تقنيات ترجمة الكتابة


 مفهوم ترجمة الكتابة 

هي عملية تحويل اللغة التي وردت فيها الكتابات أياً كان نوعها من النصوص من اللغة التي كتبت وسطرت بها إلى لغة أخرى بالارتكاز على مجموعة من القواعد اللغوية.

 مفهوم مترجم الكتابة 

هو الشخص الذي توكل له مهمة ترجمة لنص الكتابة، ويمتلك مهارات لغوية في كلا اللغتين تمكنه من التعامل معهما بطريقة سلسة وبسيطة.

 التقنيات التي تستخدم في ترجمة الكتابة 

تتعدد التقنيات التي تستخدم في ترجمة الكتابة وتتنوع تبعاً للنص المراد إجراء ترجمة الكتابة له، وهذه التقنيات أضافت لمسات مميزة في ترجمة النص الكتابي تبعاً لما تجلبه من فوائد مبهرة، والحصول على ترجمة متميزة ومن هذه التقنيات وأهمها ما يلي:

  • التقنية الأولى في ترجمة الكتابة: استعمال الاستعارة كأسلوب في ترجمة الكتابة

وفي هذه التقنية يعمل المترجم الذي يقوم بمهمة ترجمة الكتابة على استعمال نفس أسلوب الاستعارة الذي تم استخدامه في النص الأصلي، وفي تنسيقات ترجمة الكتابة يتم التعامل معه بشكل خاص وتمييزه عن باقي النص بتنسيقات مخصصة.

  • التقنية الثانية في ترجمة الكتابة: استعمال أسلوب المحاكاة للألفاظ اللغوية

ويتم في هذه التقنية التعامل مع الألفاظ اللغوية بطرق وأساليب المحاكاة، وهذا الأمر الذي يقوم به المترجم الموكل بمهمة ترجمة الكتابة بأن يرد الكلمات عند ترجمتها إلى أصلها ليعرف الأصل للكلمة ومن ثم يستخدم المحاكاة لذات اللفظ من اللغة الأخرى وترجمتها بدقة واحترافية.

  • التقنية الثالثة في ترجمة الكتابة: التعامل مع أسلوب ترجمة الألفاظ والكلمات حرفياً

وتتم هذه التقنية بالتعامل معها من خلال ترجمة كل كلمة في داخل النص الأصلي ترجمة حرفية إذا كان التعامل في ترجمة الكتابة مع لغتين متقاربتين من الناحية الثقافية، فتتم عملية ترجمة الكتابة لهذا النص من خلال استبدال كل كلمة في النص الأصلي بالكلمة الأخرى من اللغة المراد ترجمة الكتابة إليها وبهذا الأمر نحصل على ترجمة الكتابة للنص بشكل متقارب جداً مع النص الأصلي.

  • التقنية الرابعة في ترجمة الكتابة: استعمال أسلوب النقل لترجمة الكتابة

ويتم في هذه التقنية لترجمة الكتابة التعامل بنقل النصوص من قبل المحترفين في الترجمة، بحيث يتمكن المترجم المحترف من الانتقال بين المستويات النحوية للألفاظ اللغوية، مع ضمان الإبقاء على المعنى الأصلي للكتابة التي تمت ترجمتها، والتي يقوم بها مجموعة من المحترفين في ترجمة الكتابة على الموقع الإلكتروني "بيكسلز سيو".

  • التقنية الخامسة في ترجمة الكتابة: الإبقاء على المعنى

وتتم هذه التقنية في ترجمة الكتابة من خلال المحافظة على المعنى للنص الأصلي عند القيام بمهمة ترجمة الكتابة فيجب أن يكون هناك توافق في المعنى وتطابق بين النص الأصلي للكتابة وبين النص الناتج عن ترجمة الكتابة.

  • التقنية السادسة في ترجمة الكتابة: تقنية إعادة الصياغة

ويتم التعامل مع هذه التقنية بعد الانتهاء من ترجمة الكتابة، فغالباً ما يكون النص الناتج من ترجمة الكتابة يحتاج إلى إعادة صياغة لترتيب الكلام وتنسيقه بأفضل طريقة ممكنة.

  • التقنية السابعة في ترجمة الكتابة: التعامل مع تقنية التحويل للكتابة

وتعنى هذه التقنية في ترجمة الكتابة بالاهتمام بالبحث عن الجمل التي تغطي المعنى الموجود في النص الأصلي عند إجراء ترجمة الكتابة، الأمر الذي يمنح المترجم إظهار إبداعه في اختيار الصياغة لترجمة الكتابة.

 فوائد الاستعانة بتقنيات ترجمة الكتابة 

إن التطور التكنولوجي لم يأتي عبثاً إلى حياتنا، وإنما جاء ليضيف بصمة جميلة ورونق متميز لها، ولأجل هذا الأمر سعى المختصون في عالم التقنيات والترجمة إلى برمجة مجموعة متكاملة من التقنيات التي تتم من خلالها ترجمة الكتابة بأفضل شكل ممكن، وهذه التقنيات سعى المبرمجون لإيجادها لتعود بفوائد جمة على الآخرين، ومن فوائدها العظيمة ما يأتي:

  • رفع مستوى الإنتاج

إن الاستعانة بالتقنيات المستخدمة في ترجمة الكتابة تعمل على زيادة كمية الترجمة التي ينتجها المترجم من ترجمة الكتابة سواء كان المترجم يعمل كمترجم مستقل أو مع مؤسسة، فمستوى المترجم في ترجمة الكتابة يحسب بعدد ما تم إنجازه وترجمته في زمن مقداره ساعة، فتم دراسة المفارقة من قبل المختصين لمعرفة الفروق بين استخدام القائم بترجمة الكتابة لتقنيات الترجمة فيكون إنجازه حينها 1000 مفردة في ساعة من الزمن، بينما إنجاز مترجم لترجمة الكتابة لا يستخدم التقنيات للترجمة يعادل 250 مفردة في ساعة من الزمن.

  • مسايرة تطورات سوق العمل

مع تطور التقنيات في ترجمة الكتابة أصبحت الشركات والمؤسسات الكبرى تعتمد على التقنيات الحديثة كأداة مساعدة للتقنيات التقليدية والقديمة، فحالياً لم تعد الشركات والمؤسسات تتطلب فقط التركيز على المؤهل العلمي والأكاديمي فقط وإنما تركز بشكل أكبر حالياً في ترجمة الكتابة على مدى تعامل المترجم مع التقنيات الحديثة وسرعة أدائه باستخدامها.

  • رفع مستوى الربح

إن استعمال المترجم والقائم بترجمة الكتابة للتقنيات الحديثة في الترجمة تزيد من سرعة أداؤه وخصوصاً إن كان يريد أن يمتهن هذه المهمة وبالتالي فإن مدى إتقانه للتقنيات الحديثة يرفع من مستوى الإنجاز مما يرفع مستوى الربح ويرفع القيمة المادية لإنجاز المترجم.

  • رفع مستوى الخبرة

إن استعمال المترجم في ترجمة الكتابة لتقنيات الترجمة سيزيد من مستوى إنجازه ويرفع من مدى خبرة المترجم في الترجمة، هذا الأمر الذي يشكل كنز لدى المترجم من كمية الترجمة وظروفها ومواد إنجازها وترجمتها المتكاملة.

 المفارقة بين أساليب ترجمة الكتابة وبين تقنيات ترجمة الكتابة 

إن المفارقة والتباين الأساسي بين أساليب ترجمة الكتابة وبين تقنيات ترجمة الكتابة، وذلك بأن أساليب ترجمة الكتابة يتم فيها اتباع أسلوب واحد فقط ويتم تعميمه على كافة محتوى النص، بينما تقنيات ترجمة الكتابة من الممكن أن تتنوع ويستخدم عدد منها داخل النص الواحد وتنويعها في ترجمة الكتابة للنص.

لطلب المساعدة في ترجمة الأبحاث والرسائل يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي