طريقة صياغة أهداف البحث العلمي


 خلفية نظرية حول ماهية البحث العلمي 

يعتبر البحث العلمي بأنه الوسيلة التي يمكن من خلالها أن يحقق الإنسان ما يسعى له وما يرغب فيه من عمليات تقدم وحداثة وتطور على مختلف الأصعدة وعلى جميع المستويات المتنوعة، ويعتبر أيضًا بأنه السبيل للسعي لاكتشاف ماهية الجديد والعديد من الابتكارات وكذلك تجنب الالتزام والاستمرار في أسلوب الحياة التقليدي والنمطي، وذلك لأنه لولا إعداد الأعمال البحثية العلمية وما يمكن أن تحدثه من نتائج وآثار مهمة لحياة الإنسان، لظل الإنسان قابعًا إلى الآن في داخل الكوخ الخشبي الذي صنعه في هيئة أولية وبدائية دون أي وجود لأشكال التقدم، وذلك مع اختلاف وتغير الطريقة التي كان من خلالها يتم إجراء البحث العلمي في قديم الزمان عن آليات وطرق البحث العلمي في الوقت المعاصر والحالي.

كما أن لكل زمن مجموعة من الأدوات والتقنيات وكذلك الوسائل المتعلقة والمرتبطة بالبحث، وما لا شك فيه أنه خلال الفترة المعاصرة والحالية قد أصبحت الكثير من الخيارات وكذلك الأدوات المتعددة والمتنوعة في قبضة يد وفي فكر الباحث العلمي؛ وذلك بهدف الوصول إلى مجموعة أفضل من النتائج، وذلك يكون عن طريق مجموعة متتابعة ومتسلسلة من مختلف الخطوات المرتبة والمنظمة بشكل واستراتيجية منهجية، وفيما يلي استعراض لأهم البنود والعناصر البارزة في خطوات ومراحل إعداد البحث العلمي، وهي عنصر أهداف إعداد البحث العلمي وماهية طريقة وآلية صياغتها وكتابتها.  


 طريقة كتابة وصياغة أهداف إعداد البحث العلمي؟ 

تعتبر أهداف البحث العلمي بأنها إحدى أهم وأبرز الخطوات الضرورية في سبيل العمل على إعداد محتوى الأبحاث العلمية، وكما أنها تعبر عن ماهية الغاية من إجراء البحث العلمي، أو ما يمكن أن يصبو إليه الباحث العلمي من إعداد الأطروحة أو إعداد الرسالة التي تكون مقدمة في جانب أو مجال التخصص المتعلق بدراسة الباحث، وكما أنه يتوجب على كل فرد وباحث أن يقوم بتحديد ماهية الأهداف قبل العمل على إجراء البحث، وذلك لما ينطوي على هذا الأمر من أهمية في سبيل الوصول إلى أفضل وأبرز النتائج. 

يوجد مجموعة من الأمور الشكلية والصورة التي يتوجب على الباحث أن يقوم بمراعاتها عند إعداد وكتابة وكذلك صياغة أهداف البحث العلمي، وفيما يلي بيان وتوضيح لها:

  • يتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة أهداف البحث العلمي بما يتوافق مع أهمية وطبيعة وماهية منهج ومحتوى وموضوع البحث العلمي، ويجب أن لا يبتعد الباحث عنها وأن لا يحيد عن مسارها.
  • يشترط في العبارات التي يتم صياغتها على هيئة أهداف للبحث العلمي أن تكون عبارات قابلة لعمليات القياس الكمي، وأن تكون على ارتباط وعلاقة بماهية فرضيات البحث العلمي، وذلك ليتمكن الباحث من تحقيق غرضه منها في الحصول على نتائج مرجوة في ختام إعداد خطة البحث العلمي.
  • أن يتم صياغة أهداف البحث العلمي في هيئة عبارات واضحة وغير غامضة ولا تحتمل التأويل أو التضليل للقارئ، واستخدام المصطلحات العلمية الواضحة والمعروفة، وإلا فيقوم بتوضيحها الباحث إن استخدم غيرها من المصطلحات العلمية.
  • أن تكون أهداف البحث العلمي قابلة لأن يتم تحقيقها في داخل ومضمون الواقع العملي، والابتعاد عن أهداف البحث العلمي الخيالية.


 أين تكتب أهداف البحث العلمي في خطة البحث؟ 

يمكن إيجاز موقع أهداف البحث العلمي بأنها تأتي بعد أهمية البحث العلمي وتكون سابقة لفرضيات البحث العلمي. وبتوضيح أكثر لموضع أهداف البحث العلمي يكون كالتالي:

يجمع كافة خبراء ومختصي البحث على أن إعداد محتوى الدراسة أو محتوى البحث العلمي يجب أن يبدأ بالقيام بوضع عنوان مميز ومناسب للبحث العلمي، ومن ثم يقوم الباحث بعد ذلك بوضع تصور للمقدمة الخاصة بطبيعة وماهية البحث، والتي بطبيعة الحال يجب أن تكون واضحة ومختصرة وأن تكون معبرة عن فحوى ومضمون البحث دون حاجة لأن يتطرق فيها الباحث لأي شكل من أشكال النتائج أو الاستنتاجات البحثية، بل يتم يترك ذلك الأمر إلى نهاية البحث، ويشترط أن لا يزيد حجم مقدمة البحث العلمي على مقدار صفحة واحدة، ثم يليها توضيح الباحث لماهية وأهمية إعداد البحث العلمي، ومن ثم بعد ذلك يقوم الباحث بوضع مجموعة من الأهداف الخاصة بالتعبير عن أغراض ودوافع إعداد البحث العلمي.

ويتبعها قيام الباحث بوضع مجموعة وسلسلة من الفرضيات التي بدورها تعبر عن ماهية البحث وعن أهدافه، ومن ثم يقوم الباحث بوضع مجموعة من النصوص الكتابية الهادفة بدورها إلى بيان مدى صحة تلك الفرضيات البحثية، ويكون إثبات صحة هذه الفرضيات من خلال مجموعة من البيانات وسلسلة من المعلومات التي ترتبط وتتعلق بطبيعة موضوع البحث، وأسلوب حصد وجمع البيانات اللازمة عن طريق أدوات ووسائل ومناهج البحث العلمي، وعدد من الدراسات السابقة التي يمكن أن تخص المؤلفين أو عدد من الباحثين الآخرين، وفي ختام إعداد البحث العلمي يصل الباحث إلى إحراز الأهداف المرجوة والمقصودة، ومن ثم يليها بيان لماهية النتائج.


 هل يوجد تأثير واضح لعنصر الزمان في مدلول وصياغة أهداف البحث العلمي؟ 

بكل تأكيد، يظهر تأثير واضح في ماهية أهداف البحث العلمي لأي زمن عن الزمن الآخر مع الحفاظ على ثبات محتوى الدراسة البحثية أو العلمية، وهذا الأمر يظهر جلياً في العديد من مختلف الأمور البحثية التي تعتمد على ماهية تأثير عنصر الزمن بشكل رسمي وواضح وذلك لأن متطلبات واحتياجات كل زمن وعصر تختلف اختلاف كلي عن متطلبات واحتياجات أي عصر آخر، فعنصر الزمن يعتبر عامل رئيسي في مجال صياغة وتحديد مضمون ومحتوى أهداف البحث العلمي وماهيتها، كما أن أهداف البحث العلمي تتعلق بماهية القضية التي تشغل الباحث وماهية محتواها وطبيعتها ولا يمكن أن تصاغ بصورة منفصلة عن باقي أجزاء وعناصر البحث العلمي.


 فيديو: عناصر البحث العلمي 

 


لطلب المساعدة في كتابة خطة البحث العلمي يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا