الدراسات السابقة: مراجعتها وأمثلة عليها

الدراسات السابقة: مراجعتها وأمثلة عليها
اطلب الخدمة

 أهمية مراجعة الدراسات السابقة 

ليس المقصود بمراجعة الدراسات السابقة أن يقوم الباحث بتلخيص الدراسات السابقة المتعلقة بالموضوع، وإنما المقصود أن يقوم الباحث باستخلاص النتائج من الدراسات السابقة، بحيث تكون النتائج المستخلصة من الدراسات السابقة متعلقة بمشكلة الدراسة الحالية التي ينوي الباحث دراستها، أي أن يقوم الباحث بعمل نقدي منظم للدراسات السابقة المتعلقة بمشكلة الدراسة، وتكمن أهمية مراجعة الدراسات السابقة في عدة أمور، منها:

  1. يمكن للباحث أن يختار مشكلة الدراسة من خلال اطلاعه ومراجعته للدراسات السابقة، فعندما يطلع الباحث ويراجع الدراسات السابقة المتعقلة بتخصصه يأخذ فكرة عامة عما يريد دراسته، وبالتالي يحدد مشكلة الدراسة الحديثة من خلال مراجعة الدراسات السابقة.
  2. مراجعة الدراسات السابقة تعتبر عملية إحياء تاريخي لها.
  3. عندما يراجع الباحث الدراسات السابقة يستطيع ربط نتائج دراسات بالدراسات السابقة.
  4. يقوم الباحث من خلال مراجعة الدراسات السابقة بالتعرف على الجوانب المتعلقة في بدراسته، ولم يتناولها الباحثون في دراساتهم السابقة، فيتناولها الباحث في دراسته الحالية ويتجنب تكرار ما تناولته الباحثون في الدراسات السابقة.
  5. تساعد مراجعة الدراسات السابقة الباحثين في التعرف على المنهج المناسب لدراسته الحالية.
  6. من خلال مراجعة الدراسات السابقة يتعرف الباحث بشكل أكبر على الطرق والأدوات التي سيستخدمها في دراسته.
  7. تساعد مراجعة الدراسات السابقة الباحث في اقتراح مواضيع بحثية جديدة متعلقة بالدراسات السابقة.

 الأمور التي يجب على الباحث مراعاتها عند مراجعته للدراسات السابقة 

يوجد مجوعة من الأمور في الدراسات السابقة ينبغي للباحث أن يهتم بها عند مراجعته للدراسات السابقة، ومن هذه الأمور:

  1. أن يراجع الباحث التقارير المتعلقة بموضوع ومشكلة الدراسة الحالية.
  2. أن يراجع الباحث تصميم الدراسات السابقة وإجراءاتها وأدواتها فهذه الأمور تساعده في تصميم دراسته الحالية.
  3. في الدراسات السابقة القائمة على التحليل الإحصائي ينبغي أن يعلم الباحث المجتمعات التي أُخِذت منها عينات الدراسات السابقة.
  4. أن يعلم الباحث المتغيرات الداخلية والخارجية في الدراسات السابقة والتي يمكن أن تؤثر على دراسته الحالية.
  5. عند مراجعة الدراسات السابقة ينبغي أن يأخذ الباحث بعين الاعتبار الأخطاء التي يمكن تجنبها في دراسته الحالية.

الدراسات السابقة: مراجعتها وأمثلة عليها

 مقترحات تساعد الباحث على الاستفادة من مراجعة الدراسات السابقة 

يوجد مجموعة من المقترحات التي تمكن الباحث من الاستفادة من الدراسات السابقة، والتي تعطيه معلومات صادقة عن الدراسات السابقة، وبالتالي يبني دراساته الحالية على معلومات صادقة وصحيحة، ومن هذه المقترحات:

  1. أن يراعي الباحث الصدق في مراجعة ونقل وتوثيق الدراسات السابقة.
  2. أن يراعي الباحث عند مراجعة الدراسات السابقة الصدق في استنتاج المعلومات منها.
  3. يجب على الباحث أن يستخدم أدوات التحليل النقدي في مراجعته للدراسات السابقة، وأن يبين موقع الدراسة الحالية من الدراسات السابقة.
  4.  يجب على الباحث أن يكون متأثرًا بالدراسات السابقة التي يراجعها لا بأصحابها.
  5. على الباحث أن يكون موضوعيًا بعيدًا عن الذاتية في اختياره للدراسات السابقة التي يريد أن يراجعها والتي لها علاقة بطبيعة الدراسة الحالية.

 خطوات مراجعة الدراسات السابقة 

عند مراجعة الباحث للدراسات السابقة ينبغي أن يسير وفق خطوات متتالية ومرتبة، وخطوات مراجعة الدراسات السابقة، هي:

  1. يبدأ الباحث بمراجعة أحدث الدراسات السابقة التي تتعلق بموضوع بحثه، ثم يراجع التي قبلها، ثم التي قبلها... وهكذا.
  2. قبل أن يراجع الباحث الدراسة السابقة بشكل كلي عليه أن يقرأ ملخص الدراسة السابقة؛ لأنه من خلال ملخص الدراسة السابقة، يعلم الباحث ما إذا كانت هذه الدراسة متعلقة ببحثه أم لا.
  3. قبل أن يقوم الباحث بتدوين الملاحظات حول الدراسات السابقة يقوم بتحديد الفقرات التي تتعلق بموضوع بحث ثم يقوم بتدوين الملاحظات على البطاقة.
  4. يخصص الباحث لكل دراسة سابقة بطاقة، ولا يُفضَّل أن يدون ملاحظات دراستين سابقتين على بطاقة واحدة.
  5.  بعد مراجعة الباحث الدراسات السابقة، وتدوين الملاحظات حول هذه الدراسات يقوم بتوثيق الدراسات السابقة في خطة بحثه أو رسالته.

 الدراسات السابقة عن أولي العزم من الرسل 

اصطفى الله –سبحانه وتعالى- الأنبياء والرسل –عليهم السلام- وفضلهم عن غيرهم من البشر، واصطفى  الله –سبحانه وتعالى- من الرسل خمسة، وهم أولو العزم من الرسل، وهم: محمد -صلى الله عليه وسلم-، ونوح -عليه السلام-، وإبراهيم –عليه السلام-، وموسى –عليه السلام- وعيسى عليه السلام، واصطفى الله –سبحانه وتعالى- من أولي العزم سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم-، وعلى الرغم من أهمية موضوع أولي العزم من الرسل؛ فإن الدراسات السابقة التي تناولت هذا الموضوع بشكلة مستقل قليلة، مع أهمية هذا الموضوع فمن خلال نعلم منهج وهدي أولي العزم ونعمل على تطبيقه ففهي نجاتنا في الدنيا والآخرة، ومن الدراسات السابقة التي تناولت موضوع أولي العزم الرسل:

  1. رسالة ماجستير قام بها الطالب معتز البخاري، بعنوان: (منهج أولى العزم من الرسل في الدعوة عليهم السلام)، حيث قُسِّت الدراسة السابقة إلى ثلاثة فصول، وهي: التعريف بأولي العزم من الرسل، نماذج من منهاج أولي العزم من الرسل، العوامل المشتركة بين أولي العزم من الرسل في الدعوة، فكان تركيز الدراسة السابقة على منهج أولي العزم من الرسل في الدعوة إلى عبادة الله.
  2. دراسة سابقة بعنوان أولو العزم من الرسل قام به الدكتور عمر أحمد عمر، وقسمه إلى خمسة أجزاء في مجلدين، وتناولت الدراسة السابقة في المجلد الأول أربع فصول، وكل فصل يتناول نبي من الأنبياء بالتفصيل ثم خصصت الدراسة السابقة المجلد الثاني لخير أولي العزم من الرسل وهو سيدنا –محمد صلى الله عليهم وسلم-، فكانت هذه الدراسة مفصلة لكل جوانب حياة أولي العزم من الرسل التي ذكرها القرآن الكريم والحديث الشريف.

 فيديو: توفير المراجع وتلخيص الدراسات السابقة 

 


لطلب المساعدة في توفير الدراسات السابقة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة