ماهية ضوابط عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي

ماهية ضوابط عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي
اطلب الخدمة

 الضوابط التي تتحكم بعرض الدراسات السابقة في البحث العلمي 

تتعدد الضوابط التي وضعها المختصون والخبراء في البحث العلمي والتي تعنى بعرض الدراسات السابقة في البحث العلمي، وتهتم ضوابط عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي بالتركيز على القيمة العلمية والأدبية للدراسة البحثية، ومن أهم ضوابط عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي ما يأتي:

  1. يتوجب على الباحث قبل عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي الخاص به أن يقوم باستخلاص طريقة عرض الدراسات السابقة من خلال مصادرها الأساسية والأولية والرئيسية.

  2. ينصح المختصون في عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي الباحث بضرورة التحقق من كون المعلومات التي تحتويها عملية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي بأنها صحيحة ولا مجال للخطأ فيها وأنها تحمل قيمة الصواب بشكل كامل وشامل دون أي انتقاص فيها، فإن كانت مرحلة عرض الدراسات السابقة تحتوي على معلومات خاطئة أو يعتريها النقص فإنها ستؤثر سلباً على المستوى العلمي وستؤثر سلباً على قيمة البحث العلمي.

  3. من الأمور التي يتوجب أخذها بعين الاعتبار حين عرض الدراسات السابقة أنه يتوجب على الباحث التركيز حين عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي فلا يتوجب على الباحث أن يقوم بالتوسع في عرض الدراسات السابقة على حساب الدراسة الخاصة به ولا يتوجب عليه نقل معلومات مجزئة لا توضح المعنى والهدف المطلوب.

  4. من الأمور المهمة في عرض الدراسات السابقة ذكر الباحث وعرضه لمجموعة من المعلومات عن صاحب الدراسات السابقة التي يقوم بعرضها لعدم إغفال حق أصحابها وحق من يقوم عليها، فهذه الأمور ترفع من مستوى وقيمة عملية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي الخاص بالباحث.

  5. يتوجب على الباحث الأخذ بعين الاعتبار المحتوى والمضمون عند القيام بعرض الدراسات السابقة في البحث العلمي، لأنه مدى وجود ترابط وعلاقة بين محتوى الدراسات السابقة وبين المحتوى الخاص بالبحث العلمي يرفع من قيمة عرض الدراسات السابقة ويحقق من خلالها الباحث مبتغاه وتدل على مستوى إدراك الباحث أما في حين كان محتوى الدراسات السابقة لا يرتبط بمحتوى وتكوين البحث العلمي يتوجب على الباحث أن يبتعد عن إظهار هذا الخطأ وتجاوزه بعدم عرض الدراسات السابقة التي لا تتناسب مع محتوى البحث العلمي.

  6. هناك عنصران مهمان في عملية عرض الدراسات السابقة وهما مدى التزام الباحث بالموضوعية والأمانة العلمية والحياد وعدم التمييز في عرض الدراسات السابقة وذلك من خلال عرض الدراسات السابقة جميعها بنفس الصورة والآلية لها جميعها دون التركيز على واحدة من الدراسات دون عرض الدراسات السابقة الأخرى بنفس الطريقة.

  7. يتوجب على الباحث أن يركز في عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي من كونه قام بترتيب وتنظيم الدراسات السابقة وفق منهجية تاريخية صحيحة.


 ماهية أسباب وضرورة أهمية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي 

تتعدد أهمية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي وضروريات وجودها واستعراضها في البحث العلمي، ومن أبرز الأمور التي تبين أهمية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي ما يأتي:

  1. إن أهمية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي واحتوائه عليها تكمن في ما تقدمه الدراسات السابقة من أهمية وتوضيح لفكرة البحث العلمي ولما يرغب الباحث بدراسته في بحثه.

  2. تكمن أهمية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي من خلال بيانها وتوضيحها لمجموعة من الأخطاء التي وقع فيها الباحثون السابقون ويتوجب على الباحث أن يتجنب الوقوع فيها وتخطيها باتباع أفضل الوسائل والطرق المناسبة.

  3. تلعب أهمية عرض الدراسات السابقة دوراً بارزاً في بيان ماهية الآلية التي يتوجب على الباحث اتباعها في كتابة الإطار النظري المتعلق بالبحث العلمي الخاص به.

  4. من أهم الأدوار التي تلعبها طريقة عرض الدراسات السابقة أنها تعمل على توجيه الباحث وتبرز أهمية عرض الدراسات السابقة في أنها تفتح المجال للباحث بالتفكير فيما تركه الباحثون السابقون من معلومات بخصوص الدراسات البحثية.

  5. من أهمية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي أنها تعمل على توفير قدر كافٍ من المراجع والمصادر التي يمكن للباحث اللجوء لها ونهل المعلومات التي تلزمه منها.

  6. تبرز أهمية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي في ما يستطيع الباحث من القيام به وعقده من مجموعة من المقارنات بين الدراسات السابقة وبين البحث العلمي الخاص به من خلال عرض الدراسات السابقة المتعلقة بالبحث العلمي الخاص به.

  7. يمكن للباحث استغلال أهمية عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي في التعرف على المناهج البحثية التي استخدمت في الدراسات السابقة وأسباب اختيار الباحثين لها، وتبرز هنا أهمية الدراسات السابقة في تحديد وبيان ماهية المناهج البحثية التي يمكن للباحث اختيار أحدها لجمع وتحليل المعلومات البحثية التي يحتاجها والمتعلقة بالدراسة الخاصة به.

ماهية ضوابط عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي


 آليات وأساليب عرض وكتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي 

تتعدد الآليات والأساليب التي يستخدمها ويتبعها الباحث في كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي والتي تساعد على الباحث على تنظيم طريقة عرض وكتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي، وتم اعتماد مجموعة من الآليات التي يمكن اتباعها في عرض وكتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي، وقد قام بتوضيح هذه الآليات والأساليب لكتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي مجموعة من المختصين في مجال كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي، ومن أهم آليات كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي ما يأتي:

  • الأسلوب التقليدي في عرض وكتابة الدراسات السابقة:

​ ويعتمد هذا الأسلوب في عرض وكتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي من خلال ذكر الباحث لعنوان الدراسات السابقة ومن ثم إعطاء ملخص عن الدراسات السابقة، ومن ثم يكتب الباحث تعليقه الخاص أسفل كل دراسة ومن ثم يذكر الباحث النتائج الخاصة بتلك الدراسة.

  • الأسلوب التاريخي في عرض وكتابة الدراسات السابقة:

يعتمد الباحث على كتابة الدراسات السابقة من خلال هذا الأسلوب عن طريق ترتيب زمني وتاريخي لعرض الدراسات السابقة في البحث العلمي.

  • الأسلوب الموضوعي أو الضمني لعرض وكتابة الدراسات السابقة:

ويقوم الباحث بكتابة الدراسات السابقة من خلال تحديد المحتوى الخاص بها وهذا الأسلوب يعتمد على ما يحددها الباحث من موضوعات يرغب في الكتابة بها.

  • الأسلوب المفاهيمي في كتابة الدراسات السابقة:

ويعتمد الباحث على استعمال الخرائط المفاهيمية لتوضيح وبيان الدراسات السابقة التي تعرض ذات الموضوع المتعلق بأهمية الدراسة.


 فيديو: مفهوم الدراسات السابقة وأهميتها في البحث العلمي 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة