التدقيق اللغوي للرسائل والأبحاث باللغة العربية


 التدقيق اللغوي 

هو مراجعة الكلمات المتواجدة في النص المكتوب، وتعديل ما يحتويه النص من أخطاء لغوية وفقاً لضوابط وقواعد لغوية، والتأكد من صحة وسلامة كلمات النص وخلو النص من أي أخطاء لغوية، دون حذف أي عبارة أو تعديل غموض ما لأن هذا يصبح ضمن التحرير اللغوي وليس التدقيق اللغوي، ولكن يمكن للمدقق اللغوي أن يقوم بصياغة وترتيب الجملة بعد التدقيق اللغوي لها، ويعتبر التدقيق اللغوي من أهم ما يجب أن يمر فيه أي نص أو مستند يتم كتابته.


 التدقيق اللغوي للغة العربية 

عند كتابة أي نص باللغة العربية يقع الكثيرون بالأخطاء اللغوية على الرغم من أن اللغة العربية هي لغتنا الأم إلا أن القليل من الأشخاص الذين يتقنون اللغة العربية وقواعدها وضوابطها؛ لأن اللغة العربية من أصعب اللغات وأكثرها حروفاً وأكثرها قواعد، لذا بعد كتابة النص من الضروري والمهم أن يتم تدقيقه دون النظر لمدى أهميته؛ لأن أي خطأ في النص يغير معنى الجملة ويحدث خلل في النص نفسه سواء في نصوص( الرسائل، نصوص المقالات، نصوص الخطابات، نصوص الصحف والمجلات، نصوص الوثائق، نصوص المستندات، نصوص الكتب، نصوص الإعلانات، نصوص النشرات، نصوص الأطروحات، نصوص الكتيبات، نصوص المواقع، وغيرها من النصوص...) فتكمن ضرورة التدقيق اللغوي في أغلب ما هو مكتوب باللغة العربية.


 الأخطاء الشائعة عند التدقيق في اللغة العربية: 

  1. همزة الوصل وهمزة القطع: ففي أغلب الكلمات التي تبدأ بهمزة قطع يتم كتابة الهمزة وصل، فيوجد الكثير من الأشخاص لا يستطيعون التفريق بينهم، على الرغم من أن اللغة العربية هي لغتهم الأم.
  2. الألف اللينة(ى) والألف المقصورة (ا): لمعرفة إذا كانت ألف لينة أو مقصورة يتم إرجاعها إلى أصلها ومعرفتها على حسب قواعد وضوابط لها، فلابد من الشخص القائم بعملية التدقيق اللغوي أن يكون على دراية تامة وإتقان لقواعد اللغة العربية، فيوجد بعض الكلمات التي تكتب على الحالتين على حسب معناها في الجملة مثل كلمة عصا، عصى تكتب على الحالتين.
  3. التاء المغلقة والهاء المغلقة: في نهاية الكلمات البعض يكتب التاء المربوطة هاء لنطقها في عدة حالات هاء وهي أساساً تاء مربوطة فلا تكتب مثل ما تلفظ.
  4. حرف العطف (الواو): عند الكتابة لا تترك مسافة بين حرف العطف والمعطوف عليه، فعند التدقيق اللغوي لأي نص مكتوب اللغة العربية يتم التصحيح في حال تركت مسافة.
  5. كتابة التنوين حرف نون: فيتم كتابة حرف النون على حسب اللفظ؛ لأن التنوين يلفظ نوناً فإضافة حرف النون في أخر الكلمة بدل التنوين من الممكن أن تقرأ كلمة ثانية وهكذا يتغير المعنى؛ لذا وجب التدقيق اللغوي.
  6. الألف اللينة(ى) والياء(ي): فالقليل الذي يفرق بينهم فيكتبها كيفما يريد ولكن لكل منهم ضوابط خاصة يجب أن يعرفها من يقوم بالتدقيق اللغوي.
  7. الهمزة المفتوحة(أ) والهمزة المكسورة(إ) والهمزة المدودة(آ): والهمزات بجميع أنواعها سواء في وسط الكلمة أو آخرها أو وسطها حيث من الأخطاء الشائعة أيضاً الهمزة على ألف في وسط الكلمة وآخرها(أ)، الهمزة على واو (ؤ)، الهمزة على كرسي(ئ)، أو الهمز على سطر(ء)، ومن أكثر الكلمات الشائع فيها الأخطاء هي (أن، إن) وتعرف على حسب معنى الجملة، لذا لابد من المدقق اللغوي فهم معنى الجملة جيداً.
  8. كتابة جمع المذكر السالم: فمن الأشخاص من يقوموا بكتابة ألف بعد واو الجماعة مثل: مهندسوا فصوابها مهندسو بدون ألف، أو كتابة مهندسون في حال تقتضي الجملة كتابة مهندسو وليس مهندسون، فمن يقوم بعملية التدقيق اللغوي يقوم بتعديلها.
  9. الياء في اسم الفاعل: في حال كان اسم الفاعل نكرة مرفوع أو مجرور فتحذف الياء مثل راعي تكتب راعِ، ولكن في حال المعرفة أو إضافة تنوين تكتب الياء، فتكتب الراعي أو راعياً، وبالتالي يجب على المدقق اللغوي معرفة قواعد اللغة العربية بإتقان.
  10. كتابة ياء المخاطب للمؤنث: مثل أنتي، فيكي فهذا خطأ فالصواب أنتِ، فيكِ.
  11. كتابة علامات الترقيم: فلابد المراعاة عند الكتابة استخدام أدوات الترقيم بشكل صحيح ومناسب، فكل أداة استخدام يختلف عن الأداة الثانية، لابد من يقوم بالتدقيق اللغوي معرفتها.


 التدقيق اللغوي في اللغة العربية يدوياً: 

فقديماً كانت هذه الطريقة المستخدمة لعدم توفر الأجهزة الذكية ومواقع وبرامج التدقيق اللغوي، فمهمة التدقيق اللغوي يدويا تتطلب وقتاً وتركيز عالي وإتقان جيد للغة العربية، ولكن قد يسهو المدقق اللغوي عن كلمة أو سطر كامل لذا من أفضل الطرق هي استخدام المسطرة والقلم للتدقيق اللغوي والبدء من أول سطر وضع المسطرة تحته وقراءة السطر، ومن ثم تحديد مكان الخطأ اللغوي، وكتابة الصواب فوقه ويمكنه هنا الاستعانة بالمعاجم العربية لمعرفة الكتابة السليمة للكلمة، وهكذا حتى الوصول إلى آخر سطر تريد تدقيقه لغوياً، ومن ثم قراءة النص من جديد للتأكد من سلامته من الأخطاء، وهكذا تكون تمت عملية التدقيق اللغوي.


 التدقيق اللغوي في اللغة العربية باستخدام الحاسب الآلي: 

لوجود الكثير من السلبيات التي تحتويها عملية التدقيق اللغوي يدوياً، تم استخدام الحاسب الآلي والأجهزة الذكية في التدقيق اللغوي حيث تم توافر برامج ومواقع خاصة للتدقيق اللغوي، ولكن وجودها لا تنهي وظيفة المدقق اللغوي فالكثير من الأشخاص يطلبوا مدققون لعدم ثقتهم في برامج ومواقع التدقيق اللغوي، ومن هؤلاء المدققون ما يستخدموا برامج ومواقع التدقيق اللغوي كأداة مساعدة له.

 فيديو: حل مشاكل اللغة العربية مع المصحح الأوتوماتيكي 

 


لطلب المساعدة في التدقيق اللغوي للدراسات الأكاديمية والأبحاث يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا