الفرضيات في البحث العلمي

الفرضيات في البحث العلمي
اطلب الخدمة

الفرضيات في البحث العلمي


تعتبر الفرضيات الأداة التي توجه البحث العلمي في الاتجاه الصحيح، إلا أن كتابة الفرضيات ليست دائماً مطلوبة، فالأسئلة التي تبحث عن الحقائق لا تحتوي على مشكلات بالتالي لا حاجة لوضع فرضيات. كذلك الحال في الدراسات الاستكشافية Exploratory Studies، أما فيما يتعلق بالدراسات التحليلية والتجريبية Analytical and Experimental فصياغة الفرضيات تعد أمراً هاماً من أجل أن توجه البحث.


 أنواع الفرضيات 

قام العلماء بتصنيف الفرضيات بتصنيفات عدة منها:

  1. تصنيف الفرضيات حسب وظيفتها، فهي إما وصفية Descriptive أو لإيجاد العلاقة بين المتغيرات Relational.
  2. تصنيف الفرضيات إلى فرضيات عاملة Working أو صفرية Null أو إحصائية statistical.
  3. تصنيف الفرضيات على مستوى الإطلاق Level of abstraction ومنها البسيط Simple Description والمنطقي Logical والمطلق Abstraction.
  4. تصنيف الفرضيات إلى فرضيات معقولة وفرضيات معقدة Complex وفرضيات تحليلية Analytical.

فالفرضيات الوصفية تصف خصائص المتغيرات كالحجم والتوزيع والمتغير يمكن أن يكون فرداً أو منظمة أو موضوع أو حادث مثل (معدل البطالة لدى خريجين كلية الآداب أكثر منه لدى كلية التجارة). أما الفرضية التي تتحدث عن العلاقة فهي تصف العلاقة بين متغيرين فالعلاقة يمكن أن تكون إيجابية ويمكن أن تكون سلبية أو علاقة سببية مثال (كلما قلت المشاكل النفسية لدى العاملين في المصانع كلما زادت الإنتاجية.

وهناك الفرضية السببية إذ أن التغير في أحد المتغيرات يتسبب أو يعود إلى التغير في المتغير الثاني، أما الفرضية العاملة فتوضع عند التخطيط للمشكلة ولا تكون محددة في البداية وتخضع للتعديل فيما بعد وكذلك النظرية الصفرية وهي تستخدم لاختبار الدلالة الإحصائية وهي تلائم التحليل الإحصائي مثل (لا توجد هنالك علاقة بين التحصيل والابتكار) وهنالك أيضاً الفرضية الإحصائية وتستخدم فيها العينة وخاصة في البحوث الكمية مثل (المجموعة أ أكبر من المجموعة ب) أما الفرضية البديهة فهي تمثل أفكار معقولة مثل (الجنود الذين يأتون من طبقة راقية في المجتمع أقل تكيفاً من أولئك الذين يأتون من طبقة فقيرة. وأخيراً الفرضية التحليلية وهذه الفرضيات تتحدث عن مستوى عالي من الإطلاق وتهتم بالعلاقة بين المغيرات. كما نستطيع القول إن الفرضيات تتنبأ بالحوادث والفروق بين المجموعات والعلاقة بين المتغيرات.


 مصادر الفرضيات 

يمكن أن تصاغ الفرضيات من عدة مصادر أهمها:

  1. النظرية وتعد المصدر الرئيسي للفرضيات.
  2. الملاحظة.
  3. الخبرات الشخصية.
  4. نتائج الدراسات.
  5. الثقافة.
  6. المعرفة.

إذن نستطيع القول إن النظرية تشكل مصدراً من المصادر الرئيسية للفرضية فهي توجه البحث من خلال ما يطلق عليه الاستنباط المنطقي كما أن الفرضية ممكن أن تأتي من الملاحظة أي من خلال ملاحظتنا لسلوك معين كما أن الخبرات الشخصية تعد مصدراً آخر للفرضيات مثل قصة نيوتن وسقوط حبة التفاحة ولا ننسى أهمية نتائج الدراسات في مساعدتنا على صياغة الفرضيات وإذا رفضت الفرضيات فإن ذلك من شأنه إعادة النظر في النظريات.


 وظيفة الفرضيات 

  1. توجه الفرضيات البحث للوجهة الصحيحة.
  2. تحدد الفرضيات مصدر المعلومات ومدى حاجتنا إليها.
  3. تحدد الفرضيات نوع البحث المناسب للدراسات.
  4. تحدد الفرضيات ما هي أكثر التكتيكات مناسبةً للتحليل.
  5. تشكل الفرضيات جزءً من النظرية عندما يتم فحصها.

توفير أدوات الدراسة


 الغرض من الفرضيات 

  1. تعمل الفرضيات على جمع المعلومات معاً لتمكن الباحث من توضيح الصورة عن كيفية ارتباط المتغيرات ببعضها البعض وبتكامل المعلومات التي ترتكز على الخبرة والأدب التربوي والنظرية، يضع الباحث الفرضيات التي تزودنا بالتنبؤ أو الحل الأفضل للمشكلة.
  2. إن فحص الفرضيات يعطي الباحث المجال لتصديق النظرية أو عدم تصديقها من خلال البيانات العديدة لكثير من الدراسات، وفي هذه الحالة فإن المعرفة تزداد وتتراكم.
  3. توجه الفرضيات البحث.
  4. تزودنا الفرضيات بإطار لوضع التقدير عن نتائج الدراسات.

 خصائص الفرضيات الجيدة 

  1. وضوح المفاهيم فمن المفروض أن تكون مفاهيم النظرية واضحة ومفهومة وذلك من خلال تعريف المفاهيم تعريفاً إجرائياً.
  2. أن تكون الفرضيات محددة وتوضح العلاقة المتوقعة بين متغيرات الدراسات.
  3. أن تكون الفرضيات قابلة للقياس والفحص وألا تتضمن أحكاماً قيمية وأن تتوفر الإمكانية لجمع الدلائل لفحص النظريات.
  4. أن يكون للفرضيات علاقة بنظريات فالعلم تراكمي يضيف إلى الحقائق الموجودة من حقائق ونظريات ولا يتطور العلم إذا كانت الدراسات منفصلة عن جسم المعرفة.
  5. الاتساق أي أن الفرضية يفترض أن تكون متسقة من زاوية منطقية.
  6. الموضوعية حيث يفترض في الفرضية أن تكون خالية من الأحكام القيمية.
  7. البساطة فيفترض أن تكون الفرضية بسيطة وأن يكون لدى الباحث القدرة على الاستبصار.

 معنى النظرية 

النظرية هي مجموعة من المفاهيم المتداخلة والتعريفات التي تفسر وتتنبأ بالظواهر. ويعرف البعض الآخر النظرية على أنها مجموعة التنظيمات التي تحدد العلاقة السببية بين المتغيرات وتبدأ النظرية كأفكار تحكمها المعايير التالية:

  1. يجب أن تكون الأفكار منسجمة ولا يوجد بينها تعارض.
  2. يجب أن تكون مترابطة.
  3. يجب أن تكون شاملة بحيث تغطي الظاهرة المدروسة.
  4. أن يكون هنالك إمكانية لفحصها من خلال البحث.

ويتم تجميع هذه الأفكار أحياناً على شكل أطر مرجعية أو طرق معينة.


 النظرية مقابل الفرضيات 

تتشكل الفرضيات قبل أن تتجمع الحقائق فالفرضيات تتعامل مع مدى ضيق من الأفكار، أنها افتراضات أولية نتبناها من أجل تفسير الظواهر، بينما النظرية من جهة أخرى هي تعميمات نصل إليها بعض التوضيح والتنقيح، وتتعامل مع مجموعة من الحقائق، إنها مصدر من مصادر الفرضيات. إن الحقائق تتحول من قبل الباحث إلى بناءات وهذه بدورها تتحول إلى فرضيات وعندما يتم فحصها وتتم التأكد من صدقها تتحول إلى نظرية علمية وعندما تفحص النظرية ويتم قبولها من قبل العلماء تعتبر قانوناً.


لطلب المساعدة في إعداد خطة البحث العلمي يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة