القبول في الجامعات

القبول في الجامعات
اطلب الخدمة

القبول في الجامعات

القبول الجامعي هو أن تقوم بالحصول على مقعد للدراسة في جامعة أو معهد للدراسة في الخارج، وبناءً على هذا القبول يمكنك السفر إلى الدولة التي حصلت منها على قبول للدراسة فيها بشكل قانوني.


 كيفية الحصول على قبول جامعي 

إن اّلية أو كيفية الحصول على قبول جامعي للدراسة في أي دولة تختلف من شخص لآخر، حسب ما يناسب الشخص نفسه، فهناك من يبحث عن طرق سهلة وغير مكلفة للحصول على قبول جامعي للدراسة، لكن دائماً السهولة في القبول تتبعها تكلفة أكبر للحصول على قبول، وهناك من يقوم بإنهاء إجراءات الحصول على القبول بدلاً من الشخص نفسه.   

وهناك طرق عدة لكي تحصل على قبول جامعي للدراسة، ويمكنك الحصول على القبول للدراسة عن طريق التواصل مباشرة مع الجامعة نفسها، أو يمكنك الحصول على القبول للدراسة عن طريق مكتب خدمات دراسية.

أولاُ:- الحصول على قبول للدراسة بالتواصل مباشرة مع الجامعة:-

معظم جامعات النخبة في العالم تتيح لك التواصل بشكل مباشر لكي تحصل على قبول ومقعد للدراسة لديها، ومن جامعات النخبة جامعة كلاوستال الألمانية التي تتيح لك الحصول على قبول جامعي للدراسة مشروط لديها بالنجاح في عدة اختبارات، وتكلفة هذا القبول تكون رمزية، إذ يمكنك الحصول على قبول للدراسة من هذه الجامعة من خلال التواصل معها من خلال الموقع الرسمي للجامعة والنجاح في هذه الاختبارات.

ثانياً:- الحصول على قبول للدراسة عن طريق مكاتب الدراسة:-

يوجد مكاتب دراسة توفر لك الحصول على قبول ومقعد للدراسة في أي جامعة، لكن مقابل توفير القبول يحصل المكتب منك على مبلغ مالي، والمبلغ الذي تحصل عليه مكاتب الخدمات الجامعية ليس قليلاً مقابل توفير قبول جامعي للدراسة لك، وحجز موعد لاختبارات القبول والسفر وما شابه، لذلك من الأفضل لك التواصل بشكل مباشر مع الجامعة للتقدم لاختبارات القبول والحصول على قبول منها.


 تكلفة الحصول على قبول جامعي 

تختلف تكلفة الحصول على قبول جامعي من دولة إلى أخرى، ومن جامعة إلى أخرى، كما تختلف تكلفة القبول من درجة دراسية إلى درجة دراسية أخرى، فتكلفة قبول البكالوريوس تختلف عن تكلفة قبول الماجستير.


 الأمور التي قد تساعدك في الحصول على قبول جامعي في جامعات النخبة 

أنت كغيرك من الطلاب تطمح في أن تدرس في أفضل الجامعات العالمية أو ما يتم تسميتها جامعات النخبة مثل جامعة هارفارد شيكاغو كامبريدج سنغافورة طوكيو وغيرها وهذا حلم يراود الكثير من الطلاب، ولكي تصل إلى هذا الحلم بالحصول على قبول هناك عدة أمور مهمة وأساسية قد تساعدك في الوصول إلى هذا الحلم وتتمثل في ما يلي:-

1. التفوق الدراسي الفائق:-

أن تكون نسبة نجاحك في اختبارات شهادة الثانوية العامة كبيرة جداً، أن تكون نسبتك مثلاً 99.8% في اختبارات شهادة الثانوية العامة، أو تحصل على مثل هذه النسبة في اختبارات شهادة البكالوريوس إذا كنت مقبلاً على الحصول على قبول دراسة الماجستير أو قبول دراسة الدكتوراه هو أمر بديهي وشرط أساسي إذا كنت حقاً تسعى إلى الانضمام بإحدى جامعات النخبة، فكما تسعى إلى الانضمام للدراسة في جامعات النخبة فهم كذلك يبحثون عن أفضل الطلاب ليكونوا قيد الدراسة فيها، لذا تفوقك الفائق يعني أن لديك فرصة ما للقبول والانضمام للدراسة في إحدى جامعات النخبة.

2- اجتياز الاختبارات الدولية:-

 تفوقك الدراسي في اختباراتك وحصولك على الدرجات النهائية في الاختبارات أو النسب القصوى في اختبارات شهادتك لا يكفيك لكي تحصل على قبول وتنضم إلى جامعة من جامعات النخبة، فمعظم المتقدمين للحصول على قبول في جامعات النخبة متوفر فيهم شرط التفوق في الاختبارات لذا فإن التفاضل فيما بينكم يتم عبر اعتبارات أخرى من بينها اجتياز الاختبارات الدولية بنسبة تفوق قصوى في هذه الاختبارات، وتختلف الاختبارات الدولية المطلوبة من جامعة إلى أخرى، وتقيس تلك الاختبارات المستويات الذهنية والعلمية لديك ولدى المتقدمين الاّخرين، فإن كنت تنوي الانضمام إلى إحدى جامعات النخبة الأمريكية فاختبار SAT واجتياز هذا الاختبار سيكون مناسباً لك وهكذا تختلف هذه الاختبارات على حسب كل دولة وعلى حسب كل جامعة.

3- الشغف:-

 لا يكفي لكي تنضم إلى جامعات النخبة حصولك على درجات التحصيل الدراسي في الاختبارات بتفوق فقط، وإنما تبحث جامعات النخبة كذلك عن العوامل النفسية والشخصية للطلاب المتقدمين إليها، فأنت كما تود الفخر أنك منتمٍ إليها فجامعات النخبة كذلك تود هي الأخرى أن تفخر أنك انتظمت يوماً في صفوفها، وذلك الفخر لن يتأتى لها إلا من خلال ضمان وجود شغف وروح وثابة في نفوس منتسبيها، لذا تحلى بحب تخصصك واصنع شغفك وتطلع إلى اختيار مسارك الدراسي عن رغبة حقيقية  منك لا كما يملي عليك المجتمع أو الضغط الأسري عليك.

4- مساهماتك الاجتماعية:-

 يتعلق قبولك في جامعات النخبة بعنصر اّخر مهم يتمثل في مدى تفاعلك الاجتماعي إيجابياً مع محيطك من خلال انخراطك في فعاليات ومشاريع تطوعية، لذا لا تستهين أبداً بأقل مشاركاتك الخيرية وحاول الحصول على توثيقات وشهادة تؤرخ لمسيرتك التطوعية في خدمة مجتمعك واحصل على قدر استطاعتك على خبرات ميدانية تفيدك في تخصصك، فذلك مما يفيد ويساهم بقدر كبير في قبولك في إحدى جامعات النخبة.

5- خطاب الدوافع:-

 من خلال الاطلاع على معلومات عن الحصول على قبول في جامعات النخبة تجد أن خطاب الدوافع أو cover letter هو شيء مهم جداً ويحظى بكثير من الاطلاع من قبل إداري جامعات النخبة ومتخصصيها، لذا كن عند مستوى هذا الاطلاع واصنع خطاباً يليق بقبولك في جامعة من جامعات النخبة، وفي هذا الإطار لا ينصح لك باستخدام نماذج أو صيغ خطابات متداولة على الإنترنت، فخطاب الدوافع ينتظر منك أن تبين فيه ذاتك وتعبر باختلافها وبما تمتاز به حقاً دون تصنع، وحينما يخرج الخطاب من قلبك فإنه بالتأكيد سيصل إلى القلب، والعناصر الأساسية لهذا الخطاب تتمثل في التعريف عن نفسك وذكر أسباب اختيارك للدولة المضيفة وللجامعة وللتخصص وهكذا

 لا شك أن معاينتك لتجارب من سبقوك ومعرفة كيف أحرزوا قبولاً ما في جامعات النخبة هو شيء مهم جداً ويوفر عليك وعلى الراغبين في تكرار التجربة نقاطاً مهمة وفوائد جمة، لذا ضع نفسك دائماً على قرب من تجارب الاّخرين وحاول التواصل معهم وتتبع مسارك بشكل دقيق حتى في الأخير تصل إلى ما تريد.


 كيف يمكنك الحصول على قبول في الجامعات 

إن التقديم للحصول على قبول ليس أمراً صعباً ولكن الأمر الذي يحتاج إلى جهد منك هو توفير متطلبات الحصول على القبول، وهذا الشيء ليس له علاقة بمكاتب قبول الجامعات حيث إنه يعتمد عليك وعلى قدراتك ومستواك التعليمي والدراسي وحسب نتائجك السابقة، ولن تستطيع مكاتب قبول الجامعات التعليمية إحضار قبول لك للدراسة فيها إذا كانت شروط القبول في الجامعات لا تتوفر فيك أصلاً.

إن كل جامعة من الجامعات لها شروط للحصول على قبول للدراسة فيها ولا بد أن تتوفر فيمن يتقدم للتعليم والدراسة فيها، وهذه الشروط تختلف باختلاف الجامعة، وغالباً فإنه بنصح لك في البداية بمحاولة الحصول على قبول للدراسة إحدى الجامعات التعليمية المتميزة في التخصص الذي ترغب بالتعليم والدراسة فيه، وفي حال عدم القدرة على الحصول على قبول للدراسة في هذه الجامعات التعليمية فحاول الحصول على قبول من إحدى الجامعات المتميزة في التخصص الذي ترغب الدراسة فيه، وفي حال عدم قدرتك الحصول على قبول من هذه الجامعات فحاول الحصول على قبول من أي جامعة  أخرى بشرط أن تكون موصى بها وغير موقفة مع التحقق من توافر شروط وأنظمة المعادلات في البرنامج الذي ترغب الالتحاق والدراسة فيه سواء لمرحلة البكالوريوس، الماجستير، أو الدكتوراه.

للتقديم للحصول على قبول الجامعة قم بالدخول على الموقع الإلكتروني للجامعة التي ترغب بالدراسة فيها وقم بتعبئة نموذج التقديم الإلكتروني للالتحاق في موقع الجامعة، وإذا كانت تواجهك صعوبات في تعبئة نموذج تقديم الحصول على القبول كأن تكون اللغة الإنجليزية ضعيفة لديك في بداية ابتعاثك فيمكنك الاستعانة بأحد أصدقائك ممن يحسن التحدث باللغة الإنجليزية.

إذا كنت ترغب بالدراسة خارج دولتك فإنك تستطيع الحصول على قبول للدراسة في الجامعات الخارجية عن طريق مكاتب قبول الجامعات في الخارج.

توفير القبول


 كيف تختار مكاتب قبول الجامعات للدراسة في الخارج 

تعمل مكاتب القبول الجامعية على تسهيل عملية التحاقك للدراسة بمختلف البرامج التعليمية بالخارج، مما جعلها تجذب عدد كبير من الطلاب الراغبين في استكمال دراستهم بإحدى المؤسسات التعليمية بأي دولة على نفقتك الخاصة، إن البحث على مكاتب قبول جامعات أمر يسير نظراً لانتشار مكاتب القبول التعليمية بشكل كبير، أما الجزء الصعب في الحصول على قبول للدراسة والتعليم الجامعي فيتمثل في التوصل إلى مكتب القبول المناسب الذي يلبي رغبتك وطموحاتك.

أهم مواقع لمكاتب القبول الجامعي:-

يوجد هناك الكثير من المواقع الخاصة بمكاتب الدراسة في الخارج على شبكة الإنترنت، وجميع هذه المواقع تحاول تقديم خدمات مميزة لك ولغيرك من الطلاب للحصول على قبول، ويعتبر موقع ايزي يوني واحد من أهم مواقع الدراسة والتعليم في الخارج، حيث تقوم بتقديم مجموعة من الخدمات إلى الطلاب منها تأمين القبول الجامعي، وتأمين قبول اللغة، وحل المشاكل التي تواجهك في الخارج.

مكاتب قبول جامعية معتمدة:-

تتمثل أولى خطوات اختيار مكاتب القبول الجامعية في معرفة الجهة المختصة باعتماد المكاتب العاملة بهذا النشاط، وذلك تفادياً للتعرض إلى أعمال النصب والاحتيال، وفي ذات الوقت لضمان مستوى الخدمة التي سيتم تقديمها ومدى مناسبتها لتطلعاتك.

يمكنك الرجوع إلى الهيئات المنوطة بمراقبة العملية التعليمية مثل وزارات التعليم العالي والبحث العلمي وما يماثلها من هيئات عند الاختيار بين مكاتب القبول الجامعية والتأكد من اعتمادها، وأنها تمارس نشاطها في إطار القوانين المنظمة لعلاقة الطالب ومقدم الخدمة، كما ينصح لك بالاطلاع على لائحة تنظيم عمل مكاتب الخدمات الطلابية والمؤسسات التعليمية قبل توقيع وثيقة الاتفاق بينك وبين المكتب الذي ترغب بالحصول على قبول عن طريقه وقبل سداد أية مبالغ مالية لضمان حقوقك لدى مقدم الخدمة.


 قواعد مكاتب قبول الجامعات 

يشكو الكثير من الطلبة فشلهم في تحقيق أهدافهم بالحصول على قبول من خلال مكاتب قبول الجامعات ومراكز الخدمات الطلابية، لكن الحقيقة أن اللوم لا يقع على إدارة تلك المكاتب وحدها، حيث أن ستجد أن عدد غير قليل من الطلبة يهملون الاطلاع على النشرات الإرشادية التي تقدمها مكاتب الخدمات الطلابية قبل إتمام التعاقد، أثناء قيامك بالبحث عن مكاتب قبول الجامعات وإجراء عملية المفاضلة بين العروض ينصح بضرورة اطلاعك على النشرات الإرشادية، التي من خلالها يمكنك التعرف على ما يناسبك من المؤسسات التعليمية الخارجية التي تتعامل معها، إلى جانب التعرف على اشتراطات قبول تلك المؤسسات ومدى ملائمة مؤهلاتك العلمية لها، حيث أن دور مكاتب القبول الجامعية يقتصر على تقديم المشورة والمساعدة في التواصل مع المؤسسات الخارجية، لكنها لا تضمن لك الموافقة على الطلب المقدم في حالة عدم استيفاءك شروط الالتحاق والتي غالباً ما تكون كالاّتي:-

1- أن يفوق مجموع درجاتك الحد الأدنى المقرر للقبول.

2- ألا يكون قد مضت فترة طويلة على تاريخ حصولك على اّخر تخصص دراسي.

3- الحصول على المؤهلات التمهيدية اللازمة، مثل درجة الماجستير للتقدم إلى درجة الدكتوراه.

4- إجراء اختبارات قياس إجادة اللغة الإنجليزية مثل اختبار ايلتس أو توفل.

5- أن يكون اّخر مؤهل علمي حصلت عليه صادر عن جهة معتمدة من المؤسسة التعليمية الخارجية.

أثناء قيامك بعملية البحث عن مكاتب قبول جامعات مناسبة قم بإجراء جلسة مشاورة بين غيرك من الطلبة وخبراء تلك المكاتب، حيث يقومون بدراسة موقفك من خلال الشهادات الحاصل عليها ومن ثم يرشحون لك مجموعة من المؤسسات التعليمية التي تتناسب مع مؤهلاتك والتي يمكنك الالتحاق بها، وينصح لك بالاختيار بين تلك الترشيحات لزيادة فرص الموافقة على طلبك من قبل الجامعات الدولية.


 فيديو: كيف تجد قبول في أفضل جامعات العالم (جامعات النخبة) 

 


لطلب المساعدة في توفير القبول الجامعي يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة