدى الجامعات الأجنبية، مثل: مراكز الأبحاث الطبية والجيولوجية، وبالتالي يكون المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية معرض إلى السرقة الأدبية بترجمته وعدم توثيقه.
  2. السرقة الأدبية في اللقاءات العلمية: تتجه الجامعات والمراكز البحثية إلى عقد لقاءات بينها وبين جامعات ومراكز بحث أجنبية، وبالتالي قد تقع جريمة السرقة الأدبية من خلال أخذ المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية الذي تم عرضه في هذه اللقاءات، وعدم ذكر أن المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية هذا ورد في اللقاء (اسم اللقاء) والمكان (مكان العرض) والتاريخ.
  3. السرقة الأدبية في أخذ الأفكار: القوالب الأدبية في حد ذاتها تعتبر مصدراً لأخذ الأفكار كونها تعتمد بالدرجة الأولى على الخيال، وبالتالي تقع جريمة السرقة الأدبية بأخذ فكرة المحتوى أدبي مكتوب باللغة الإنجليزية ونقله إلى محتوى آخر، أو عمل فني آخر، مثل: (أنشودة، دراما).
  4. السرقة الأدبية في اختلاف فهم المفردات: قد يفهم القائم بالنقل من المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية إلى لغة أخرى المقصد الموجود في المحتوى بمعنى خاطئ غير المعنى الحقيقي، وبالتالي يكون قد وقع في السرقة الأدبية، ولعل السبب وراء اختلاف المعنى هو تعدد مفردات المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية، فقد يحتمل المعنى الواحد أكثر من كلمة.
  5. السرقة الأدبية لغياب الرقابة: تحكم الأعمال الفكرية ضوابط ونظم أخلاقية من المفروض أن عليها رقابة من قبل وزارة الثقافة والمؤسسات المعنية، وغياب هذه الرقابة يؤدي إلى جريمة السرقة الأدبية ومن ضمنها السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية.

 أنواع السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية 

تشمل جريمة السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية عدة أنواع تتوافق مع أنواع السرقة الأدبية بشكل عام، نوضح ذلك في الطرح التالية:

أولاً: السرقة الأدبية لمعنى اللغة الإنجليزية: في هذا النوع من السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية يقوم الشخص بأخذ الفكرة أو المعنى مع إعادة صياغته باستخدام كلمات أخرى غير المكتوب فيها المحتوى المكتوب  باللغة الإنجليزية الأصلي، ويعتبر هذا النوع من أنواع السرقة الأدبية الأكثر انتشاراً والأصعب كشفاً.

ثانياً: السرقة الأدبية لكلمات المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية: يأخذ القائم بجريمة السرقة الأدبية الكلمات والتسلسل المعلوماتي بنفس طريقة العرض في المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية الأصلي، ويضمن هذه الكلمات في قالب آخر له غير المعنى في المحتوى الأصلي، وهنا لابد من التفريق أن السرقة الأدبية للكلمات تكون قد وقعت بعدم ذكر أن هذا النسج الكلامي هو من إعداد الكاتب الحقيقي، إذ لا بأس في نقل الكلمات لتخدم معنى مخالفًا.

ثالثاً: السرقة الأدبية لكامل المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية: من أشد أنواع السرقة الأدبية خطراً؛ لأنه يضيع كامل مجهود الكاتب الحقيقي؛ فيقوم القائم بجريمة السرقة الأدبية بأخذ كامل نص المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية أو جزء من هذا النص بما في ذلك المعنى والكلمات.


 حلول لمشكلة السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية 

للحد من مشكلة السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية نضع الاقتراحات التالية:

  1. توثيق المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية كاملاً في وزارات الثقافة لبلد النشر.
  2. السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية يكون غالباً في الترجمة، لذلك ينبغي وضع آلية وقانون يعتبر الترجمة من المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية بدون توثيق جريمة تندرج تحت السرقة الأدبية.
  3. تفعيل دور منصات الكشف عن جريمة السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية مثل (أمازون).
  4. نشر وتوزيع برامج الكشف عن جريمة السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية.
  5. عقد الدورات والندوات التعريفية بجريمة السرقة الأدبية على المحتوى المكتوب باللغة الإنجليزية وخطرها.
  6. ضبط عقد اللقاءات العلمية بالتأكيد على أن كل المعلومات الواردة فيها تتمتع بحقوق النشر لأصحابها فقط وأي اقتباس من غير توثيق لها يوقع مرتكبها في جريمة السرقة الأدبية.
  7. عملية التوثيق المستمر لكل اقتباس هي الشرط الأول للخروج من جريمة السرقة الأدبية.
  8. عملية التحكيم لكافة المضامين البحثية والمترجمة ومراجعة قائمة المصادر والمراجع يحد من جريمة السرقة الأدبية.

 متى يُعتبر الاقتباس ارتكاب لجريمة السرقة الأدبية؟ 

لا يخلو أي عمل فكري من وجود الاقتباسات، وبالتالي فإن عملية الاقتباس في حد ذاتها ضرورية ومشروعة، ولكن قد يتحول الاقتباس إلى ارتكاب جريمة السرقة الأدبية إذا تمت عملية الاقتباس خارج حدود الضوابط للاقتباس، وهذا ما نوضحه في النقاط التالية:

  1. تشترط بعض الجامعات وجود نسبة اقتباس محددة في كامل النص، والزيادة على نسبة الاقتباس قد تؤدي إلى رفض النص الُقدم، ولكن هذا لا يكون ارتكاب لجريمة السرقة الأدبية.
  2. يتم ارتكاب السرقة الأدبية إذا تمت عملية الاقتباس من غير توثيق هذا الاقتباس توثيقاً كاملاً (داخلي، خارجي).
  3. من المغالطات التي قد توقع صاحبها في جريمة السرقة الأدبية اعتبار الاقتباس دون الثلاثة أسطر بغير حاجة إلى توثيق، وفي الحقيقية كل اقتباس ولو كان لكلمة أو كلمتين هو بحاجة لتوثيق.
  4. تقع جريمة السرقة الأدبية إذا كان الاقتباس غير مكتمل لمعلومات التوثيق، حيث ينبغي أن يشتمل توثيق الاقتباس على: (اسم الدراسة التي تم الاقتباس منها، اسم مؤلف تلك الدراسة، سنة الصدور، دار النشر).

 ما هو الاقتباس وما هي السرقة الأدبية؟ 

مصطلحي (الاقتباس) و(السرقة الأدبية) يعتبران من المصطلحات المتداخلة، وهذا ما نوضحه من خلال استعراض التعريف لكل منها:

أولاً: الاقتباس: هو عملية نقل لمضمون قام بإعداده كاتب ما، إلى مضمون آخر بصورة جزئية أو كلية لتدعيم المعلومات وتقوية البحث، وتكون عملية الاقتباس هذه موثقة توثيقاً علمياً كاملاً.

ثانياً: جريمة السرقة الأدبية: هي عبارة عن مخالفة أخلاقية وقانونية، يقوم بارتكابها شخص قام بنقل معلومات من مضمون لكاتب ما إلى مضمون آخر ونسبته إلى مرتكب جريمة السرقة الأدبية، وكذلك من غير توثيق المعلومات في المراجع.

من خلال النظر في كلا المصطلحين (اقتباس) (جريمة السرقة الأدبية) نجد الفرق فيما يلي:

  1. الاقتباس عملية جائزة ولازمة للأعمال الفكرية، أما السرقة الأدبية فهي جريمة مخالفة.
  2. الاقتباس يكون بنقل المضمون مع نسبته إلى كاتبه الحقيقي، أما جريمة السرقة الأدبية فتكون بنقل المضمون مع نسبته إلى غير كاتبه الحقيقي.
  3. الاقتباس يوم بعملية التوثيق الكاملة، أما جريمة السرقة الأدبية فلا يكون فيها توثيق أو يكون التوثيق خاطئاً.


 برامج للكشف عن السرقة الأدبية 

مع انتشار خطورة جريمة السرقة الأدبية إلى جانب تطور التقنيات البرمجية، قام المختصون بتصميم برامج للكشف عن جريمة السرقة الأدبية، ومن أهم هذه برامج الكشف عن جريمة السرقة الأدبية ما يلي:

أولاً: برنامج small SEO tools:

من البرامج الحديثة لكشف جريمة السرقة الأدبية هو برنامج small SEO tools حيث يقوم هذا البرنامج بالكشف لمضمون يحتوي 1500 كلمة بشكل مجاني عبر شبكة الانترنت، ويقدم هذا البرنامج تقريرًا نهائيًّا لعملية الكشف عن جريمة السرقة الأدبية بحيث يشمل هذا التقرير على بيان نسبة الاقتباس في المادة.

ثانياً: برنامج :turnitin

برنامج الكشف عن السرقة الأدبية هذا يعتبر الأكثر استخداماً من قبل الطلاب، حيث يقوم هذا البرنامج بمقارنة المضمون مع آلاف المضامين المنشورة على شبكة الانترنت، وتعتمد العديد من الجامعات هذا البرنامج في الكشف عن جريمة السرقة الأدبية قبل اعتماد أي نص أو مضمون بحثي مقدم.

 ويتميز برنامج turnitin لفحص السرقة الأدبية بتحديده أماكن وجود جريمة السرقة الأدبية بتعليمها بتلوينها بلون خاص (أصفر أو أحمر).

ثالثاً: برنامج Write Check:

(كتابة الشيكات) هو الاسم المترجم لبرنامج Write Check حيث يتيح هذا البرنامج إمكانية إجراء تعديل تحريري مباشر على النص المرفوع بعد إجراء الكشف عن السرقة الأدبية، ويتميز هذا البرنامج بوجود قاعدة بيانات ضخمة على نظامه الالكتروني يقوم بالكشف عن جريمة السرقة الأدبية من خلالها.

رابعاً: برنامج Lagiarism:

يستخدم هذا البرنامج في الكشف عن جريمة السرقة الأدبية في الأبحاث التربوية والاجتماعية بشكل أساسي، ويعتبر هذا البرنامج الأنسب للمبتدئين كونه يُخرج لافتات إرشادية أثناء استخدامه، كما يقدم البرنامج تعريف معرفي واصطلاحي عن جريمة السرقة الأدبية وما يرتبط بها من أمور، كما يُقدم البرنامج دورات في كيفية الكشف عن جريمة السرقة الأدبية.


 ما هو برنامج iThenticate المستخدم في الكشف عن السرقة الأدبية؟ 

من أكثر البرامج المستخدمة في الكشف عن السرقة الأدبية هو برنامج iThenticate، حيث تعتمده المؤسسات التعليمية المختلفة: (جامعات، مدارس، وزارة التعليم) وكذلك تعتمده الكثير من المراكز البحثية حول العالم، ويأتي برنامج iThenticate في الكشف عن السرقة الأدبية كمحدد هام في إطار هذه العملية، حيث شهد هذا البرنامج نمواً كبيراً في أعداد استخدامه والأوراق التي يقوم بكشف جريمة السرقة الأدبية لها حيث أثبتت الإحصائيات وجود مليون طلب على برنامج iThenticate في عام 2002م في حين أجريت إحصائية أخرى على نفس البرنامج ليكون معدل الطلبات أكثر من مليار، ومن أهم ما يميز برنامج iThenticate:

  1. يوجد أكثر من 15ألف مؤسسة مختلفة حول العالم تستخدم هذا البرنامج في الكشف عن جريمة السرقة الأدبية مما جعل البرنامج يأخذ طابع (العالمية).
  2.  لهذه الأداة عدة مكاتب دعم في عشرات الدول حول العالم.
  3. تقوم هذه الأداة بتحديد أماكن الاقتباس تحديداً دقيقاً.
  4. توفر الأداة الاستخدام المجاني أولاً، ثم تطلب رسوماً عند الاستخدام مرة أخرى بنفس الحساب.
  5. تقارن الأداة النص المرفوع عليها مع آلاف عدد هائل من النصوص الأخرى لمعرفة التشابه في السرد.

 أهمية الكشف عن السرقة الأدبية 

للكشف عن السرقة الأدبية أهمية بالغة نوضحها فيما يلي:

  1. كشفك عن السرقة الأدبية يعني حماية نفسك أولاً من الاتهام ثم حماية صاحب المضمون الأساسي.
  2. الكشف عن السرقة الأدبية يعمل على وجود مضامين أصلية وفكر معرفي مشرق.
  3. الكشف عن السرقة الأدبية يحميك من رفض بحثك بسبب وجود السرقة الأدبية.
  4. الكشف عن السرقة الأدبية يؤكد على التزامك بأخلاقيات العمل الفكري.
  5. الكشف عن السرقة الأدبية يحافظ على الجهد المبذول من ناحية وكذلك يحافظ على السمعة العلمية.

 السرقة الأدبية في مضمون البحث وأسبابها 

من أكثر المضامين التي يحدث عليها جريمة السرقة الأدبية هي البحث، إذ إنه سريع التداول والانتشار، ويمكن تعريف جريمة السرقة الأدبية على مضمون البحث بأنها: عملية نقل النصوص من مضمون بحثي إلى مضمون بحثي آخر دون نسبته إلى كاتبه الحقيقي.

ومن أهم الأسباب التي تدفع إلى وجود السرقة الأدبية على مضمون البحث هي:

  1. أول ما يلجأ الطالب في إعداد مضمون البحث الخاص به هو وجود بحث آخر مشابهة لنفس الفكرة التي يقوم بإعدادها، بالتالي يكثر الطلب على النقل من مضمون البحث وبالتالي تزيد فرصة الوقوع في جريمة السرقة الأدبية.
  2. البحث غير المحكم يكون مضمونه أكثر عرضة لجريمة السرقة الأدبية، حيث إن مضمون البحث غير المحكم يظل دون حفظ لحقوق النشر في أغلب القوانين الجامعية.
  3. مضمون البحث ذاته يحتوي على العديد من العناصر المكونة له، وبالتالي الأخذ يكون متعدد بالنسبة لمضمون البحث.
  4. قلة الوعي لدى العديد من الطلاب والباحثين في كيفية الاقتباس الصحيح من مضمون البحث وتجنب الوقوع في جريمة السرقة الأدبية.
  5. الترجمة الالكترونية وما نتج عنها من نقل مضمون أي بحث من لغة إلى لغة أخرى.
  6. عملية التوثيق في مضمون البحث هي العامل الأساسي في الخروج من جريمة السرقة الأدبية، وكذلك فإن هذه العملية تتم من خلال طريقة منهجية قد يجهل العديد كيفيتها في مضمون البحث.

 كيف تحمي بحثك من جريمة السرقة الأدبية؟ 

بما أن جريمة السرقة الأدبية تؤدي إلى ضياع الجهد، نضع لك النصائح التالية لتحمي مضمون بحثك من جريمة السرقة الأدبية سواء الوقوع فيها أو تعرض المضمون لها:

  1. قم بعملية التوثيق أولاً بأول لكل شيء تقوم باقتباسه وارفاقه في مضمون البحث.
  2. التخلص من جريمة السرقة الأدبية يكون بالكشف أولاً على أن المراجع التي تأخذ مضمونها معلومات بحثك هي مراجع أصيلة خالية من السرقة الأدبية.
  3. عند انتهائك من إعداد مضمون بحثك قم بتحكيمه من جهة معتمدة وتسجيله برقم مكتبي.
  4. حصولك على الحقوق الفكرية يعد من أكثر الوسائل فاعلية في حماية المضمون من جريمة السرقة الأدبية.

 فيديو: كيف يمكن كشف السرقات والنسخ في البحوث؟ 

 


لطلب المساعدة في فحص السرقة الأدبية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟