معلومات مرتبطة بتحليل بيانات الاستبيان

معلومات مرتبطة بتحليل بيانات الاستبيان
اطلب الخدمة

معلومات مرتبطة بتحليل بيانات الاستبيان في الدراسة البحثية

يعتبر الاستبيان من أهم وأبرز الآليات وكذلك الطرق المستخدمة في إعداد البحث العلمي، وأكثرها شيوعاً في العادة؛ وذلك نظراً لضعف وقلة تكاليفه ويكون هذا التحليل مقارنةً مع بعض الآليات وكذلك الطرق المستخدمة في جمع وتحليل البيانات، إذ أنه يستطيع الباحث أن يقوم بتغطية كافة التكاليف الخاصة بالاستبيان سواء بإعداده أو التكاليف المتعلقة بتحليل بيانات الاستبيان وهذا الأمر يقع على الباحث بمفرده، وكذلك يتميز الاستبيان بإمكانية توفير كلاً من الجهد والوقت، والعمل على إعطاء مجموعة من النتائج السريعة، بالإضافة إلى مراعاة وحفظ مستوى الخصوصية لعينة الدراسة البحثية، وكذلك المحافظة على أريحيتها، ولكي يتمكن الباحث من خلال تحليل بيانات الاستبيان الحصول على أفضل مستوى من النتائج المرغوبة والمرجوة يتوجب على الباحث أن يسعى لإعداد وكتابة وتدوين الاستبيان وترتيبه بشكل وبصورة صحيحة، ونظراً لماهية الأهمية العظيمة الكبيرة التي يختزنها الاستبيان سيتم فيما يلي عرض أهم المعلومات التي تتعلق بالاستبيان وكذلك بتحليل بيانات الاستبيان.


 مواصفات إعداد الاستبيان وأهميته في البحث العلمي: 

للحصول على محتوى جيد، لابد من احتواء هذا الاستبيان على سمات ومواصفات منها ما يلي:

تحديد وبيان ماهية نوع وكذلك طبيعة المعلومات:

 التي يسعى ويرغب الباحث أن يحصل على محتواها، لذا يتطلب هذا الأمر من الباحث أن يكون على اطلاع وعلى علم ودراية بماهية موضوع دراسته البحثية بصورة وبشكل شامل وكامل وذلك حتى يتمكن الباحث من التعرف على ماهية نوع وصنف المعلومات التي سيجمعها وكذلك المتوقعة وذلك لتسهيل عملية وآلية تحليل بيانات الاستبيان التي يرغب الباحث باتباعها وذلك يتم من خلال اعتماد الباحث على إجابات خاصة بعينة الدراسة، كما عليه إعداد وتصميم محتوى الاستبيان بآلية وبطريقة يمكن للباحث عن طريقها العمل على شمول وكذلك تغطية كافة النقاط وكل من البنود سواء الفرعية أو البنود الرئيسية المرتبطة بماهية وطبيعة أسئلة محتوى الدراسة البحثية الخاصة بالباحث، وأن يتم العمل على تنظيمها بآلية وبطريقة تساعد الباحث في الحصول على أفضل النتائج التي ستظهر من عملية تحليل بيانات الاستبيان والتي تبين وتظهر مدى دقة الباحث وتركيزه على العمل البحثي بأفضل آلية وصورة ممكنة.

اختيار طبيعة وماهية نمط التكوين البحثي للأسئلة:

التي سيقوم الباحث باستخدامها في إعداد محتوى الاستبيان كأداة لجمع بيانات ومعلومات الدراسة، ويمكن للباحث أن ينهي هذا الأمر عن طريق إعداد محتوى الدراسة البحثية بصورة جيدة وكذلك الأمر يرتبط باختيار العينة البحثية الخاصة بالدراسة والتي قد اختارها الباحث لجمع البيانات الخاصة بها، بحيث أن الباحث يحدد ويقرر طبيعة وماهية النموذج الأمثل وكذلك الأفضل، وتتنوع أشكال وأنماط الأسئلة المستخدمة في إعداد محتوى الاستبيان بين مختلف الأسئلة الحرة، والتي تتيح لماهية عينة الدراسة الإجابة بشكل وبصورة حرة على الأسئلة التي قد وضعها الباحث، وكذلك عن الأسئلة المغلقة، والتي يسعى الباحث من خلالها إلزام جميع عينة الدراسة باختيار ماهية الإجابة من ضمن مجموعة من مختلف الخيارات الموجودة والمتوافرة أمامهم، والتي يمكن أن يحددها الباحث، كما أنه يمكن التوجه لنوع الاستبيان المنوع والذي يمكن للباحث عن طريقه التنويع بين مختلف الأسئلة المكونة لمحتوى الاستبيان وذلك بين الأسئلة المفتوحة وكذلك الأسئلة المغلقة، وفي حال قد كان الاستبيان يعتمد الباحث في توجيهه لصغار السن أي للأطفال أو أنه يرغب بتوجيهه للأشخاص الأميين أي الأشخاص الذين لا يجيدون القراءة وكذلك لا يمكنهم الكتابة لأي سبب كان فإنه يمكن للباحث أن يقوم بإعداد وتدوين الاستبيان الخاص المصور، والذي من خلاله يتعرف الباحث على إجابات المبحوثين عن طريق تضمين محتوى أسئلة الاستبيان كافة على الرسومات والأشكال المتنوعة وكذلك الصور.

تحديد طبيعة وماهية محتوى وتكوين الأسئلة:

 ويتم العمل على ترتيبها ومن ثم صياغتها بآلية متميزة ويمكن في هذه المرحلة أن يقوم الباحث بتحديد ماهية طبيعة ومضمون محتوى الأسئلة التي سيقوم الباحث بكتابتها، وكذلك العمل على إعداد المجموع والعدد الشامل والكلي لها، ومن ثم العمل على ترتيبها بطريقة وبآلية واضحة ومتسلسلة تسهل على الباحث أداء وإنهاء مهمته في التمكن من الحصول على مستوى جيد من الفائدة المرجوة والمرغوبة منها، ويتوجب على الباحث في حين صياغته لمحتوى وأسئلة الاستبيان أن يقوم بمراعاة مجموعة وعدد من النقاط والبنود منها أن يحرص الباحث على وضوح الأسئلة، وأن يسعى لإبعادها عن أي شكل من أشكال الغموض، وكذلك العمل على تجنب أشكال التلميح لأي بند أو إجابة.

ويتوجب على الباحث أن يبتعد عن استخدام كافة الأسئلة الكيفية، والبعد عن اللجوء لتصميم الأسئلة بالطريقة المدموجة والمزدوجة، وكذلك البعد عن الأسئلة التي يمكن أن تحتاج لإجابات صعبة ومعقدة وكذلك تتطلب إجراء أي من العمليات الحسابية، كما أنه يتوجب على الباحث أن يراعي التدريج في آلية عرض وترتيب الأسئلة الخاصة بتكوين محتوى الاستبيان والتي سيتم بعدها تحليل بيانات الاستبيان التي تخرج بها هذه الأسئلة فيتم العمل على ترتيبها من العام ويتم التدرج بها وصولاً إلى الخاص.

ويفضل أن يقوم الباحث بالعمل على تقسيم وفرز الأسئلة إلى مجموعات وحزم متنوعة ومن ثم يقوم الباحث بتسمية كل مجموعة تحت مسمى وعنوان متميز عن غيرها من المجموعات الاستفسارية الأخرى، وفي حال قد قام الباحث بالتوجه لإعداد واختيار الاستبيان المنوع والمزدوج فيجب على الباحث أن يباشر بعرض محتوى الأسئلة المغلقة في البداية، ومن ثم العمل على ترك بنود الاستبانة الخاصة بالأسئلة المفتوحة إلى ختام الاستبيان، كما أنه يتوجب على الباحث أن يقوم بوضع واختيار الأسئلة بأسلوب سلس ومنطقي يمكن للباحث أن يحصل عن طريقها على كم من المعلومات التي يرغب بها ويحتاجها بآلية تدريجية ومتكاملة وشاملة وبصورة متسلسلة لما يتوافق مع طبيعة البيانات التي يرغب الباحث بالحصول عليها من الاستبيان .


 فيديو: أنواع أسئلة الاستبيان وأخطائها 

 

لطلب المساعدة في كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة