انفوجرافيك: إعداد الرسائل العلمية

انفوجرافيك: إعداد الرسائل العلمية
اطلب الخدمة


يتناول هذا المقال ستة صور انفوجرافيك تتحدث عن إعداد الرسائل العلمية، واختيار الموضوع المناسب للرسالة العلمية، وما على الباحث الاهتمام به عند إعداده للرسالة العلمية، وعناصر الرسالة العلمية الجيدة، وحالات اقتباس النصوص في الرسائل العلمية، والأخطاء الشائعة في كتابة الرسائل العلمية.

 إعداد الرسائل العلمية 

 إعداد الرسائل العلمية

يعتبر إعداد الرسائل العلمية من أهم الأمور التي يجب العناية والاهتمام بها، وتولى أهمية جيدة لدى الباحثين وهذا يعني التركيز على نقاط مهمة لكي تكون الرسالة ناجحة وصحيحة منها: اختيار الموضوع، اختيار
المشرف، صفات الباحث، مرحلة كتابة متن الرسالة، مرحلة كتابة المقدمة، مرحلة وضع البحث في صورته النهائية، وعناصر الرسالة الناجحة، وطريقة الاقتباس وكتابة الهوامش، ترتيب قائمة المراجع، والاستعداد للمناقشة.

 اختيار موضوع الرسائل العلمية 

 اختيار موضوع الرسائل العلمية

ويعنى الباحث الذي يقوم بإعداد الرسائل العلمية باختيار موضوع الرسالة بشكل أساسي حيث يعتبر اختيار موضوع الرسالة العلمية أول المشاكل التي تواجه الباحث، إذا يجب اختيار الموضوع بدقة كبيرة وذلك لتفادي حدوث مشاكل في رسالة البحث، وتوجد هناك بعض النقاط الهامة التي تساعد في اختيار موضوع الرسالة العلمية: حداثة الموضوع وأصالته، تحديد النطاق والأبعاد المرادة، وارتباط الموضوع بالمشاكل المعاصرة، توفر المعلومات المطلوبة، والقدرة الشخصية والرغبة لذلك، وأخيراً تحديد مواضيع الماجستير ومواضع الدكتوراه.

 ما على الباحث الاهتمام به أثناء إعداده لرسالته العلمية 

 ما على الباحث الاهتمام به أثناء إعداده لرسالته العلمية

وللأهمية التي تحتلها الرسالة العلمية وجب على الباحث الاهتمام ببعض النقاط أثناء إعداد الرسالة العلمية، حيث يجب ألا يتخذ الآراء المطروحة في الموضوع من قبل ناس مختصة على أنها حقائق علمية ثابتة لا تحتمل الصواب أو الخطأ، عدم اتخاذ السكوت عن النتائج أنها حقيقة ثابتة يجب عدم النقاش فيها، عدم اعتبار آراء اللجنة هي حقيقة يجب التسليم بها وعدم مناقشتها، عدم اتخاذ أي نص غير دقيق أو مشكوك في صحته، لا يصح للباحث أن يقوم بحذف أي دليل أو نتيجة  يجدها لا تتوافق مع آرائه لذا عليه أن يكون موضوعياً في حكمه، عدم إبداء أي رأي دون الاستناد لآراء علمية صحيحة، عدم اعتبار المشابهة والقياس حقائق علمية ثابتة، وأخيراً تجنب أي اقتباس من أي جهة غير موثوقة.

 عناصر الرسالة العلمية الجيدة 

 عناصر الرسالة العلمية الجيدة

وللعناية الكبيرة بالرسائل العلمية فإنه يجب الاهتمام بالنقاط التي تقوي الرسالة العلمية، وتجعل منها رسالة علمية جيدة وذات قيمة، وتوجد هناك ثلاث نقاط تعتبر من أهم دعائم الحصول على رسالة علمية ذات جودة عالية، أولاً: الناحية التنظيمية حيث تتضمن كل ما يتصل بلغة الرسالة وتناسقها وسلامتها وبساطة تعبيراتها ونظام الفقرات وتتابعها، ثانيا:ً الناحية المنهجية حيث تعنى باختيار الموضوع وإعداد خطة البحث والنجاح في اختيار العناوين التي تعبر بدقة عن المشكلات الرئيسية والثانوية، ثالثاً: الناحية العلمية وتعتبر جوهر الرسالة العلمية وحجر الأساسي حيث يتم من خلالها إثراء المعرفة والعمل الأكاديمي.

 الحالات التي يتم اقتباس النص في الرسائل العلمية فيها دون إعادة الصياغة 

 الحالات التي يتم اقتباس النص في الرسائل العلمية فيها دون إعادة الصياغة

وقد يلجأ الباحث إلى الاقتباس من بعض المراجع الهامة، ولكن على الباحث في حينها أن يقوم بصياغة المعلومات المقتبسة، وقد يجوز له الاقتباس نصاً من المراجع في بعض الحالات ومنها: في حالة اتفاق الباحث تماماً مع المؤلف ورغبته في مناقشة المؤلف في بعض النقاط، وإذا كانت النقطة المقتبسة بمثابة نقطة نزاع أو جدل فإنه يصح وضعها كما هي، وإذا كانت العبارات موصوفة بلغة جزلة وسهلة ذات جرس موسيقى يصعب استدلاله وقد تفقد قيمة معناها في حالة إعادة صياغتها.

 الأخطاء الشائعة في كتابة الرسائل العلمية 

 الأخطاء الشائعة في كتابة الرسائل العلمية

وانطلاقاً من ذلك وجب التنبيه إلى بعض النقاط التي يجب تجنبها لاعتبارها أخطاء شائعة يقع فيها الباحثون ومنها: عدم وضع النتائج دون الاستناد إلى الدلالات والبراهين التي تم الحصول عليها من خلال البحث، عدم استخدام عبارات وألفاظ الغير ونسبها للنفس لاعتبار ذلك بأنه سرقة علمية، عدم الاعتماد على مراجع ضعيفة لا يتم الاستناد إليها أو الأخذ بكلام باحثين غير موثوقين، نسيان التمهيد للقارئ إلى الانتقال من فصل لآخر أو ذكر ما سيتم استعراضه خلال الفصل، استخدام ألفاظ وكلمات لحشو البحث دون مضمون علمي مفيد، عدم القيام بتدقيق لغوي وإملائي لفقرات البحث بشكل صحيح بعد الانتهاء منه.

 كيف تجد أفضل موضوع لورقتك البحثية - ترجمة المنارة للاستشارات 


لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة