ما هي عناصر البحث العلمي؟ 

 

المقدمة
تعد عناصر البحث العلمي من الأمور التي يجب على الباحث أن يكون مطلعا عليها وعارفا بها، وذلك نظرا لأهميتها بالنسبة للبحث العلمي، فالبحث العلمي يتكون من مجموعة من العناصر التي يجب على الباحث الالتزام بها أثناء كتابته لبحثه العلمي ،وذلك حتى يحافظ على الشكل العام للبحث العملي، ويصل بهذا البحث إلى بر الأمان. و
قبل توضيح ماهية عناصر البحث العلمي نذكر لكم تعريف البحث العلمي وأهميته.

البحث العلمي
يعرف البحث العلمي بأنه بحث يقوم الباحث به لاكتشاف معلومات جديدة ومفيدة للمجتمع لم يتم اكتشافها من قبل أو إثبات صحة إحدى النظريات أو خطأها وتصحيحه. وقد يتمكن الباحث من إتمام ما لم يستطع أصحاب البحوث السابقة القيام به وإتمامه، وذلك لأسباب عديدة كعدم توفر الأدوات المناسبة في زمن الباحث، أو عدم امتلاك الباحث للامكانيات المادية لإكمال الباحث. 
ويعد البحث العلمي من أهم الوسائل التي تساعد على اكتشاف أسباب الظواهر الطبيعية والاجتماعية وذلك من أجل دراستها، ومحاولة تجنب أخطارها.

ويجب أن يتحلى الباحث بأخلاقيات البحث العلمي أثناء قيامه بإجراء وكتابة بحثه العلمي. حيث يجب أن يلتزم الباحث الصدق، والموضوعية والحياد أثناء قيامه بالبحث، كما يجب على الباحث أن يمتلك خبرة في مجال البحث العلمي، فعليه أن يختار الأبحاث العلمية التي تتوافق مع ميوله العلمية، كما يجب أن يكون مطلعا على هذه البحوث بشكل عام، وأن يملتك خلفية ثقافية كبيرة عنها.

كما يجب أن يحرص على تأمين سلامة عينة الدراسة، ولا يحق للباحث أن يخضع عينة الدراسة إلى تجارب غير إنسانية، أو تجارب قد تسبب الموت أو الأذى الدائم لهم، وأن يرتبط الباحث بعلاقة قوية مع عينة الدراسة، وتكون الثقة المتبادلة عنوانها، ويعد هذا الأمر مهما للغاية ليحصل الباحث على المعلومات الازمة. بالإضافة إلى ذلك فإن على الباحث أن يحظى بموافقة الناس الذين قد يضطر لاستخدام ممتلكاتهم أثناء بحثه، وإن استعماله لممتلكاتهم دون أخذ رأيهم يعد شيئا مخالفا لأخلاقيات البحث العلمي.

عناصر البحث العلمي
عند اكتمال البحث العلمي  بجميع عناصره وخطواته يعتبر بحث جيد، فالتزام الباحث في عناصر البحث العلمي يصبح من السهل الحكم عليه ومن السهل أيضاً على أي شخص قراءته، فإن للبحث العلمي مجموعة من العناصر التي يجب الالتزام بها والتعرف على أهمية كل عنصر من هذه العناصر ومميزاته وطريقة استخدامه ويمكننا تلخيص عناصر البحث العملي في التالي:

أولاً: صفحة عنوان البحث
يعتبر عنوان البحث من الأمور الهامة التي يجدر على الباحث الاهتمام بها, لما يلعبه العنوان من دور كبير في البحث العلمي, حيث يجب على الباحث أن يكون على معرفة بشروط وأساسيات العنوان الجيد, بحيث لا تزيد عدد الكلمات في العنوان عن العشر كلمات، كما يجب على الباحث حرصه أن يكون عنوان البحث ذات ارتباط في البحث العلمي نفسه ودالاً عليه بالإضافة إلى كتابة العنوان باللغة الفصحى, وأن يكون سهل الحفظ ولا يحتوي على أخطاء، ويجب أيضاً تنظيم الصفحة الخاصة في العنوان على حسب الطرق المعتمدة .

http://www.manaraa.com/upload/ab923a28-521f-4b05-8f4f-1a28e6fca454.png

ثانياً: الإهداء والشكر
يقوم الباحث في هذا العنصر بتخصيص أولى صفحات بحثه للقيام بالإهداء والشكر، بحيث يقوم الطالب بإهداء عمله وبحثه إلى الأشخاص المحببين إليه من أفراد العائلة أو الأصدقاء، فالشكر يكون للأشخاص المساهمين والمساعدين للباحث في إنجاز بحثه مثل الدكتور المشرف على بحثه.

ثالثاً: ملخص البحث
يقوم الباحث في كتابة ملخص لبحثه العلمي ويجب إبراز المواضيع التي يحتوي عليها البحث العلمي. فيعمل الباحث على عرض أفكاره الرئيسية والجزئية من البحث العلمي بشكل مختصر، دون الدخول في التفاصيل أو التعمق في شرحه. مع حرص الباحث في أثناء شرحه للبحث، على جعل أي شخص قارئ للبحث يفهم للمضمون، والصياغة للملخص تكون بطريقة جذابة، تعمل على دفع القارئ للدخول في البحث العلمي وقراءته بشكل مفصل.

رابعاً: مقدمة البحث العلمي
تعتبر المقدمة من أهم عناصر البحث العلمي، حيث أن المقدمة تتواجد في الفصل الأول من البحث العلمي، لذا يجب على الباحث أن يكون حريصاً على جعل المقدمة متوسطة الطول، وذلك لما تدخله المقدمات الطويلة من ملل في نفوس القارئ، إنما المقدمات المتوسطة أو القصيرة بشكل ليس كبير تعمل على إظهار المحتوى بشكل أفضل. كما على الباحث تضمين بعض المعلومات في المقدمة، بحيث يتم من خلالها التنقل من العام إلى الخاص، كما يجب على المقدمة أن تتحدث عن المشكلة الخاصة في هذه الدراسة. بالإضافة إلى وجوب لتحديد الأسباب التي دفعته لاختيار الموضوع وذكر الأهمية التي سوف يقدمها البحث العلمي للمجتمع.

خامساً: الإطار النظري والدراسات السابقة
إن الإطار النظري والدراسات السابقة في الفصل الثاني من البحث العلمي، ويعتبر قسم الدراسات السابقة الأقسام اللاحقة للإطار النظري والمكونة منه، فالإطار النظري الخاص في البحث العلمي يحتوي على معلومات بشكل عام عن البحث العلمي، حيث يجب على الباحث توثيقه لصحة هذه المعلومات.

أما عن الدراسات السابقة، فهي الدراسات التي تتوافق مع البحث العلمي الذي قد قام الباحث في إعداده، حيث يجب على الباحث أن يظهر أوجه التشابه والاختلاف بين بحث وبين الدراسات والأبحاث السابقة التي قد استخدمها الباحث في يحثه، بالإضافة إلى توثيقه لهذه الدراسات وبيان للقصور في الذي تحتوي علهي الدراسات السابقة وإظهار التميز الذي يتميز فيها بحثه عن هذا الأبحاث.

أهمية ذكر ملخص الدراسات السابقة:

  • التأكيد للقارئ على أن المشكلة الخاصة في الدراسة لم يتم تناولها من قبل الباحث فقط، إنما تم تناولها بعمق من أخرين ولكنها قد ركزت على جوانب معينة غير تلك الجوانب التي سوف تركز عليها هذه الدراسة.
  • الاستفادة للباحث من تجارب السابقين هذه، بالأخص التي تناولت نفس المشكلة في بلد أخر وبيئة مختلفة.
  • الاستفادة من خبرات السابقين الذين قد ساروا على نفس الطريق وكانت لديهم نفس المعلومات والاستفادة من طريقة تحليلهم لهذه الدراسة.

سادساً: طريقة وإجراءات الدراسة
إن هذا العنصر من عناصر البحث العلمي هو في الفصل الثالث من البحث العلمي، يقوم الباحث بذكر المنهج الذي سيستخدمه في البحث، بالإضافة لذكر الأسباب التي دفعته لاختيار وتفضيل هذا المنهج عن باقي المناهج الأخرى، كما ويمكن للباحث اختياره واستخدامه لأكثر من منهج في بحثه العلمي عند اللزوم.

كما يقوم الباحث بذكر عينة الدراسة، والطريقة التي اتبعها لاختيار العينة للدراسسة. وتقديم الباحث للمحة عامة عن مجتمع الدراسة الخاص ببحثه، وذكره للمميزات والعيوب الموجودة في هذا المجتمع، ثم يقوم الباحث بذكر الأساليب الإحصائية التي قد استخدمها في معالجته لهذا البيانات، وإخضاع الباحث للنتائج التي سوف يتم التوصل إليها إلى مقاييس الصدق والثبات.

سابعاً: عرض نتائج البحث
يقوم الباحث من خلالها بالإجابة عن العديد من التساؤلات التي قد طرحها خلال بحثه العلمي. حيث يقوم بإنشاء عدد من الجداول البيانية والتحليلية ليتم توضيح تلك النتائج، فيقوم الباحث بتلخيصه لنتائج البحث العلمي التي قد ظهرت.

ثامناً: النتائج والتوصيات
يقوم فيها الباحث بكتابة نتائجه التي قد توصل إليها من خلال بحثه، كما ويقوم بكاتبة التوصيات التي توصل إليها، فتكون التوصيات هذه هي عصارة الباحث في بحثه العلمي، ويعمل الباحث على كتابة النتائج والقيام بصياغتها في شكل واضح وأسلوب خالي من كافة الأخطاء.

تاسعاً: قسم الملاحق
يتضمن هذا القسم الأدوات الخاصة في الدراسة مثل المقابلة والاستبيان، بالإضافة إلى الكتب والتقارير التي قد استنفاد الباحث منها في بحثه العلمي، وذلك حسب الترتيب المعروف لهذا القسم.

عاشراً: قائمة المصادر والمراجع
يقوم الباحث من خلالها بترتيب للعناصر والمصادر والمراجع التي قد استفاد واستند إليها الباحث في بحثه، وحرص الباحث على استخدامه لإحدى الطرق الخاصة في ترتيب تلك المصادر والمراجع في الأبحاث العلمية.

الحادي عشر: الفهرس
من الممكن وضع الفهرس في مقدمة البحث العلمي، ولكن يفضل أن يتم وضعه في نهاية البحث العلمي, حيث يتضمن الفهرس الموضوعات الخاصة في البحث مع ارقام الصفحات المرتبطة في الموضوع المعين. ونرى من خلالها النجاح الكبير للبحث العلمي المرتبط بالتزام الباحث في عناصر البحث العلمي، حيث أن إهمال أي عنصر من عناصر البحث العلمي هذه يؤدي إلى الخلل في البحث العلمي بأكمله، لذا يجب على الباحث أن يكون على اطلاع واسع على عناصر البحث العلمي والفهم للتفاصيل الخاصة في كل عنصر من عناصره.


 

للاستفسار أو المساعدة الأكاديمية اطلب الخدمة الآن

مع تحيات:

المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا

أنموذج البحث العلمي