متطلبات نشر البحث العلمي

متطلبات نشر البحث العلمي
اطلب الخدمة

متطلبات نشر البحث العلمي

 كيف تتم كتابة بحث علمي للنشر؟ 

يعتبر كتابة البحث العلمي للنشر أحد الأهداف الرئيسية التي يقوم الباحثون بكتابة البحث العلمي من أجلها، وذلك في سبيل الحصول على الدرجات العلمية أو الترقيات الوظيفية والوصول إلى مناصب عليا في المؤسسات التي يعمل بها الباحثون، وحتى تتمكن عزيزي الباحث من نشر البحث العلمي الخاص بك من خلال المجلات المتخصصة في مجالات والتي تتصف بالرواج ويذيع صيتها بين المتخصصين في مجالك فإنه يجب عليك أن تحقق عدة شروط في كتابة البحث الخاص بك، وأهمها القيمة التي يضيفها البحث المنشور إلى مجالك وما يحتوي عليه من نتائج ومعلومات قيمة، وحتى يتم نشر البحث العلمي في المجلات المختلفة فإن ذلك يتطلب منك كباحث أن تقوم ببعض المجهود وذلك للتعرف على شروط النشر وأهم ضوابطه ومتطلبات النشر لدى المجلات التي ترغب بالنشر من خلالها، وتتصف متطلبات النشر في المجلات المختلفة بالتنوع فلكل مجلة من المجلات شروط ومتطلبات معينة، وتقوم المجلات المختلقة بنشر الأبحاث العلمية بطريقة ورقية أو إلكترونية وذلك حتى تتمكن المجلات من الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور المهتم بها.


 أهم المصطلحات المرتبطة بنشر البحث العلمي 

يوجد العديد من المصطلحات الهامة التي يجب عليك كباحث أن تكون عارفاً بها قبل أن تقدم على عملية نشر البحث العلمي الخاص بك، حيث تفيدك هذه المعرفة بالمرور بعملية النشر بطريقة جيدة حتى تصل كباحث إلى النجاح في عملية النشر وتحقيق الأهداف التي تسعى إليها من خلال عملية النشر، ومن أهم هذا المصلحات:

  1. المجلات المحكمة: وهي المجلات التي تستخدم بعض المعايير والمقاييس المنهجية التي يتم اعتمادها على مستوى دولي وعالمي، ويرجع الهدف إلى وضع هذه المقاييس والمعايير من قبل المجلات المحكمة في سبيل السعي إلى تحسين جودة البحث العلمي الذي يتم نشره من خلالها، وذلك تحقيقاً للهدف من كتابة الباحثين للبحث العلمي وهو المساهمة في إثراء المعرفة البشرية في مجال محدد أو مجموعة مجالات مختلفة.
  2. التحكيم: وهو عبارة عن عملية يقوم بها باحثون مختصون في مجال البحث بالتحقق من مدى مطابقة كتابة الباحث للبحث الذي يرغب بنشره لشروط نشر البحث العلمي حسب المجلات العلمية، حيث تقوم المجلات العلمية المختلفة بتوظيف مجموعة من المحكمين ليتم تقرير ما إذا كان البحث مناسب للنشر أم لا، حيث يقوم كل محكم بوضع ملاحظاته على البحث المقدم للنشر ومن ثم يتم أخذ رأي الأغلبية للحكم بالموافقة أو عدمها في عملية النشر.
  3. معامل التأثير: وهو عبارة عن قيمة رقمية يتم من خلالها تحديد مكانة المجلات المحكمة وجودتها وهو معيار تتميز به المجلات المحكمة عن بعضها البعض، ويعبر هذا المعامل عن مقدار اعتماد الباحثون على البحوث التي يتم نشرها من خلال هذه المجلات في كتابة الأبحاث الخاصة بهم.

 ما فائدة النشر في المجلات العلمية؟ 

هناك مجموعة من الفوائد التي تقدمها المجلات العلمية المختلفة التي يتم من خلالها نشر ما يقوم الباحثون بكتابته من أبحاث علمية، حيث أن الكتابة في مجال الأبحاث من غير النشر تعتبر عملية لا قيمة لها، ويمكن تلخيص أهم فوائد نشر البحث العلمي في النقاط التالية:

  1. نشر الأبحاث والدراسات: حيث أن الهدف الأساسي من إنشاء المجلات العلمية هو المساهمة في نشر الأبحاث التي بعد الانتهاء من عملية الكتابة من قبل الباحثين، حيث تكمل عملية النشر عملية الكتابة وتساعد في تحقيق أهدافها، وتساهم المجلات في نشر المعلومات والتقنيات والتوجهات الجديدة للباحثين حول موضوع محدد أو مجموعة من المواضيع المختلفة من خلال كتابة البحث، فتكون المجلات عبارة عن مصدر ثري بالمعلومات الحديثة القيمة.
  2. الاقتباس في كتابة الأبحاث: حيث يجب أن يعتمد الباحثون على مصادر موثوقة للمعلومات عند كتابة الأبحاث العلمية الخاصة بهم، وتتوفر في المجلات المختلفة ثروة من المعلومات القيمة التي يمكن الاعتماد عليها من قبل الباحثين في الكتابة، ويمكن الحصول على مجموعة من الآراء والمناقشات التي تثري كتابة الأبحاث.
  3. أداة للترقية المهنية: يشترط في الحصول على الترقيات داخل المؤسسات التعليمية مثل الجامعات أن تقوم كباحث بنشر الأبحاث العلمية في مجالك، وذلك من أجل إظهار المساهمة الأكاديمية في مجالات تخصصاتهم من خلال كتابة الأبحاث ونشرها.


 ما هي شروط نشر الأبحاث في المجلات المحكمة؟ 

ينبغي عليك كباحث أن تعلم ما هي أهم الشروط التي ينبغي أن تتم وفقها كتابة البحث العلمي حتى يتم قبول نشره في المجلة، ومن هذه الشروط:

  1. أن يكون موضوع الأبحاث ضمن اهتمامات المجلة التي ترغب بالنشر من خلالها.
  2. الأهمية العلمية والتطبيقية للبحث المنشور.
  3. أن يقدم البحث معلومات ونتائج جديدة تساهم في حل المشكلات وتفسير الظواهر المختلفة.
  4. أن تتم كتابة أهداف البحث للنشر بصورة واضحة.
  5. الالتزام بعدد الصفحات التي تحدده مجلة النشر.
  6. استخدم الأدوات المناسبة في الحصول على المعلومات وتحليلها عند كتابة البحث ونشره.
  7. الاعتماد على المصادر والمراجع الحديثة في كتابة البحث وذلك يرفع من قيمته عند النشر.
  8. اختيار الفرضيات بشكل يتناسب مع طبيعة البحث.

 بعض اسماء المجلات العالمية المختصة بنشر الأبحاث 

يعتبر اختيار المجلة أحد أهم الخطوات الناجحة لعملية النشر، وهنا نسرد لك عزيزي الباحث بعض من اسماء المجلات وهي:

  1. مجلة الدراسات الجامعية للبحوث الشاملة (USRIJ): مجلة حديثة متميزة في مجال النشر، يشرف عليها مجموعة من الأكاديميين المتميزين.
  2. مجلة المعرفة المتعددة الإلكترونية (MESCJ): واحدة من مجلات النشر الرائدة في مجال الزراعة، بالإضافة إلى أنها تقدم خدمات النشر في مجالات مختلفة.

 المقاييس العالمية للنشر العلمي 

توجد عدة مقاييس لعملية النشر وتوجد مقاييس للنشر عالمية ولكن ذلك لا يمنع أن يكون لكل مجلة من مجلات النشر المحكمة أن تضع مقاييس ومعايير للنشر العلمي، أما الآن فسوف نتعرف على المقاييس العالمية للنشر العلمي وهي كالتالي:

  1. من المقاييس العالمية للنشر العلمي أن يقوم الباحث باختيار مجلة نشر محكمة ذات تصنيف دولي وهذه مجلة النشر تكون مجلة ورقية ومجلة الكترونية.
  2. من المقاييس العالمية للنشر العلمي أن البحث العلمي لم ينشر في أي مجلة من قبل ذلك.
  3. من المقاييس العالمية للنشر العلمي أن تخوض الأبحاث للمراجعة النقدية من قبل المحكمين في لجنة تحكيم مجلة النشر المحكمة.
  4. من المقاييس العالمية للنشر العلمي ألا يحتوي البحث العلمي على الرسومات والصور الفوتوغرافية التي لا يحق للباحث باستخدامها أي لا يحافظ على الملكية الفردية، وإذا كان البحث العلمي يحتوي على ذلك لابد أن يقوم بتوثيقها في المراجع وأخذ أذن المصور أو أن يقوم بحذفها.
  5. من المقاييس العالمية للنشر العلمي أن البحث العلمي يتبع المواصفات والمعايير والضوابط الشكلية للنشر العلمي.
  6. من المقاييس العالمية للنشر العلمي أنه إذا احتوى البحث العلمي على ملاحق مثل المخططات أو أدوات الدراسة كالاستبيان لابد أن تلحق بالأبحاث العلمي بصيغة الملف الأصلي.
  7. من المقاييس العالمية للنشر العلمي أن يتوفر في البحث العلمي إضافات جديدة لموضوع الدراسة والمشكلة البحثية التي يناقشها البحث العلمي.
  8. من المقاييس العالمية للنشر العلمي أن يتبع الباحث في كتابة البحث العلمي مناهج الأبحاث العلمي وأخلاقيات البحث العلمي والكتابة العلمية السليمة للبحث العلمي.

 نشر محتويات الأبحاث العلمية كافة في المجلات بمختلف أنواعها: 

يتم نشر محتويات الأبحاث العلمية ضمن المجلة بكافة أشكالها وأنواعها، فللباحث الحرية في اختيار نوع المجلة التي يريد نشر محتوى البحث العلمي فيها وبالشكل الذي يريده، أو يستطيع الباحث النشر في كلتا الحالتين في حالة كان المجلة تحتوي على الشكلين، أما من حيث أشكال وأنواع المجلة العلمية المحكمة هم كالآتي:

  • نشر محتوى البحث العلمي ضمن المجلة الورقية العلمية المحكمة: قبل انتشار الأجهزة الحديثة بالشكل الكبير والتطور الهائل في استخدام الشبكة العنكبوتية، كان الباحث يتغلب في الوصول إلى الأبحاث العلمية السابقة فكان يستطيع العثور عليها من خلال المكتبات الجامعية ولكن كان لا يستطيع الوصول إلى للأبحاث العلمية التي صدرت من الجامعة نفسها، فجاءت المجلة العلمية الورقية المحكمة للنشر وأنقذت الباحث ويسرت عليه عملية العثور على الأبحاث العلمية بكافة أشكالها وأنواعها.
  • نشر محتوى البحث العلمي ضمن المجلة الإلكترونية العملية المحكمة: تطورت المجلة العلمية الورقية المحكمة للنشر حتي وصلت في شكلها إلى مجلة إلكترونية ساعدت الباحث بشكل كبير جداً في رؤية وقراءة الأبحاث العلمية وخاصة التي في نفس مجال البحث العلمي الذي يقوم الباحث بإعداده، وفي كلتا الحالتين يتم اتباع نفس خطوات النشر سواء في المجلة الورقية أو المجلة الإلكترونية، ولكن يختلف الشكل النهائي لصورة البحث العلمي بشكل ورقي أو بشكل الكتروني، وممكن الباحث يقوم بنشر البحث العلمي بكلتا الصورتين إذا كانت نفس المجلة تمتلك مجلة إلكترونية ومجلة ورقية.

 مواد الترقية التي تخص نشر البحث العلمي 

المادة رقم 8: تتحدث عن الحالات التي تسمح للباحث أو الموظف أن يتقدم بطلب الترقية الأكاديمية أو الترقية الوظيفية.

المادة رقم 9: في هذه المادة يفصل شروط الترقية، وصفات الباحث أو الموظف الذي يطلب الترقية الأكاديمية والترقية الوظيفية.

المادة رقم 10: تتحدث عن شروط الترقية برتبة أستاذ في الترقية الأكاديمية.

المادة رقم 12: تناقش الإنجازات التي تدعم طلب الترقية الوظيفية والترقية الأكاديمية.

المادة رقم 13: تناقش عدد الأبحاث العلمية التي نشرت ويفترض أن يتم الترقية بعدها، وعدد نسخ الأبحاث العلمية التي نشرت وتقدم مع طلب الترقية الأكاديمية والترقية الوظيفية.


 فيديو: المقاييس العامة لقبول أي بحث علمي في مجلة عالمية رصينة 

 


لطلب المساعدة في نشر الأبحاث العلمية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟