ماهية الترجمة وأهميتها للبحث العلمي

ماهية الترجمة وأهميتها للبحث العلمي
اطلب الخدمة

ترجمة

ماهية الترجمة وأهميتها

تعد الترجمة إحدى العلوم القديمة التي يحتاجها الانسان من أجل فهم ماهية المعنى المقصود من العبارات والخطابات والكتابات، حيث جعل الله _تعالى_ ألسنتنا مختلفة تحتاج لترجمتها حسب اللغة الذي ينطق بها المستمع أو القارئ. ومن هنا يمكن القول بأن الترجمة هي عملية تحويل لغة ما إلى لغة أخرى من شأنها أن توضح للمستمع أو القارئ الرسالة الواجب عليه فهمها من كل من عملية القراءة والكتابة.

حيث تهتم ترجمة النصوص بانتقال اللغة المكتوبة أو اللغة المسموعة إلى اللغة الذي يفهمها القارئ أو السامع وذلك من أجل توصيل المعلومات أو المقصود من الكتابة أو الخطاب المُلقى كما ما يود صاحبه، أي لا ينشأ أي من سوء الفهم من قبل المستمع أو القارئ حول ما يقصده الكاتب أو الذي يلقي كلمة ما.

تتمثل أهمية الترجمة ولا سيما ترجمة النصوص في نشر العلوم والمعرفة بين الناس ولا سيما بين الشعوب. علاوة على ذلك، تمارس عملية ترجمة النصوص أهمية كبرى في فهم الثقافات المختلفة، حيث يقوم الكاتب بعكس ثقافته وكذلك ثقافة بلده من خلال الكتب والمؤلفات التي يقوم بكتابتها، حيث يقوم المترجم بدوره المتمثل في ترجمة النصوص التي من شأنها أن تعكس مدى ثقافة مجتمع المؤلف حول موضوع النص، ومن هنا يجدر الذكر بأن المترجم يعد حلقة وصل بين الشعوب، فهو الأساس التي يعتمد عليه فهم القارئ لموضوع من الموضوعات المترجمة ولا سيما الموضوعات التي كانت قد كتبت في لغة غير لغة الأم للقارئ أو لغة لا يفهمها القارئ.

لا شك أن المترجم الجيد هو المترجم الذي يعي تمامًا الأهمية التي تمثلها عملية الترجمة وذلك من أجل أن يكون أكثر حرصًا أثناء عملية الترجمة على القيام بترجمة النصوص وفق القواعد الأساسية لعملية الترجمة والتي من شأنها أن تساعد المترجم على الترجمة الصحيحة وكذلك تساعد القارئ على استيعاب النص المترجم على نحوٍ صحيح. علاوة على ذلك، يتوجب على المترجم الجيد أن يراعي الفروق الفردية للقراء وبالتالي يقوم باختيار معاني الكلمات التي تناسب جميع القراء والتي من شأنها تسهل على القراء فهم المقصود من النص الأصلي.

أدوات الدراسة

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة