منهج البحث الوصفي مراحل إجراءه

منهج البحث الوصفي مراحل إجراءه
اطلب الخدمة

منهج البحث الوصفي مراحل إجراءه

 ما المقصود بمفهوم الخطوات والمراحل للمنهج الوصفي في البحث العلمي:

ضمن اجراءات تعريف منهج البحث الوصفي تعني كلمة "المنهج" الأسلوب أو الوصفي، وتشير كلمة "وصفية" إلى الصفات أو الخصائص التي تميز شخصًا أو شيئا معينًا.

هي مجموعة من الخطوات التي يجب على الطالب اتباعها عند تطوير منهجية البحث العلمي، في تطوير البحث العلمي، الذي يلجأ إليه كثير من الباحثين بشكل دائم، لما يتمتع به من مرونة واسعة وكبيرة وشمولية.

من خلال استخدام المنهج الوصفي، يتم إجراء دراسة واضحة للواقع وتحليلها تلقائيًا وبدقة كبيرة، و كذلك من خلال استخدام المنهج الوصفي، سيتمكن الباحث من تحديد مجموعة والعديد من الأسباب التي ساعدت في ذلك. وأدت إلى حدوث هذه الظاهرة، ثم قام الباحث بمجموعة من المقارنات بين هذه الدراسات السابقة و كذلك بين الدراسة الحالية التي يقوم بها الباحث.

يتميز المنهج الوصفي بقدرته الكبيرة والرائعة التي تساعدك على تضمين كل نهج باستثناء المنهج التجريبي أو المنهج التاريخي. يتيح المنهج الوصفي للباحث اختيار أشياء تتناسب مع مستوى بحثه العلمي ومن ثم دراسة كل تلك الأشياء.

يستخدم المنهج الوصفي على نطاق واسع في إجراء الدراسات الاجتماعية وإعدادها. نتيجة توافق هذا المنهج مع العديد من الدراسات السابقة. الأسباب والدوافع التي أدت إلى نشوء وظهور هذه العلاقة بينهما. وبتنفيذ المنهج الوصفي يمكن للباحث الإجابة على مضمون السؤال الرئيسي. حيث إنه ينوي إدراك وتحليل بيانات الظاهرة التي يرغب الباحث في دراستها، وتقديم كافة التقارير الوصفية المتعلقة بها.


 هل هناك أسلوب بحث علمي محدد يمكن للطالب استخدامه؟ 

لم يحدد الخبراء طريقة معينة لاستخدامها في البحث، لكنها تعتمد على طبيعة البحث نفسه. تتطلب بعض الأبحاث نهجًا وصفيًا؛ تحديد مشكلة البحث كالبحوث والدراسات المتعلقة بالظواهر الاجتماعية مثل الطلاق أو الزواج المبكر ... إلخ. هناك البعض الآخر الذي يتطلب النهج التجريبي؛ لأنه من الإيجابي تحقيق النتائج، خاصة الأبحاث التي تتطلب تجارب علمية هي التجربة والخطأ، مثل البحث في الكيمياء أو الفيزياء ... إلخ، وهناك من يحتاج إلى المنهج الاستقرائي؛ للتنبؤ بما ستحدثه ظاهرة معينة في المستقبل، قد تتطلب الظاهرة من الطالب أو الباحث استخدام نهج واحد أو أكثر؛ الوصول إلى كمية البيانات والمعلومات المراد تفسيرها.


 ما هي مراحل إجراء المنهج الوصفي؟ 

ولكي يستخدم الباحث المنهج الوصفي بآلية صحيحة وقوية. لابد له من المضي قدماً من خلال مجموعة متسلسلة من الخطوات، ومن أهم خطوات استخدام المنهج الوصفي ما يلي:

تحديد ما هي مشكلة البحث.

إن عملية تحديد طبيعة مشكلة البحث ومنهجها هي الخطوة الأولى التي يجب على الباحث اتخاذها عند إعداد تحقيق علمي وفق استراتيجية المنهج الوصفي. حيث يجب على الباحث جمع كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالظاهرة. أن الباحث يدرسها، ثم يحلل هذه البيانات بشكل صحيح ومناسب.

صياغة مشاكل البحث

إن عملية صياغة مشكلة البحث العلمي هي الخطوة الثانية والخطوة في المنهج الوصفي، حيث يتعين على الباحث تحويل محتوى المشكلة إلى شكل وصورة لسؤال رئيسي، أو تحويلها إلى سؤال رئيسي وربطه. ومن ثم تلاه مجموعة وسلسلة من الأسئلة الفرعية والأسئلة الفرعية.

تطوير الحلول

مرحلة تطوير الحلول للمشكلة هي المراحل والمراحل الثلاث للمنهج الوصفي. وخلالها يجيب الباحث على جميع الأسئلة المطروحة عليه، ومن خلال جميع الأسئلة التي يجب أن يتوصل الباحث من خلالها إلى الحلول التي يجب أن يتميز بها. وتتميز. من خلال المنطق و كذلك إمكانية التطبيق، حيث يفترض على الباحث اختبار وتحليل هذه الحلول.

اختيار أدوات الدراسة

اختيار أدوات الدراسة هو الخطوة الرابعة والخطوات لتنفيذ المنهج الوصفي، حيث يتعين على الباحث أن يشرح ماهية عينة الدراسة، ثم يختار الباحث الأدوات المناسبة والمتوافقة معها. هذه الأدوات. لإجراء الدراسة.

جمع البيانات

مرحلة جمع البيانات هي الخطوة الخامسة بين مراحل ومراحل إعداد المنهج الوصفي، ويمكن من خلالها للباحث استخدام مجموعة متنوعة من الأساليب والآليات المختلفة التي تساعده في جمع البيانات وتجميعها بشكل واضح. وصحيحة وصلبة.

اعرض محتوى النتائج

مرحلة عرض محتوى النتائج هي المرحلة السادسة بين مراحل ومراحل العملية الوصفية والأخيرة. من خلال هذه الخطوة يقوم الباحث بتفسير وتوضيح محتوى النتائج، ثم يستخرج جميع التفسيرات.

خدمات البحث العلمي منهج البحث الوصفي

 معلومات عن الدراسات المسحية في المنهج الوصفي 

هي دراسات تهدف إلى جمع المعلومات والبيانات من عدد كبير من الأشخاص من أجل تشخيص أو الكشف عن واقعهم أو جزء من ذلك الواقع، بشرط أن يتم جمع هذه البيانات في منطقة جغرافية محدودة في ظاهرة معينة.

اختلف المختصون في طرق البحث العلمي في تصنيفهم، حيث اختلفوا في تصنيف المقاربات الرئيسية. وبشكل عام اتفق الكثير منهم بالإجماع في بناء التصنيفات الميكانيكية

ومن انواعه على سبيل المثال:

المسح المدرسي:

هدفها تحديد الاتجاهات، وتحديد المواقف، وكشف نقاط الضعف والقصور في العملية التعليمية والتعليمية. كما يتم من خلال المسح المدرسي لمتابعة الطالب ونموه المعرفي والنفسي أو تطوره الإداري، أو لإظهار الفروق بين المدارس والمحافظات والمناطق الريفية والحضرية.. وتقييم العملية التعليمية ونطاقها. إنجاز. للأهداف والغايات. هناك نهج يسمى طريقة تحليل الوظيفة، والذي يتعامل مع مداخل وعموميات العملية التعليمية أو أوجه التشابه بينهما.

استطلاعات الرأي العام

الرأي العام: هو تعبير الجماعة وحكمها وقرارها في فعل أو موضوع، ويكون التعبير عن الرأي العام آليا أو منظما، وهو ما ينطوي على خطورة كبيرة وأهمية كبيرة. يكشف هذا النوع من الدراسة عن المعلومات والبيانات اللازمة لأي عملية تخطيط ويقدم لنا مواقف ومواقف الناس (المجتمع) تجاه مختلف المجالات، مثل السياسة و كذلك الفن والصناعة والثقافة والتعليم. أشياء كثيرة يجب معرفتها: كيف ينظر الناس إلى المنتج الثقافي؟ مسرحي أو رمزي أو أدبي.

دراسة السوق

يتضمن ذلك قياس رد فعل الأشخاص تجاه منتجات أو مستهلكين أو خدمات معينة، أو تقييم تأثير الإعلان على عادات التسوق وزيادة الترويج للمنتج.

المسح الاجتماعي

إنه جهد تعاوني يتبع المنهج العلمي لدراسة ومعالجة المشاكل الاجتماعية القائمة التي تقع ضمن حدود جغرافية معينة.

المسح الاجتماعي هو:

  • دراسة عملية للظواهر الموجودة في جماعة معينة وفي مكان معين.
  • يركز على الحاضر لأنه يتعامل مع أشياء كانت موجودة وقت التحقيق وليس في فترة ماضية.
  • يرتبط بالجانب العملي حيث يحاول الكشف عن الظروف القائمة لمحاولة دفعها إلى الأمام وتنفيذ خطة أو برنامج إصلاح اجتماعي.

 مميزات المنهج الوصفي 

يمكن استنباط بعض خصائص المنهج الوصفي ممّا يجعله منهجًا علميًا معتمدًا في العديد من التحقيقات العلمية. و كذلك له العديد من المميزات التي تجعله منهجاً ذو طلب في الاستخدام البحثي، ومن أهم هذه المميزات:

المنهج الوصفي واقعي:

من أهم خصائص المنهج الوصفي أنه يصف الظاهرة على الأرض. أي دون الحاجة إلى مختبرات أو غرف مغلقة أو ظروف بحث غير دقيقة، والتي قد تكون مطلوبة أو تستدل عليها طرق بحث أخرى، لذلك فهي تعتبر مناسبة لدراسة العديد من الظواهر العامة والمشكلات الاجتماعية والتعليمية والطبيعية. هناك أيضا أنواع من الأساليب الوصفية التي يمكن الاعتماد عليها لوصف ودراسة نتائج الظواهر العلمية والفيزيائية.

الحصول على أهم المعلومات التي يصعب الحصول عليها من طرق البحث الأخرى

من أهم خصائص المنهج الوصفي قدرته على الحصول على المعلومات التي يصعب الحصول عليها من وسائل الإعلام. البحث والقياسات الكمية مثل الوسائل الإحصائية أو العددية. حيث يمكن للباحث الحصول على وصف مميز للظاهرة، مما يجعله يحصل على قدر كبير من التفاصيل. والتي يمكن أن تكون ذات أهمية كبيرة في حل المشكلة قيد البحث.

نهج وصفي قريب من الظواهر والموضوعات

حيث يعتمد المنهج الوصفي على فكرة التفاعل الحقيقي بين الباحث والظواهر المختلفة عند استخدامها مع البشر، يتم جمع المعلومات من خلال المقابلات بأنواعها وظروفها المختلفة بين الباحث والمبحوث، ثم جمع المعلومات المهمة من خلال أسئلة. أو الاستبيانات و كذلك عند جمع المعلومات عن الظواهر المختلفة سواء كانت طبيعية أو ظواهر اجتماعية يبحث الباحث عن الظروف الطبيعية للظاهرة ممّا يعطي إمكانية المشاركة والتفاعل المباشر بين الباحث والمستجيبين والظواهر التي تعتبر سمة عظيمة من سمات النهج الوصفي.

يتضمن المنهج الوصفي العديد من التفاصيل الدقيقة

ومن أهم السمات التي تميز المنهج الوصفي عن الأساليب الأخرى طريقة حصر أدق تفاصيل الظاهرة، كما ينبغي أن يذكرها الباحث. كل ما يحدث في مسرح البحث العلمي من حيث التفاصيل والملاحظات، مثل ذكر الوقت بدقة متناهية، وذكر درجات الحرارة، على سبيل المثال، الموقع بالتفصيل، وكل مفردات وحالة أو ظاهرة الباحث، وأي شيء. التي يمكن ملاحظتها، سيذكر الباحث في منهجه الوصفي أن هذه من أهم الخصائص التي تجعلها وسيلة دائمة للاستخدام في البحث العلمي على الإطلاق.

المنهج الوصفي يحل المشاكل بالطريقة الأكثر طبيعية

إن المنهج الوصفي قائم على الوصف في ظل الظروف الطبيعية، فمن البديهي أنه يبحث عن حلول وعوامل أصل المشكلة بنفس الطريقة الطبيعية، على سبيل المثال عند البحث في مشكلة العنف عند الأطفال، يتم فحص هذه المشكلة من خلال استنتاج العوامل والأسباب في المقام الأول، والنظر في أكثر من مكان على الطبيعة. إن التوصل إلى قوانين وثوابت يمكنها التحكم في حل هذه المشكلة، و بالتالي فهي سمة من سمات المنهج الوصفي، أمر جيد بما فيه الكفاية.


 عيوب المنهج الوصفي 

على الرغم من مزايا النهج الوصفي، إلا أنه يحتوي أيضا على عيوب كبيرة يمكن أن تعيق عالم البحث في التفكير في استخدام النهج الوصفي. ومن أهم عيوب المنهج الوصفي:

مساوئ المنهج الوصفي من حيث تعميم نتائجه:

يمكن أن يكون استخدام المنهج الوصفي مفيدًا لدراسة العديد من الظواهر، وللإجابة على العديد من الأسئلة والمشكلات البحثية المختلفة في المجالين الاجتماعي والإنساني. لكن النتائج التي تأتي من المنهج الوصفي تظل مرتبطة بالمشكلة نفسها، أي دعنا نقول مرتبطا بمكان وزمان المشكلة المطروحة للبحث. ممّا يعني عدم قدرة الباحث العلمي على تعميم نتائج هذا البحث وهذا من أكثر المنهج الوصفي لفتا للنظر.

محدودية القدرة على التنبؤ بتطور المشكلة:

من أهم عيوب المنهج الوصفي محدودية القدرة على التنبؤ بالمرحلة التالية من مشكلة البحث. حيث أن الظاهرة قيد الدراسة تُدرس دائمًا بشكل طبيعي في المجتمع، ممّا يجعلها أكثر عرضة للظروف الخارجية المختلفة، و كذلك عدم القدرة على ذلك. السيطرة على التطور المستقبلي للمشكلة. تخضع الدراسة دائمًا للفعل المضارع، وهذا أيضا من أهم أوجه القصور في المنهج الوصفي.

الباحث العلمي متحيز أحياناً:

على الرغم من أن المنهج الوصفي غالبًا ما يكون موضوعيًا، إلا أن هناك مواقف معينة يمكن أن تحرف المعلومات التي يجمعها الباحث العلمي. عندما يفضل الباحث العلمي مصادر معينة لجمع المعلومات عن مصادر أخرى، وهنا يخسر البحث العلمي مستخدم المنهج الوصفي سلامتها وانفصالها عن التعصب. وتدخل في دائرة التحيز والانفصال عن الموضوعية، و كذلك تعاني من عيوب محددة في المنهج الوصفي.

وأخيراً عدم مصداقية مصادر المعلومات في بعض الحالات:

وهذا من أهم عيوب المنهج الوصفي، ويمكن للباحث العلمي أن يتعرض له دون أن يعرفه، حيث أن مصادر جمع المعلومات دائماً غير دقيقة ويمكن أن تتعرض للتقلبات. ومن ثم يُنظر إليه على أنه أحد أوجه القصور الواضحة في النهج الوصفي.


 فيديو: المنهج الوصفي التحليلي 

 


لطلب المساعدة في إقتراح عناوين رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة