ما هو الإطار النظري للأبحاث العلمية

ما هو الإطار النظري للأبحاث العلمية
اطلب الخدمة

ما هو الإطار النظري للأبحاث العلمية

عند قيام الباحث بدراسة وكتابة الأبحاث العلمية لابد أن يتعرف الباحث على كل ما يخص البحث العلمي، من منهجية البحث العلمية وأخلاقيات البحث العلمية، عناصر ومحتويات الأبحاث العلمية وكيفية كتابة الأبحاث العلمية، وأهم ما يجب أن يتعرف عليه الباحث في عناصر البحث العلمي هو الإطار النظري، لاعتباره هو الحيز والجزء الأكبر في عناصر البحث العلمي، فلابد أن يتعرف الباحث بكل ما يخص دراسة الإطار النظري وشروط ومعايير الكتابة والدراسة والكثير من المعلومات حول الإطار النظري، أما من حيث ما سيتم ذكره في هذا المقال من الإطار النظري هو كافة التعريفات التي يمكن تعريفها للإطار النظري في البحث العلمي، خاصة أن تعريف الإطار النظري مختلف عليه من حيث العناصر الذي تتضمنها في الأبحاث العلمية، فبعض العلماء قالوا أن الإطار النظري هو كل النصوص العلمية التي تمت كتابتها في البحث العلمي، ومن العلماء ما يقوم أن الإطار النظري يبدأ بعد المقدمة في البحث العلمي إلى نهاية الأبحاث العلمية، بالإضافة للتعرف على اختيار محاور الإطار النظري، وفي النهاية سوف نقوم بتقدم نصائح للباحث عند كتابة الإطار النظري.


 بماذا يمكن تعريف مفهوم الإطار النظري للأبحاث العلمية؟ 

يتم تعريف مفهوم الإطار النظري بعدة أجزاء وتعريفات شامة ومن كل الزوايا والجهات سواء بالتعريف العام للإطار النظري، أو التعريف الخاص بالإطار النظري بالبحث العلمي، فيمكن تلخيص هذه التعريفات على شكل النقاط الآتية:

  • يعتبر الإطار النظري عنصر من العناصر الرئيسية للأبحاث العلمية.
  • يعتبر الإطار النظري هي جميع الفصول التي يحتويها البحث العلمي.
  • يمكن تعريف الإطار النظري بأنه الجزء الثاني من الأبحاث العلمية، وهي تكون بعد الفصل التمهيدي بصورة مباشرة.
  • يعتبر الإطار النظري هي مجموعة الورقات العلمية النظرية التي يتم كتابتها في البحث العلمي.
  • يمكن تقدير حجم الإطار النظري في البحث العلمي للتخرج البكالوريوس بأنه يتراوح ما بين ثلاثين ورقة علمية إلى أربعين ورقة علمية.
  • لا يمكن اعتبار الإطار النظري ناقص في حالة لم يذكر فصل الدراسات السابقة.
  • يعد الإطار النظري عبارة عن جزئين رئيسين وهم الجزء الأول الإطار النظري الذي يحتوي على كافة المعلومات العلمية والجزء الثاني هو فصل الدراسات السابقة.
  • يتم تعريف الإطار النظري بأنه هو الهيكل العام وحجر البناء للأبحاث العلمية وذلك لأنه بواسطة الإطار النظري يتمكن الباحث من جمع البيانات والمعلومات المتعلقة والمرتبطة فموضوع دراسة البحث العلمي.
  • يمكن تلخيص الإطار النظري بأنه هو كل من أهداف الدراسة وأهمية الدراسة، ومناهج الدراسة العلمية، ومفاهيم ومصطلحات الدراسة، وفرضيات الدراسة، وفصول البحث العلمي.
  • يعد الإطار النظري كل نص تم صياغته في الأبحاث العلمية.
  • يعتبر الإطار النظري دراسة لشبكة العلاقة بين متغيرات مشكلة الدراسة في البحث العلمي، المتغير المستقل والمتغير التابع.


 اختيار محاور الإطار النظري 

  • الخطوة الأولى من خطوات اختيار الباحث لمحاور دراسة الإطار النظري هي اختيار متغيرات مشكلة البحث العلمي، وتحديد مفاهيم المتغيرات المرتبطة في موضوع البحث العلمي ومشكلة الدراسة؛ وذلك ليستطيع فيما بعد من تحديد واختيار وصياغة المحاور للإطار النظري بما يتوافق مع المتغيرات.
  • الخطوة الثانية من خطوات اختيار الباحث لمحاور دراسة الإطار النظري هي اختيار المنهج العلمي الذي يتلاءم مع موضوع الأبحاث العلمية، حيث أن كل منهج من مناهج البحث العلمي تتوافق حول معلومات وبيانات معينة، فمن مناهج البحث العلمي: منهج وصفي، منهج استدلالي، منهج استقرائي، منهج تاريخي، منهج تجريبي، منهج استنباطي،
  • الخطوة الثالثة من خطوات اختيار الباحث لمحاور دراسة الإطار النظري هي اختيار العناوين الرئيسية لفصول البحث العلمي المتفرعة من العنوان الرئيسي للأبحاث العلمية، وذلك ليتمكن الباحث من جمع المعلومات حول هذه العناوين وكتابة كل ما هو مختص بها.
  • الخطوة الرابعة من خطوات اختيار الباحث لمحاور دراسة الإطار النظري هي تحديد ما يريد كتابته الباحث تحت العناوين الرئيسية والفرعية المنبثقة من موضوع الدراسة.
  • الخطوة الخامسة من خطوات اختيار الباحث لمحاور دراسة الإطار النظري هي اختيار الدراسات السابقة التي سوف يتم عرضها في البحث العلمي، وتعتبر الدراسات السابقة هي الجزء الثاني من الإطار النظري، ولا يتم اختيار الدراسات السابقة بعشوائية بل يتبع الباحث في اختيار الدراسات السابقة معايير وقوانين معينة تحكم عملية الدراسات السابقة.
  • الخطوة السادسة من خطوات اختيار الباحث لمحاور دراسة الإطار النظري هي اختيار أهم النتائج العلمية التي سيتم عرضها في البحث العلمي، أو عرض كل النتائج التي توصل إليها الباحث من خلال إجراء أدوات الدراسة.
  • الخطوة السابعة من خطوات اختيار الباحث لمحاور دراسة الإطار النظري هي تحديد واختيار أهم التوصيات والاقتراحات التي تهم الباحثين الآخرين وذلك لتجنبهم بالوقوع بالأخطاء التي عرض إليها الباحث من قبل.
  • الخطوة الثامنة من خطوات اختيار الباحث لمحاور دراسة الإطار النظري هي تحديد المراجع والمصادر التي تم استخدامها في كافة معلومات وبيانات البحث العلمي، بكافة أشكال المراجع والمصادر وتصنيفها.
  • الخطوة التاسعة من خطوات اختيار الباحث لمحاور دراسة الإطار النظري هي اختيار طريقة وأسلوب توثيق المراجع والمصادر التي تم تحديدها من الخطوة السابقة.

 طرق التوثيق لمحاور الإطار النظري 

فأما أن يتم التوثيق على طريقة شيكاغو، أو التوثيق بطريقة ACS أو التوثيق بطريقة APA أو التوثيق بطريقة MLP فكل أسلوب من أساليب التوثيق تستخدم لنوع معين فمنها ما يستخدم في توثيق مواضيع التاريخ، ومنها ما يستعمل في توثيق مواضيع علم الاجتماع، وهكذا...


 توصيات حول كتابة الإطار النظري 

  • لابد أن يقوم الباحث بتوضيح مشكلة الدراسة في كتابة الإطار النظري.
  • يجب ألا يتجاوز الباحث الإطار النظري الحد المسموح له عند الكتابة وأخذ حقه بالكامل دون الإنقاص أو الزيادة فيه.
  • لابد أن يقوم الباحث بعرض الدراسات السابقة في الإطار النظري ونقد الباحث على الدراسات السابقة التعقيب عليها.
  • يجب أن يضيف الباحث في الإطار النظري قيمة علمية جديدة للأبحاث العلمية.

 فيديو: ما هو الإطار النظري وما هي مكوناته؟ 

 


لطلب المساعدة في كتابة الإطار النظري يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة