نشأة علم النفس التربوي

نشأة علم النفس التربوي
اطلب الخدمة

مراجع

نشأة علم النفس التربوي

نشأة علم النفس التربوي

إن علم النفس التربوي هو أحد الفروع النظرية التطبيقية لعلم النفس بشكل عام، المختص بدراسة السلوك الإنساني في مختلف المواقف التعليمية التربوية، لم يمض على نشأته زمن طويل. بدايةً ظهر علم النفس التربوي كعلم تجريبي، وتم تطبيقه فعلياً في نهاية القرن التاسع عشر؛ وقد تم تطبيق أساسيات ومبادئ علم النفس في مجال التربية، وقد تم الإعلان بأن علم النفس التربوي مادة أساسية وضرورية للمعلم سنة1888م، عندما قامت الجمعية التربوية القومية بالولايات المتحدة الأمريكية بعقد مؤتمر أكدت فيه ذلك، وبذلك أصبح علم النفس التربوي يدرس كتخصص أساسي ورئيس في الجامعات، وأول من ارتاد دراسة موضوعات علم النفس التربوي، هم: إدوارد لي ثورنديك، وتشارلز هـ. جر، ولويس م. ترمان. ثم أصبح علماً متداولاً في مختلف الموضوعات. وأخيراً تحدد بشكل واضح ونهائي سنة 1920م.

ماهية علم النفس التربوي

قبل أن نتعرف على مفهوم علم النفس التربوي علينا معرفة معنى المصطلحات التي يضمها العنوان:

- العلم: هو الفكر العقلي المنظم؛ الهادف إلى فهم الظواهر وطبيعة الأشياء من أجل القدرة في السيطرة عليها.

- النفس: هو المكان أو الحيز الافتراضي الذي يحتوي على مجموعة من المكنونات الداخلية الشعورية واللاشعورية والتي يصدر عنها السلوك.

- التربية: هي ضرورة فردية واجتماعية، تهدف إلى تطوير شخصية الفرد ليتفاعل مع المجتمع بإيجابية، وأيضاً الاهتمام بالمجتمع، وتلبية احتياجاته.

وبذلك يكون مفهوم علم النفس التربوي هو: أحد مجالات علم النفس، الذي يهتم بدراسة السلوك الإنساني في الأماكن والمواقف التربوية، وهو العلم الذي يزودنا بالمعلومات والمبادئ الأساسية التي تساعد في معرفة وفهم التعلم والتعليم وتطويرهما.

 

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة