أهداف وأساليب ترميز البيانات

أهداف وأساليب ترميز البيانات
اطلب الخدمة

 مفهوم ترميز البيانات 

هي العملية التي يتم من خلالها استبدال كلمة أو مجموعة من الكلمات برمز أو دلالة معينة وفي الغالب تكون هذه الدلالة معروفة للجمهور، ومن الممكن أن يكون الرمز دلالة على كلمة واحدة أو مجموعة من الكلمات، ويتم اتباع الأسس الصحيحة والسليمة في اختيار الرموز.


 أساليب وطرق ترميز البيانات 

تتعدد الأساليب والطرق التي يستخدمها الباحث في ترميز البيانات، ويعتمد أسلوب وطريقة ترميز البيانات المستخدم تبعاً للغرض من ترميز البيانات، وتبعاً لطبيعة البيانات المراد إجراء ترميز بيانات لها، وتكون أساليب ترميز البيانات كالتالي:

  • الأسلوب الأول في ترميز البيانات: استعمال الرموز:

 ويعتمد هذا الأسلوب في ترميز البيانات على ترميز البيانات من خلال استخدام الرموز التي يختصر من خلالها الكلمات فعلى سبيل المثال يستخدم الحرف الأول كترميز للكلمة، أو استخدام عدد من حروف الكلمة لاختصارها فيها كترميز للبيانات.

  • الأسلوب الثاني في ترميز البيانات: استعمال الأرقام:

 ويعتمد في هذا الأسلوب لترميز البيانات على استعمال الأرقام للدلالة على مستوى أو معيار محدد بدلاً من كتابة مجموعة من الكلمات، فيكون الرقم ترميز البيانات وكناية عن مجموعة المفردات.

  • الأسلوب الثالث في ترميز البيانات: الاستعمال المزدوج للأرقام والرموز معاً:

 ويعتمد الباحث في هذا الأسلوب على استعمال كلاً من الترميز الرقمي والرمزي معاً كأن يعبر من خلال رقم ورمز معاً للتعبير عن مصطلح يتضمنهما وهذا الأمر دليل على ارتباط النص والرقم معاً لذا تم استخدامهما مع بعضهما البعض 


. إرشادات ونصائح لترميز البيانات بشكل احترافي 

يتوجب على الباحث الأخذ بمجموعة النصائح والإرشادات التي وضعها المختصون والتي تعود عليه بكم هائل من الفوائد حين ترميز البيانات، والتي تمكنه من ترميز البيانات بأفضل شكل ممكن وبصورة احترافية، ومن النصائح التي يتوجب على الباحث اتباعها في ترميز البيانات ما يأتي:

  1. يتوجب على الباحث حين ترميز البيانات أن يقوم باستعمال الاختصارات المفهومة والبسيطة والتي يسهل فهمها.

  2. ينصح الباحث بعدم استعمال الفراغ في إنشاء ترميز البيانات وذلك لأن الفراغ يعني الانفصال بين الرموز وتعبير كل واحد من الرموز عن أمر معين، فيتوجب على الباحث عدم التعامل مع الفراغ الذي يلغي الصفة التي يسعى الباحث لإيضاحها وبيانها.

  3. ينصح الباحث بالابتعاد وتجنب استعمال الرموز التي تدل على رموز لدوال إحصائية مما يضر بالرموز المستعملة وتضر بمقصد ومدلول الباحث الذي يسعى له.

أهداف وأساليب ترميز البيانات


 مضار عدم التعامل مع الأسس الصحيحة لترميز البيانات 

إن عدم اتباع الباحث للأسس الصحيحة والسليمة التي تم وضعها للتعامل مع ترميز البيانات يضعف محتوى الترميز، وكذلك يضعف المحتوى البحثي ومحتوى النتائج ويصعب تحليلها وتفسيرها، ومن مضار عدم اتباع الأسس السليمة والصحيحة لترميز البيانات ما يأتي:

  1. يصعب على القارئ والمتناول لترميز البيانات التي تم إنشائها بعيداً عن القواعد والأسس الصحيحة من فهمها أو إدراكها نظراً لأنه لا يوجد قواعد أو أسس يمكن اتباعها حين حل ترميز البيانات وفهمها.

  2. إن عدم اتباع الأسس الصحيحة والسليمة لترميز البيانات قد يضر بعملية الترميز فيستخدم الباحث رموز مستخدمة ومعرفة على أنها ترميز لدوال إحصائية.

  3. تعقد وصعوبة  القيام بعملية تحليل النتائج والبيانات.

  4. الإخلال والإضرار بالنتائج التي يسعى الباحث للوصول لها نتيجة انحرافه عن أسس وقواعد ترميز البيانات.


أسباب وأهداف ترميز البيانات

تتعدد الأهداف التي يسعى المختص لتحقيقها من خلال ترميز البيانات بأي شكل وصورة ممكنة وتبعاً لأغراض مختلفة وليس فقط في المجال البحثي، ومن أهم أهداف ترميز البيانات التي يقوم بها المختص ويسعى لتحقيقها ما يأتي:

  1. لأنه باتباع ترميز البيانات يسهل على المستخدم التعامل مع شيء بسيط يسمى برموز للبيانات عوضاً عن جمل وكم هائل من المفردات.

  2. يتم اللجوء لترميز البيانات من أجل وضع شيفرة خاصة بها تميزها وتعوض بها عنها في أي مكان وجدت فيه.

  3. تهدف عملية ترميز البيانات للحفاظ على سرية وأمن البيانات، تبعاً لطبيعة أهمية هذه البيانات ولمنع اطلاع الأشخاص غير المخولين عليها وانعدام تمكنهم من معرفة محتواها.

  4. ترميز البيانات تساعد على مشاركتها مع آخرين لتسهيل وتخصيص وضبط عملية الاتصال والتواصل فيما يتعلق بالبيانات التي تم ترميزها.

  5. توفير الوقت والجهد اللذان يبذلهما في التعامل مع البيانات الأصلية قبل أن يتم إجراء ترميز البيانات لها.

  6. يسعى المختص لترميز البيانات لتكوين الطابع الخاص به ووضع بصمته فيها.

دراسة حالة - ترميز البيانات المنظمة كحالة دراسية لترميز البيانات

مفهوم ترميز البيانات المنظمة:

 هي العملية التي يتم من خلالها تمثيل البيانات الخاصة بالمنتج والتي تتمكن من خلالها الأجهزة قراءتها. إن عملية ترميز البيانات المنظمة التي يتم إضافتها لمحتوى HTML الخاصة بالمواقع المختلفة ومحركات البحث المتعددة تساعد في فهم ماهية المحتوى ومن ثم معالجته بأفضل شكل وطريقة ممكنة.

ميزات ترميز البيانات المنظمة:

 تتميز عمليات ترميز البيانات المنظمة بأمور تجعلها مفضلة لدى المنتجين، ومن ميزات ترميز البيانات المنظمة ما يأتي:

  1. تتيح التحديثات التي تتم بشكل تلقائي للمنتجات والسلع: الأمر الذي يمنع إغلاق الحساب الإلكتروني وسهولة الحصول على السلع المطلوبة والمرغوبة.

  2. تساعد ترميز البيانات المنظمة على ضبط وتنظيم جداول البيانات المستعملة في المواقع الإلكترونية.

وأخيراً يكن القول بأن ترميز البيانات من المهام التي تحتاج إلى دقة ملاحظة وإلى مستوى عالٍ من التركيز لكي يقوم الشخص بتحقيق أهدافه ومبتغاه منها، كما أنه لا يتوجب أن يقوم الباحث بنفسه بعملية ترميز البيانات، فقد لا تتوافر لدى الباحث الكفاءات والمهارات التي تمكنه من القيام بهذه المهمة بنفسه، لذلك في هذه الحالة يتوجب على الباحث الاستعانة بمن هم أعلم منه وأكثر خبرة منه في مجال واختصاص ترميز البيانات.


 كيفية تنسيق ورقتك البحثية 

 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة