إن عملية التنسيق للبحث العلمي أو لرسالة الماجستير والدكتوراه لها معاييرها التي يجب الالتزام بها، كما أن إهمالها يعتبر مأخذاً جلياً للباحث يتم الإشارة إليه في مناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه، ولا يمكن لأي طالب أن يقدم بحثه دون اللجوء إلى تنسيق البحث بشكل جيد، فهو يعتبر أمر في غاية الأهمية والضرورة لدى كافة الجامعات، وتنفرد كل جامعة بشروطها الخاصة فيما يتعلق بالتنسيق للأبحاث والرسائل العلمية.


 تنسيق رسائل الماجستير والدكتوراه وفقاً لدليل الجامعة 

تعد خدمة تنسيق رسائل الماجستير والدكتوراة الخطوة والنهائية والهامة لضمان ترتيب وتنسيق الرسالة في شكلها النهائي لضمان خلو الرسالة من الأخطاء النحوية واللغوية. وحتى إن كانت الرسالة غنية بالمحتوى الجيد الذي يضمن قبولها إلا أن عدم تنسيقها قد يؤدي إلى رفضها، لذلك نتبع شروط الجامعات في تنسيق وكتابة الرسائل العلمية حتى نضمن لك قبولها.


 تنسيق الأبحاث المعدة للنشر وفقا لدليل المجلة 

تنفرد كل مجلة علمية بشروطها الخاصة فيما يتعلق بتنسيق الدراسات والأبحاث المتقدمة للنشر لديها، وتقدم المنارة خدمة تنسيق الرسائل والأبحاث المعدة للنشر وذلك من قبل مختصين ذو خبرة في تنسيق الرسائل وفقاً لدليل المجلة العلمية.


 ضمانات العمل: 

  • الالتزام بدليل الجامعة في عملية التنسيق.
  • التنسيق من قبل خبراء في التنسيق.
  • يتطلب العمل يومين من تاريخ توقيع العقد.
  • التنسيق للأبحاث باللغتين العربية والانجليزية.
  • تنسيق الجداول والأشكال والصور والرسومات.
  • ضبط الفهارس وصفحات الغلاف والملاحق.
  • تنسيق الهوامش وترقيم الصفحات والفواصل.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا