شرح كيفية كتابة خطة البحث بالتفصيل [نموذج من أعمال المنارة للاستشارات]

شرح كيفية كتابة خطة البحث بالتفصيل [نموذج من أعمال المنارة للاستشارات]
اطلب الخدمة

شرح كيفية كتابة خطة البحث بالتفصيل

[نموذج من أعمال المنارة للاستشارات]

تعرف خطة البحث بأنها "المعيار الذي يحكم من خلاله على جودة البحث، وتمثل الخطوط العريضة التي تهدي الباحث إلى الطريق المثالي لإنجاز بحثه بأبهى صورة ممكنة، بحيث تساعد اللجنة على تقييم البحث بكل يسر وسهولة"، والهدف الرئيسي من الخطة يكمن في معرفة الباحث للتساؤل أو المشكلة التي يقوم بدراستها، مما يعمل على تحقيق الفائدة العلمية وإضافتها إلى فرعه وتخصصه.

كما وتعتبر خطة البحث محور رئيسي لكتابة واعداد البحث العلمي، ومن المعروف ان البحوث العلمية تقوم اساساً على التنظيم والترتيب لذلك لابد أن تكون خطة البحث معدة وفق خطوات منهجية منظمة بهدف التوصل إلى نتائج بحثية دقيقة، كما وتكمن أهمية خطة البحث العلمي في كونها المنارة والدليل الذي تهتدى بها السفن في بحار العلوم التي يجمعها الباحث، ومن ثم ترتيبها وتصنيفها وتحليلها واشتقاق النتائج البحثية النهائية.

وفي هذا الموضوع سنقوم باستعراض أهم بنود خطة بحث من عملنا مع تزويد شرح كافي لكل بند إضافة الى عرض مثال على كل جزئية من جزئيات الخطة عن طريق الاسترشاد بخطة بحث تم اعدادها من قبل فريق المنارة للاستشارات وجميع حقوق الخطة وعنوانها ملك لمؤسسة المنارة للاستشارات.


 أولاً: عنوان البحث 

يعتبر العنوان من العناصر الرئيسية في أنموذج خطة البحث العلمي، وهو عبارة عن "بلورة لموضوع البحث العلمي في جملة مفيدة معبرة عن جميع ما يحمله البحث العلمي من معان ومضامين"، وهنا يجب أن يكون عنوان البحث العلمي مميزاً عن المقالات أو المواضيع العامة، ومن شروط كتابة العنوان الأساسية:

  • التعبير عن المضمون:

 من المهم أن تتم صياغته بأسلوب معبر عن مضمون البحث العلمي، وبكلمات مباشرة ومعبرة، بحيث يكون القارئ فكرة عامة عن الدراسة أو البحث المقدم بمجرد الاطلاع عليه، وبالتالي التعرف على الفكرة الرئيسية للبحث دون سؤال الباحث العلمي عن ذلك.

  • البعد عن الإطالة:

حيث إن ذلك قد يؤدي إلى خروج عنوان البحث العلمي عن مضمون البحث، فينبغي ألا يزيد العنوان على خمس عشرة كلمة.

  • تضمين المتغيرات الدراسية:

يجب أن يتضمن العنوان المتغيرات الدراسية الأساسية، مما يجعل القارئ يتفهم حدود الموضوع وأبعاده.

فيما يلي نستعرض عنوان خطة بحث خاصة بمؤسسة المنارة للاستشارات:

The Impact of Fostering Entrepreneurship Innovation in Multinational Enterprise on The Country National Economy – A Cross Sectional Comparison between the United Kingdom and the European Countries


 ثانياً: مقدمة البحث 

تعتبر المقدمة المدخل الأساسي في البحث العلمي، الذي يعطي فكرة عامة عن محتوى البحث، وهي "عرض مختصر للبحث في صفحة واحدة أو صفحتين، تكون جملها المساقة واضحة وموجزة وحاملة لجميع نموذج عناصر خطة البحث العلمي، ولو تلميحًا بالنسبة لبنود معينة تترك للنهاية مثل نتائج البحث أو توصيات الباحث"، وتتميز المقدمة بعدة خصائص تتمثل فيما يلي:

  • الشمولية: بحيث تكون شاملة لجميع متغيرات الدراسة وأهميتها التي تعبر عن ا لدواعي الأساسية لقيام الدراسة أو البحث.
  • انسيابية كتابة الجمل ضمن فقرات مترابطة.
  • أن يكون حجم المقدمة مناسب بحيث لا تكون قصيرة وناقصة ولا تكون طويلة وتشعر القارئ بالملل.
  • أن يلمح فيها عن تساؤلات الباحث بصورة موجزة.
  • تتضمن تلميح للنتائج البحثية وذلك بهدف تشويق القارئ.
  • انسيابية كتابة الجمل ضمن فقرات مترابطة.

فيما يلي نستعرض مثال لمقدمة خطة بحث من كتابة وملك مؤسستنا:

Introduction:

In light of the continuous and increasing economic globalization, the idea of ​​entrepreneurial leadership has become a subject of concern to leaders and managers not only in their understanding of the topic but the ability to develop appropriate strategies for the success of organizations and the continuation of their competitive advantage, as leadership represented one of the competitive advantages of today's organizations and for the organization to succeed, it must put the vision that encourages entrepreneurial growth (McCann, & Ortega-Argilés, 2016)

Contemporary developments in the management approach show the importance of creativity and enriching the lives of workers as part of the field of administrative thought in contemporary business organizations. Entrepreneurial innovation is an essential component of the process of creating wealth through an economic process called creative disintegration when markets are disturbed and the existing balance situation deteriorates in the market after entering a product or new service as this entry generates a new supply and demand for the new product or service which contributes to the survival and growth of organizations in the market (Lin & Nabergoj, 2014).

Entrepreneurial creativity is the engine and motivation that preserves capital and drives it towards development if it is employed for new consensus to form a new business or develop a previous business, but in a new way through creative ideas, which means that this feature is "one of the most important concerns of the entrepreneurial leadership that seeks to ensure success. The organization is in a changing and complex environment in terms of competition as is the reality of current business organizations" (Elert et. al., 2017).

The "activities of multinational enterprises have varied and diversified in the European Union countries", some of which contributed to the provision of health services, especially in remote and border areas, and work to implement primary health care projects and reproductive health, especially for illegal immigrants, including what is specialized in the field of human rights and the defense of freedoms, including specialize in the field of education, training, and rehabilitation, including what contributed to caring for agricultural lands, and pursuing development strategies to combat diseases, especially AIDS, and among them the social characteristics of society, and in the field of child and family care, therefore "we find that multinational enterprises in the European Union countries have made Generations able to solve future problems with their knowledge and awareness" (Bosma et. al., 2018).


 ثالثا: مشكلة البحث واسئلته: 

جميع البحوث العلمية تنطلق من مشكلة غامضة يسعى الباحثون لإيجاد حل لها، بهدف تقديم علوم ومعارف جديدة وغير مسبوقة إلى التخصصات أو البحوث التي تجري في ميدانها البحوث العلمية.

وتبلور المشكلة في" جملة في صيغة سؤال تستفسر عن العلاقة القائمة بين متحولين أو أكثر وجواب هذا السؤال هو الغرض من عملية البحث العلمي"، وخللها يحدد الباحث مشكلة بحثه التي يسعى إلى حلها من خلال التعرّف على أبعادها بصورة دقيقة وإظهار الصورة الكاملة التي تتجلى فيها المشكلة، وينبغي على الباحث أثناء كتابته للمشكلة أن يوضح المبررات العلمية لدراسة موضوع بحثه بحيث تمل إضافة علمية جديدة. ولا بد أنْ تكون هناك مبررات علمية يسوقها الباحث لدراسة مشكلة بعينها حتى تكون دراستها إضافة علمية جديدة.

وتتمثل شروط كتابة مشكلة البحث العلمي:

  • أن تكون متصلة بالواقع الحقيقي.
  • ان يكون هناك إحساس واضح للمشكلة التي يسعى الباحث لحلها، بحيث يمثل هذا الإحساس المفتاح الأول لسير الباحث نحو اعداد الدراسة العلمية.
  • أن تكون مشكلة الدراسة منبثقة من احد المجالات التي يختص بدراستها الباحث.
  • عند اختيار الباحث لمشكلة الدراسة عليه ان يتأكد من توفر المعلومات والمراجع والمصادر حول متغيرات المشكلة البحثية.
  • أن يتم صياغة عبارات المشكلة بصورة مفهومة وواضحة بعيداً عن الغموض، بحير تعبر في مضمونها عن حقيقة المشكلة، ويجب على الباحث أن يركز على اختيار الألفاظ والمصطلحات التي تعبر عن مضمون المشكلة بصورة دقيقة غير موسعة وغير ضيقة، ويتم صياغتها صياغة تقريرية بجملة خبرية أو استفهامية.  

فيما يلي نستعرض مثال لمشكلة البحث واسئلته وهي من أعمال المنارة وجميع حقوق العمل محفوظة لنا:

Problem Statement:

The development of contemporary entrepreneurial creativity for modern management in the European Union has contributed broadly to the production of many concepts that helped establish contemporary rules and foundations for modern management thought in Europe and the resulting broad developments of European entrepreneurial creativity, and entrepreneurial creativity is also an essential component of the process of creating national wealth For European Union countries by pushing the European national economy forward, which in turn is reflected in the income of European countries, due to the work provided by multinational enterprises in the European Union countries that achieve a degree of entry points that could lead to improving the economic position of the country (Bosma et. al., 2018).

Entrepreneurial innovation must arise before the application of any strategy that seeks to create this culture in the economic system, and the diffusion of this type of creative culture requires extensive effort and continuous operations to produce or reach it (Elert et. al., 2017), so we find that entrepreneurial innovation in the European Union countries, it can have an impact on the national economy of European countries, especially in the multinational enterprises operating in the European Union countries.

According to the study problem and the identified research gap, the researcher will seek to fill this gap through collecting the necessary data as will be shown later in the research methodology, in order to provide answers to the following main question:

“What is the impact of fostering entrepreneurial innovation in multinational enterprises on the country's national economy?”

In the attempt of finding answers to the main study question, the researcher will seek to find answers to the following sub-questions:

  1. Does entrepreneurial innovation in multinational enterprises in the United Kingdom have an impact on the country's national economy?
  2. Does entrepreneurial innovation in multinational enterprises in European Countries have an impact on the country's national economy?
  3. What is the level of innovation at multinational enterprises in the United Kingdom required to reach the degree of influence on the country's national economy?
  4. What is the level of innovation at multinational enterprises in European Countries required to reach the degree of influence on the country's national economy?
  5. What is the innovation approach required for multinational enterprises in the United Kingdom to ensure that they have an impact on the country's national economy?
  6. What is the innovation approach required for multinational enterprises in European Countries to ensure that they have an impact on the country's national economy?
  7. What are the foundations that prove the relationship between the entrepreneurship innovation of multinational enterprises and its impact on the state's national economy?

 رابعاً: أهداف البحث العلمي 

تعتبر أهداف البحث العلمي من أهم الإجراءات التي يركز عليها المناقشون في رسائل الماجستير والدكتوراه، فمن خلالها تتحدد وجهة البحث بصورة عامة، لذا ينبغي أن يدرج الباحث أهمية ذلك عند بداية خطة البحث العلمي، وعلى الباحث أن يأخذ في الاعتبار مجموعة من الشروط أثناء قيامه بصياغة أهداف البحث ومن هذه الشروط:

  • الصياغة الواضحة:

ينبغي أن يكون هدف الدراسة الذي يحدده الباحث واضح بحيث يتمكن الجميع من فهمه ويتم اختيار مصطلحات ألفاظ مفهومة وواضحة للجميع.

  • الأهداف منبثقة من مشكلة الدراسة وتساؤلاتها:

يتوجب على الباحث عند صياغة الأهداف تكون منبثقة من أسئلة الدراسة المشتقة من المشكلة التي تم طرحها.

  • قابلية الأهداف للتطبيق:

يجب أن تكون الأهداف المصاغة منطقية ولها قابلية التطبيق على ارض الواقع.

  • أن يكون عدد الهداف مناسب للدراسة العلمية:

يجب على الباحث أن يكون صياغة عدد من أهداف البحث بحيث يتناسب هذا العدد مع حجم البحث الذي يقوم به.

فيما يلي نستعرض مثال لأهداف البحث من صياغة المنارة للاستشارات وملكيتها الفكرية محفوظة لنا حصراً:

The aim of the proposed research is "to identify the impact of fostering entrepreneurial innovation in multinational enterprises on the country's national economy".

More specifically, the research seeks to achieve the following objectives:

  1. "To critically review contemporary literature on the impact of fostering entrepreneurial innovation in multinational enterprises on the country's national economy.
  2. "To identify the relationship between entrepreneurial innovation in multinational enterprises and the country's national economy ".
  3. To identify the level of innovation at multinational enterprises required to reach the degree of influence on the country's national economy.
  4. To identify the innovation approach required for multinational enterprises to ensure that they have an impact on the country's national economy
  5. To identify the foundations that prove the relationship between the entrepreneurship innovation of multinational enterprises and its impact on the state's national economy.

 خامساً: الأهمية العلمية والعملية للبحث العلمي 

من أجل ان خروج البحث بأعلى جودة يتوجب على الباحث أن يوضح الأهمية العلمية والعملية من خلال عرض الفوائد التي يمكن أن يطرحها البحث، وهي التي دفعته لاختيار هذه الدراسة، وأن يبين الفائدة التي تعود على المجتمع من إنجاز هذا البحث، تمثل كيفية كتابة أهمية البحث العلمي "بعرض الباحث العلمي بأهم ما يميز البحث العلمي الخاص به عن غيره من البحوث العلمية، ومن هنا يمكن القول بأن خطوة كتابة أهمية البحث العلمي من الخطوات الهامة جدًا حيث أنها تبين مدى قدرة الباحث العلمي على توعية القارئ بالضرورة التي من شأنها أن دعت الباحث العلمي إلى اختيار عنوان البحث العلمي دون غيره".

فيما يلي نستعرض مثال لأهمية البحث من عملنا:

Importance of the Study:

The importance of the current study can be seen from two different aspects as the following:

Theoretical importance:

  • "The scarcity of studies that dealt with studying the impact of fostering entrepreneurial innovation in multinational enterprises on the country's national economy according to the knowledge of the researcher".
  • "Highlighting the main entrepreneurial innovation in multinational enterprises in multinational enterprises".
  • "Prepare for future studies dealing with similar subjects".

Theoretical Importance:

  • Spreading awareness and educating community members about the impact of fostering entrepreneurial innovation in multinational enterprises on the country's national economy.
  • The study results and recommendations are expected to benefit management, economic experts, and other stakeholders.
  • Benefiting the researchers and future specialists intending to deal with related subjects.

 سادساً: حدود البحث العلمي 

هي" الحواجز والحدود التي ألزمت الباحث بشكل إجباري بالوقوف عندها، حيث يتم كتابتها، وهناك حدود يجب على الباحث الوقوف عندها وعدم تخطيها، ونطاق هذه الحدود يكون مفروض عليه من الدراسة نفسها، حيث تفرضه طبيعة الدراسة والباحث الذي يقوم بكتابة هذا الموضوع"، فيجب على الباحث قبل أن يتطرق في كتابة موضوع معين سواء كان في أي نوع وحقل من حقول المعرفة، لابد أن يعرف حدوده ويقوم بتكوين حدود هذه الدراسة التي لا يستطيع الباحث تجاوزه، وتساعد محددات البحث وتمنح الباحث إمكانية العزل الفكري والتجديد في موضوع البحث، ويتم حصر التفكير بها، وقسم حدود البحث لثلاث أقسام: 

  • الحدود الموضوعية: 

تتواجد هذه الحدود في جميع أنواع البحوث العلمية، ويعتبر "أول نوع من أنواع الحدود" مثل ذلك: "ما مشكلات معلم المراحل الابتدائية".

  • الحدود الزمانية: 

أما هذه النوعية من الحدود قد تكون متواجدة في البحوث العلمية أو لا، لذلك لا تذكر في معظم البحوث والدراسات وتعتبر "النوع الثاني من أنواع الحدود".

  • الحدود المكانية: 

وهي "تحديد مكان توفر البحث العلمي، ومثلها مثل الحدود الزمنية قد تتوفر أو لا، وهذا النوع من الحدود يعتبر الثالث من أنواع الحدود".

فيما يلي نستعرض مثال لحدود البحث من أعمالنا:

Study Limitations:

  • Time Limitations: The academic year 2019-2020
  • Spatial Limitations: The United Kingdom and the European countries
  • Objective Limitations: the impact of fostering entrepreneurial innovation in multinational enterprises on the country's national economy
  • Human Limitations: Management and staff of multinational enterprises

 سابعاً: منهج البحث وأدواته 

وهي "أبرز إجراءات الدراسة في خطة البحث العلمي، وتتعدد تصنيفات مناهج البحث العلمي، وتتحكم طبيعية البحث ووجهة نظر الباحث فيما يتم استخدامه من مناهج"، فهناك من يستخدم المنهج التجريبي نظرا لتطلب الأمر إجراء الاختبارات المعملية، وعن طريق ذلك يتم الوصول للنتائج، وهناك من يقوم باتباع المنهج الوصفي لحاجته لوصف ظاهرة أو مشكلة، ويشيع استخدام ذلك النمط في الأبحاث الاجتماعية، وهناك من يستخدم المنهج التاريخي الذي يتتبع المشكلة في الماضي، ومدى التطور الذي لحق بها، وبناء على ذلك يتنبأ بما سوف يكون عليه الحال في المستقبل، ومن الممكن أن يقوم البحث العلمي باستخدام منهج واحد أو أكثر وفقا لما يحتاج إليه في البحث العلمي، وأمن شهر مناهج البحث المستخدمة في البحوث العلمية ما يأتي:

  • المنهج الوصفي:

المنهج الوصفي: "هو من أكثر وأهم المناهج المستخدمة في البحث العلمي، إذ يتميز بشموليته، وقدرته على استيعاب معظم مناهج البحث العلمي".

  • المنهج التحليلي:

أما المنهج التحليلي: "هو من المناهج المهمة والمستخدمة في البحث العلمي، والذي يجمع بين التفسير، والاستنباط، والنقد، حيث يستخدم الباحث واحداً منهم، أو قد يستخدم الثلاثة معاً".

  • المنهج العلمي (التجريبي):

المنهج التجريبي: "يعتبر من أهم الأساليب العلمية وأسرعها، حيث يوفر الوقت، والجهد، والتكاليف، كما يعتمد على أسلوب الحدس، والتخمين، والرأي الشخصي لمشكلة ما".

  • الأدوات البحثية:

وهي "تتمثل في وسائل جمع البيانات في البحث العلمي، وهي متعددة، ومنها كالاستبانة، أو الملاحظة، أو المشاهدة، أو الاختبارات". والاستبانة هي "عددا من الأسئلة التي تتطلب إجابة المبحوثين عنها، وقد تكون الأسئلة مفتوحة، يسترسل فيها المبحوث في الإجابة، أو محددة من خلال وضع الباحث لمجموعة الإجابات التي يتخير المبحوث منها ما يراه مناسبا".

  • طرق جمع البيانات:

وهي "مجموعة من الحقائق الموضوعية غير المترابطة فيما بينها، وتستقطب عدة طرق من بينها الملاحظة والبحث والتسجيل"، وتنقسم طرق جمع البيانات على مصدرين:

  • المصادر الأولية:

هي "تلك المصادر التي يلجأ إليها الباحث ويستهدفها في الحصول على البيانات بنفسه، ويكون بحثه تحت إشرافه شخصياً".

  • المصادر الثانوية:

هي "مصادر يلجأ إليها الباحث في حال عجز المصادر الأولية عن إمداده بالمعلومات اللازمة"، ومن المصادر الثانوية المصادر المنشورة والتي تتكون من المنشورات والتقارير المنشورة من مصادر رسمية وشبه رسمية، وأيضا المصادر غير المنشورة والتي تتمثل بالكتب، والبحوث، والدراسات العلمية، والمجلات، والدوريات العلمية المحكمة، والمصادر الإلكتروني المعتمدة على الإنترنت والويب.


 ثامناً: مجتمع البحث 

يقصد بمجتمع الدراسة بأنه "جميع الأحداث أو الأفراد أو المؤسسات التي يمكن أن يكونوا أعضاء في عينة الدراسة"، ويتكون مجتمع الدراسة إما من مجتمع طبيعي، أو جغرافي، أو سياسي، من بعض الأفراد، أو الحيوانات، أو النباتات، أو المواضيع.

عينة الدراسة: وهي جزء من مجتمع البحث وهناك نوعين من العينات:

  • العينات غير الاحتمالية:

وهي "العينات التي يتم اختيارها بطريقة لا تحقق العشوائية وهي محددة ولا يمكن التعميم منها إلى مجتمع الدراسة مثل عينة الصدفة، والعينة القصدية".

  • العينات الاحتمالية:

وهي "العينات التي يتم اختيارها بطريقة عشوائية"، وتضمن:

  1. تساوي الفرص: وتعني "تساوي فرص المشاركة في عينة الدراسة لجميع أفراد مجتمع الدراسة".
  2. استقلالية الاختيار: وتعني "أن اختيار أي فرد لا يؤثر على اختيـار الفرد الآخر في عينة الدراسة".

فيما يلي نستعرض مثال لمنهجية البحث من عملنا:

Study Methodology:

Introduction

The current section aims to provide a description for "the methodologies that will be used to achieve the objectives of the research". As mentioned earlier, the primary aim of the proposed research is to "identify the impact of fostering entrepreneurial innovation in multinational enterprises on the country's national economy", to achieve this objective, the researcher will conduct a cross sectional comparison between the United Kingdom and the European Countries. In this section, the researcher will present the rational for the study and the equation to conduct the cross-sectional study in order to assess the impact of fostering entrepreneurial innovation in multinational enterprises on the country's national economy as a continuation of the gaps identified in previous studies.

 

Rational for the mythology

The study of Anicic et al (2014) showed that entrepreneurship is recognized as one of the main contributors to economic growth and it also work as a source of employment. The study also emphasized that entrepreneurship can be considered as a key factor for desirable changes. Such changes include improvement in labor productivity and improvement in the quality of goods and services, better competition in the private sector, better use of current capacities, improvement in exports, and reduction in public and foreign debt.

According to Anicic et al (2014) we can see the link between entrepreneurship innovation and the economy as the following:

  • Equation 1: Increased entrepreneurship innovation = Improvement in the Country National Economy

Where the improvement in the Country National Economy is determined as the following:

  • Equation 2: Improvement in the Country National Economy = Improved labor productivity + improved quality of goods and services + Improved market performance + Improved capacities of workforce + Improved exports + reduction in public and foreign debt

Ensuring comparability:

While it is important to note that in order for an entrepreneurship to be considered successful and capable of contributing to the Improvement in the Country National Economy, the entrepreneurship should meet the following criteria noting that these criteria will be used to conduct the cross-sectional comparison to ensure that the obtained data is not biased (Rostarova & Rentkova, 2016):

1. Maturity of the business

An important indication when conducting the cross-sectional comparison is to consider the maturity of the businesses under comparison. In doing so, the researcher will utilize the configuration of business maturity model described by (Ahmed, & Capretz, 2011), where the researchers considered three dimensions in determining the maturity of the business, each dimension have a set of indications to judge on it. The following table shows these dimensions:

Business dimension

Practice

Marketing strategy

Marketing orientation

Relationships management

Order of entry to the market

Portfolio management

Financial management

Assets management

Business planning

Strategic planning

Business vision

Innovation

Source (Ahmed, & Capretz, 2011)

The above table will be applied to the sample multinational enterprises to ensure that the cross-sectional comparison is effective. 

2. Net present value

This represents the sum of the business discounted cash flows. This indicator will also be useful for the researcher to ensure that the cross-sectional comparison is effective and considering the differences between the targeted multinational enterprises.

3. Internal rate of return (IRR) or modified IRR

The researcher will also consider assessing the IRR of the targeted multinational enterprises to ensure proper categorization.

4. Profitability Index

The researcher will further apply the profitability indicators to the targeted multinational enterprises.

The previously mentioned criteria are of great importance for the researcher to ensure categorizing the targeted multinational enterprises in proper categorization for the comparison to be effective.

Applying the model:

The application of the study will involve the following:

1. Identifying the sample multinational enterprises in the United Kingdom and the European Countries

The researcher in coordination with the supervisor will conduct an in-depth review of related literature regarding the multinational enterprises in the United Kingdom and the European Countries.

2. Categorization of multinational enterprises in the United Kingdom and the European Countries

After identifying the targeted multinational enterprises in the United Kingdom and the European Countries, the researcher will categorize these enterprises using the above-mentioned criteria.

3. Assessing the contribution of each the targeted enterprise on the national economy:

This will be assessed using equation 2:

  • Improvement in the Country National Economy = Improved labor productivity + improved quality of goods and services + Improved market performance + Improved capacities of workforce + Improved exports + reduction in public and foreign debt

​4. Assessing the Impact of Fostering Entrepreneurship Innovation in Multinational Enterprise on The Country National Economy

Using the results in step three, the researcher will be able to assess the extetn to which Fostering Entrepreneurship Innovation in Multinational Enterprise impact the Country National Economy as mentioned in equation 1:

  • Equation 1: Increased entrepreneurship innovation = Improvement in the Country National Economy

 تاسعاً: الدراسات السابقة 

تعتبر الدراسات السابقة أحد أهم الأركان الأساسية للبحث العلمي، ولن تعتبر الدراسة العلمية أو البحث دراسة كاملة وناجحة دون تواجد الدراسات السابقة، وتتمثل الدراسات السابقة في مجموعة البحوث والدراسات العلمية التي بحثت في مجال الدراسة التي يقوم الباحث بدراستها والبحث فيها، وبذلك يصبح لدى الباحث فكرة شاملة وعامة في مجال موضوع الذي يبحث فيه، وتعطي الدراسات السابقة للباحث أفكار جديدة، ولها دورا كبيرا في مساعدة الباحث على تحديد واختيار منهج البحث العلمي الملائم والمناسب للدراسة التي يقوم بها، وتكتب الدراسات السابقة وفق عدة طرق منها:

  • طريقة (annotated bibliography): 

وهي "الطريقة التقليدية والأكثر شيوعا من أجل كتابة الدراسات السابقة وعرضها".

  • طريقة التسلسل التاريخي: 

وهي "طريقة يقوم الباحث بها بالرجوع إلى عدد من الدراسات السابقة، ويرتبها من الأقدم إلى الأحدث".

  • طريقة الموضوعات: 

طريقة الموضوعات "هي طريقة من خلال جمع الدراسات السابقة التي ترتبط بالبحث العلمي الذي يقوم به، ومن ثم يقوم بتصنيفها، ومن ثم يقوم بكتابة الدراسات السابقة وفق التصنيفات التي وضعها".

  • طريقة المفاهيم العامة: 

هي "طريقة تتم باستخدام الخرائط المفاهيمية، حيث يقوم بكتابة الدراسات السابقة وفق تسلسل شجري".

  • طريقة المقارنة بين الاختلافات والمتشابهات: 

هي "طريقة تتم بكتابة نقاط الالتقاء ونقاط الاختلاف بين الدراسات السابقة التي عاد إليها خلال بحثه العلمي".

  • طريقة التصنيف بناء على منهجية البحث: 

هي "الطريقة يقوم الباحث من خلالها بكتابة الدراسات السابقة من خلال تحديد نوعها سواء أكانت هذه الدراسات كمية أم نوعية".

وتتضمن الدراسات السابقة عدة عناصر:

  • كتابة اسم الباحث وسنة تأليف الدراسة السابقة.
  • هدف الدراسة الرئيسي.
  • منهجية الدراسة.
  • مجتمع وعينة الدراسة.
  • نتائج الدراسات السابقة.
  • توصيات الدراسات السابقة.

فيما يلي نستعرض مثال للدراسات السابقة حسب طريقة التلخيص الصحيحة والتي تقوم بها المنارة للاستشارات:

Previous Studies:

1. Marcotte, 2014: "Entrepreneurship and innovation in emerging economies"

"This research aimed to gauge the perspectives of the economic and institutional contexts of emerging economies. Innovative entrepreneurship configurations, opportunity entrepreneurship, and contextual variables were assessed using cluster analysis in 16 emerging countries. The study found four profiles which are Schumpeter Mark I Innovative Entrepreneurship, Schumpeter Mark II Innovative Entrepreneurship, Kirznerian-Form Opportunity Entrepreneurship and Group Four described as a potential profile for Schumpeter Mark II. Economic and governance indicators were favorable in the two groups of innovative entrepreneurships, while contextual indicators of innovation were particularly favorable in the Schumpeter Mark II group".

2. Ramadani et al, 2017: "The impact of knowledge spillovers and innovation on firm-performance: findings from the Balkans countries"

This paper examined the factors that influence a company's performance. Using data from the business environment and enterprise performance surveys (BEEPS 2013-2014), the results indicated that the following has a positive impact on the company's performance: "(1) innovative activities; (2) cognitive consequences; (3) foreign ownership; And (4) the proportion of skilled workers in the workforce". Consequently, the paper argued that innovation activities are internally related to a company's performance, and that corporate performance is affected by the indirect effects of knowledge and innovation activities, among other characteristics of the company. The paper contributed to the literature by identifying dependency impacts and innovation activities as causal variables of a company's performance - a new approach to investigating cognitive consequences and innovation activities.

3. Urbano et al, 2016: "Social progress orientation and innovative entrepreneurship: an international analysis"

Using the institutional approach, this paper examined "the impact of social progress on innovative entrepreneurship from an international perspective". Using "the multiple linear regression model with cross-sectional information from the Global Observatory of Entrepreneurship, social development indicators, the Global Values ​​Survey, the Hofstede Center, the United Nations Development Program, and global development indicators", the researchers found that the dimensions of social orientation of progress such as "a voluntary spirit, correlation remain against values ​​of self-expression and the distance of strength with entrepreneurial activity". More specifically, the main findings showed that high voluntary spirit has had a positive and statistically significant effect on early stage entrepreneurial activity (TEA).

4. Mudambi et al, 2018: "Location, collocation and innovation by multinational enterprises: A research agenda".

"The distribution of creative economic activity in space was considered from three distinct perspectives: international business focuses on multinational projects and the location of activities across national borders; Economic geography studies the features of a site's website; Innovation scientists are primarily concerned with the techniques and knowledge that arise from the interaction of the site and the creativity of actors. All of these societies have drawn attention to aggregation. However, the relationship between the three manners is surprisingly thin, especially with regard to conditions in which aggregation is an advantage or a disadvantage. This paper assessed the knowledge developed by the three communities and convey the discussion further by qualifying a number of these conditions".

  • What distinguishes the current study from previous studies:

Despite taking advantage of previous studies through the theoretical framework of the current study, and inferring books and references that researchers used in their previous studies, this study is distinguished from previous studies, as follows:

  1. This study seeks to identify the impact of fostering entrepreneurial innovation in multinational enterprises on the country's national economy, which hasn't been addressed previously by any researcher according to the knowledge of the researcher.
  2. This study will be carried out in a different environment from the environments on which previous studies were conducted.
  3. This study will be applied to different population and sample, and thus, the results of the study will be unique in its nature.

 عاشراً: الاطار الزمني 

يعتبر الإطار الزمني الخطوة الثالثة من الخطوات الرئيسية لإعداد النقاط الرئيسية الأولية للبحث العلمي، كما أن الإطار الزمني يعتبر من الخطوات الهامة، وذلك على اعتبار أن الدراسات العلمية والبحوث ما هي سوى وقت وجهد، ومال، ولذلك فلابد من معرفة الباحث المدة الزمنية المستحسنة لإتمام البحث في موعده، حيث يبيّن الوقت اللازم لتطبيق الطرق التي اقترحها الباحث في بحثه، والوقت اللازم لجمع البيانات وتحليلها، كما يتم تحديده بذكر المتغيرات المستقلة والمتغيّرات التابعة المناسبة للبحث بمستوياتها، إضافةً للعديد من الخطوات التي يتّبعها الباحث لتجنّب تلوّث البيانات بمتغيّرات أخرى لا ترتبط بالبحث.ويقوم الجدول الزمني في المساعدة في تقييم مدى إمكانية إنجاز بحث الماجستير ضمن المدة المحددة له من قبل الجهة المشرفة عليه، ويساعد أيضاً في تقسم خطة البحث هذه إلى عدة مراحل زمنية.

فيما يلي نستعرض مثال للاطار الزمني من عملنا:

Timeline

The research will be finished within four years. The following table displays important milestones and estimated completion date.

Important Milestones
Date of Completion
Deciding on the research topic and searching for related references
will be estimated in future
Preparing and submitting the research proposal
will be estimated in future
Approving the research proposal
will be estimated in future
Writing the theoretical framework
will be estimated in future
Data collection
will be estimated in future
Validating and analyzing data
will be estimated in future
Presenting, discussing, and interpreting data (preparing the discussion chapter)
will be estimated in future
Preparing the recommendations
will be estimated in future
Finalizing and approving the first draft of the research
will be estimated in future
Submitting the final draft of the research
will be estimated in future
Discussing of the obtained results and the overall research
will be estimated in future

 الحادي عشر:  قائمة المراجع 

يقصد بالمراجع هي "جميع الكتب أو المقالات أو النشرات التعليمية التي اشتق منها الباحث المعلومات والبيانات أثناء رحلته مع خطة البحث العلمي"، وان المراجع تعتبر من الأجزاء الرئيسية مهمة في البحث أو الدراسة العلمية، وذلك لأنها تشير إلى ما بذله الباحث من الجهد لكي يصل إلى نتائج دراسته بالشكل النهائي.

فيما يلي نستعرض مثال للمراجع في خطة البحث حسب نظام الـ APA من أعمالنا وحقوق العمل الفكرية لمؤسسة المنارة للاستشارات حصرياً:

References:

Ahmed, F., & Capretz, L. F. (2011). A business maturity model of software product line engineering. Information Systems Frontiers, 13(4), 543-560.

Anicic, J., Laketa, M., Laketa, L., Anicic, D., & Lukic, S. (2014). Entrepreneurship development in Serbia: The chance for a way out of economic crisis. UTMS Journal of Economics, 5(2), 189-198.

Bosma, N., Sanders, M., & Stam, E. (2018). Institutions, entrepreneurship, and economic growth in Europe. Small Business Economics, 51(2), 483-499.

Edmonds, W.A. & Kennedy, T.D. (2016). An applied guide to research designs: Quantitative, qualitative, and mixed methods. Sage Publications.

Elert, N., Henrekson, M., & Stenkula, M. (2017). Institutional reform for innovation and entrepreneurship: An agenda for Europe. Springer Nature.

Lin, J., & Nabergoj, A. S. (2014). A resource‐based view of entrepreneurial creativity and its implication in entrepreneurship education. In 2nd International Conference on Innovation and Entrepreneurship (p. 307).

Marcotte, C. (2014). Entrepreneurship and innovation in emerging economies. International Journal of Entrepreneurial Behavior & Research.

McCann, P., & Ortega-Argilés, R. (2016). Smart specialisation, entrepreneurship and SMEs: issues and challenges for a results-oriented EU regional policy. Small Business Economics, 46(4), 537-552.

Mudambi, R., Narula, R., & Santangelo, G. D. (2018). Location, collocation and innovation by multinational enterprises: A research agenda.

Ramadani, V., Abazi-Alili, H., Dana, L. P., Rexhepi, G., & Ibraimi, S. (2017). The impact of knowledge spillovers and innovation on firm-performance: findings from the Balkans countries. International Entrepreneurship and Management Journal, 13(1), 299-325.

Rostarova, M., & Rentkova, K. (2016). Investment criteria of the successful start-up accelerators. Economic and Social Development: Book of Proceedings, 109.

Sanders, K., Cogin, J.A. and Bainbridge, H.T. (2013). The growing role of advanced human resource management research methods. In Research methods for human resource management (pp. 13-26). Routledge.

Smith, J.A. ed. (2015). Qualitative psychology: A practical guide to research methods. Sage.

Urbano, D., Aparicio, S., & Querol, V. (2016). Social progress orientation and innovative entrepreneurship: an international analysis. Journal of evolutionary economics, 26(5), 1033-1066.

Yin, R.K. (2004). The case study anthology. Sage.

Zikmund, W.G. (2003). Sample designs and sampling procedures. Business research methods, 7(2), pp.368-400.


لطلب المساعدة في كتابة خطة البحث يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟