حكم السرقة الأدبية

حكم السرقة الأدبية
اطلب الخدمة

حكم السرقة الأدبية

 ما هو حكم السرقة الأدبية؟ 

الفطرة الانسانية من جانب والقوانين المدنية من جانب آخر، تضع الأمور التي تصنف ضمن الممنوع ضمن أحكام يترتب عليها عقوبات للردع، وهنا بخصوص السرقة الأدبية، فقبل الدخول في تفصيل حكم السرقة الأدبية في الشرع والقانون لابد أن نعطي لها اسمها الكامل، وهو جريمة السرقة الأدبية، فبتوصيف السرقة الأدبية بأنها جريمة، نختصر الكثير من الجدل حول ماهيتها، والآن فلنفصل حكم السرقة جريمة السرقة الأدبية كما يلي:

أولاً: حكم جريمة السرقة الأدبية في الشرع الاسلامي: قال الله عز وجل: " ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين" [البقرة 190]، وتعتبر جريمة السرقة الأدبية المرتكبة بالعمد هي اعتداء واضح على نتاج فكري لشخص آخر، بالتالي حكمها التحريم في الشرع الاسلامي.

ثانياً: حكم جريمة السرقة في القانون: قانون حفظ الملكية الفكرية موجود في أغلب الدول حول العالم، وبموجب هذا القانون يتم الحكم على السرقة الأدبية باعتبارها جريمة فكرية يعاقب مرتكبها، ولكن يظل هذا القانون مجرد حبر على ورق غير مطبق في كثير من هذه الدول.

ثالثاً: جريمة السرقة الأدبية في ظل الأخلاقيات العلمية: من أكثر الروادع لجريمة السرقة الأدبية هي الحكم عليها في ظل الأخلاقيات العلمية بأنها باطلة ومنافية لهذه الأخلاق وأن مرتكبها لا يؤخذ من مضمونه الذي ثبت الحكم فيه بارتكاب جريمة السرقة الأدبية.


 معايير الحكم على المضمون باحتوائه على السرقة الأدبية 

لو تُرك الأمر بلا محددات ومعايير للحكم على المضمون بأنه مرتكب لجريمة السرقة الأدبية، لأصبح هذا الحكم عبثياً وعشوائياً، ولذلك قام المختصون بتحديد معايير الحكم على المضمون بارتكاب جريمة السرقة الأدبية وأهم هذه المعايير هي:

  1. يُحكم على المضمون الذي لا توثيق فيه للمراجع بارتكابه السرقة الأدبية؛ وذلك لأنه قام بعملية الاقتباس من غير نسب هذا الاقتباس إلى كاتبه الأصلي.
  2. ويُحكم أيضاً على المضمون بارتكاب جريمة السرقة الأدبية إذا كانت عملية التوثيق للمراجع غير صادقة أو غير مكتملة.
  3. جريمة السرقة الأدبية يمكن أن تكون على المعنى أو المحتوى أو كليهما بالتالي أي نوع من هذه الأنواع يثبت في أي مضمون فيتم الحكم عليه بارتكابه جريمة السرقة الأدبية.
  4. الخلط الواضح بين مضمون ومضمون آخر بحيث تكون أغلب الكلمات مأخوذة وغير موثقة، فهذا يعني الحكم بارتكاب جريمة السرقة الأدبية.
  5. الترجمة ما لم يشار إليها في المراجع، وكذلك الترجمة التي تأخذ المعنى وتحور النص، كلها يُحكم عليها بجريمة السرقة الأدبية.

فحص السرقة الأدبية


 ماذا يترتب على المضمون الذي حُكم عليه بالسرقة الأدبية 

المضمون الذي يثبت احتواؤه على السرقة الأدبية يتم الحُكم عليه وفقاً لعدة معايير نوضحها في النقاش المعرفي التالي:

  1. قبل أن نقول ماذا يترتب على حُكم السرقة الأدبية، لابد من معرفة أن تطبيق هذا الحكم قد يكون مفعلاً وقد يكون مهملاً وفقاً لقانون الدولة وقانون المؤسسة.
  2. المضمون الذي يُحكم عليه بالسرقة الأدبية بداية لا تقبله الجامعات بل وفي عملية التحكيم له يتم وضع التقرير تحت مسمى (تقرير انتحال).
  3. من الناحية الأخلاقية فإن مرتكب جريمة السرقة الأدبية يفقد ثقة الجمهور والقراء والباحثين فيه.
  4. بالنسبة للقانون، فغالباً ما يقتصر القانون على حُكم الغرامة أو وجوب التصالح في حال كان مرتكب السرقة الأدبية (الجاني)، ومن ارتكب بحقه السرقة الأدبية (المجني عليه) موجودين في نفس الدولة.
  5. قانون الحكم على جريمة السرقة الأدبية في كثير من الدول يعتبر السرقة الأدبية جنحة تستحق مطاردة الجاني والقبض عليه وتقديمه للعدالة لإقرار الصلح ودفع الغرامة وقد يصل إلى السجن.

 عملية فحص السرقة الأدبية 

الحكم على السرقة الأدبية إذا كانت موجودة أو غير موجودة، يأتي وفقاً لنتائج عملية فحص السرقة الأدبية والتي هي عبارة عن: عملية تقوم باستكشاف الاقتباسات والتوثيقات ومقارنتها مع المضامين بهدف اكتشاف إذا ما كان المضمون يحتوي على السرقة الأدبية أم لا.

وتتم عملية فحص جريمة السرقة الأدبية بعدة طرق، وهي:

أولاً: عملية فحص جريمة السرقة الأدبية الذاتية: وهي عبارة عن عملية قيام شخص مختص وذي معرفة واسعة في مجال محدد بتقييم المضمون ومقارنته بمضامين أخرى بهدف اكتشاف الانتحال وتحديدها تحديداً دقيقاً، وهذه الطريقة يؤخذ فيها في قانون التحكيم الجامعي.

ثانياً: عملية فحص السرقة الأدبية الإلكترونية: باستخدام تطبيقات ومواقع على الانترنت تتم عملية فحص جريمة السرقة الأدبية في المضمون، وذلك بلصق المضمون على صفحة عمل هذه التطبيقات، ومن ثم إعطاء أمر فحص الانتحال في المضمون، ليقوم هذا التطبيق بتنفيذ الفحص بمقارنة المضمون المرفق مع عدد ضخم من المضامين المنشورة على شبكة الإنترنت، مثل: (المدونات، المجلات، الكتب، الرسائل، وغيرها)، ويقوم بتحديد نسبة الاقتباس وتعليمها باللون الأصفر، ويؤخذ على طريقة الفحص هذه كونها غير دقيقة، وأنها تخرج نسبة فحص السرقة الأدبية وفقاً لتشابه الكلمات فقط، ومن أهم هذه البرامج: (برنامج ithenticate، برنامج Write Check، برنامج Plagiarisma).


 معايير عملية فحص السرقة الأدبية 

عملية فحص جريمة السرقة الأدبية في المضمون لابد أن تتبع العديد من المعايير والأسس العلمية، ومن أهمها:

  1. عملية فحص جريمة السرقة الأدبية لابد أن يشمل المعنى والكلمات مع بعضهما البعض في كامل المحتوى.
  2. عملية فحص جريمة السرقة الأدبية يجب أن تكون ذات شفافية ومصداقية وحيادية تامة.
  3. برامج عملية فحص السرقة الأدبية لا يُعتمد عليها بشكل أساسي (100%)، بل لابد من فحص المضمون بعد عملية استخراج نتائج فحص السرقة الأدبية على هذه البرامج.
  4. عملية فحص السرقة الأدبية لابد أن يتم خلاله تحديد نسبة السرقة الأدبية.
  5. خلال عملية فحص الانتحال يتم عملية تحديد مواطن وجوده داخل المضمون.
  6. عملية فحص السرقة الأدبية لها تقرير خاص يوضح طبيعتها وأماكن تواجدها وكذلك يضع توقعات لأسبابها.
  7. لابد أن يتم فحص كامل المضمون ولا يكتفي بعملية فحص جزئية أو عملية فحص مقتطفات عشوائية من المضمون.
  8. توضح عملية فحص الانتحال ما إذا كان هذا الانتحال في ظاهره عمداً أم بغير قصد، وكذلك يتم الحكم على المضمون وفقاً لتقرير الفحص وتوصياته بالتصحيح أو الرفض لهذا المضمون.

 فيديو: محاضرة بعنوان السرقة الأدبية (Plagiarism) 


لطلب خدمة التحقق من السرقات الأدبية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة