الدراسات السابقة: أهميتها وطرق تنظيمها

الدراسات السابقة: أهميتها وطرق تنظيمها
اطلب الخدمة

 الدراسات السابقة عن أثر السناب شات وتويتر في التحصيل الدراسي 

انتشرت مواقع التواصل الاجتماعية بشكل كبيرة نتيجة الثورة التكنولوجية، وأصبح معظم سكان العالم يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي كتويتر، والسناب شات والفيس بوك، وهناك دراسات سابقة تناولت أثر استخدام تويتر والسناب شات على التحصيل الدراسي، حيث أشارت الدراسات السابقة إلى أن مواقع التواصل تويتر، والسناب شات قد يكون لهما أثر إيجابي، وأشارت دراسات سابقة أخرى إلى تويتر والسناب شات قد يكون لهما أثر سلبي على التحصيل الدراسي للطلبة، حيث ذكرت الدراسات السابقة أن استخدام الأبناء لتويتر والسناب شات لفترة ممتدة يد يكون له آثار سلبية على التحصيل الدراسي للطلبة، وذكرت الدراسات السابقة أيضًا أن الاستخدام الممتد لتويتر والسناب شات يترب عليه مشكلات تربوية، مثل الشعور بالنعس والنوم أثناء المذاكرة، أو في الفصل، كما يترتب عليه بحسب ما ذكرت الدراسات السابقة ضعف التركيز وتشتت الذهن، وهناك دراسات سابقة أخرى ذكرت أن تويتر والسناب شات ليس لهما أي تأُثير إيجابي أو سلبي على  التحصيل الدراسي للطلبة، حيث وضحت هذه الدراسات السابقة أن الأشخاص الذين يستخدمون تويتر والسناب شات تحصيلهم الدراسي قبل استخدام هذه المواقع لم يتغير تغير ملحوظ بعد استخدامهم لتويتر والسناب شات. 


 تنظيم الدراسات السابقة 

إن موضوع تنظيم الدراسات السابقة غاية في الأهمية، حيث يتم ترتيب الدراسات السابقة باعتبار التسلسل التاريخي، فعدمنا ينظم الباحث الدراسات السابقة فأنه ينظمها بحسب تاريخ النشر، حيث يبدأ بكتابة الدراسة السابقة التي تاريخ نشرها أقدم، ثم الدراسات السابقة التي نشرت بعد ذلك التي بعدها، وهكذا، ومن الممكن تنظيم الدراسات السابقة بشك آخر غير الترتيب الزمني، وذلك من خلال تنظيم الدراسات السابقة بحسب تعلقها بموضوع الدراسة، حيث يقوم الباحث بكتابة الدراسات السابقة التي تتعلق بدراسته بشكل أساسي، ثم كتابة الدراسات السابقة التي تتناول موضوعات فرعية، وتعتبر هذه الطريقة في تنظيم الدراسات السابقة أفضل من طريقة التسلسل التاريخي؛ فهي تعرف الباحث بالدراسات المتعلقة بشكل أساسي بموضوع بحثه وتدفعه إلى التركيز عليها، وفي كتابة كل دراسة من الدراسات السابقة يوجد عدة طرق، أكثرها انتشارًا الطريقة التي تبدأ بذكر عائلة مؤلف الدراسة السابقة ، ثم اسمه، ثم اسم الدراسة السابقة نوعها، ثم تاريخ الدراسة السابقة.

الدراسات السابقة: أهميتها وطرق تنظيمها


 الدراسات السابقة عن الوجبات السريعة 

انتشرت في الآونة الأخيرة بشكل كبيرة المطاعم التي تقدم الوجبات السريعة، وازداد طلاب الناس عليها، وقد عرفت الدراسات السابقة الوجبات السريعة بأنها الأطعمة التي تعد وتجهز بشكل مسبق، أو تكون شبه مجهزة بشكل مسبق، حيث ذكرت الدراسات السابقة الوجبات السريعة تحتوي على اطعمة سريعة التحضير، كم ذكرت الدراسات السابقة أن مفهوم الوجبات السريعة ظهر لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان ذلك في أواخر الخمسينات، وذكرت الدراسات السابقة أيضًا أن الوجبات السريعة ظهرت لأول مرة في الوطن العربي في بداية الثمانينات، ثم أصبحت منتشرة بشكل كبير في المدن العربية، وقد كشفت الدراسات السابقة عن مميزات الوجبات الشريعة، حيث تتميز بسرعة إعدادها، وتوفير الوقت والجهد، وسرعة الحصول عليها، على الرغم من هذه المميزات إلا أن الدراسات السابقة كشفت عن عيوبها ومخاطرها، حيث ذكرت الدراسات السابقة أن الوجبات السريعة تحتوي على سعرات حرارية عالية، كما أنها تفتقر إلى العنصر الغذائية المفيدة، كبعض الفيتامينات، إضافة إلى قلة نسبة الألياف في الوجبات السريعة، لذلك أوصت الدراسات السابقة بعدم الاعتماد عليها، حتى لا يتعود الإنسان عليه؛ فتؤثر على صحته.


 الدراسات السابقة عن المخدرات 

عرفت الدراسات السابقة المخدرات بأنها كل شيء يشوش العقلة ويشتته ويغير تفكيره، ويؤثر على شخصيته وسلوكه، كما عرفت الدراسات السابقة المخدرات بأنها مواد كيميائية تسبب النعس وغياب الوعي والنوم، وقمست الدراسات السابقة المخدرات إلى نوعين، وهما: النوع الأول المخدرات الصغرى: وهي أخطر أنواع المخدرات على الصحة وعلى المجتمع، منها الأفيون والحشيش والكوكائين، والقات والهيروين، وأما النوع الآخر فهو المخدرات الصغرى، وهي التي تحتوي على المنبهات والكافيين، مثل البن والشاي، وجوزة الطيب، وذكرت الدراسات السابقة طرق تعاطي المخدرات، فمن الأشخاص من يقوم بتدخين المخدرات مع السجائر، ومنها من يقوم بتدخينها من خلال الأرجيلة أو الجوزة، وأشارت الدراسات السابقة إلى انتشار الحبوب المخدرة التي يتم شربها مع الماء مثلما الأدوية، مثل الترامادول، والاسيفال، والكريتالين، من المخدرات ما يتم تناولها من خلال الشم والحقن، وبين الدراسات السابقة أن تعاطي المخدرات من خلال الفم أقل خطورة من الشم، أو الحقن، وللمخدرات أثار في منتها الخطورة من الناحية الصحية، والاجتماعية، والاقتصادية، والنفسية، والعضوية، ونبهت الدراسات السابقة إلى أن التخلص من إدامان المخدرات لا يتم في مرة واحدة؛ لأن تركها مرة واحدة فيه خطورة علة صحة المدمن، وإنما يتم التدرج في تركها.


 الدراسات السابقة عن الأحياء الفقيرة 

ينتج الفقر عن مجموعة من الظروف الاقتصادية والاجتماعية والخدماتية السلبية، وقد أشارت الدراسات السابقة إلى أن خط الفقر يكن معرفته من خلال الحد الأدنى من الاستهلاك أو الدخل الذي يقاس عليه مستوى معية الشخص، حيث أن كل شخص يقل دخله عن هذه الحد يعتبر فقيرًا، وقد ذكرت الدراسات السابقة تعريف الأمم المتحدة للأحياء الفقيرة حيث عرفت الأمم المتحدة عام 2002م الحي الفقير بأنه مجموعة من الأفراد يقطنون تحت سقف واحد ويفتقرون إلى المياه النقية، أو مرافق الصرف الصحي، أو مكان عيش غير مزدحم، أو العقار المضمون، وتتمركز الأحياء الفقيرة بحسب ما ذكرت الدراسات السابقة بشكل كبير في آسيا، والمحيط الهادي، حيث بلغ عدد الأحياء الفقير فيها عام 2001 –باستثناء الصين- ما مجموعه 554 مليون نسمة، كما ذكرت الدراسات السابقة أن عدد الأحياء الفقيرة في إفريقيا 187 مليون نسمة، واستنتجت الدراسات السابقة أن ثلثي سكان المناطق الحضرية في العالم يعيشون في أحياء فقيرة.


 فيديو: توفير المراجع وتلخيص الدراسات السابقة 

 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة