كيف اكتب المراجع في البحث

كيف اكتب المراجع في البحث
اطلب الخدمة

كيف اكتب المراجع في البحث

 مقدمة حول كيف اكتب المراجع في البحث 

معرفة كيف اكتب المراجع في البحث تأتي وفقاً لأن أي دراسة علمية تحتاج من الباحث العلمي التعرف على عدد كبير من اسماء مراجع علمية، تكون مرتبطة بتخصص بحثه، وأن يطلع عليها ويختار منها الاحدث والأنسب لمشكلة الدراسة.

فالعملية البحثية تحتاج لعدد كبير ومتنوع من الدراسات السابقة. التي يمكن ان توجد في العديد من الأماكن، ومن هذه المراجع الكتب والأبحاث العلمية والمقالات والندوات وغيرها ... وتختلف أسماء مراجع علمية بحسب التخصص الذي تنتمي اليه الدراسة. فما يصلح لمراجع بالجغرافيا غير ما يصلح لدراسة عن تخصص الفلسفة او العلوم او الهندسة او الطب أو غير ذلك.

ولأن بعض الباحثين العلميين والعديد من الطلاب يجدون صعوبات كبيرة بالوصول الى المراجع المناسبة. فسنقدم لهم الاساليب الأفضل لاختيار هذه المراجع، مع ذكر أسماء مراجع علمية متنوعة.


 ما هي مصادر ومراجع البحث العلمي؟ 

يمكن أن نقوم بتقسيم مصادر البحث العلمي الى نوعين رئيسيين هما المصادر الاولية والمصادر الثانوية فما هي هذه المصادر:

المصادر الاولية:

إن المصادر الأولية هي من أهم المراجع العلمية وأكثرها موثوقية، وهي تشجع الباحثين على مواصلة دراساتهم لاكتشاف أدلة إضافية مرتبطة بمشكلة أو ظاهرة البحث، وبالتالي بناء معرفة حقيقية تتم من خلال المقارنة بين ما يعرفه الباحث بشكل فعلي وما حصل عليه من المصدر، والوصول بعد ذلك لتكوين استنتاجات واقعية منطقية يمكن ان يتم ربطها بالأدلة، وهذا ما يساهم بدرجة كبيرة بتنمية مهارات الباحث وتفكيره النقدي.

إن الاطلاع على اسماء مراجع علمية أولية أصيلة يؤمن للقارئ دليل مباشر عن المعلومات والاحداث المذكورة بالمصدر. وتبقى أهم المراجع الاولية هي: (الوثائق القانونية والتاريخية- الكتابات الإبداعية. البيانات الإحصائية- النتائج التي تصل اليها الأبحاث التجريبية- نتائج الاختبارات والتجارب. مجموعات الأخبار والمدونات- العمل الميداني- الاعمال الفنية- التسجيلات الصوتية ومقاطع الفيديو).

المصادر الثانوية:

وهي الوثائق التي تعالج وتناقش المصادر الاولية، والتي تحللها وتلخصها وتقيّمها، ويعتمد على المصادر الثانوية في تحديد ما يناسب البحث من مصادر أولية، وبالتالي فهي تساعد في تأمين البيانات المفيدة التي يحتاجها الباحث ومنها على سبيل المثال الاماكن والتواريخ واسماء بعض الاماكن او الشخصيات أو المنظمات وغيرها من الامور المرتبطة بموضوع البحث، وللوصول الى ذلك على الباحث أن يستعين بمجموعة مواد مرجعية ومنها الكتب والموسوعات والوثائق، بالإضافة الى قواعد بيانات البحث بالمقالات العلمية

تعتبر المصادر الثانوية ذات كلفة أقل من المصادر الاولية، ومن جهة اخرى فإن الوقت الذي تحتاجه المصادر الثانوية في عملية جمع المعلومات والبيانات أقل من الوقت الذي تحتاجه المصادر الأولية، كما أنها تمتلك قدرات اكبر على توفير نظرة ناقدة باتجاه الأحداث التاريخية، وعلى سد الثغرات وتقديم عدد من وجهات النظر المختلفة لعدة مؤرخين او باحثين حول أمر أو حدث ما، ولكن بالرغم من هذه الميزات فإن المصادر الاولية تبقى ذات جودة أكبر من المصادر الثانوية.


 أهمية مراجع البحث العلمي: 

تتعدد الفوائد التي يمكن الحصول عليها. من خلال اعتماد الباحث على اسماء مراجع علمية موثوقة ومرتبطة بموضوع البحث العلمي، ومن اهمها:

  • الأمانة العلمية وتكريم الباحثين العلميين والإشارة الى فضلهم في البحث العلمي القائم. وذلك من خلال الإشارة الى المراجع والمصادر ونسبها الى مؤلفيها ومن قام بنشرها.
  • إثراء الدراسة العلمية من خلال اعتمادها على مجموعة كبيرة من المعلومات والبيانات المقدمة في المصادر والمراجع الموثوقة المرتبطة كلياً أو جزئياً بموضوع البحث العلمي.
  • الحصول على جميع البيانات والمعلومات المرتبطة بظاهرة او مشكلة البحث.

 كيفية اختيار أسماء مراجع علمية يعتمد عليها في البحث العلمي: 

بعد أن يشعر الباحث بمشكلة أو ظاهرة معينة مرتبطة بموضوع ينتمي الى صميم تخصصه العلمي، عليه العودة الى المصادر والمراجع المرتبطة بهذا الموضوع، فإن كانت هذه الدراسات السابقة كافية للقيام ببحث مميز فيمكن له الاستمرار بالخطوات التالية، ولكن إذا لم تكن هذه الدراسات كافية فعليه التوجه لدراسة مشكلة او ظاهرة أخرى، لها مراجع ومصادر كافية.

وبعد اختيار المشكلة او الظاهرة البحثية. يجمع الباحث مجموعة كبيرة من اسماء مراجع علمية ويطلع عليها، ليختار المصادر الاكثر ملائمة بموضوع دراسته العلمية. فيتعمق في قراءتها وفي جمع المعلومات والبيانات منها. ثمّ القيام بتحليلها وتحديد ما يحتاج اليه من معلومات لوضعها في دراسته.

علماً ان هذه المصادر والمراجع يجب أن يتم ترتيبها بالشكل الصحيح، والقيام بتوثيقها وفق إحدى الطرق الاكاديمية المعروفة عالمياً، سواء كان هذا التوثيق في متن النص أو قائمة المصادر والمراجع (حسبما يختار الباحث العلمي الذي عليه اختيار اسلوب موحد للتوثيق في كامل البحث العلمي).

كيف اكتب المراجع في البحث

 أسماء مراجع علمية باللغة العربية والرابط الخاص بها: 

  • موقع شمعة الذي يقدم ملخصات لما يزيد عن سبعين دورية ومجلة علمية عربية  http://www.shamaanet.org/
  • الموسوعة الشاملة التي تقدم أسماء مراجع علمية في موضوعات عامة islamport.com
  • موقع الوراق المهتم بالتراث العربي والإسلاميات http://www.alwaraq.net
  • مكتبة الجليس المتخصصة في التأكد من حقوق الملكية http://www.aljlees.com
  • البنك الدولي الذي ينشر بالماليات والاقتصاد.
  • موقع صيد الفوائد المتخصص بنشر اسماء مراجع علمية في الدين الاسلامي http://saaid.net/book/index.php
  • مكتبة جامعة أم القرى الرقمية التي تقدم الكثير من المواضيع في تخصصات متنوعة https://uqu.edu.sa/lib/digital_library
  • الكتاب العربي الإلكتروني الذي ينشر الكثير من الكتب المجانية وذلك في مواضيع متنوعة http://www.arabicebook.com
  • منشورات جامعة بغداد التي تنشر كل ما يرتبط بدوريات الجامعة العلمية الاكاديمية وبتخصص الهندسة و كذلك الطب.
  • مكتبة الإسكندرية التي تعتبر من مشروعات المكتبة الرقمية فهي تقدم بالكثير من المواضيع المرتبطة بالتاريخ المصري.
  • جامعة الملك عبد العزيز التي تقدم مواضيع متنوعة و كذلك كتب مجانية في التخصصات العلمية المختلفة.
  • الاكاديمية العربية الموجودة في الدنمارك التي تقدم مواضيع في تخصصات متنوعة من خلال مكتبتها الرقمية.
  • موقع المكتبة وهو موقع مختص بتقديم المصادر الإسلامية الشاملة المرتبطة بالمصادر الإسلامية لأهل السنة والجماعة
  • http://www.almaktba.com/index.php
  • موقع الإمام الخوئي الذي يعتبر من أهم المصادر الإسلامية المرتبطة بالمذهب الشيعي الاثني عشري http://www.al-khoei.us/

اسماء مراجع أخرى:

  • موقع ويكي كتب الذي يتبع لمؤسسة ومشروع ويكيبيديا التي تنشر اسماء مراجع علمية في مواضيع متنوعة ولكن يجب التأكد من موثوقية هذه الكتب.
  • المكتبة الشاملة التي تقدم مواضيع متنوعة ومختلفة http://shamela.ws/
  • موقع الكتاب المقدس الذي ينشر كل ما هو مرتبط بالكتاب المقدس للديانة المسيحية وفق المذهب الأرثوذكسي
  • http://st-takla.org/Holy-Bible_.html
  • موقع تنزيل ترجمة للقرآن الكريم المرتبط بالدين الإسلامي وتفسير القرآن الكريم http://tanzil.net/#1:1
  • موقع كتب جوجل وهو موقع محرك البحث الجامع للكتب المجانية و كذلك غير المجانية والذي يظهر أجزاء من هذه الكتب، ومن ابرز مميزاته إمكانية استخدامه بجميع اللغات العالمية حسب ما يخصص المستخدم لاستخدامه موقع جوجل http://books.google.com
  • وموقع كتب الكترونية مفتوحة الذي يوفر مواقع كتب مجانية من الجامعات عبر مكتبته الإلكترونية.
  • موقع دوريات إلكترونية الذي يوفر مواضيع مختلفة منشورة في الدوريات العلمية وينشرها عبر مكتبته الالكترونية.
  • موقع دليل الكتب المفتوحة الذي يقدم مجموعة كبيرة من الكتب المجانية عبر الرابط  http://www.doabooks.org
  • جامعة ستانفورد التي تقدم مقالات مجانية تشمل ما يزيد عن سبع مقالة علمية مجانية. و كذلك مشروع غوتنبيرغ الذي يقدم ما يقارب 42 ألف كتاب مجاني عبر موقعه الإلكتروني http://www.gutenberg.org

يستخدم الباحثون والطلاب في بحوثهم ومقالاتهم وتقاريرهم والتقارير البحثية مصادر مختلفة للمعلومات المدرجة في أعمالهم البحثية، و لضمان حقوق الطبع وعدم الوقوع في خطأ السرقات الأدبية والعلمية، ونسب المعلومات لأصحابها أوجد العلماء طرق عدة لتوثيق هذه المراجع المستخدمة في البحوث العلمية أو الأعمال البحثية كافة، سنتعرف عليها تباعاً في هذا المقال بشيء من التوضيح ليتسنى للباحثين والطلاب الاستفادة منها واستخدامها؛ لتوثيق المراجع يمكننا استخدام إحدى طريقتين، وهما طريقة المراجع للعلوم الإنسانية، وطريقة المراجع للعلوم الاجتماعية، وإذا كان المرجع مستخدماً في كتاب يختلف عما إذا كان مستخدماً في مقال، لذا سنتعرف على كلٍ منهما.


 كيف اكتب مراجع في البحث الخاص بالدراسات الإنسانية 

في حالة كان المرجع مستخدما لكتاب علينا أخذ عدة أمور بعين الإعتبار، فمن المهم أن نعرف من هو مؤلف الكتاب، إذا كان مؤلفاً واحداً أو أكثر، فإذا وجد مؤلف أو لم يوجد إن وجد مترجم أو محرر، إن كان الكتاب أحد أجزاء سلسلة من الكتب فيختلف التوثيق لكل حالة من الحالات السابقة.

أما في حالة كان المرجع مستخدماً لمقال، فهناك أيضاً أمور يجب أخذها بعين الإعتبار، فإذا كان المرجع مقالة منشورة في مجلة علمية أو مجلة أسبوعية، أشهرية، أو جريدة يومية أو أسبوعية...الخ. أسئلة الزوار بواسطة النوم يمنحك الطاقة الإيجابية ولكن بهذه الشروط! نعم، تؤثر ساعات النوم على مستوى الطاقة الإيجابية عند الفرد، فالنوم لمدة كافية تتراوح... رغم كثرة محبيها، هذه الأطعمة تمتص طاقتك الإيجابية وتتعبك! بعد بحثي مطولًا في مجال الغذاء والطاقة والعلاقة بينهما، توصلت إلى أنه بالفعل توجد... متى يكون الحزن سببًا في الإصابة بالسكري؟ لا يمكن القول بأن الحزن (خاصةً إن حدث لفترة مؤقتة) مسببٌ لمرض السكري؛ حيث...


 كيف اكتب مراجع في البحث الخاص بالدراسات الاجتماعية 

تعرف الطريقة الثانية المتبعة في توثيق المراجع للبحوث والدراسات الإجتماعية باسم APA، وهذه الطريقة هي اختصار للتعاونية الخاصة بالسايكولوجيين الأمريكيين. كماتنفرد المراجع المقالية عن المراجع للكتب بما يميزها، فكما ذكرنا في الطريقة الأولى المتبعة في المراجع المتعلقة بالدراسات الإنسانية فيما يختص بالكتب أن هناك أموراً يجب أخذها بالحسبان في هذه الطريقة، وهي أقل من تلك المتبعة، حيث تقتصر على المراجع إذا كان لها مؤلف واحد أو أكثر، أو إذا كان بدون مؤلف، أوفي حال كان هناك معد للمرجع؛ أما فيما يتعلق بالمراجع المقالية فهي كسابقاتها المذكورة بالطريقة الأولى تماماً. هناك أمر إضافي يجب علينا ذكره في هذا المقام، ألا وهو كيفية اتباع المراجع بحواشيها، وهذا الأمر تتشارك فيه الطريقتين على حد سواء، وهو في حالة كان المرجع كتاباً: مؤلف واحد فقط: اسم المؤلف الأخير، اسم المؤلف الأول، اسم المرجع، مكان ودار والعام الذي نشر فيه المرجع إن عرفوا، رقم الصفحة التي تم الاقتباس منها.

مؤلفان اثنان: نذكر أسماء المؤلفين تباعاً ابتداءً بالاسم الأخير، ثم الاسم الأول لكل منهما، ثم نتبع باقي الخطوات في حالة المؤلف الواحد السابقة. أكثر من مؤلفين: نذكر اسم مؤلف واحد نختاره عشوائياً، الاسم الأخير فالأول، ثم نكتب بجانبه وآخرون، ونكمل باقي الخطوات كمثيلاتها في المؤلف الواحد أو الإثنين. وزارة أو مكتب أو مؤسسة: نذكر دولة الوزارة، المؤسسة، المكتب، ثم نتبعه بالخطوات التي ذكرناها سابقاً أيضاً. أما إذا كان المرجع مقالاً فعلينا ذكر اسم المؤلف للمقال الأخير ثم الأول، بعد ذلك نكتب عنوان المقال_ اسم المجلة، رقم العدد الذي صدر فيه المقال_، تاريخ النشر، الصفحة.


 فيديو: أسهل طريقة لكتابة المراجع والمصادر في البحث 

 


لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة