معايير الحكم على مستوى جودة عملية الترجمة

تعتبر عملية الترجمة هي عبارة عن إجراء نقل لمحتوى نص مكتوبٍ بلغةٍ معينة إلى لغةٍ أخرى وذلك بهدف فهمه بالشكل وبالصورة الذي رغب بها وأرادها كاتب محتوى النص الأصلي، ومن المتعارف عليه أن القدرة على القيام بالتحدث بأكثر من لغةٍ واحدة لا تعني أبدًا ولا يقصد به بالضرورة القدرة على القيام بمهمة الترجمة، فتعتبر الترجمة هي عمليةٌ ذهنيةٌ تحتاج إلى امتلاك مهارةٍ خاصةٍ وإنهاء دراسة متخصصة وكذلك فعالية تدرب ومعرفة متميزة بطبيعة اللغة، وكذلك العمل على معرفة محتوى وماهية الثقافة المتعلقة والخاصة بأهل تلك اللغة. ويوجد عدة مبادئ وركائز أساسية أو التي يطلق عليها بعض المختصين والخبراء بأنها الحد الأدنى الذي يعتبر أنه من المستحيل أن تقبل ترجمة بدون تواجده، ومن أبرز وأهم تلك المبادئ والركائز ما يلي:

  • ترابط المعنى والعمل على تحقيق تناسقه

يعتبر وجود نصٌ بلا معنى مفهوم هو عبارة عن عملية إيجاد نصٌ ركيكٌ وكذلك عديم الفائدة ويعبر عن محتوى ونتيجة ترجمةٍ سيئةٍ، وهذا الأمر هو عبارة عن لُب عملية الترجمة، فالمترجم يجب ألا يقوم بنقل النص كما هو بحذافيره على هيئة كلماتٍ متراصةٍ والتي يُكوّن منها جملًا متتابعة بجانب بعضها البعض، ليُخرج لنا منها نصًا عديم القيمة وضعيف التناسق، ولكنها تعتبر بأنها عمليةٌ احترافيةٌ التي تعتمد وترتكز في الأساس على طبيعة المعنى.

كما يمكن للمستخدم اعتبار أي نص تقرأه بعد إجراء عملية الترجمة مثلها مثل القصة، فإن وجدت أحداثها متتالية ومتابعة وأنها مبنية وِفق مجموعة وسلسلة من الأحداث والفقرات السابقة، فأنت تقرأ محتوى نصًا جيدًا، أما إن وجدت غير ذلك الأمر فهناك يوجد خللٌ في محتوى وتناسق النص وكذلك في ترابطه، وهو ما يخل ويضعف المعنى بشكل وبصورة مباشرة.

  • جودة القواعد وصحة وسلامة الإملاء

تعد من أبرز أسس ومعايير جودة الترجمة وكذلك ركائزها سواءً من اللغة العربية أو إليها، فمن المتعارف عليه أن لكل لغة طابعها الخاص وكذلك لها قواعدها النحوية وركائزها الإملائية، فيجب أن يكون محتوى النص خاليًا تمامًا من أية اختلافات أو أخطاءٍ نحويةٍ أو مشاكل إملائيةٍ.

ويعتبر من أهم وأبرز العوامل التي تحدد رتبة ومستوى المترجم، هو إمكانية إتقانه لمحتوى اللغة العربية، فإن وقع بين يديك نصًا مترجمًا وكان مليئًا بالعديد من الأخطاء الإملائية وكذلك النحوية، فاعلم على الفور أن ذلك المترجم لديه خللٌ كبير في لغته، وكذلك يجب عليه أن يقوم بالعمل على إصلاحه.

  • الأمانة والتعميم والشمولية

يمكن اعتبار أن مستوى النص المترجم جيدٍ في حالة كونه شاملًا، ويجب أن يعمل المترجم على إتمام عملية نقل النص ومحتواه بكل مصداقية وأمانة، وألا يقوم بحذف أو إضافة أي شيء من تلقاء نفسه وتبعاً لهواه، كما أنه يمكنه أن يقوم بإضافة بعض وقليل من الهوامش بغرض التوضيح إن أراد المترجم هذا الأمر، كما يتوجب على المترجم ألا يبرز ولا يُظهر ماهية وجهة نظره الشخصية في محتوى النص الذي يقوم بترجمته، كذلك العمل على مراعاة ماهية الكلمات المكررة وما مغزاها.

كما أنها تعتبر الترجمة الشاملة هي نتيجة احترافية وكذلك أمانة المترجم، وتعتبر بأنها التعليق على محتوى النص الأصلي والذي يجب أن يكون مفصولًا عن محتوى النص المُترجَم في حال رغب المترجم أن يقوم بتوضيح بعض وقليل من المغالطات.

  • وحدة وتكامل الأسلوب

يعتبر عنصر وحدة وتكامل الأسلوب من أهم وأبرز المعايير المتعلقة بجودة الترجمة، كما هي عبارة عن وحدة الأسلوب الذي يقوم المترجم باستخدامه لنقل محتوى وتكوين النص الأصلي، فإن الترجمة لا تعتبر فقط بأنها نقل لتكوين المعنى وذلك لجعله مترابطًا كما أوضحنا وذكرنا، ولكنها عبارة عن عملية تضمن نقل محتوى وتكوين النص بنفس الروح وكذلك بذات الأسلوب الذي تمت كتابته به، فيعتبر بأنه النص الفكاهي على سبيل المثال، كما أنه يجب أن يتم إجراء النقل بأسلوب وآلية فكاهية وأن يقوم المترجم بمراعاة ذلك الأمر، وكذلك يعتبر النص التسويقي أو النص الدعائي تابع للمترجم باستخدام أسلوب دعائي وكذلك بالنسبة للنص الرسمي يجب أن يتم نقله باستخدام لغة ولهجة رسمية صحيحة، وهكذا.

وفي هذا الأمر ومن هذا المنطلق والباب يبرز ويتضح دور وطبيعة عمل المترجم المتخصص والذي يعتبر بأنه هو صاحب المجال الواحد أو أنه صاحب عدة مجالات، فإن تواجد مترجمٌ متخصصٌ في طبيعة ومحتوى الترجمة العلمية يكون على علم ودرايةٍ أكثر من غيره من المترجمين الآخرين وذلك تبعاً لمحتوى ولطبيعة المصطلحات العلمية، وكذا بطبيعة الحال نفسه في مختلف وبذات الأمر والهيئة في كافة أنواع التراجم.

  • المصدرية وتوافر المراجع

تعتبر الترجمة الاحترافية وخصوصاً تلك التخصصية بناءً على احتوائها على المصادر والمسارد التي قد اعتمد المترجم عليها في نقل وترجمة محتوى النص إليها، وذلك مهم جداً حتى يسهل على الدارسين وكذلك يساعد القراء في إمكانية مراجعتها وكذلك التحقق من مدى صحتها، وذلك من قبيل الالتزام بالتكنيكات الخاصة بالأمانة العلمية أيضًا. تعتبر العديد من الاختلافات اللغوية وكذلك الأمر بالنسبة للاختلافات الثقافية وطبيعة أثرها في إجراء وتطبيق عملية الترجمة.

  • القيام باستخدام صيغة مخصصة ودلالة المفرد في داخل محتوى اللغة الإنجليزية وذلك بهدف الدلالة على صيغة الجمع فعلى سبيل المثال:

أ. Poultry disease control - Student affairs وهذا الأمر يعبر عن ظاهرة تعتبر بأنها غير موجودة في محتوى اللغة العربية التي يُعبر فيها عن طبيعة المفرد وذلك باستخدام صيغة المفرد والتعبير عن الجمع بصيغة ودلالة الجمع. وعلى ذلك فإنه عند إجراء ترجمة العبارات التي ذكرناها كمثال في الأعلى تكون نتيجة الترجمة الصحيحة والاحترافية في اللغة العربية هي: مكافحة أمراض الدواجن، وليس مرض الدواجن - شؤون الطلاب، وليس شؤون الطالب، الخ.

ب‌.   يتم استخدام مفهوم ودلالة الضمير it في محتوى وتكوين النص في اللغة الإنجليزية، وهو عبارة عن ضمير ليس له أي مقابل في اللغة العربية ويترجم إما باستخدام صيغة المجهول أو بالتعامل بصيغة اسم المفعول، مثل: يعتقد أن    It is believed - من المشكوك فيه    It is doubted ويجب الانتباه والتركيز على ذلك وهذا الأمر يتم منعاً للالتباس في إمكانية تفهم المعنى.ت‌.   تستخدم أداة التعريف"the" في كتابة النص في اللغة الإنجليزية وذلك مع بعض الأسماء مثل The Nile، The Alps، ولا يمكن أن تستخدم مع أسماء العلوم والألوان والألعاب، حيث يتم النطق بها physics، red، tennis، بينما في محتوى اللغة العربية تستخدم أداة التعريف "ال" مع مختلف تلك الأسماء دون تمييز.


 فيديو : Translation Quality Assessment 

 


لطلب المساعدة في ترجمة الأبحاث والدراسات يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا