التكلفة المتوسطة لدراسة الماجستير

التكلفة المتوسطة لدراسة الماجستير
اطلب الخدمة

التكلفة المتوسطة لدراسة الماجستير

برنامج الماجستير هي الدرجة الجامعية التي يسمح لك بدراستها بعد أن تحصل على درجة البكالوريوس من الجامعة في تخصص معين، وتعد درجة الماجستير من مراحل الدراسات العليا في الجامعة، والجدير بالذكر أن الخريجين من درجة الماجستير يكون لديهم معرفة متخصصة ومتقدمة في التخصص الذي ستتم دراسته في برنامج الماجستير، وفي الأغلب الأحيان يكون لديك كطالب درجة ماجستير المهارة والقدرة على تحليل وحل المشكلات في مجال تخصصك الذي اخترته في برنامج الماجستير، أما الهدف الرئيسي  لدراسة برنامج الماجستير في الجامعة هو تزويدك بالمعرفة والمهارات اللازمة حتى تستطيع القيام بالأبحاث في المجال الذي تريد التخصص فيه في برنامج الماجستير، وقد تستغرق مدة دراسة برنامج الماجستير في الجامعة ما بين سنة ونصف إلى سنتين بحسب نوع درجة الماجستير الذي تريد التخصص فيه.


 كيفية دراسة برنامج الماجستير في الجامعة؟ 

لدراسة برنامج الماجستير في الجامعة مساران أساسيان عليك أن تقوم باختيار المسار الذي ترغب بالالتحاق به قبل أن تدخل إلى برنامج الماجستير، وهما:

1- شهادة الماجستير دون أطروحة:

في العادة تسمى أيضاً المسار الشامل ويكون التركيز الأساسي في هذا المسار من درجة الماجستير على المحاضرات والاختبارات التي تخضع لها خلال فترة دراستك لتخصصك في برنامج الماجستير في الجامعة، وعليك أن تجتاز عدد ساعات معينة ضمن شروط الجامعة التي تدرس فيها درجة الماجستير، وتعتمد الدراسة في هذا المسار من برنامج الماجستير على المواد والمقررات الدراسية التخصصية التي عليك اجتيازها في الجامعة، وإذا قمت باختيار هذا المسار لا بد أن تتحلى بصفات معينة مثل أن تكون لديك القدرة على التعامل مع المشاريع الجامعية بدلاً من القيام بكتابة البحوث، وأن تحضر الدروس والمحاضرات في الجامعة وتشارك فيها.

2- شهادة الماجستير بأطروحة:

وتعني قيامك بعمل أطروحة وبحثاً مكثفاً بإشراف أحد أعضاء هيئة التدريس في الجامعة التي تدرس بها درجة الماجستير، وعلى الرغم من قيامك بدراسة هذا المسار إلا أنه يتعين عليك حضور بعض المقررات التخصصية والمحاضرات في الجامعة إلا أن عدد الساعات التي تقضيها في هذا المسار من برنامج الماجستير أقل من عدد الساعات التي تقضيها في مسار دراسة برنامج الماجستير دون أطروحة؛ لأن التركيز الأكبر في هذا المسار غالباً يكون على أساسيات البحث وتحليل البيانات وكتابة الأطروحة.


 شروط القبول في برنامج الماجستير في الجامعة 

تختلف الجامعات عن بعضها البعض في شروط القبول لدرجة الماجستير، ولكنها قد تجمع على بعض الشروط، وفيما يأتي بعض هذه الشروط:-

1- أن تجتاز اختبار اللغة الإنجليزية المعتمد من قبل مؤسسات التعليم العالي.

2- أن تكون حاصلاً على درجة البكالوريوس بتقدير لا يقل عن جيد أو ما يعادله وأن يكون التخصص الذي تريد دراسته ضمن مؤهلاتك في مرحلة البكالوريوس.

3- إذا كنت حاصلاً في درجة البكالوريوس على تقدير مقبول يسمح لك بالتقديم لدرجة الماجستير ولكن بشروط معينة مثل أن تعطى ثلاث مواد من مواد برنامج الماجستير يحددها القسم خلال الفصل الأول من الالتحاق بالجامعة، وأن تحصل في كل مادة من هذه المواد على درجة 70% وبمعدل تراكمي 75% لتعتبر من الطلاب النظاميين.


 أسس اختيار التخصصات خلال دراسة برنامج الماجستير 

في العادة يكون اختيارك للتخصص المناسب لك أمراً صعباً وهناك عدة أمور يجب أن تأخذها بعين الاعتبار قبل اختيار التخصص المناسب لك، ومنها:-

1- اختيار الجامعة:- في الغالب اسم الجامعة التي تلتحق بها يلعب دوراً كبيراً في قوة وجودة البرنامج التخصصي الذي ترغب الالتحاق به، لذا عليك التفكير واختيار الجامعة التي تناسب طموحاتك وتساهم في ارتقائك الأكاديمي في تخصصك.

2- مدة البرنامج الدراسي:- عليك أن تفكر في المدة الزمنية التي تحتاجها لإنهاء دراسة الماجستير في تخصصك.

3- المناهج الدراسية:- عليك أن تتعرف على المناهج والاستراتيجيات التي تتبعها الجامعة في تدريس التخصص المطلوب، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في معرفتك للخلفية وللشهادة وقوتها.

4- الاّفاق الوظيفية:- حيث إن قوة الشهادة التي تحصل عليها في تخصصك تساهم وظيفياً في دخولك إلى سوق العمل بشكل قوي، حيث إن الدراسة للتخصص المطلوب تزودك بالمهارات والخبرات التي يحتاجها سوق العمل.


 أسباب تدفعك لدراسة الماجستير

بعد الخروج من مرحلة البكالوريوس يصبح لديك بعض التساؤلات حول دراسة الماجستير والدراسات العليا، وهنا نذكر مميزات دراسة الماجستير وهي:-

1- راتب أعلى:- إن المقابل المادي هو من الأشياء الأساسية التي تبحث عنها عندما تريد إكمال دراستك، فالتخرج من درجة الماجستير يتيح لك أن ترتقي للمناصب العليا في وظيفتك، وهذا يزيد من مقدار الراتب الذي تتقاضاه، وأما الأمر الاّخر فهو إتاحة الفرصة لك لشغل وظائف بمؤسسات عالمية واستلام مناصب عليا فيها.

2- تعمق أكبر في مجال التخصص:- إن دراسة الماجستير تسمح لك بالتعمق ومعرفة معلومات إضافية في مجال التخصص الذي ترغب بدراسته، خصوصاً أن أغلب دراسات الماجستير تهتم بالجانب التطبيقي والعملي وهذا الأمر يساهم في رفع أداءك في العمل.

3- قدرة أكبر على الإبداع:- حيث إن الحصول على درجة الماجستير تتطلب مشاركة عملية وبحثية، لذلك لا بد فيه من ابتكار وإبداع أساليب جديدة وغير تقليدية، إضافة إلى البحث عن أفكار ومعلومات جديدة في مجال التخصص الذي تقوم بدراسته، وهذا كله سيزيد من الإبداع في مجال العمل.

4- التمهيد للخطوة الكبرى:- إذا إن الحصول على درجة الماجستير تمهد لك الطريق للحصول على الدرجة الأعلى في مجال التخصص الذي تقوم بدراسته وهي درجة الدكتوراه، وإن دراسة الماجستير ما هي إلا الطريق المصغر لدراسة الدكتوراه وهذا يعني أنه من الخبرات المهمة لاستكمال درجة الدكتوراه.

5- مسار وظيفي جديد:- حيث إن درجة الماجستير تفتح لك أبواباً ووظائف جديدة مثل:- المسار الأكاديمي، والتدريس في الجامعات، وهذا يعود عليك بالنفع المادي والشخصي وحتى النفع الاجتماعي، وهذا كله يفتح مسارات أخرى مثل، إدارة الشركات، ومجال الاستشارات.


 شروط القبول في منح الماجستير في الجامعة 

شروط القبول في منح درجة الماجستير في الجامعة تختلف من منحة لأخرى وفقاً لشروط دراسة التخصص في الجامعة، وأيضاً تختلف شروط القبول وفقاً للجامعة أو المؤسسة التي تقوم بتقديمها، لكن بشكل عام هناك عدة شروط أساسية تطلب في معظم المنح من أجل أن تكون مرشح للقبول فيها وهي كالتالي:-

1- التميز الأكاديمي:- تشترط معظم المنح الدراسية التفوق الأكاديمي في مجال تخصصك في أثناء فترة الدراسة في الجامعة حتى يتم قبولك، ويعتبر هذا الشرط هو المعيار الأهم لتقييم جميع طلبات المتقدمين حيث يتم المفاضلة بينهم وفقاً للدرجات، التي حصلتم عليها في تخصصك أثناء الدراسة في الجامعة ليتم قبولك فيها.

2- اللغة الإنجليزية:- تطلب أغلب منح درجة الماجستير شهادة تثبت إجادة اللغة الإنجليزية للدول غير الناطقة بها، مثل شهادة التوفل والايلتس، كما أن هناك بعضاً منها لا تطلب هذه الشهادات من اجل قبولك، إلا أن معظم الجامعات ذات التقييم التعليمي المرتفع تطالب المتقدمين بالحصول على قدر عالي من الدرجات حتى يتم قبولهم في التخصص، في تلك الاختبارات قبل التقدم للالتحاق بها.

3- خطاب الحافز:- ويسمى أيضاً الخطاب الشخصي، ويعد هذا الخطاب هو لسانك عندما التقدم للقبول في الجامعة، حيث تعبر من خلاله عن نفسك وعن الأسباب التي تدفع الجامعة إلى قبولك للدراسة فيهذا التخصص.

في هذا الخطاب تقوم بكتابة موضوع تعبيري، تجيب فيه عن خمسة أسئلة رئيسية تشمل التعريف بنفسك ودراستك الأكاديمية للتخصص في الجامعة، والأسباب التي دفعتك إلى اختيار مجال المنحة، والمهارات التي تؤهلك للالتحاق بها ودراسة هذا التخصص في الجامعة، والخطط المستقبلية لك بعد إنهاء الدراسة في الجامعة، والاهتمامات والخبرات، التي حصلت عليها في هذا التخصص.

4- السيرة الذاتية:- يتهاون العديد من المتقدمين للحصول على القبول في هذا الطلب، ويقومون بتقديم سير ذاتية قديمة لا تحتوي على معلومات كافية، إما عن أنفسهم أو عن خبراتهم ودراستهم السابقة للتخصص في الجامعة، لذا تعد السيرة الذاتية الجيدة من ناحية الأسلوب والمضمون خطوة مهمة من أجل ضمان القبول في الجامعة والالتحاق بأية منحة تقدم عليها.

5- خطاب الترشيح:- في الأغلب تطلب العديد من منح دراسة الماجستير في الجامعة خطاب ترشيح للقبول في التخصص، يقوم بكتابته اثنان ممن قمت بمشاركتهم في أعمال سابقة، أو قمت بالعمل تحت إشرافهم، أو قاموا بتدريسك في الجامعة في مجال التخصص الذي تقبل فيه.

تشترط معظم المنح الدراسية التفوق الأكاديمي في مجال التخصص في أثناء فترة الدراسة في الجامعة، ويعتبر هذا الشرط هو المعيار الأهم.

توفير القبول


تكاليف المنح:-

تقوم معظم منح دراسة الماجستير بتغطية كامل تكاليف الدراسة في الجامعة، بالإضافة إلى تكلفة السفر، والإقامة، والرعاية الصحية، كما تقوم بعض المنح بتوفير راتب شهري لك للدراسة في الجامعة تختلف قيمته من مكان لآخر.

هذا بالنسبة للمنح الكاملة، أما المنح الجزئية فتقوم بتغطية بعض تكاليف الدراسة في الجامعة، والتي تبلغ في معظم الأحيان 50% من المصروفات، وتقوم أنت بتحمل باقي تكلفة الدراسة، أما عن المدة فتتراوح مدة دراسة الماجستير من عام واحد إلى اثنين على الأكثر.

تقوم معظم منح دراسة الماجستير بتغطية كامل تكاليف الدراسة، بالإضافة إلى تكلفة السفر، والإقامة، وتوفير راتب شهري للمقبولين للدراسة.


 أنواع منح دراسة الماجستير 

تختلف أنواع منح دراسة الماجستير المتوفرة حول العالم، حيث أن بعض المنح الدراسية تكون مبنية على الاستحقاق، بمعنى أنك تحصل على منحة معينة إذا ما استوفيت شروطاً ومعايير معينة موضحة من قبل مقدم المنحة.

وتتنوع معايير القبول في المنح بتنوع الجامعات والجهات المقدمة لهذه المنح، فهناك منح دراسية تعطى للطلاب بناءً على التميز الأكاديمي، وأخرى تدمج بين التفوق الأكاديمي والمواهب الخاصة في مجال معين، في حين تتمثل معايير القبول في منح أخرى على الوضع المادي لك.

هناك منح أخرى تستهدف مجموعة معينة من الأشخاص، كالمنح المخصصة للإناث، أو لأقاليم محددة كذلك المخصصة للاجئين في بلد معين مثلاً، وهناك منح مقدمة لأبناء العاملين في شركة أو قطاع معين في الدولة،.

ويمكن تصنيف المنح الدراسية أيضاً حسب ما تغطيه، إلى نوعين:- المنح الكاملة والتي تغطي نفقات الدراسة كاملة بالإضافة إلى السكن وتكاليف السفر وغيرها، والمنح الجزئية التي قد تغطي الرسوم الدراسية فقط أو جزء منها.


 كيف تحصل على منحة لدراسة الماجستير في تخصصك 

حتى يسهل الأمر عليك، إليك خمس خطوات رئيسية يمكنك اتبعاها لتحصل على قبول منحة لدراسة الماجستير وهي تتمثل فيما يلي:-

1- اعثر على المنحة الدراسية المناسبة لك.

2- جهز طلب التقديم.

3- اكتب مقالة المنحة أو ما يعرف بخطاب الدافع.

4- جهز رسالة التوصية.

5- دقق طلب التقديم وقم بإرساله.


 كيف تقوم بتجهيز طلب التقديم، وكيف تقدم على منحة لدراسة الماجستير؟ 

بعد أن عثرت على المنحة الدراسية المناسبة لك، وتأكدت من أهليتك وتوافر جميع الشروط فيك، ينبغي عليك أن تقوم بتجهيز طلب التقديم للمنحة حتى تحصل على قبول فيها، وهنا سيتبادر إلى ذهنك سؤالين رئيسيين هما:-

متى أقدم على المنحة الدراسية؟ وكيف أقدم على المنحة الدراسية؟

أما بالنسبة للسؤال الأول فمواعيد التقديم على قبول منح دراسة الماجستير تختلف باختلاف الجهة المقدمة للمنحة، فبعض الجامعات تفتح باب التقديم قبل سنة من انتهاء دراسة البكالوريوس، وبعضها الاّخر يكون التقديم لها مفتوحاً طوال العام.

أما بالنسبة للسؤال الثاني، فكل فرصة تعليمية لها متطلباتها الخاصة، والتي يمكنك التعرف عليها من خلال موقع المنحة نفسه الذي يوضح لك شروط التقديم واّليته، لذا احرص على قراءة كافة المعلومات عن المنحة قبل التقديم إليها، وتأكد من تعبئة طلب التقديم كاملاً وإرساله قبل نهاية موعد التقديم المحدد.


 فيديو: كيف تحصل على منحة ماجستير مجانية بالجامعة الأمريكية؟ 

 


لطلب المساعدة في توفير القبول الجامعي يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة