الترجمة القانونية وصفات المترجم القانوني

 


 مفهوم الترجمة القانونية 

هي أحد أنواع الترجمة التي يتم من خلالها نقل النص القانوني من لغته الأصلية إلى لغة أخرى، ومن ثم يتم المصادقة على هذه الترجمة من قبل المختصين قانونياً، ويتم إصدار الحكم والقرار القانوني بأن هذه الترجمة مقبولة للنصوص القانونية ويصح العمل بها.

 الهدف من الترجمة القانونية 

تهدف الترجمة القانونية إلى حل الكثير من الإشكاليات والملابسات التي تنتج عن وجود قضية قانونية بلغة أجنبية ويستعصي على القاضي إدراكها بدون إجراء ترجمة خاصة لها، ونظراً لحساسية القضايا القانونية يتوجب ترجمة هذه النصوص ترجمة قانونية معتمدة ومصدقة، وبالإضافة إلى احترامها للقوانين والأعراف.

 من هو المترجم القانوني 

هو شخص يمتلك مهارات الترجمة ليكون مترجماً وهو المخول من قبل القانون إلى القيام بأعمال الترجمة وجميع المهام الموكلة إليه في عملية ترجمة النصوص القانونية وذلك لأنه على دراية أكبر من غيره من المترجمين بالقانون ومصطلحاته وأعرافه.

 من الشخص المخول بالترجمة القانونية؟ 

إن الشخص المخول بالترجمة القانونية للنصوص والقضايا هو مترجم متخصص قضائياً، وذلك نظراً لطبيعة النصوص أنها ذات حساسية كبيرة، وأنها تتعلق بأحكام يتم تطبيقها وفيها أمانة ومسؤولية عظيمة، كما أن المتخصص قانونياً يكون على اطلاع بالقانون والقضاء ومصطلحاتهما ولديه الخبرة الكافية في المجال القانوني، وبالتالي هو أكثر شخص مقتدر على الترجمة القانونية، وكونه مترجماً يعني أنه يمتلك مهارات الترجمة الكافية واللازمة لعمله.

 الصفات التي يجب أن يتمتع بها مترجم الترجمة القانونية 
نظراً أن الترجمة القانونية تتضمن التعامل مع نظامين قانونيين مختلفين فإن المترجم للترجمة القانونية يجب أن يتمتع بالعديد من الصفات التي بها يستطيع أن يصل إلى ترجمة قانونية متميزة، ومن هذه الصفات:

أولاً: أن يمتلك مهارات الترجمة التي تخوله للقيام بهذه المهمة.

ثانياً: أن يكون متخصصاً في المجال القانوني، ويكون على علم ودراية بالمصطلحات القانونية.

ثالثاً: الالتزام بالموضوعية عند القيام بالترجمة القانونية للنصوص القانونية، والتي تضمن من المترجم الحفاظ على الهدف من النص القانوني الأصلي.

رابعاً: مراعاة الترتيب الحرفي للنصوص القانونية وذلك لأن أي تغيير فيها يقع على عاتقه مفسدة قانونية.

خامساً: أن يلتزم المترجم القانوني بالأخلاقيات التي تتضمن الترجمة القانونية الصحيحة.

سادساً: أن يراعي المترجم في الترجمة القانونية الأعراف والمصطلحات القانونية بدقة عالية.

 المعايير والأسس التي تبنى عليها الترجمة القانونية 

  1. تمتاز النصوص الأكاديمية بهيئة وشكليات يتوجب على المترجم القانوني التركيز فيها ومراعاة تسلسلها.
  2. أن تبنى الترجمة القانونية على تحويل لغة النص الأصلي بمعلوماته وتفاصيله كافة إلى اللغة المراد الترجمة إليها كما هي دون أي إضافة أو تقليص فيها.
  3. إن الصياغة اللغوية للنص الأصلي ضرورة مهمة يجب أن تطبق في الترجمة القانونية.
  4. أن تبنى الترجمة القانونية على الموضوعية.

 ما المستوى الذي تصنف إليه الترجمة القانونية؟ 

تعد الترجمة القانونية ترجمة صعبة للغاية، لأنها تتعامل مع نظامين قانونيين مختلفين بالإضافة إلى كونها في الأساس عملية ترجمة، فهي تعمل على نقل المحتوى القانوني من لغة ونظام قانوني إلى لغة ونظام قانوني آخر، فيتطلب من المترجم القانوني مراعاة كلا النظامين القانونيين والحفاظ على الترتيب والأسلوب الذي كتب فيه النص القانوني الأصلي، وكما أن الترجمة القانونية تتطلب تركيزاً كبيراً لإدراك العمل القانوني بدقة شديدة، وذلك للوصول إلى نسخة من الترجمة القانونية مطابقة تماماً للنص القانوني الأصلي.

 هل تتضمن عملية الترجمة القانونية إعطاء نفس النتيجة من قبل أي مترجم؟ 

في الحقيقة إن المواضيع القانونية على وجه التخصيص هي في جميع الأحوال يجب أن تعطي نفس النتيجة، ولكن عند القيام بالترجمة القانونية من قبل شخص مقارنة بآخرين فإن هذا الأمر يعكس انطباع المترجم ومزاجه وأسلوبه في عملية الترجمة وتحويل النص القانوني من لغة لأخرى.

 توجهات معتمدة في الترجمة القانونية 

  1. إن التعامل مع الأوراق الثبوتية من شهادات وأحكام قضائية والتوصيات والإفادات في الترجمة القانونية يعتمد على طبيعة الاتفاقات بين الدول التي يتم بينها الترجمة القانونية.
  2. يتطلب التعامل مع القضايا الجزائية وترجمتها ترجمة قانونية دقيقة ليسهل التعامل معها في النظام القانوني المخصص.
  3. عند التعامل مع الأحكام التي تصدر في محاكم الدول الأخرى يتوجب التعامل معها بالازدواجية مع المادة القانونية التي أصدرت من خلالها.
  4. عند التعامل مع السجلات التجارية في الترجمة القانونية تتبع آلية وضع النص الأصلي والترجمة معاً في نفس الصفحة للمستند، ويتم ترجمة باقي أوراق لهذه المستندات بناء على سياسة الشركة التجارية.

 فوائد الترجمة القانونية 
نظراً لكون الترجمة القانونية عملية ترجمة دقيقة ومهمة وتحتاج إلى بذل جهد كبير، فإنها تعود بفوائد عظيمة ومتعددة منها:

  1. تعمل الترجمة القانونية على توضيح وتفسير أمور وأحكام قانونية صدرت في بلد آخر بلغة مختلفة يستصعب فهمها على القارئ إلا بعد ترجمتها ترجمة قانونية سليمة.
  2. تساعد الترجمة القانونية على رفع مستوى الثقافة القانوني، لأنها تساعد العاملين في المجال القضائي على الاطلاع على القضايا والأحكام القانونية التي صدرت في بلد آخر وتحت ظل نظام قانوني مختلف.
  3. تساعد الترجمة القانونية القانونيين في التعرف على أبرز الأحكام وأهمها التي صدرت في ذات وصلب الموضوع القانوني الذي يختص به في أماكن ولغات أخرى.
  4. الترجمة القانونية للقضايا والأحكام والادعاءات ترفع من مستوى القانون المحلي وتساعد القضاة في تقرير مصير العديد من القضايا التي تظهر لأول مرة بين أيديهم.
  5. الترجمة القانونية توفر على الباحثين في المجال القانوني بعض المجهودات التي بذلها غيرهم في نفس الاختصاص والاطلاع عليها في ظل القانون الذي طبقت فيه.
  6. تقوم الترجمة القانونية بتوفير مصدراً رئيسياً ومرجعاً مهماً يمكن للباحثين القانونيين الرجوع إليها عند كتابتهم لبحوث بذات الاختصاص القانوني.

لطلب المساعدة في الترجمة القانوية يرجى التواصل مباشرة

مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن. 


مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا