أهمية الدراسات السابقة - المنارة للاستشارات


أهمية الدراسات السابقة



أهمية الدراسات السابقة

تعد الدراسات السابقة أحد أهم الأجزاء الذي يحتويها البحث العلمي، إذ لا يمكن للبحث العلمي أن يكون بحثًا علميًا صحيحًا متكاملًا إن لم يحتوِ على جزء الدراسات السابقة. لذا يمكن القول، بأن تلخيص الدراسة الدراسات السابقة من أكثر الأمور التي تشكل اهتمام كثير من الباحثين والطلاب؛ ويعود هذا إلى مدى أهمية جزء الدراسات السابقة كمكون رئيسي هام من مكونات البحث العلمي. حيث تكمن أهمية الدراسات السابقة في الأمور التالية:

1. تجنب الباحث العلمي من الوقوع في الأخطاء الذي كان قد وقع فيها العديد من الباحثين السابقين، كما تجنب الباحث العمي من الوقوع في خطر تكرار الأبحاث التي تمت دراستها بالكامل.

2. تعمل الدراسات السابقة على تطوير الأسئلة المتعلقة بدراستها، حيث أنه يستفيد الباحث العلمي من الأسئلة التي تم طرحها الباحثون الآخرون؛ مما يجعل الباحث العليمي أن يقوم بصياغة أسئلة مختلفة وأكثر تميزًا.

3. تساعد الدراسات السابقة الباحث على العمل على تطوير الجوانب التي لم تَنَلْ حقها بالكامل من الدراسة.

4. تعمل الدراسات السابقة على توسيع ثقافة الباحث واطلاعه على موضوع الدراسة، إذ أن دراسة الموضوع من مختلف أبعاده ومن مختلف الدراسات تساعد الباحث العلمي على التصور الصحيح حول ما سيؤول إليه مستقبلًا، وذلك عن طريق قراءة أغلب النقاط التي تتناولها الدراسات السابقة حول ذات الموضوع.

5. تعمل الدراسات السابقة على توجيه وارشاد الباحث العلمي نحو الطريق والنهج الصحيحين من أجل الحصول على المعلومات اللازمة لإثراء موضوع دراسته، إذ تبين الدراسات السابقة مدى فائدتها التي تقدمها للباحث العلمي وللبحث العلمي الذي يتناوله أيضًا.

6. تعمل الدراسات السابقة على توضيح الأهداف الممكن أن يتشارك الباحث العلمي في بحثته فيها مع الدراسات السابقة، كما أن الدراسات السابقة تعمل على مساعدة الباحث العلمي في معرفة الجوانب والمجالات المتعلقة بموضوع البحث العلمي خاصته، بالإضافة إلى أن الدراسات السابقة تعطي الباحث العلمي الكثير من المصادر والمراجع التي تساعد الباحث العلمي في الحصول على المعلومات اللازمة لموضوع البحث.

7. تعمل الدراسات السابقة على تقديم مجموعة من الأفكار للباحث العلمي والتي لم تخطر على بال الباحث العلمي، وبالتالي إن الدراسات السابقة تزود الباحث العلمي بجميع الأفكار الممكنة ليتضمنها في بحثه العلمي.

8. تعتبر الدراسات السابقة مصدر إلهام جديد للباحثين الجدد؛ لذلك فإن الدراسات السابقة تساعد الباحث العلمي على اتخاذ الدراسات السابقة الذي اتخذها الباحثون السابقون على أن تكون نقطة انطلاق لبحثه الجديد.

 

للاطلاع على المزيد من المقالات المشابهة؟؟ اضغط هنا

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي


هل تود الإستفادة من خدماتنا ؟ أرسل طلبك الآن !

أضف تعليقك


البحث في المدونة

الأقسام

الزوار شاهدوا أيضاً

تابعنا على الفيسبوك