شروط واعتبارات تنسيق الرسالة

شروط واعتبارات تنسيق الرسالة
اطلب الخدمة

 شروط تنسيق الرسالة العلمية: 

عملية تنسيق الرسالة تتبع إلى عدة معايير وشروط لابد من مراعاتها ليكون كامل مضمون تنسيق الرسالة العلمية على أتم وجه من الدقة والجودة، وهذه الشروط هي:

  1. قبل البدء بعملية تنسيق الرسالة العلمية، لابد من التأكد من سلامة المحتوى العلمي من ناحية التراكيب والتحرير والتدقيق اللغوي؛ لأن عملية تنسيق الرسالة العلمية تكون بمثابة وضع اللمسات الأخيرة على كامل المضمون.
  2. يشترط في عملية تنسيق الرسالة العلمية الترابط والتكامل، حيث تشمل هذه عملية تنسيق الرسالة على كافة عناصر المضمون العلمي.
  3. تتم عملية تنسيق الرسالة العلمية للممهدات (الخطة والمقدمة) من خلال إبراز عناوينها بخط أكبر من حجم المضمون المكون لفقراتها.
  4. يشترط في عملية تنسيق الرسالة العلمية أن تكون فقرات الإطار النظري بما فيها من معلومات مختلفة منسقة وفقاً للأطر العامة من حيث العناوين الفرعية والرئيسية والجداول والأشكال.
  5. في كامل المضمون المندرج في إطار عملية تنسيق الرسالة العلمية يتم التعامل مع الهوامش وفقاً للغة الكتابة وكيفية بدايتها من اليمين لليسار أو العكس.
  6. يشترط عدم إهمال الملاحق والمراجع في عملية تنسيق الرسالة العلمية.
  7. الحفاظ على المعنى العام للمضمون العلمي، يعتبر من أساسيات عملية تنسيق الرسالة العلمية.
  8. غالباً ما تحتوي المضامين العلمية على مفاهيم مزدوجة (عربي انجليزي)، بالتالي يشترط مراعاة خصائص كل لغة في كل فقرة ضمن عملية تنسيق الرسالة العلمية.

تنسيق الرسائل


 التعامل مع الهوامش في عملية تنسيق الرسالة العلمية: 

تشمل عملية تنسيق الرسالة على تنسيق الهوامش المندرجة في المضمون، وذلك من خلال التحكم بمساحات هذه الهوامش أولاً، ومن ثم التحكم بالمضمون في هذه الهوامش _إن وجد_، وفيما يلي الطريقة الصحيحة للتعامل مع الهوامش في عملية تنسيق الرسالة:

  1. تنسيق الرسالة للهوامش يتم أولاً بالنظر في طبيعة اللغة المستخدمة في المضمون المراد إجراء تنسيق الرسالة عليه، هل تبدأ من اليمين لليسار مثل اللغة العربية؟ أم هل تبدأ هذه الهوامش من اليسار لليمين مثل: اللغة الإنجليزية؟
  2. في حال كانت الهوامش تبدأ من اليمين إلى اليسار فيتم ترك مساحة 3.5 من الهوامش في الجهة اليمين، ومساحة 2.5 من الهوامش في الجهة اليسار ضمن تنسيق الرسالة.
  3. في حال كانت الهوامش تبدأ من اليسار إلى اليمين فيتم ترك مساحة 2.5 في هوامش الجهة اليمين، ومساحة 3.5 في هوامش الجهة اليسار، أي أنها عكس الهوامش التي تبدأ من اليمين لليسار.
  4. تنسيق الرسالة قد يحتوي على هوامش عليا، وبالنسبة للمساحة فيتم تعيينها بشكل تلقائي عبر برنامج الوورد، وفي تنسيق الرسالة إذ احتوت الهوامش العليا على مضمون من المعلومات، مثل: الشعار واسم الجامعة في صفحة الغلاف، فإنه في إطار عملية تنسيق الرسالة يجب وضع المعلومات في إحدى الجهات الثلاث: (يمين، يسار، وسط)، وذلك بشكل منضبط.
  5. الهوامش السفلية في أي مضمون تكون خاصة بكتابة مضمون التوثيق للمراجع، وكذلك مضمون توضيح بعض النقاط التي يرغب الباحث في زيادة معلوماتها، وفي عملية تنسيق الرسالة العلمية لابد من كتابة هذا المضمون في الهوامش السفلية بخط حجم 12 مع إضفاء اللون الغامق على عنوان كل مرجع.

 أهمية تنسيق الهوامش للرسالة العلمية: 

عملية تنسيق الرسالة العلمية لا يمكن اعتمادها إلى بتنسيق الهوامش فيها، وبهذا تكون الهوامش واجبة الإلحاق في عملية تنسيق الرسالة، وأهميتها تبرز في النقاط التالية:

  1. تتحكم الهوامش بقواعد ومساحات البدء والانتهاء في المضمون، وعملية تنسيق الرسالة العلمية هي في الأساس لضبط وتنظيم وترتيب المضمون، بالتالي لابد أن يتم ضبط الهوامش لينضبط المضمون.
  2. الهوامش العليا: تعتبر سقف الصفحة الذي ينظر إليه القارئ أولاً، ولابد لمراعاته في عملية تنسيق الرسالة العلمية بوضعه بشكل جذاب.
  3. الهوامش السفلية: وقد تسمى (الحواشي) تحتوي على معلومات هامة في مضمونها تشمل المراجع والتعليقات، وبالتالي لابد من إبراز هذا المضمون وتوضيحه وترتيبه في عملية تنسيق الرسالة العلمية.
  4. تعمل الهوامش على تركيز نظر القارئ وإراحة موضع بصره من تشتت المعلومات وتبعثرها، وهذا مقصد من مقاصد عملية تنسيق الرسالة العلمية.

 التعامل مع العناوين في عملية تنسيق الرسالة: 

تحتوي العناوين على مضامين خاصة تندرج تحت كل عنوان خاص من هذه العناوين، وبالتالي لابد من عملية توضيح هذه العناوين ضمن عملية تنسيق الرسالة العلمية، ويتم ذلك بالنظر إلى أنواع العناوين نفسها، وهذا ما نوضحه في الطرح التالي:

أولاً: العنوان الرئيسي ضمن تنسيق الرسالة: وهذا العنوان هو المعبر عن كامل المضمون الذي تتم عليه عملية تنسيق الرسالة العلمية، وهو بذاته: (عنوان البحث أو الرسالة)، ولابد في تنسيق الرسالة أن يتم توسيطه في صفحة الغلاف الأمامي وكتابته بخط حجم 16.

ثانياً: عناوين خطة البحث ضمن تنسيق الرسالة: تحتوي خطة البحث على العديد من العناصر المكونة لها، وهذه العناصر لها عناوينها الخاصة المعرفة بها، مثل: (مشكلة البحث، الفرضيات، المناهج، الأهداف، وغيرها)، وضمن تنسيق الرسالة يتم كتابة هذه العناوين في خطة البحث بخط حجم 14 غامق، ومن ثم كتابة المضمون الخاص بهذه العناوين بخط حجم 14 عادي أو 12.

ثالثاً: العناوين الرئيسية للإطار النظري ضمن تنسيق الرسالة: وهي نفسها عناوين الفصول الدراسية، ولابد في تنسيق الرسالة من كتابتها بخط حجم 14 غامق في الفهرس، وفي مرايا الفصول وكذلك في مضمون الإطار النظري.

رابعاً: العناوين الفرعية في الإطار النظري ضمن تنسيق الرسالة: العناوين الرئيسية تشمل داخلها عناوين فرعية، وهذه العناوين تكتب في إطار عملية تنسيق الرسالة العلمية بخط حجم 14 عادي، ويتم إلحاقها بالعناوين الرئيسية في الفهارس والمرايا.


 أهمية تنسيق العناوين: 

لابد أن تندرج العناوين في إطار تنسيق الرسالة العلمية، وذلك للأهمية التالية:

  1. العناوين تحتوي على كامل المضامين الأخرى، بالتالي لابد من واجهة المضمون في عملية تنسيق الرسالة أن تكون عناوينه الرئيسية والفرعية مرتبة ومنظمة.
  2. العناوين نفسها ترتبط ببعضها فنرى العنوان الرئيسي يعبر عن كامل مضمون البحث، والعناوين الرئيسية تحتوي العناوين الفرعية، وبالتالي تنسيق الرسالة لابد أن يشمل هذه العناوين كافة.
  3. أي خطأ في العناوين سيشكل خطأ في الفهم الصحيح للمضمون المعلوماتي الذي يندرج تحته، بالتالي تنسيق الرسالة للعناوين يكون ضرورياً.

 فيديو ضبط هوامش الصفحات في وورد لصفحات رسائل الماجستير والدكتوراه 

 


لطلب المساعدة في تنسيق الرسائل العلمية يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة